القائمة الرئيسية

الصفحات

السوق السوداء الكاتبة اسماء ندا الفصل الثاني

 الفصل السابق

السوق السوداء الكاتبة اسماء ندا

الفصل الثانى 


صباح اليوم الثانى 


عندما استيقظت وجدت نفسي ممدده بفستان الفرح بداخل حجرة كان بها اكثر من 50 فتاه ممثلات لى بالسن بل يوجد اصغر منا ايضا يبكون منهم المحجبات ومنهم الذين بدون حجاب يوجد 3الى 5 فتيات يرتدين فساتين افراح جلست بمكانى انظر لهن والخوف يتزايد بداخلى واسئله كثيره ترن بعقلى اين انا هؤلاء ؟ لماذا نحن هنا ؟ لماذا فعل ادهم هذا بى الا يخاف من جدى من وصل الامانه الذى مضى عليه ؟ حاولت ان اقف واقترب من الباب وانا امر بين الفتيات الجالسات على الارض حتى وصلت للباب وبدأت ادق الباب ولكن لا مجيب 


احدى الفتيات ببكاء / مش هيردوا عليكى كل واحده منا عملت زيك لما فقنا 


اتجهت اليها وبدأت اشاور لها واسئلها اين نحن ومن هم 


الفتاه / مش فهماكى انتى خرسا 


اومأت برأسى بالموافقه هنا اقتربت منى واحده اخرى 


فتاه اخرى / انا ياره من بحرى انا 13سنه عندى اعاقه برجلى زوج امى اللى جوزنى لواحد اسمه ادهم وقال هنسافر نعيش فى الغردقه وما جابش لى حتى فستان زيك خدى بهدومى ولما دخلنا الفندق شربنى لبن وقبل ما انام قال لى انت طالق وخد من الضابط اللى دخل علينا 100000جنيه ثمنى ومشي 


ضحى / اشارت على كتفها بمعنى ضابط عرفتى منين 


ياره / اصله كان ماسك القسم اللى جنبنا اسمه شادى حقران ضابط اداب وكثير جاء البيت عند امى وزوجها وكان بياخد فلوس ويعمل مش شايف 


ضحى / اشارت على الفتاه الاخرى 


الفتاه الاخرى / انا سماح من الفيوم عندى 15سنه كنت خارجه اجيب لامى العيش من الفرن مع صلاة الفجر لقيت راجل عجوز واقع على الارض والعيش واقع منه لميت العيش وروحت اساعده يقف وفجأه شدينى ووقعت ومش فكره حاجه فوقت لاتنى هنا من يومين 


فتاه اخرى / انا كوثر من الزمالك 16سنه كنت بتابع الفيس وظهرت واحده قالت انها عايزه بنات تشتغل من البيت على برنامج الكترونى نعرض منتجات ميكاب وكيفية استخدمها وهتبعت لكل بنت 100دولار على الفيديوا الواحد فرحت واشتغلت معاها شهراين وفعلا قبل تسجيل الفيديوا بعتت على عنوانى اللى كتبته ادوات ميكاب ويدات اسجل وانشر واجمع مشاهدين اكثر وبعد شهرين كنت بتكلم معاها خاص قالت انها عايزه تتعرف على شخصيا ويمكن تشغلنى معاها فى حاجه تانيه بس 1000دولار بس مش لازم حد يعرف ولا ماما ولا بابا احسن تشوف غيرى وافقت وقابلتها عند الكقيتريا اللى فى (......) واعدنا نتكلم وبدأت تكلمنى على فديوهات اعرض فيها ملابس للبيع وشربنا عصير وقبضت 1000جنيه ولما خرجت من الكافيه حسيت بدوخه ووقعت شفتها بتجرى عليه وبتنادينى وتبص حواليها وبعدين نمت ولما فوقت كنت هنا 


ضحى / لم تستطع ان تفهم كيف اتت هى الاخرى ولكن اشارت لفتاه تانيه تتكلم 


الفتاه / انا كرستين 15سنه كنت مسافره من اسكندريه للقاهره عند عمتى وفى القطار لف شاب صغير ومعاه عقد فل وحذفه عليه وعلى غيرى عجبنى اوى لبسته وفضلت طول الطريق اشمه بس الغريب ان عقدى الوحيد اللى كانفيه ورده حمراء وبعد ما نزلت من القطار فى رمسيس وخرجت شاورت لتاكسي واول مره يقف تاكسي على طول كان فى ناس قاعده فى الكنبه فجلست بجوار السواق وبعد ما اتحرك بلف اقوله هنزل فين رش حاجه فى وشى واخدت بالى ان الشاب اللى قاعد كانوهو اللى بيبيع الفل ولما فوقت كنت هنا 


انفتح الباب ودخل الراجل اللى شفته قبل ما انام وفضل ينظر لينا زى ما يكون بينقى طماطم اقتربت يارا منى واستخبت فيه وهى بتهمس 


يارا/ هو ده الضابط اللى قولتلك عليه 


وقبل ان التفت لها صاح الضابط شادى 


شادى / هات البت العارجه دى اهو نتسلى 


راجل الاخر / بس ده مش هيقلل فى المعلوم 


شادى / لا دى اعضاء مش عايزنها فى التجاره الثانيه 


دخل الراجل الثانى وهو بيضرب فى البنات ويدفعهم ومسك يارا وشدها وانا مسكتها وشدتها عليه ومجموعه من البنات مسكوها معايه وبدأوا يصرخوا فيه خلع شادى الحزام وبدأ يضرب فيهم والثانى يشد ياره البنات من الالم سابوها وابتعدوا بس انا اتحملت الالم ومسكت فيها جامد وانا ببكى 


شادى /'اه انت بقى كده جبتيه لنفسك انا هبيعك لليدفع فيكى اكثر لانه بيقدر البت اللى بتتحمل الوجع 


وشدنى من شعرى وهو بيضربنى بالحزام وانا مسكه يارا وهى مسكانى وعماله تعيط خرجنا فى ممر فى حجرات مقفوله كتير واصوات فتيات وفتيان خارجه منهم اصوات صريخ والام شدنا لحد ما دخلنا اوضه فيها مكتب على الجنب وسرير كنبه فى النصف شد يارا بعيد عنى بعد ما حرق ايدها بولاعه فتركتنى غصب عنها وشادى شدينى للخلف فلم استطع اتمسك بها اكثر ضربنى وقطع الفستان وسابنى بملابسى الداخليه ورتنى فى رجل المكتب ووقف بعيد 


شادى / يخرب بيت جمالك لولا انك تجيبي لى ملغ كنت حطيك مكانها بس لا مش هحرمك هخليكى تفرجى هعمل فيها ايه 


وضع لاصق على فمى وربط رجلى فى ايدى فى رجل المكتب ورجع للراجل الثانى اللى كان قطع ملابس يارا ومكتفها على السرير وعمال يضربها 


شادى بضحك / انت هتمسكها لى ولما اخلص همسكها لك 


الراجل / وليه ما كونش انا الاول 


شادى / عشان انا اللى جيبها يا فحل يلا 


الراجل تمام وجذب شعرها لتستلقى على ظهرها ويكتف زراعها بيده وشادى امسك قدمها وفرق بينهم وربط كل قدم بناحيه من السرير من الاعلى وجلس بينهم بعد ان خلع بنطاله لم استطع النظر فاخفضت رأسى واغلقت عينى ولكنى ظللت استمع لاصواتهم هى تصرخ وهم يتلفذون بالفاظ متمتعه بجسدها كنت استمع حتى صوت تقلب جسدها بين ايديهم وتفاخرهم بينهم كم مره اغتصبوها حتى سمعت شادى يقول 


شادى / يخرب بيتك البت ماتت يا فحل اعضاءها مش هتجيب فلوس 


الراجل / الله ما انت اللى خنقتها وانت بتدخله فى الفتحه اللى ورى وانا بستخدم فمها ما كنت تصبر لحد ما اخلص اهى ماتت يلا فى داهيه ما تجيب المزه دى نكمل 


شادى / لا دى لا دى هتروح لاثر دى متوصى عليها يا عم 


فتحت عينى لارى السرير غرقان دماء و يارا ملقاه على وجهها وفمها مفتوح ولونه ازرق فقد اختنقت حقا لمحت جسدها كان قدمها مكسوره عكس اتجاه جسدها ويدها مربوطه خلفها ومزرقه اللون سمعت شادى يتحدث بالهاتف  


شادى / اه البضاعه هنا من امبارح  


الشخص / فلوسك هتتحول نصها للبنك 


شادى / والنص الثانى 


الشخص / لما تعمل جواز السفر والاوراق هيتحولوا 


شادى / تمام ساعة زمن واسلمها 


الشخص / لو فى خدش يبقى هتنسي 


شادى / عيب دى بضاعه اكسترا هتعجبك 


الشخص / هشوف 


واغلق السماعه دون ان يسمع رد شادى بعدها اقترب منى شادى وهو يصيح


شادى / كفايه عليكى كده يلا اتصلوا هتروحى 


ومد يده بكوب عصير واجبرنى ان اشربه مع تهديده ان لم افعل سيفعل بى ما فعله بها بعد لحظات غبت عن الوعى . 


استيقظت لاجد نفسي ارتدى ملابسي الداخليه فقط وممدده على ارض اسمنتيه بغرفه شبه مظلمه ليس بها اى شباك فقط شعله من النار وباب مثل القضبان الحديد واصوات لبكاء فتيات كثيرة حاولت ان اجلس لكنى كنت مقيدة بلارض من يداى وقدماى وشعرى مربوط بشئ ما لااستطيع رفع رأسي الا قليل فأرى قضبان الباب اسفل قدمى صرخت وصرخت كان يخرج منى صوت الصراخ لكنى لا استطيع اترجمه لكلمات .


فجأه شعرت ماء بارد رمى على من خلف قضبان الباب وصاح رجل ما 


الرجل / اخرسي بلاش دوشه اما يجى دورك سيدك هيفهمك يا سقطه 


شعرت ببروده عاليه وظللت ابكى وابكى حتى سمعت همس احدى الفتيات من جانبى لاحظت ان ما يفصلها عنى جدار من القضبان وانها جالسة ولكن بانحناء 


الفتاه / هاى انا روز .. انا هنا من 15 يوم ....انا عذراء ..... وبس مش كل الفتيات هنا زينا ...... اسمك ايه 


حاولت ان اجيب ولكن لم استطع  


الفتاه / اوه انت خرسا ....... ما تخافى بعد ساعه سيأتى دورك وياخذوك الى مستر اثر وان كنت ذكيه نفذى كلامه عشان ما تعذبى زيهم انااتعاقبت 3مرات ودى مرة منهم شايفه ضاغط سقف القفص ليجبرنى انى اقعد بانحناء وبيمر بالقفص طيار كهربائى كل 15دقيقه ده عقاب خفيف 


فزعت مما قالته واغمضت عينى احاول ان ادعى النوم يمكن استيقظ ويكون هذا فقط كابوس ولكن لا لم يكن ظلت الفتاه كل فترة ترتعش فجأه وتصرخ من الالم ثم تتوقف وتقول هكذا مر ربع ساعه ...... كده نصف ساعة ........ ساعة الا ربع ....... ساعه استعدى سيجيي القبيح ياخدنا ويوقف الطيار الكهرائى ويخرجنى فالعقوبه انتهت . 


وبالفعل ما هى الا لحظات و سمعت صوت حديد يتحرك ورأيتها تسحب لتقف ثم سمعت صرخها من الالم وهى تعد ارقام حتى وصلت ل 3 وصوت نفس الرجل السابق وهو يامرها 


الرجل / على اربع يا سقطه 


ثم سمعت صوت باب يفتح ورايت الرجل يقف فوقى ثم ينحنى ويفعل شئ لشعرى ويرجع خطوات ويضع طوق على رقبتى بسلسله ثم فك قيود يدى ورجع للخلف وفك قدمى ثم جذبنى من السلسله فنهضت واقفه رايت روز واقفه على يدها وقدمها مثل الحيوانات وهذا الرجل جذب السلاسل وسحبنا انا وهى باتجاه باب كان كل ما حولى عبارة عن اقفاص مرصوصه على الطرفان ثم ممر طويل وضيق اضطرت روز ان تسبقنى وانا امشي خلفها لان الممر لا يسعنا نمشى متجاورتان ثم دخلنا حجرة اخرى كبيره توقف الرجل قليلا وهو يصيح بسعاده وضحك خبيث 


الرجل / دى بقى حجرة المتعه بتعتى اما اللى فاتت اسمها حجرة الاقفاص للعقاب البسيط او للعاهرات الجدد  


نظرت للحجره وكان بها سلاسل مدلاه من السقف ويوجد طاولتان بهم قيود وسلاسل ويوجد بجانب مجسم على الارض به فتحه للراس واليدين ثم حديد بعيده ثم قيود للقدم توقف عنده وقال


الرجل / دى بقى للفتيات اللى بيرجعوا لى بعد بيعهم لعدم رضى سيدهم عنهم فحاذرى ان ترجعوا بعد بيعكم  


ثم تقدم للجهه الاخرى من النموذج وكان يوجد مجسم على الحائط بشكل حرف x وده للدمغكم قبل البيع مش دلوقتى عشان يتعرف اتبعتوا من مين ثم تقدم وسحب السلاسل وجذبنا الى ممر اخر ولكن به سلم للصعود حلزونى الشكل من الحديد وعند اخرة فتح باب بسقف وقال 


الرجل / ما تطلعوش الا لما اشد سلسلة واحدى منكم  


وصعد هو وخرج من فتحت الباب التى بالسقف وهنا قالت روز 


روز / قبيح وغبى ومهمته تعذيبنا بس


بعد قليل سحب سلسلة روز فصعدت ثم سمعت صوت صرخها وضحكاته  


الرجل / يلا يلا هزى يا مزه ارقصى يا سقطه هههههههههه 


وبعد فترة من صراخ روز وصوت الرجل وهو يشتم بأقذر الالفاز ويامرها برقص بدا يجذب سلسلتى فخرجت وقلبى يرتجف كانت حجرة الاضاء بها اعلى من اسفل وكانت عبارة عن حمام كبير للاستحمام فقط وجدت روز مقيده من يدها بالسقف عاريه تماما ومغماه العين وعلامات حمراء تملأ جسدها من زراعها الى قدمها ويوجد علامات زرقاء متفرقه ولكن بالبطن والظهر فقط 


اقترب منى الرجل ووضع بيدى زوجاجتان قائلا 


الرجل / دول صابون بالنعناع وده شامبوا ودى ليف للاغتسال ملكك حافظى عليهم لمدة اسبوع واحد ولو خلصوا قبلالاسبوع هتتعاقبي يلا روحى هناك واستحمى لحد ما تنشف(تجف) العاهرة يلا ولا اغسلك انا زيها ههههههههه 


ثم تركنى وذهب باتجاه روز وتحسس جسدها بطريقه مقرفه وهو يردد


الراجل / لسه ما نشفتى (جفيتى) بعد ههههه هنشفك انا بطرقتى  


روز / لا لا ارجوك مش هعمل كده تانى مش هاعيدها مره ثانيه 


ولكن الرجل مسك اسطوانه موصله بجهاز ما وبدا باخراج هواء قوى باتجاه جسد روز وهو يحركه بطريقه تجعلها تلتوى وتصرخ الما وهو يضحك ويقول لها ارقصى لى اكثر هيا يلا يا سقطه 


ذهبت الى ابعد مكان عنه احاول ان ادارى جسدى وبدات استحم وانا ارتدى ملابسى الداخليه ولكنى رايته يقترب منى سريعا ووجه غاضب وبيده شماعه عليها ملابس لا تستطر شئ 


الرجل / انتى بتعملى ايه يا غبيه يلا اخلعى ده ولا اجى اخلعهم لك انا 


بكيت وبكيت وجلست ارضا وانا التصق بالحائط خايفه 


الرجل / لو ما كانت التعليمات انى ما المسك كنتى مع الساقطه هناك انشفك زيها يلا يلا هاخرج وانت استحم والبسي دول وهاتى حاجتك دى معك

....... واه سيبى المبتل على الارا فانا باخذه  


تركنى وذهب وسمعت صوت روز من بعيد وهى تبكى وتأن اغتسلت جيدا ولبست هذه الملابس التى عبارة عن شورت اسمر ضيق يغطى فقط مأخرتى وتى شيرت يصل الى نصف بطنى وعلى شكل x من الخلف مسكت الزجاجات والليف وتقدمت باتجاه الباب المفتوح وداخل منه نور الشمس وجدت روز تقف على زجاجات الماء والرجل يحذرها ان وقعت سيعيدها للقفص مرة اخرى لعقاب لمدة ساعه مجددا بعد المرور بترحاب 10جلدات بالمكان الذى يختاره هو التفت الى ثم اشار الى حذاء كعب عالى لارتديه ثم سحب السلسه التى ما زالت بالطوق على رقبتنا انا و روز وهو يشتم روز ويأمرها بارتداء الحذاء هى الاخرى ولكن الحذاء كان به طبقه من الجليد فكانت تبكى وتحاول الاتزان وهى تمشي وهو يسحبنا ببطأ وعندما وصلنا لمدخل فيلا كبيره بل قصر توقف ونزع السلاسل من الطوق وقال 


الرجل / يلا ده بيتكم ما ترجعوش لى لو عرفتم ههههههههههههههههههههه 


تركنا وعاد من نفس الطريق روز فتحت الباب ودخلنا سويا بدات تشير الى كل مكان بالقصر وهى تشرح لى. 


روز / كده انت قابلتى القبيح مسؤول العقابوده باب الجحيم المؤدى اليه ... وهناك 6حجرات بلاسفل و10حجرات بالدور الاعلى اما الباقى بلادوار الاعلى ما اعرفش واتمنى الا لا اطلع هناك   


ثم غمزت لى قائله / ودى بقى الشيطانه مدبرة البيت ما تنخدعى زيى بشكلها البرئ وكلمها الحلو فدى زراع العذاب بداخل البيت وهى اللى بتحدد باى مكان نكون واى مكان نباع ليه . فانا مثلا حددت لى انى اباع بالمزاد بعد 3اشهر من دلوقتى( الان ) هقولك عن باقى الفتيات بعد ان ناخد الدرس وتحدد مكانك 


اقتربت مننا امرءه تبدوا بسن 50او اقل بقليل ترتدى فستان احمر لا يصل لركبه ممشوقة القوام زات شعر اصفر قصير تمشي بدلع ودلال وتمسك بيدها سيجارة وكأس 


روز / اليس بدرى الشرب الان مدام ففيان 


ففيان / هذا فقط كاس فودكا عزيزتى روز 

اتمنى تكونى تعلمتى الدرس حتى لا يعيدك مستر اثر لديفد ثانيا 


روز / نعم نعم تعلمت درسي اسبوعان كفايه 


فيفيان وهى تلف حول ضحى / وانت ايتها المثيرة الجديده الى اين ارسلك 


روز / اعتقد انها اجمل منى لما لا تضميها للميزاد انها عذراء وانت تعلمين كم يحب اثر هذا الجمال البرئ واكيد ستجذب مالا كثيرا  


فيفيان / لكن روز انها خرساء لن تجيد الغناء 


روز / مغ التدريب ستجيد الرقص هيا فيفيان انها صغيرة لن تحتمل يوم باى مكان اخر 


فيفيان / امم طيب خذبها الى حجرتك وانا سأفكر فى امرها 


روز سحبت يدى ومشيت سريعا وهى تهمس 


روز / ادعى من قلبك ما تعبديه ان تختارك للمزاد فمن يخرج من هنا يكون حظه سعيد جدا او تعيس جدا على حسب الشارى اما من يذهب للاماكن الاخرى فلن يخرج من هنا ابدا وسيكون لعبة ديفيد 


صعدنا الى الدور الاول ودخلنا اول حجرة مرسوم عليها نجمه ذهبى ومكتوب على الباب مزادات اول ما دخلنا ارتمت روز على على السرير وغابت فى النوم . 


كان يوجد بالغرفه العديد والعديد من السراير وكل سرير عليه فتاه جميعنا نشترك بالسن اكبرنا 20سنه وهى روز واصغرنا 15وهى ديانا وكل واحده لديها قصه مختلفه كنا حوالى 15فتاه بالغرفه  

ذهبت الى السرير الفارخ ونمت وانا اضم جسدى وابكى حتى غلب على النوم 


استيقظت على صوت روز 


روز / هيا اصحى قبل ما تيجى ففيان وتعاقبك  


استيقظت ونهضت واقفه مثلهم فكل فتاه تقف امام سريرها مرت فيفيان بدلال وسط الاسره وهى تنظر الينا من اعلى لسفل ثم توقفط امامى 


فيفيان / اممم خلاص انا اقنعت اثر انك تكونى مع فتيات الميزاد بس لازم تدربى كويس عشان تكونى جاريه مطيعه لسيدك اللى هيشتريكى ...... واه فى طبيب هيجى يشوفك ويعرف سبب عدم كلامك ده لان ديفيد قال انك بتصرخى كويس يعنى مش خرساء  


شاورت ليها انى عايزه ورقه وقلم اكتب لها حاجه فشاورت لتابع اللى ماشى وراها فاحضر ورقه وقلم كتبت 


ضحى / انا هنا ليه ؟ انا كنت مسافرة مع زوجى لامريكا وهكمل تعليمى هناك وجدى مضاه على وصلات بلملايين عشان اتعلم 


ففيان قرأت بصوت عالى وهى تضحك ثم قالت 


ففيان / رقم 3و 8و 10 يتقدموا 


فتقدمت 3فتيات الى الامام فكملت ففيان حدثها 


فيفيان / وهن ايضا كانوا زوجاته عزيزتى هذا عمله يحضركن وتصبحن اما عاهرات بلكبريهات او راقصات تعرى بالملاهى الليليه بامريكا او اعضاء بشربه للبيع او الافضل تتباعى فى المزاد لتكونى جاريه لسادى لعين ههههههههههههه 


ضحى / لا لا اريد انا عايزه ارجع لجدى ولامى 


ففيان / هيا التزمى الهدوء وتدربى جيدا عشان المزاد قريب حظك مستر اثر مسافر وهيرجع بعد كام يوم ولحد ما يرجع هتكونى مع روز فى التدريبات .


واتحركت وخرجت من الحجره وهى بتصيح يلا يلا كله ينزل الفطار وبعدين كله على التدريبات  


نزلنا خلفها وتقدمنا الى قاعت طعام بها طاولات عديده يجلسن عليها فتيات كبار وصغار يرتدون اشياء لا تخفى شئ منهم من يضحكون وكان لا شي يحدث ومنهم الصامتون ومتقبلين الوضع بدات روز بشرح


روز / الطاوله الاولى هناك بجوار الشباك دول اللى اتباعوا للكبريهات وادائهم وحش فرجعوهم واخذوا فلسهم فيعدوا للبيع مره ثانيه وكل يوم ليهم 3ساعات عقاب على مدار اليوم مع التدريبات الشاقه . 

الطاوله اللى بعدهم دول اللى رجعين من بيوت الدعارة لانهم مش جيدين بالجنس فيتم اعادت تعلمهم وبيعاقبوا 6ساعات مع ديفيد بتكون شبه 6سنين عذاب كل اسبوع 


3 طاولات اللى بعد كده دول الجداد لبيت الدعارة 

3 طاولات اللى امامنا للجداد للكبريهات 


احنا والاثنين اللى ورانا للمزاد 


ضحى بتحاول تتكلم وبدات تخرج الحروف بصعوبه 


ضحى / لازم اهرب من هنا 


روز / انا براقب المكان من اسبوعين والطريقه الوحيده للهرب هتكون مع عربيات القمامه بس انا جبانه ومحاولتش 


ضحى / خلاص نن حا. ول سوى   


روز / خلاص النهارده بعد الغدا نروح المطبخ عربية القمامه هتكون هناك  


بعد الفطار روحنا لقاعة وقالت روز ان ده هيكون تدريب الرقص تقدم نحونا رجل تقريا شكلا رجل ووزعنا صفوف وبدا يقوم بحركات ونحن نحاول ان نقلده ومن تخطا يقوم بتقيدها على قدمه وضرب مأخرتها بحزام اسمر   


كنت انتظر وقت الغداء واناواحاول ان لا اخطأ لكى لاواعاقب ولكن حظيت بخمس جلدات مؤلمه 


###########################

يا ترى هيعرفوا يهربوا روز وضحى 


Asmaa Nada 

لا تنسوا التفاعل والتصويت 

والتخمين 


الفصل التالي اضغط هنا

تعليقات