ستعجبك

رواية السفله الفصل الرابع للكبار فقط

 #قصتي_مع_السفله

#الجزء_الرابع_والاخير

للكبار فقط


كانت الساعه تسعه مساء لما بدأنا نتحرك انا والشيخ سيد ووالدتي لمدافن اولاد سماحه اتحركنا من بيتي وكان كل شئ علي مايرام ركبنا مواصله للزقازيق وبعدها نزلنا في مكان مقطوع علي الطريق

كان الجو برد جدا  بصلنا الشيخ سيد وقال علي بركة الله  هانمشي شويه صغيرين لان مفيش مواصلات هنا


 

مشينا لحوالي ربع ساعه وبعدها وصلنا للمقابر


مشهد رهيب خلاني احس برعشه في جسمي . المدافن ليها هيبه وخاصة اني اول مره اروح المدافن بالليل حسيت برعشه غريبه وخيالات حواليا زي مايكون فيه ظلال بتتحرك في كل مكان فضلت ابص حواليا علي الخيالات لمدة ثواني وبعدها سمعت صوت صفير عالي جدا في ودني مسكت وداني ووقعت علي ركبتي في الارض كنت حاسس كأن جسمي هايتحول لكائن بشع وزي مايكون فيه كائن تاني هيحتل جسمي  في اللحظه دي مسكني الشيخ سيد وبدأ يقرأ تمتمات بصوت غير واضح بعدها انتهي الصفير وقالي لازم نتحرك اسرع الوقت مش في مصلحتنا ومراتك الخطر هيزيد عليها كل دقيقه بتعدي مننا


رغم خوفي الشديد اول ماسمعت من الشيخ سيد ان مراتي هتكون في خطر اتشال الرعب من قلبي واتحول لحماسه قولتله طيب يالا بينا واتحركت بخطي سريعه والشيخ سيد جنبي وامي ورانا بخطوه لحد اما وصلنا لمكان داخل المدافن حواليه سور عالي مكانش الجو مظلم  ضوء القمر كان عامل انعكاس ضوء علي اليافطه المكتوبه علي بوابة او مدخل السور   كان مكتوب عليها مدافن اولاد سمااحه  


بمجرد وصولنا للباب الرئيسي سمعت اصوات صراخ أصوات عاليه جدا وبدأ الشيخ يد بتلاوة ايات قرأنيه بصوت عالي هو يقرأ والصوت يزيد وف لحظه اختفت الاصوات تماما ماعدا صوت الشيخ سيد ورغم كبر سنه الا انه كان أكثرنا تحمل وصلابه كنت انا وامي في حالة هلع شديده بس اللي كان بيصبرني اني مراتي ممكن تروح مني لو هربت كنت كل اما تيجي في بالي فكرة الهرب افتكر مراتي واني مش هقدر استغني عنها


بعد اختفاء الأصوات وفجأه اتفتح الباب الحديد لوحده بطريقه مرعبه كأن شخص قوي جدا فتح الباب بصل لينا الشيخ سيد وقال ادخلو  ودخلنا وراه كانت مجموعه من المقابر اول مادخلنا الباب الحديدي اتقفل لوحده وبدأ الشيخ سيد يقرأ قرأن بصوت عالي وهو قاعد قدام مقبره وهو بيقرأ ظهر الكيان الاسود والشيخ سيد بمجرد رؤيته وقف عن القراءه ونظر للكيان الاسود  وقال له : من انت ولماذا تريدون اذيته هو وزوجته :


رد الكيان الاسود وقال : نحن حراس الملاعين وجئنا له مجبرين

الشيخ سيد : ومن انت وهل انت المكلف بالاذي

الكيان الاسود : انا زعيم حراس الملاعين واحد ابنائي هو المكلف بهم  سيري كل شئ وبعدها اخرجو من مقامي والا ندمتم الي يوم الدين


بعد نهاية جملته حسيت الدنيا لفت بيا وزي ما اكون رحت لعالم تاني الزمن رجع بيا  وشفت نفسي وانا بتخانق مع مراتي وف لحظه  اتنقلت من مكاني ولقيت نفسي في مدافن  اولاد سماحه كنت واقف قدام باب المقبره الحديدي وشايف ست من ضهرها ومعاها شابه وست عجوزه  اتحركت من مكاني ناحيتهم واتصدمت من المفاجئه  الست اللي واقفه دي خالتي والبنت اللي معاها بنت خالتي والست العجوزه شكلها مخيف واول مره اشوفها قربت منهم وسالت خالتي بتعملي ايه هنا  ماكانتش بترد صرخت بصوت عالي مسمعتش برضه كاني شفاف وقتها فهمت ان محدش فيهم شايفني قربت وركزت معاهم


خالتي:  انا خايفه ياستي الشيخه انتي متاكده انه لازم نكون هنا


الست العجوزه : اسكتي خالص متتكلميش


بنت خالتي : خلاص ياماما انا خايفه مش عاوزه اتجوزه


خالتي : هو من نصيبك ومراته الحربايه اللي خطفته منك الشيخه هاتخلصنا منها وهتخليه يحبك ويتجوزك متخافيش الشيخه سرها باتع


الست العجوزه طلعت من بين هدومها بخور وصورة مراتي وملابس داخليه ولعت البخور وبدأت تقول تعاويذ ومسكت صورة مراتي وكتبت عليها كلام مشفتش منه غير كلمة موت كتبتها بقلم اسود خطه عريض واستمرت في قراءة التعاويذ وف لحظه ظهر الكيان الاسود بس كان متكتف وشكله غضبان  قرب الكيان منهم والست العجوزه بتبصله وتقرأ تعاويذ بعدها وقعت خالتي في الارض وبنت خالتي دخل الكيان الاسود جوا جسمها وبدأ يكلم الست العجوزه  صوت بنت خالتي اتغير لصوت غليظ وقال


الكيان الاسود :  ستندمي علي ماتفعلي فقومنا ليسو بخدام السحره


العست العجوزه : انتم من اقوي ابناء الجن ولم اجد اقوي منكم لالجأ له


الكيان الاسود بغضب : نحن لسنا بخدام السحره سنفسد ماتفعلين


الست العجوزه : بدأت بقراءة تمتمات وتعاويذ وبعدها قالت اقتلو مروه صاحبة هذا الاثر وولعت نار في ملابس مراتي


الكيان الاسود بصوت غاضب  : سوف نفعل


بعدها سمعت اصوات ملأت المكان وفاقت خالتي من الغيبوبه وبنت خالتي رجعت لحالتها الطبيعيه بصتلها الست العجوزه وقالتلها

خدي ياحبيبتي الورقه دي  هاتدخلي القبر لوحدك وتحطيها جوا جمجمة الميت اللي جوا بس خلي بالك اوعي تصرخي ده كان ساحر وقبره  ملعون اكتمي اي صرخه واي حاجه تشوفيها متخافيش ده خيال ومره واحده قالتلها بعنف اتحركي وادخلي القبر


كانت بنت خالتي بتبكي وتقول خلاص مش عاوزه حاجه لكن خالتي قالتلها خلاص يانهي قربنا نخلص ياحبيبتي ادخلي بس واعملي اللي الشيخه قالته وبعدها هيكون من نصيبك وهنخلص من مراته الحربايه وهتاخدي اللي من حقك


دخلت بنت خالتي المقبره وبعد دقيقه خرجت كان الكيان الاسود وهي خارجه بيبص ليهم كلهم بغضب واتحركت خالتي وبنتها والست العجوزه


بعدها اتنقلت من مكاني ورجعت شقتي شفت نفسي وانا بتخانق مع مراتي تاني بس وقتها كان فيه كيان اسود واقف جنبي وبيهمس في ودني ومراتي مذهوله من غضبي قدامي كنت في حالة لاوعي وبعدها خرجت من الشقه بمجرد خروجي كانت مراتي بتبكي اقترب منها الكيان الاسود وهو بيضحك ودخل جوا جسمها بمجرد اقترابه منها كانت بتصرخ زي ماتكون شيفاه بعدها نزل دم من مناخيرها والجيان خبطو علي الباب ونقلوها للمستشفي


اتنقلت من بيتي لبيت والدتي شفت نفسي دخلت الحمام وفضلت اضحك بهستيريه وبعدها صرخت جامد ووقعت ونقلوني المستشفي


ايوه انا كده فهمت كل حاجه ده سحر اسود   خالتي وبنتها بيحاولو يقتلو مراتي ويسحروني عشان اتجوز بنتها


بعدها  حسيت بحد بيكلمني بيقولي فوق يابني  وبيقرأ قرأن فتحت عيني لقيت الشيخ سيد بيقرألي قرأن وامي بتبكي والخيال الاسود واقف والشيخ سيد سابني وطلع ازازة الميه ولسه هايرش الكيان الاسود مسكت ايده وقولتله استني ياشيخ سيد  انا فهمت كل حاجه ده عاوز يساعدنا


كلمني الكيان الاسود بصوت غليظ  وقال انهي مابدأه السفله وارحل


قولتله بس بلاش تأذي مراتي  


رد الكيان الاسود وقال : نستطيع اذيتها من اللحظه الاولي ولكننا قاومنا سحرهم  وال بصوت عالي   انهي مابدأه السفله


في لحظه استجمعت فيها كل قوايا وامي والشيخ سيد بيبصولي نظرة تعجب تقريبا محدش منهم فاهم ايه بيحصل  وجريت علي باب قبر الساحر سماحه كسرت قفل الباب وفتحت القبر   امي كانت بتمسكني من ايدي تسحبني وتبكي وبتقول بلاش يابني  

الشيخ سيد مسكها من ايدها وقالها سيبيه ابنك شاف اللي مشوفناهوش    دخلت بكشافي للقب وبمجرد دخولي حسيت باصوات في كل مكان وصرخات بتقول اخرج اخرج


كملت للجثه المدفونه حسيت حاجات مسكاني بتشدني وضربات خفيفه وصوت عالي بيقول اخرج لكن كنت بقرأ قرأن بصوت عالي كان مخليهم مش قادرين يأذوني  لحد اما وصلت لفم الجثه الملعونه جثة سماحه اللي واضح انه  كان من انجس السحره هو وابنائه سحبت الورقه اللي جوا الجمجمه وخرجت بسرعه كان فيه حاجات بتشدني من رجلي   ايد سحبتني بقوه للداخل ولكن الشيخ سيد مسكني من ايدي بقوه هو ووالدتي وحسيت وقتها انه اكتر من ايد مسكو رجلي ةالشيخ سيد يقرأ قرأن بصوت عالي وانا اقرأ وامي تقرأ وفي لحظه وبكل قوتي سحبت نفسي وسط الصراخ اللي كان حواليا خارج القبر ومسكت الباب قفلته بقوه شديده  بصيت للشيخ سيد قولتله خد السحر ده وغبت عن الوعي


فتحت عيني لقيت نفسي علي سرير في مستشفي وجنبي ناس اعرفهم بس امي مش وسطهم صرخت فيهم فين امي اول تفكير جه في بالي ان ارواح اولاد سماحه الساحر النجس قتلوها لما معرفوش يقتلوني


قالي واحد من الجيران اهدي اهدي امك راحت مشوار  قولتله مشوار ايه قالي مشوار وخلاص صرخت فيهم قولولي دلوقتي امي فين

لقيت الشيخ سيد من وسط الناس خرج وقالي في ودني امك راحت واجب عزا خالتك وبنتها  تعيش انت امبارح الساعه اتناشر بالليل حصلت حريقه ولما الناس طفوها لقو جثثهم متفحمه  والست جمالات بتاعت الاعمال اللي بيتها ف اخر البلد برضه بيتها ولع ولقوها متفحمه    كان الشيخ سيد بيكلمني وهو فاهم كل حاجه بصيتله وقولتله انت عارف ليه؟؟ قالي خدو جزائهم يابني وسابني ومشي


بعدها بساعتين وصلت امي وكنت بقيت كويس قولتلها امي انا عاوز اشوف مراتي

امي قالتلي مراتك من امبارح بالليل فاقت وتمام التمام كأنها مكانتش تعبانه استني هجيبهالك عشان نخرج كلنا  ووطت علي ودني وقالتلي واللي كانو السبب في اذاكم دفناهم في المدافن اللي جنب مدافن ولاد سماحه  وسابتني وخرجت


بعد دقيقه لقيت نور داخل من الباب  قلبي  الجمال كله جاي عليا  دي مراتي بضحكتها اللي بتخلي قلبي يضحك ويفرح   دي الي حاربت عشان اكون معاها وكانت هتضيع مني قمت من مكاني  حضنتها زي مايكون كنت حاسس اني مش هشوفها تاني  خرجت انا وهي من المستشفي وامي معانا ورجعنا البيت واخدت قرار انا وامي  بلاش نحكي اي شئ لمراتي ونعرفها انها تعبت شويه وخلاص


واخيرا انتهي الكابوس في اليوم ده دخلت اوضتي مضت عيني ونمت نوم عمييق  جوايا احساس شديد بالراحه خلاص كده الحمد لله خلصت من اكبر كابوس في حياتي ❤️

الفصل السابق

الاقدام

               الجديد

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -