أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

رواية في بيت حماتي الفصل لاول للكبار فقط

 

روايه في بيت حماتي الحلقه الاولى 

رواية في بيت حماتي الفصل لاول للكبار فقط 

رواية في بيت حماتي الفصل لاول للكبار فقط


بقلم هويدا زغلول


انا هند عندي ٢٥سنه من الشرقيه بابا وماما ماتو في حادثه وليا اخت امنيه مسافره معاه جوزها السعوديه وبتنزل زيارات بابا وهو في المستشفي وصاه عمي حسن عليا قالو هند في عنيك وتخليها تكمل تعليمها عمي بيحبني اوي ومراته ناهد كمان عمرهم ما حسسوني أن مش بنتهم بيخافوا عليا جدا جدا عندو ولدين طارق وسيف طارق٣٠سنه وسيف٢٠سنه وعمر مافضلهم عليا بالعكس بحس إن انا البنت المدلعه فيهم طالباتي مجباه وبحب دارسي جدا بعد موت بابا وماما جاتلي حاله نفسيه وعقد من ثانويه عامه بس عمي فضل ورايا لحد ما كملت ودخلت كليه وكان عالطول معايا اول باول وكان يوم عندي محاضره وكنت متاخره وعمي كمان راحت عليه نومه 

نا معلش يا حبيبتي انا اسفه والله مش عارفه ازاي مصحتش

هند ولا يهمك يا مرات عمي انا عربي عالطول وانزل

ناهد طيب هروح اصحي عمك عالشان يوديكي بالعربيه

هند معنديش وقت متاخره اوي لازم انزل عايزه حاجه لا حبيبتي 

ناهد لا يا حبيبتي خدي بالك من نفسك كويس ونزلت هند مستعجله جدا جايه تعدي الطريق عربيه خبطتها 

هند مش تفتح يا اعمي ونزل ابراهيم شاب في عمر الثلاثون انيق جدا في نفسه 

روايه في بيت حماتي الفصل لاول 

ابراهيم انا اسف بجد بس انتي والله اللي اترمتي علي العربيه 

هند والله انا اللي عايزه اموت نفسي يعني

ابراهيم طيب انتي كويسه 

هند كويسه اي اروح الكليه ازاي ولبسي اتبهدل كده 

ابراهيم انا ممكن اوصلك البيت تغيري واوديكي كليتك 

هند اتفضل امشي لو سمحت مش عايزه حاجه

ابراهيم طيب هو حضرتك من عندنا هنا من البلد 

هند عايز حاجه يا استاذ انا بقيت كويسه اتفضل امشي وروحت هند 

ناهد اي ده اي اللي حصل 

هند حيوان فاكر نفسه فين ماشي بعربيته بسرعه خبطني وقعني في الارض 

مرات عمها طيب انتي كويسه 

هند الحمد لله كويسه بس المحاضره 

ناهد معلش يا حبيبتي تتعوض المهم انك بخير 

شويه وطارق دخل ماما ابراهيم زميلي رجع من تركيا 

ناهد إبراهيم مين 

طارق ابراهيم ابن الحاج اسماعيل 

ناهد اه فعلا انا كنت عارفه انه مسافر 

طارق انا قبلته انهارده وقولت ليه يجي يتغدا معايا بكره 

ناهد ومالو يا حبيبي ينور في اي وقت 

طارق هندوه حبيبتي 

هند نعم يا طارق

طارق انتي اللي هتعملب الغدا 

هند وده ليه

طارق ده واحد جاي من برا وانتي عارفه مرات عمك محمر ومشمر بقي وده معتده لسه مش خدت عالاكل ده 

رواية في بيت حماتي الجزء لاول للكبار فقط 


ناهد بقي كده ماشي يا طارق 

طارق والله يا ماما مش اقصد بس انتي عارفه هند خاويه مطبخ واكلات غريبه فتوش ومنتوش مش محشي هههههههههههه 

هند هههههههههههه 

ناهد والله طيب ماشي ابقي شوف صاحبك هيقول اي عالعزومه دي بالاكل المايع ده واحد جاي من برا اكيد حابب اكل بلده 

طارق اعمله اللي تعمله بس انا بفكر وهو ومسافر اسافر معاه

ناهد نعم ومين هيوافق علي كده انشاله

طارق اصبري بس والنبي يجي ونشوف الموضوع وبعدها ابقي عارضي يمكن مينفعش اسافر اصلا 

وجه ابراهيم وحضرت هند الاكل وجهزت السفره وعقد ابراهيم وطارق يتغدوا وبعدها قاعدو في الجنينه ودخلت هند بالشاي اول ما شفته الكوبيات وقعت منها 

طارق مالك يا حبيبتي خيرخير معلش 

هند انا اسفه هعمل غيرو دلوقتي ومشيت 

ابراهيم هي دي اختك 

طارق لا بنت عمي محمود  الله يرحمه ومن يوم ما مات وهي معانا هنا بس عمري ما حستها بنت عمي بجد اكتر من الاخت 

ابراهيم ربنا يخليكوا لبعض يارب وروح البيت ودخل اوضه ودخلت أخته هبه 

هبه مالك فيك اي 

ابراهيم ابدا مافيش 

هبه وانا مش عرفاك فيك اي

ابراهيم انتي تعرفي هند بنت عم محمود

هبه اعوذوا بالله مالها 

ابراهيم ليه بتقولي كده 

هبه بنت تنكه اوي تحس انها شايفه أن مافيش في جملها اتنين 

ابراهيم هي فعلا مافيش في جملها اتنين

هبه ابراهيم اوعي تكون......

ابراهيم اكون اي انتي كمان 

هبه البت دي بجد مش هينفع تكون مراتك انت مش بتشوفها عامله ازاي في الكليه 

ابراهيم مش امك عماله تزن لازم تتجوز لازم تتجوز قبل ما تسافر وبعدين انا لسه بشوف 

الام بتشوف اي يا حبيبي 

هبه الحقي ابنك عايز يخطب البت هند بنت محمود 

الام هند مين اللي عمها حسن 

ابراهيم انتي خلاص عرفتي أن عايز أخطبها

الام ومالو بنت يتيمه وحلوه ومودبه وانا قولت مش هتسافر من هنا الا لما تخطب ولا عايز قلبي يكون غضبان عليك

ابراهيم ماشي يا امي المهم انا مش هتقدم واترفض روحي انتي لمرات عمها الاول واساليها لو فيه قبول اروح مافيش خلاص من برا برا 

وفعلا راحت الام واتكلمت معاه ناهد وقالت والله مش عارفه بس البنت لسه بتدرس

الام يا حبيبتي ومالو تكمل دراستها في بيت جوزها وبعدين ابني هيتجوز وهيسافر وهي هيبقي ليها شقتها لوحدها فوقينا معانا في نفس البيت ولو عايزه تنزل تعقد معانا تنزل مش عايزه متنزلش برحتها 

ناهد عالعموم سبيني اخد رأيها واعرف عمها واقولك 

وخدت راي عمها

حسن والله والواد كويس وأهله كمان كويسين بس هند هتقدر تقعد في بيت عيله

ناهد واي يعني مانا اول ما تجوزت كنت في بيت عيله والبنات كلها كده 

حسن بس اهم شي تكمل تعليمها 

ناهد وهما موافقين بس اللي مخوفني سفر الواد تاني يعني هتتجوز كام شهر وهيسبها ويسافر ولا تفتكر أن ممكن يخدها معاه لا لا ياخدها اي انا مقدرش استغني عنها انت لو هي وافقت تقوله مافيش سفر ليها 

وهند وافقت وإبراهيم مد الاجازه بتاعته وفضلوا مخطوبين شهرين عقبال ما يكملوا حاجتهم هند كانت فرحنا جدا ابراهيم انسان كويس ومحترم وبرغم الفتره القصيره كان باين الحب في عنيه اوي وجه يوم الفرح عمل ليها احلي فرح وجم يطلعوا شقتهم حماتها كانت سبقها وفتحت الباب وافقت عند باب الشقه وحطيت أيدها عالباب وقالت 

عدي من تحت دراعي ياعروسه 

ابراهيم اي ده يا امي 

هبه اي عالشان تفضل تحت طوع امك انت هتسافر ولازم ولو بتحبك تعدي من تحت درعها 

يتبع

علقي ب10تعليقات عالشان يوصلك الجزء الجديد 

 لقراءة أو تحميل رواية في بيت حماتي الفصل الثاني: اضغط هنا 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية في بيت حماتي )

للتواصل 👇👇👇😘

يُمكنك الانضمام لقناتنا على التليجرام

  1.  (من هنا)

او متابعه جروب الفيس

  1.  (من هنا)
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-