ستعجبك

رواية كيد النساء الفصل الخامس والسادس والسابع بقلم هويدا زغلول

 روايات عالمية

رواية كيد النساء الفصل الخامس والسادس والسابع بقلم هويدا زغلول


#كيد النسا 

#الحلقه الخامسه 

#بقلم دوداا حوده 

ثريا:بتقولي اي محمد اتجوز بطه ازاي وليه بطه قالت الكلام ده عليا اقسم بالله الكلام ده كدب 

شيماء :طيب لما هو كدب انتي ليه سبتي بيت عمك ومشيتي 

ثريا :انهارده خطوبه ولا فرح 

شيماء :كتب كتاب وهي جوا في الاوضه بتلبس 

ثريا :انا عايزه اكلمها ضروري ادخلي اديها الموبيل هي امها جوا 

شيماء :لا في المطبخ ثواني ودخلت شيماء لبطه خدي في حد عايز يكلمك 

بطه :مين الو ايوه مين 

ثريا:مبروك الف الف مبروك ربنا يكملك علي خير 

بطه :انتي ليكي عين يا واطيه تتصلي بينا تاني انتي فين وبعد ما كنا هنستر عليكي تعملي فينا كده 

ثريا:انتي انسانه كدابه وكده عرفت الحب اللي نزل فجاه عليا ده ليه بس والله ما هسيبك يا بطه ونهايتك علي ايدي قريب وقفلت السكه 

بطه :اطلعوا برا دلوقتي لو سمحت وخرجت كل أصحابها من الاوضه واتصلت بهايدي 

بطه :الو ايوه يا هايدي عامله اي 

هايدي :تمام الحمد لله بخير انتي عامله اي 

بطه :عايزكي تلبسي ثريا مصيبه كبيره 

هايدي:بطه هو انا شغاله عندك ولا اي شويه شغلي ثريا وشويه لبسيها مصيبه 

ثريا:برحتك بس البت دي سهتانه وخدي بالك بقي علي احمد حب العمر 

هايدي : هههههههههههه لا لو علي احمد ده عطف منه انا اللي كنت هبله بس احمد مين اللي يبص لوحده زي دي ولو حتي بص ليها هعرفه حقيقتها 

بطه:علشان خاطري انا عملت مصيبه في البت دي انا اللي خليت واحد يغتصبها وبجد البت دي لو عرفت هدمر حياتي كل ده وشيماء وافقه علي الباب بتسمع وفجاه جت اخت بطه داليا 

داليا :انتي وافقه كده ليه 

شيماء :هه اصل بطه البت اللي متتسماش اللي اسمها ثريا كلمتها وخايفه تكون حرقت دمها لأنها خرجتنا من الاوضه بعدها 

داليا:انا داخله اشوفها روحي انتي استريحي وخرجت شيماء وكلمت ثريا 

شيماء :الو ايوه يا ثريا 

ثريا:عامله تعيط ايوه يا شيماء معاكي 

شيماء:انتي في المكان اللي انتي فيه معاكي وحده اسمها هايدي 

ثريا:ايوه انتي عرفتي منين 

شيماء :بعدين هقولك كل حاجه المهم دلوقتي خدي بالك منها لان البت دي محضره ليكي مصيبه حصري وخدي بالك من نفسك سلام دلوقتي وقفلت السكه 

ثريا:ياربي فيه اي المصائب عامله تيجي ليا ورا بعضها ليه شويه وهايدي جت 

هايدي:اعملي ليا واحد ليمون 

ثريا:حاضر عنيا ودخلت هايدي جوا المطبخ وعامله تفتح الادراج وتقفلها بقولك اي لو جبتلك شغل في مكان احسن من هنا تروحي 

ثريا:انا ماصدقت اخد علي المكان وهنا الناس كويسه لسه هروح مكان جديد وثريا مديا هايدي ظهرها فتحت هايدي الشنطه وحطت مفاتيح الخزانه اللي كانت علي مكتب احمد في الشنطه شويه وأحمد كان بيندا بصوت عالي علي هايدي 

احمد؛انتي سيباه مكتبك وكنتي فين 

هايدي:روحت اقول لثريا تعمل ليا ليمون 

احمد :فين مفاتيح الخزنه 

هايدي:علي مكتبك انا مش دخلت المكتب انهارده الا مره وحده الصبح بس ثريا اللي كانت جوا بعد ما خرجت من المكتب عالشان بتشيل الكوبيات 

هايدي :ثريا يا ثريا 

ثريا:نعم حضرتك 

احمد كان مفاتيح الخزنه علي مكتبي مش شوفيتهم 

ثريا لا حضرتك 

هايدي تعالي معايا علي المطبخ كده انت دورت كويس يا استاذ احمد صح 

احمد :ايوه بقولك دورت كويس يعني هكون اعمي ودخلت هايدي وفضلت تدور في الإدراج وبعدين في شنطه ثريا مش لقت حاجه وبعدين احمد دخل مكتبه لقاه المفاتيح تحت ورق كان عالمكتب خرج خالص انا لقيت المفاتيح 

هايدي :نعم لقيتها ازاي 

ثريا :هو اي اللي ازاي بعد اذن حضرتك انا ماشيه استاذه هايدي فتشت المطبخ وشنطتي بطريقه رخمه ودي اهانه ليا 

احمد :مين قالك تعملي كده مخصوم منك يومين يا هايدي 

هايدي:نعم انا كنت بدور على المفاتيح 

احمد :الموضوع خلص خلاص وانتي يا ثريا حقك عليا انا وليكي مكافئه اسبوع وخرج احمد وبصت ثريا لهايدي جامد وبليل شيماء كلمت ثريا 

شيماء :اي عامله اي 

ثريا :كنت هروح في داهيه لولا انتي خلاتيني اخد بالي 

شيماء :خير في اي 

ثريا:هايدي جابت مفاتيح الخزنه وحطيتها في شتنطي وهي مش بعدا تقف معايا في المطبخ شكيت فيها واول لما خرجت فتشت كويس لقيت حطاه المفاتيح في شنطتي 

شيماء ينهار اسود وعملتي اي 

ثريا :خدتهم ودخلت مكتب استاذ احمد من الناحيه التانيه ودي ممنوع اصلا حد يدخل منها غيرو لو كان حد شافني كنت روحت في داهيه بس الحمد لله ربنا ستر وهي خدت جزاء وانا مكافئه 

شيماء :في مصيبه تانيه انتي لازم تعرفيها 

ثريا:خير قولي مهي ناقصه 

روايات pdf ، رواية الجريمة والعقاب

#كيد النسا
#الحقله السادسه 
#بقلم دوداا حوده

شيماء :حادثه اغتصابك 

ثريا:مالها 
شيماء:اي اللي حصل فيها بالظبط 
ثريا:كنت ماشيه والجيبه بتاعتي انقطعت مني غصب عني ولما ركبت العربيه كان فيها ولدين وكنت عايزه اروح بسرعه قولته انو يطلع بالعربيه وكنت غلطانه فعلا بس كان غصب عني كنت عايزه اروح بسرعه وبعدين وفقوا في مكان ظالمه وعملوا اللي عملوا بعد ما ضربوني علي دماغي 
شيماء :الحادثه دي مقصوده بس ليه مش عارفه 
ثريا بتقولي ايه يعني اي كلامك ده
شيماء :انا سمعت بطه وهي بتقول كده لهايدي بس ليه عملت كده معرفش 
ثريا : هههههههههههه مش عارفه ليه بجد علشان تتجوز محمد طبعا تدمر وحده علشان تتجوز واحد في جبروت كده بس اقسم بالله يا فاطمه خليكي تتمني الموت 
شيماء :المهم لازم تكشفي للدنيا كلها أن اللعبه دي لعبه بطه الوسخه 
ثريا هيحصل بس مش دلوقتي المهم عندي اني ادوق بطه من نفس الكأس بس بفضيحه اكبر من كده بكتير بت ياشيماء اقفلي استاذ احمد بيكلمني
ثريا:الو ازيك يا استاذ احمد
احمد:الله يسلمك اوعي متجيش بكره 
ثريا:بصراحه انا مكنتش هاجي بس بعد مكلمتك لازم اجي طبعا 
احمد :بجد انا اسف علي اللي عملته هايدي بس هي بتخاف عليا وعلي مصلحي اوي 
ثريا:مش اكتر من والله ربنا يعلم معزتك عندي عامله ازاي 
احمد: تصبحي علي خير هستناكي بكره 
ثريا:وانت من اهل الخير وقفلت السكه وشغلك معايا انتي كمان يا هايدي والله لفضحك في الشركه كلها وتاني يوم مرحتش الشغل ونزلت اشترت هدوم قصيره جديده وراحت الكوافير وقعلت الحجاب وصبغت شعرها ولبست عدسات واتصل بيها احمد 
احمد :ده اللي اتفقنا عليه 
ثريا:لا فهمت غلط انا فعلا كنت محتاجه يوم اجازه عالشان انزل اجيب شويه حاجات لان معنديش لبس كتير 
احمد :خلصتي يعني 
ثريا :ايوه وكنت مروحه علي البيت 
احمد :طيب ممكن تيجي علي الشركه عايزك 
ثريا :اكيد طبعا حاضر وقفلت السكه وكان قاعد مع زميله محمود 
احمد :هتيجي دلوقتي 
محمود :بجد انا مستغربك اوي بتحب بتاعت الشاي 
احمد :مش عارف خطفت قلب....بتاعت شاي يخربيت طريقتك في الكلام بس غصب عني مش عارف ليه مشدود ليها اوي كده 
محمود :بجد هموت واشوف اللي شقلبت حالك دي 
احمد :جايه بس اول ما تدخل تسلم وتمشي 
محمود :حاضر ووصلت الشركه 
ثريا:بعد اذنك يا انسه هايدي استاذ احمد عايزني 
هايدي :اي ده حصل امتي ده 
ثريا؛هو اي اللي حصل امتي ده العادي بتاعي بس انا اللي جت عليا فتره وكنت مش مهتمه بنفسي 
هايدي :وبعدين انتي مجتيش الشغل ليه انهارده 
ثريا:ممكن نكمل كلمنا بعدين استاذ احمد عايزني ودخلت ثريا مساء الخير يا استاذ احمد 
احمد ومحمود قاموا وقفوا مساء النور 
محمود :مش تقول انك عندك ميعاد شغل مساء الخير يا هانم 
احمد :دي ثريا اللي شغاله معانا 
محمود :مين دي ثريا ومد ايدو يسلم 
ثريا :مساء النور يا استاذ.....
محمود :اسمي محمود وانا اللي بتاع شاي 
احمد :طيب يلا انت بقي عالشان تلحق مشوارك 
محمود :ماشي هكلمك وخرج وراح علي مكتب هايدي 
مش عيب يكون شكل بتاعت الشاي كده وانتي بالمنظر ده هههههههههههه 
احمد :ينفع نروح نتغدا في اي مكان محتاج اتكلم معاكي شويه 
ثريا اكيد طبعا موافقه وخرج احمد 
احمد :هايدي انا خارج لو في اي حاجه متخليش حد يتصل بيا خالص مفهوم
هايدي:هو حضرتك رايح فين 
احمد:نعم يلا بينا يا ثريا ومشيوا وراحو كافيه
احمد :بوصي انا مش بحب الف والدوران انا بصراحه من قبل ما اشوف شكلك ده وانا حاسس اني معجب بيكي وعايز تجوزك 
ثريا:نعم أنا 
احمد :ايوه انتي بصراحه فيكي حاجه كده بتخطف القلب 
ثريا :بس في حاجه لازم تعرفها وبعد كده شوف فعلا هتقدر تكمل طلبك ولا هتغير رايك 

ان كيدهن عظيم ، روايات عالمية

#كيد النسا 

#الحلقه السابعه 

#بقلم دوداا حوده 
احمد :انا سمعك اتكلمي 
ثريا: انا جيت اسكندريه هنا عالشان حصلي حادثه اغتصاب والله انا كان غصب عني وهربت علي هنا عالشان اهلي مكنوش هيقفوا جمبي 
احمد:انتي بتقولي اي وليه مقولتيش الكلام ده من اول ما جيتي 
ثريا:لان الاول كان موضوع يخصني انما دلوقتي لازم تعرفوا انا كان ممكن اعمل عمليه وارجع زي الاول بس انا عارفه نفسي من جويا كويسه فلازم شريك حياتي يكون عارف عني كل حاجه 
احمد :وهي الانسانه الكويسه تقلع الحجاب وتعمل في شكلها كده 
ثريا:بعد اذن حضرتك ومشيت ثريا وهي عماله تعيط ليه يا بطه كده كان عندك الف حاجه وحاجه تاذيني بيها الا الموضوع ده منك لله ياشيخة وحسبي الله ونعم الوكيل فيكي وروحت البيت وتاني يوم لبست لبسها القديم والحجاب وراحت شغلها 
هايدي :الهانم جايه متاخره ليه 
ثريا: تقدري حضرتك تخصمي من المرتب زي ما تحبي 
هايدي:انا احب انك تغوري من هنا 
ثريا:ليه كده حرام عليكي أنا فعلا محتاجه الشغل 
هايدي:اسلوب الشحاتين ده مش هيخيل عليا ابعدي عن أحمد انتي مجربتيش سمي 
ثريا :انا ولا عايزه احمد ولا غير احمد اشبعي بيه 
هايدي:عالفكره انا عارفه عندك كل حاجه وعن حادثه اغتصابك فلو مش عايزه حد من زميلنا يعرف بحاجه اسمعي كلامي 
ثريا:اديكي قولتي حادثه اغتصابي انا معملتش حاجه بمزاجي 
هايدي:يمكن اول مره مكنتش بمزاجك بس انتي عايشه لوحدك الله اعلم بقي بتعملي اي 
ومشيت هايدي وثريا دخلت القهوه  ل احمد 
احمد :ممكن تقعدي شويه يا ثريا عايزك 
ثريا:في حاجه يا استاذ احمد 
احمد :انا اسف بس حطي نفسك مكاني انا فعلا معرفش عنك اي حاجه بس فعلا لما فكرت في كلامك لقيت انك عندك حق كان ممكن تعملي عمليه ومحدش يعرف حاجه بس انتي عرفتني 
ثريا:وانا مش موافقه اتجوز حضرتك 
احمد قام من علي مكتبه ومسك أيدها انا اسف بجد حقك عليا وربنا ما اقصد ازعلك مني 
ثريا:بجد يا احمد انا مش وحشه يمكن غلط لما قلعت الحجاب بس مش معني كده اني وحشه 
احمد :حقك عليا بقي ومسك أيدها وباسها ودخلت هايدي 
هايدي:برقت جامد انا اسفه اني دخلت كده 
ثريا:بعد كده تخبطي علي الباب قبل ما تدخلي 
هايدي:نعم وانتي مين انتي عالشان تتكلمي كده 
ثريا:اه لما تدخلي المكتب علي واحد وخطيبته تخبطي علي الباب 
هايدي: استاذ احمد هو انت .....
احمد :ايوه الخطوبه الخميس الجاي اي رايك يا ثريا 
ثريا:موافقه طبعا يا حبيبي 
هايدي :بعد اذنكم وخرجت عماله تعيط 
وعامله تتصل بفاطمه مش بترد 
هايدي:منك لله يا فاطمه بقالي ٤سنين هموت ويجي يقولي انا معجب بيكي وتيجي الزباله دي تخدوا عالجاهز 
وخرجت ثريا من مكتب احمد 
ثريا:بعد اذنك انا رايحه اشوف فستان الخطوبه بقي 
هايدي: مش هخليكي تتهني بيه 
ثريا: هههههههههههه نتكه حلوه اه بقولك اي ابقي دوري علي شغل علشان قريب اوي هتسبي الشغل 
ومشيت ثريا وكل تفكيرها الانتقام وبس حتي جوزها من احمد مبقاش حب او عالشان هي عايزه اكتر من الانتقام في وجوده هيكون اسهل ودخلت هايدي مكتب احمد 
هايدي :ممكن اتكلم معاك شويه 
احمد :ايوه طبعا اتفضلي 
هايدي :البيت دي سمعتها وحشه جدا وكمان مش بنت 
احمد ؛انتي ازاي تدخلي في مواضيع زي دي انتي اتجننتي 
هايدي :انا بعزك جدا يا استاذ احمد ولازم اعرفك بكل شي 
احمد :هايدي انتي شغاله عندي ومتدخليش في اللي ملكيش فيه لو سمحت وحق ثريا انا هجيبه من الكلب اللي عمل فيها كده 
هايدي :بعد اذن حضرتك وخرجت هايدي
احمد :اتصل بثريا انتي فين 
ثريا :نزلت اجيب فستان الخطوبه 
احمد :طيب انا نازل وهكلمك عايز اقبلك 
ثريا :تمام ماشي واقابل احمد ثريا 
ثريا:مالك فيك اي 
احمد :انا عايز اروح لعمك 
ثريا :ليه مش فاهمه 
احمد :لازم عمك يحط ايدو في ايدي ونجيب الكلاب اللي عملوا فيكي كده 
ثريا :بوص يا احمد اللي عملت فيا كده بنت عمي خلت ناس يعملوا فيا كده وههههه كتر خيرها هربتني قبل ما عمي يجي ويقتلني 
احمد :بتقولي اي معقول في ناس كده 
ثريا؛لا هي مش ناس هي حيوانه 
احمد :بجد انا عقلي هيطير مني ازاي تعمل فيكي كده وعلشان اي 
ثريا :بعقل هنعرف كل شي انما مروحي البلد دلوقتي بالعكس لو اتكلمت باي حاجه هتنكر وهيقولو أن برمي بيلا عليها 
احمد :اقولك حاجه ومتزعليش 
ثريا:لا مش هزعل قول 
احمد :مش عارف بس لو كان واحد بيحكي ليا الكلام ده كنت هقوله ابعد بس من نحيتك فيه حاجه بتقولي خليك جنبها 
ثريا:لاني مظلومه والله وربنا يعلم 
احمد :وانا مش هسيب حقك.والله وفي بيت فاطمه 
محمد :يابنتي موبيلك عمال يرن مش هترضي 
بطه ؛لا مش عايزه وجع دماغ كبر دماغك 
محمد :طيب انا نازل عايزه حاجه 
بطه :لا يا حبيبي شكرا وخرج محمد وراحت بطه مسكت الموبيل ياااااه 50مكلمه مين الرخم ده لقت حماصه وهايدي 
بطه :عايزين اي دول وفتحت الرسائل لقت رساله من حماصه 
في اي يا حلوه الجوازه تمت وبقت حسابي مجاش لو في ظرف يومين مجاش ليا ٢٥الف جنيه جوزك هيعرف كل حاجه يا استاذه فاطمه هههههههههههه 

رواية أنتيخريستوس ، رواية الجريمة والعقاب

  1. الفصل الثامن والتاسع ولاخير من هنا 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -