ستعجبك

رواية كيد النساء الفصل الثامن والتاسع ولاخير بقلم هويدا زغلول

 روايات عالمية

رواية كيد النساء الفصل الثامن والتاسع ولاخير بقلم هويدا زغلول


#كيد النساء 

# الحلقه الثامنه 

#بقلم دوداا حوده 

فاطمه:انت عبيط وانا اجبلك المبلغ ده منين 

حماصه:انا مالي يا ابله حاجه متخصنيش تجبي مكان ما تجبي 

فاطمه :طيب اصبر عليا شويه يمكن اعرف اتصرف في المبلغ 

حماصه :اخرك اسبوع وجوزك هيعرف بكل حاجه 

فاطمه :انت عبيط مانت برضه هتروح في داهيه معايا 

حماصه ؛مهو انا مش غبي يا استاذه انا مش اسمي حماصه وبعدين انا هبعت التسجيلات من لجوزك من تلفون مسروق وانا اصلا مش في البلد وخلينا أن جوزك بلغ هيبلغ بعد موتك اتصرفي وتجيبي الفلوس 

فاطمه :انا عملتلك اللي نفسك فيه تعمل فيا كده 

حماصه :انا كنت عايز اتجوزها ولما عملت االمصلحه دي عملتها عالشان الفلوس بقولك اي وقتك خلص معايا سلام يا ابله وقفل السكه وهي فضلت تعيط والتليفون رن هايدي 

فاطمه :ايوه يا هايدي 

هايدي:الله يخربيتك علي المصيبه اللي جبتيها ليا منك لله ياشيخة 

فاطمه :والنبي سبيني في حالي منها لله أنا كمان وقعت في مصيبه وممكن أطلق فيها لا اطلق اي انا ممكن اموت فيها 

هايدي:وانا مالي بيكي يكش تولعي انتي وهي في ساعه وحده خطوبتها وكتب كتبها علي احمد يوم الخميس الجاي منك لله 

فاطمه :احمد مين صاحب الشركه يعني انا في النهايه لبست في محمد الجعان وهي تتجوز صاحب شركه لا واي انا السبب في الجوازه دي مانا قولتلك وديها في داهيه معاه مش سمعتي الكلام

هايدي:وتفتكري محولتش انا حطيت مفاتيح الخزنه في الشنطتها وقولت هقول انها كانت عايزه تسرق ولقيت المفاتيح عالمكتب معرفش ازاي البت دي ايه بتخرج من كل مصيبه والتانيه بسهوله جدا وغير اني قولت لاحمد أن هي مش بنت بهدلني وقالي ملكيش دعوه انتي منك لله يا فاطمه 

فاطمه :اوعي تكوني قولتي لاحمد ده انتي انا اللي خليت واحد يعمل كده 

هايدي:انتي غبيه عالشان يحبها اكتر اتصرف ازاي انا دلوقتي 

بطه :عندي فكره مش عارفه هتنفع ولا لا

هايدي :قولي يا فلحه 

بطه :هي الخزانه دي مش ليها باسورد 

هايدي:ليها بس لما يكون هو في الشركه بيقفلها بالمفتاح بس وساعت بينسي المفتاح لانه عارف اني مش بدخل حد المكتب 

بطه :حلو اوي بوصي انتي هتخدي المفتاح لما يسيبه وتخدي مبلغ محترم كده وتنزلي عربيتك بس مش المبلغ كله حطي جزء في شنتطها وبعدين لما هو ينزل ويطلب يفتش الموجودين انتي طبعا كرامتك توجعك وتقولي أن هي كانت في المكتب جوا ولازم تتفتش قدام الناس كلها 

هايدي:انتي عبيطه صح مش هيرضي وممكن يمشيني ده بيحبها اوي حتي لو سرقت مش هيعرف قدام الشركه كلها 

بطه :دلوقتي لما الناس كلها تتفتش والناس تعرف انها كانت في مكتبه كرامتهم هتوجعهم وهما اللي هيطلبوا كده 

هايدي:اه بس احمد بعدها مش هيبص في وشي 

بطه :بطلي غباء بقي بنت ميعرفش عنها حاجه وبتقول ان حد اغتصبها وهربنا من أهلها والفلوس في شنتطها اي اكيد هيصدق أنها بتكدب طبعا 

هايدي :ماشي هشوف هعرف اعمل كده ولا لا

بطه:لازم تعملي كده وانا طبعا فكرتي دي مش ببلاش 

هايدي:يعني اي يعني مش فاهمه 

بطه :انتي كل اللي يهمك احمد وانا اللي يهمني٢٥الف جنيه 

هايدي:نعم يا حبيبتي ده ليه انشاله

بطه :بوصي مش هكدب عليكي حماصه اللي عمل فيها كده طالب مني٢٥الف جنيه وانا طبعا محمد بياكلنا بالعافيه ومعاه تسجيلات لكلامي معاه وحالف لو مخدتش المبلغ هيقول لجوزي 

هايدي:اه يعني مصلحه يعني مش قلبك عليا 

بطه:والله قلبي عليكي بس غصب عني محتاجه المبلغ ده ارجوكي تتصرفي فيه 

هايدي: لما اشوف الاول هعرف اعمل كده ولا لا سلام وقفلت هايدي وبقت عامله تفكر في كلام بطه اهو حتي لو الموضوع منفعش الفلوس تعويض علي السنين اللي فضلت مستنياه فيها وعدا كام يوم وأحمد مفتحش الخازنه اي فلوس  بتخرج كانت من جيبه وجه يوم الخطوبه عمل خطوبه هايله وثريا كانت أموره جدا وراحت هايدي 

هايدي:الف مبروك ربنا يكمل علي خير 

ثريا:الله يبارك فيكي يا حبيبتي بس صفي نيتك الاول عالشان ربنا يكملك علي خير

هايدي:بصت بغل ومشيت والله لفضحك فضيحه ومش هتكملي الجوازه دي وانتي متهنيه وياه انا يا انتي 

وعدا يومين وأحمد في مكتبه وراحت ثريا الشغل 

ثريا :يا انسه ...... هو حماده جوا ولا في المصنع 

هايدي: جوا يا ثريا 

ثريا:انتي نسيتي نفسك ولا اي اسمي الاستاذه ثريا ودخلت ثريا 

ثريا:ازيك يا احمد عامل اي 

احمد :حبيبتي الحمد لله بخير انتي اخبارك اي 

ثريا؛تمام يا قلبي 

احمد :أنا طالع المصنع ثواني تحبي تيجي معايا ولا تخليكي هنا 

ثريا ؛لا هدخل الحمام واحصلك وخرجوا الاتنين من المكتب 

احمد :يلا ادخلي المكتب وحصلني 

ثريا :حاضر يا قلبي ودخلت الحمام  

هايدي:اخرتك خلاص انهارده ودخلت المكتب الحمد لله انها سابت شنتطها هنا وفتحت الخزانه وطلعت فلوس عالمكتب وهي لبساه جوانتي 

ثريا:ممكن تتعدلي علشان صورتك تطلع حلوه عالموبيل 

هايدي:انا والله ممكن تسمعني 

ثريا :اسمع اي بتسرقي جوزي ياحراميه انا هوديكي في داهيه 

هايدي:انا اسفه والله بس الموضوع 

ثريا :انا ممكن انسي اللي حصل وامسح الفديو بس بشرط 

هايدي:اؤمري 

يتبع 

ان كيدهن عظيم رواية أنتيخريستوس

#كيد النساء
#الحلقه التاسعه 
#بقلم دوداا حوده 
هايدي:اؤمري عايزه اي
ثريا :فاطمه 
هايدي:مالها زفته 
ثريا:تو تو تو عيب ليه كده وسعي كده وراحت قعدت علي كرسي احمد وهايدي راحت وقفت قدمها 
هايدي :انتي عايزه اي بالظبط 
ثريا :طبعا بطه حكت ليكي علي كل حاجه عني واكيد قالت ليكي أن هي السبب في اللي حصلي 
هايدي:انا معرفش حاجه 
ثريا :هنكدب من اولها اقسم بالله ما هيكفني أن أقول لاحمد هفضل ورا لحد ما يحبسك 
هايدي:اللي اعرفه أن بطه خلت واحد اسمه حماصه يعمل فيكي كده عالشان تتجوز محمد لان محمد راح قلها انو بيحبك وكان عايز بطه تكلمك ودلوقتي حماصه طالب من بطه٢٥الف جنيه وهي مش معاها يعني حقك جايلك من بطه وأنا كنت بموت في احمد حب عمري وانتي خلاص كلها كام يوم وتكوني مراته يعني برضه خدي حقك مني عايزه اي تاني 
ثريا:ومين قالك أن عايزه حقي بطريقتك 
هايدي:امال عايزه اي مش فاهمه 
ثريا :هقولك عايزه اي بس افهم الاول بطه هي اللي قالت ليكي تسرقي احمد صح 
هايدي:ايوه عالشان عايزه الفلوس لحماصه عالشان جوزها ميعرفش 
ثريا :ماشي واحنا هندي لبطه الفلوس عالشان حماصه ميقولش لمحمد 
هايدي:ده حقيقي انتي فعلا هتعملي كده 
ثريا طبعا بس مش احنا المعلم عباس 
هايدي :مين المعلم عباس ده 
ثريا: هفهمك انتي هتكلمي فاطمه وتقولي ليها أن انتي مش عرفتي تخدي الفلوس بس في حاجه في واحد اسمه المعلم عباس عايز بنت أموره ليله وحده بس ب٢٥الف جنيه 
هايدي:وانا هجيب الحاج عباس ده منين وهي هتوافق 
ثريا :اه هتوافق لانها رخيصه ومش هتعوز جوزها وعمي يعرفوا بالحقيقه  
هايدي:والمقابل انا هعملك كده ليه 
ثريا:علشان انا سجلت برضه كلمنا ده تحبي تسمعي وممكن اوديكي القسم انتي وهي بس انا عايزه ارفع رأسي في وسط بلدي ومش قدامك غير انك توافقي وتفضلي الموظفه المحترمه اللي ملهاش في اي حاجه بالعكس هقول لاحمد انك ساعديني وهتخدي مكافاه كويس مني ومنه 
هايدي ماشي هعمل كده 
ثريا:دلوقتي قدامي  وسجلي المكالمه واتصلت هايدي ببطه 
هايدي:ايوه يا بطه عامله اي 
بطه :تمام والنبي عملتي اي انا خايفه اوي الواد بعتلي التسجيل علي موبيلي وخايفه يبعته لبابا أو لمحمد 
هايدي:بصراحه انا مش عارفه اخد الفلوس ثريا بقت عالطول في مكتبه وهي حريصه عنه لو طلعت المصنع بتاخد المفاتيح 
بطه:ينهار اسود طيب اعمل اي دلوقتي 
هايدي:عندي حل كويس بس يارب توافقي عليه 
بطه ؛هوافق علي اي حاجه بس قولي 
هايدي:في واحد دلوقتي مستعد يديكي الفلوس 
بطه :بجد طيب ازاي 
هايدي:هتيجي شقته يوم واحد وانتي ماشيه هتخدي الفلوس 
بطه:شكلك عبيطه صح انتي مجنونه يابت 
هايدي:فكري فيها غلطه مره ومحدش يعرف بيها ولا تفضلي طول عمرك هربانه وخايفه لان اكيد الواد ده مش هيسكت 
بطه:اقفلي السكه وفوري من وشي 
هايدي: هههههههههههه موفقتش مطلعتش رخيصه زي ما قولتي 
بطه :ابعتي ليا التسجيل 
هايدي:بدل ما انتي ماسكه عليا دليل اديكي اتنين 
بطه :انا خلفت اني مش هأذيكي خلصنا وهي بتبعت التسجيل بطه اتصلت 
هايدي:نعم لسه في شتيمه تاني 
ثريا بصوت واطي :سجلي المكالمه 
بطه :انا موافقه بس يجي هنا البلد أو قريب من البلد ياجر شقه يوم 
هايدي :وانتي مين عالشان يعملك كده 
ثريا :قولي ماشي 
بطه :هو ده اللي عندي لو عجبك 
هايدي :ماشي هكلمك واقولك الميعاد امتي 
وقفلت السكه ها هتعملي اي 
ثريا:بتاعتي انا بقي وعدا يومين وهايدي كلمت بطه 
هايدي:بكره الميعاد وهبعت ليكي العنوان 
بطه :تمام بس مش هيحصل حاجه الا لما اخد الفلوس 
هايدي :ماشي وتاني يوم راحت بطه الشقه وفتح ليها ودخلت 
بطه:شكلك صغير امال اي حاج دي 
الحاج عباس :مهو انا عملت حجه وانا صغير اوضه النوم اهي 
ودخلت وقعلت هدومها وليست لانجيري كان عالسرير بعد ما خدت الفلوس والباب خبط 
بطه :مين 
الحاج عباس :هقوم اشوف مين وفتح الباب وكان محمد وأبوها وامها  وثريا
يتبع 

رواية الجريمة والعقاب أرض زيكولا

#كيد النسا 
#الحلقه الاخيره 
#بقلم دوداا حوده
ودخلت ابوها وامها وجوزها لقوها في السرير بالانجيري 
بطه:بابا اسمعني بابا والنبي افهم
محمد :انتي ارخص منك يا بطه مش لقيت انا مش عارف اتجوزت وحده واطيه زيك ليه عملت اي في دنيتي يا ربي عالشان اتجوز وحده زيك 
بطه :اول ما شافت ثريا فضلت تصرخ هي السبب والله انا كنت عارفه انها في الشقه هنا وجيت علشان اقولها ثربا حد خبطني علي دماغي ولسه صاحيه دلوقتي 
ثربا :انتي ايه يا شيخه مصيبه ماشيه عالارض ومين قال إن كلامك ده حقيقي بنتي غلبانه وطيبه 
ثريا :هسمعك يا مرات عمي انا يوم ما رجعت تاني رجعت عالشان اذبت برائتي انا خلاص جوزي اللي واقف قدامك ده والحمد لله ربنا كرامني بعيشه احسن من هنا بكتير جوزي اللي سمع من صاحبه فاطمه اني انسانه مش كويسه وأن حد اغتصابني رغم ذلك كمل معايا رغم انو ميعرفش عني حاجه وممكن يكون كلامها حقيقي 
العم ؛حقك عليا يابنت اخويا بنتي كسرتني مرتين ولولا انك جيتي مع جوزك وهو فهمني براحه انا مش عارف كنت ممكن اعمل فيكي اي فلاش بلاك قبلها بيوم 
احمد قاعد في مكتبه ودخلت عليه ثريا 
احمد :حبيبتي يارب اشوفك مبسوطه دايما 
ثريا :انا عايزك تسمعني كويس وحكت ليه علي اللي عملته 
احمد:وانتي هتجيبي مين يبقي الحاج عباس وتضمني منين انو مش هيعمل حاجه في بنت عمك 
ثريا:انا واثقه اوي لانك انت الحاج عباس 
احمد :نعم انتي بتهزري صح قولي كده 
ثريا:لا انت قولت انك هتجيب ليا حقي وانا عايزه كده 
احمد :فهمني دماغك 
ثريا :ممكن في العربيه انا لازم اروح دلوقتي لعمي 
احمد :عمك ازاي ده 
ثريا هفهمك في الطريق 
احمد :يلا بينا وراحوا البلد 
ثريا :البيت اهو ادخل اسال علي عمي هاشم وبعدين هاتو العربيه هنا 
احمد :ماشي يا ثريا ونزل فعلا وخبط عالباب وفتح هاشم 
احمد :حضرتك الحاج هاشم 
هاشم :ايوه مين حضرتك 
احمد:انا عايز حضرتك في كلمتين ممكن 
هاشم :اتفضل تعالي ادخل 
احمد :لا ياريت تيجي معايا انا اعرف مكان بنت اخوك ثربا 
هاشم :بجد والنبي وديني بسرعه استني دقيقه وحده ودخل وخرج يلا بينا وراحوا عالعربيه واول ما ركب 
ثريا:ازيك يا عمي 
هاشم : انتي هنا وطلع سكينه من جيب العبايه لازم تموتي يا فاجره 
احمد :ممكن تسمع الاول بكره هتعرف أن ثريا برئيه ولو مش اتاكد اعمل اللي انت عايزه بنتك السبب في كل ده وبكره هتعرف الحقيقه هي اللي خلت واحد يعمل فيها كده
هاشم :وانت مين انت كمان واحد من الهانم ماشيه معاهم 
ثريا :عمي انا معملتش حاجه بكره هتظهر الحقيقه 
هاشم :خلينا معاكي لبكره لما اشوف 
ونزل عمها من العربيه واتصلت ثريا بشيماء 
الو ايوه يا شيماء الشقه جاهزه 
شيماء :ايوه شقه ابن عمي ومسافر ربنا معاكي ويظهر الحقيقه يارب 
ثريا:يارب وراحت خدت المفتاح من شيماء وباتو في الشقه وتاني يوم راحت لعمها وقالت ليه لازم مرات عمي تكون موجوده 
هاشم :انا مش فاهم حاجه 
ثريا :شويه وهتفهم وراحت عند الشقه لقت شيماء ومحمد وافقين 
محمد :انتي جيابني هنا عالشان اشوف الخائنه دي 
ثريا:انا مش خاينه الخائنه اللي فوق مع راجل غيرك دلوقتي 
محمد :بتقولي اي وطلعوا يجروا وشافوا الحقيقه 
ثريا : شوفت ياعمي بنتك اللي كانت عايزه اعيش وشي كله في الارض وانا عايزه حماصه ده دلوقتي 
هاشم هنجيبه ازاي مش فاهم 
احمد :هو عايز من فاطمه ٢٥الف جنيه هتتصل بيه قدمنا  تقولو الفلوس معاها 
هاشم :انا مش عارف اتكلم منك لله يا بعيده منك لله 
احمد :اتصلي يلا بصوت زعيق 
بطه :اتصلت الو ايوه يا حماصه انا جهزت الفلوس هتخدها ازاي 
حماصه :زي كل مره قلبني دلوقتي في نفس المكان 
محمد اخد الموبيل وقفل السكه ونزل فيها ضرب وزي ما ثريا اتفضحت انتي كمان هتنزلي من الشقه كده وهخدك في البلد كلها بقميص النوم 
ثريا:والله ما هيحصل انا خدت حقي والموضوع انتهي 
محمد :وحقي انا فين الوطيه الخاينه دي 
هاشم ؛والنبي يا بني ما تفضحني اكتر من كده ارجوك ابوس رجلك 
محمد :بنتك طالق وملهاش حاجه عندي 
هاشم :حقك يا بني ونزل محمد وعيونه كلها دموع علي انو ازاي يظلم ثريا بقي الغريب يقف جنبها وانا أبيعها وراحت بطه قابلت حماصه وسجلت ليه الكلام وطلعوا عليه احمد وهاشم ونزلو فيه ضرب وخدوا عالقسم وطبعا اعترف علي بطه أن هي السبب واتسجنت معاه وهاشم طلق مراته لان خاف علي داليا وخدا ربها بعيد عن الجو ده ورجع احمد وثربا اسكندريه وعرف أن هايدي حاولت تولع في المصنع وبلغوا قسم الشرطه عنها وخدوها وبعدها سنه خرجت بطه من السجن وأبوها رفض أنها تتربي معاه وتروح لأمها لانه شايف انها على عليه زي امها 
تمت 
عايزه رايكم في القصه بصراحه 
اسماء:انا تعبت عايشه في الدنيا من غير صحاب نفسي افهم هما ليه دايما بعيد عني 
الام :حبيبتي لازم تصاحبي أصحاب شبهك ناس قلبهم ابيض مش غدارين زي دول انتي تربيتك غيرهم وأسلوبك غيرهم وعالطول ناجحه لازم يغيرو منك 
جزء من قصه اسماء وأصحابها مين متابع

رواية الجريمة والعقاب كتاب البؤساء


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -