أخر الاخبار

رواية ابن امه الفصل الرابع والخامس بقلم هويدا زغلول

 المجد للقصص والحكايات

 رواية ابن امه 

الفصل الرابع والخامس

 بقلم هويدا زغلول 

رواية ابن امه الفصل الرابع والخامس بقلم هويدا زغلول

#ابن أمه 

#الحلقه الرابعه 

#بقلم هويدا زغلول 

امل :تمام هستناك تحت 


الام :امل انا مش راضيه علي اللي محمد عمله ده بس 


ياريت يابنتي مش تزعلي علشان ميحصلش تاني 


امل :اوعدك مش هيحصل تاني 


الام :اتمني يابنتي ونزلت امل 


محمد :لسه عملتي كده 


الام :نعم من أمتي يا محمد 


محمد :يا امي مقصدتش بس انتي طلعتني كداب 


قدامها كده لان قولت ليها ان انا زعلان علي منظرها ده


الام :انت واقف قدامي وبتحاسبني يا محمد علي كلمه 


قولتها لا مش قادره اصدق 😭


محمد :معلش وربنا ما اقصد يا امي حقك عليا 


الام :روح يابني افرح وانبسط 


محمد :لا لا مينفعش اسافر وانتي زعلانه مني 


الام :مقدرش ازعل منك يا حبيبي بس اوعي يا محمد 


تكلمني كده تاني انا مليش غيرك في الدنيا يابني 


حتي اسامه ده مش بحسه أن هو ابني 


محمد باس أيدها :حقك عليا يا ست الكل 


الام :يلا يابني خد بالك من نفسك وكل يوم تكلمني 


محمد :حاضر يا غاليه سلام 


الام :ربنا يحفظك يابني ومشي محمد وطول الطريق 


امل ساكته مش بتتكلم 


محمد :امل انا 


امل :,معلش يا محمد انا مش قادره اتكلم ممكن 


محمد :حاضر ماشي وفضل ساكت لحد ما وصل 


الفندق وطلع الأوضه 


امل :اه يا رجلي 


محمد راح قعد عالارض وهي عالسرير وفضل يدعك ليها 


في رجلها بعدين رفع الجيبه وشاف رجلها متعوره 


محمد :من اي ده 


امل :خالص بقي 


محمد :ده مني انا ازاي طيب انا ضربتك علي وشك 


امل :,لما وقعت عالارض 


محمد:باس أيدها وحط رأسه علي رجلها حقك عليا


امل ',مافيش حق يا محمد بس عايزه اعرف انت 

 {كن ضمن فريق الموقع }

ليه مش ليك شخصيه مع مامتك كده 


محمد :ارجوكي يا امل انا بحبك بلاش طريقه كلامك دي 


امل :هو انت ليه ضعيف الشخصيه كده قدامها 


محمد :من حبي فيها مش بقدر اقولها لا


امل :بس مش بالطريقه دي يا محمد 


محمد :طيب احنا المفروض في شهر العسل 


مش عايز اي نكد ومشاكل ممكن نفرح شويه 


امل :,محمد انا شوفت عذاب في حياتي والله 


ومش عايزه اتعب تاني 


محمد:اوعدك أن عوضك عن كل حاجه بس عايز منك حاجه


امل :خير يا حبيبي 


محمد :قولي ليها حاضر ونعم بس وفي شقتنا نكون برحتنا 


امل :عنيا 


محمد :هقوم اخد دش وننزل بقي يا قلبي 


امل :تمام والباب خبط وفتحت امل والصدمه الكبيره لما 


شافت مين عالباب حمدي اللي كان متقدم ليها 


حمدي :امل ازيك عامله اي 


امل :ينهار اسود حمدي هو انت بتشتغل هنا 


حمدي :ايوه وانتي هنا ازاي 


امل :مع جوزي 


حمدي :نعم جوزك اي العقده راحت 


امل :ارجوك يا حمدي امشي 


حمدي:اشمعنا طيب انا كنت بحبك من قلبي والله 


امل :مش وقته الكلام ده ارجوك امشي وخرج محمد 


ياه الاكل جه انا جعان اوي 


امل :اتفضل دخل الاكل 


حمدي :حاضر يا فندم ودخل الاكل وبعدين نزل 


محمد :انتي لسه زعلانه يا قلبي 


امل :تعبانه تعبانه اوي 


محمد :طيب مالك تعالي ارتاحي اكيد من قله الاكل 


انتي طول النهار مش كلتي 


امل :انا عايزه أنام 


محمد : حاضر حاضر تعالي يا حبيبتي وفعلا نامت 


عالسرير ومحمد فضل جنبها لحد ما نامت وبعدين 


تلفونه رن وقام يرد 


اسامه :حبيب قلبي عامل اي 


محمد :انا خايف علي امل اوي 


اسامه :من أي بس 


محمد :مش عارف عالطول تعبانه ليه كده 


اسامه :معلش يا محمد المهم حسسها بحبك ليها 


أنك خايف عليها بجد البت دي طيبه اوي 


محمد :حاضر ماشي 


اسامه :وعالطول طمني عليك 


محمد :ماشي وقفل السكه 


شيماء :مالو محمد 


محمد :امل شكلها يعني عندنا صدمه 


شيماء :مامتك دي صعبه اوي ومش فاهمه هي ليه بتعمل 


كده المفروض تكون فرحانه أن وحده بتحب ابنها 


اسامه :مش وقته علشان خاطري نزلي ليها الغدا 


شيماء :والله يا حبيبي عادي انا معنديش مشكله بس 


هي مش هتاكل لو انا اللي نزلت ليها الاحسن تنزله انت 


اسامه :ماشي هاتي وفي الفندق صحيت امل وكان محمد 


نايم علي الكرسي 


امل :محمد حبيبي انت نايم كده ليه 


محمد :بصراحه كنت خايف عليكي اوي 


امل :معلش يا محمد انا كنت تعبانه اوي 


محمد :الف مليون سلامه عليكي قومي اللبسي 


امل :هنروح فين 


محمد :هنفطر تحت بعدين نخرج 


امل :انا كنت عايزه اقولك حاجه


محمد :اشششششش انا مش عايز كلام قومي 


امل :,حاضر وقامت ونزلت 


محمد :دقيقه واحده هروح الحمام 


امل :ماشي يا حبيبي وقام وجه حمدي ليها بينزل الفطار 


حمدي :من اولها بوظ وشك كده باين عليه شرس


امل :,حمدي كلمه كمان وهروح اشتكيك 


حمدي :ياه للدرجه دي 


امل :انا بحب جوزي جدا وانت واحد كنت متقدم 


ومحطلش نصيب 


حمدي::اكيد معاه فلوس كتير صح 


امل :ارجوك انساني بقي ومحمد جه 


محمد :ياه الفطار انا جعان اوي شكرا ليك وطلع فلوس 


لحمدي 


حمدي :حضرتك بتعمل اي 


محمد :الفلوس دي ليك 


حمدي : شكرا ومشي 


محمد :مالو ده مش فاهم 


امل :سيبك منه يا حبيبي يلا نفطر


محمد :بحبك وربنا وباس أيدها وبعدين جالو رساله من رقم 


عالواتس فتحها كانت صور لامل ومكتوب حلوه العروسه 


مش كده لو عايز صور تاني عندي الالبوم 


امل :مالك يا محمد وشك غير ليه كده 


محمد :اي ده 


امل :ينهار اسود ثواني انا هفهمك 


الحلقه الخامسه 

#بقلم هويدا زغلول 


محمد :قدامي عالاوضه 


امل :طيب اديني فرصه اتكلم معاك 


محمد :قومي بالذوق احسن وطلعت امل وجسمها 


كله بترعش 


امل :عارفه أن مش مكتوب ليا فرحه 


محمد :اي الصور دي بقي 


امل :انا كنت بحب واحد جدا والله والمفروض أنه 


هو كان بيحبني 


محمد :اه وبعدين اي الصور دي 


امل :ماما مكنتش عايزه تجيب ليا موبيل وبعدين هو 


جاب ليا موبيل 


                     #فلاش باك 

حمدي :خدي يا امل 


امل :اي ده 


حمدي :موبيل جديد

 

امل :بجد انا مش عارفه اقولك اي 


حمدي :انا بحبك اوي يا امل والله وعايز اتجوزك 


انهارده قبل بكره واتمني أن مامتك توافق 


امل :ايدني فرصه بس اخليها توافق 


حمدي :حاضر يا قلبي يلا علشان اروحك 


امل :تمام وروحت البيت 


سهير :مالك فرحانه ليه كده 


امل :امك فين الاول 


سهير :في المطبخ 


امل :طيب تعالي ودخلت الأوضه هي واختها 


سهير :اي ده جبتي منين 


امل :من حمدي 


سهير :مبروك والله الواد ده بيحبك اوي 


امل :ونفسي اوي ماما توافق عليه 


سهير :اي ده يابختك الموبيل ده حلو اوي هاني 


اتصور بيه 


امل :عايزكي تفهمني فيه كل حاجه بقي لاني 


معرفش 


سهير :هعملك فيس وواتس وكل حاجه 


امل :بس اوعي ماما تعرف لاحسن ابوكي ياخد.و 


سهير. :متخافيش وكانت امل فرحانه بيه جدا 


وعامله تتصور بيه وفي بيت حمدي 


الام.:يابني انا نفسي افرح بيك اوي 


حمدي :يا امي مانتي عارفه أن بحب امل اوي 


الام :خالص نروح نتقدم ليها 


حمدي :مش وقته يا امي 


الام : ليه بقي انشاء الله بقولك اي تعالي نروح 


ونتكلم معاه امها 


حمدي :انا راي نصبر شويه انتي عارفه انها 

.

عايشه مع جوز امها وهو راجل مفتري 


الام :ملكيش دعوه تعالي بس نروح ليهم 


ونتكلم معاهم وفعلا في يوم راحت هي وابنها 


سهير :ينهار اسود حمدي 


حمدي :بابا هنا 


سهير :اه انت عايز اي 


الام :اي ده انتي بتتكلمي كده ليه 


سهير. :ارجوك امشي دلوقتي 


الام :ينهار اسود انتي يابت قله الذوق دي 


سهير :حمدي بابا عامل يضرب امل ارجوك امشي


دلوقتي علشان خاطر امل 


حمدي :لا روحي عرفيه أن انا عايزه 


سهير :ربنا يستر بقي وفعلا دخلت 

وخرج ياسر 


ياسر :خير انت مين 


الام :هما كلهم كده ناس مش عندنا ذوق 


حمدي :ارجوكي يا امي اهدي بقي 


الام:حاضر 


حمدي :انا جاي اطلب ايد بنت حضرتك 


ياسر  :الشاي يا فرح بنتي مين يا باشا 


حمدي :اقصد بنت مرات حضرتك 


ياسر :وانت شوفتها فين بقي 


حمدي :انا شغال في المحل اللي قصاد المحل 


اللي هي شغاله فيه 


ياسر :اه ومعاك اي بقي 


حمدي :انا هقعد مع امي سنه بس عقبال 


ما اجيب شقه 


ياسر : هههههههههههه هو انت لسه هتجيب 


شقه مش عندك 


الام :احنا ظروفنا علي قدها اه بس هنراعي 


ربنا فيها 


حمدي :انتي عارفه البت دي بتاخد كام في الشهر 


الام :واحنا مالنا هي مش هتشتغل بعد الجواز 


حمدي :انا مالي بصراحه ابوها شايل ايدو منها 


وانا مش معايا اجوزها 


الام :اه ولما هي كده بتاخد هدايا من ابني ليه 


ومفهما أن هو في يوم من الايام هيجي 


ياسر :هدايا هدايا اي 


الام :موبيل وهدايا تانيه 


حمدي. امي ارجوكي اسكتي 


ياسر :ليلتك سودا يا امل والله ودخل 


امل :ارجوك كفايه ضرب 


ياسر :فين الموبيل 


امل :اهو وخد الموبيل والهدايا وخرج 


سهير :ينهار اسود مش عارفه ليه جه دلوقتي 


امل :حمدي كده خالص مش هيكون ليا 


سهير :فكري في العلقه اللي هتخديها دلوقتي 


امل :انا زهقت من حياتي والله 


سهير :حبيبتي 


وخرج ياسر 


ياسر :خد يا استاذ ال حب ال 


الام :يلا بينا يابني ومشي ونسيت خالص 


امل الصور اللي عندها وفضلت تتصل ب حمدي 


وهو مش بيرد عليها مع أنه عارف ان غصب عنها 


                    #رجوع 


امل :والله العظيم هي دي الحقيقه 


محمد :والزفت ده جاب رقمي منين 


امل :اكيد من الاوتيل هنا


محمد :هو كمان جه وراكي 


امل :اللي عرفته إن هو شغال هنا 


محمد :فين تعالي وريني 


امل :بلاش مشاكل لو سمحت 


محمد :قومي قدامي ونزلت 


امل :اهو اللي واقف ده 


محمد :وريني موبيلك 


حمدي :نعم 


محمد :انا بتكلم بصوت واطي 


حمدي :مش معايا موبيل 


محمد :والله وريني كده 


المدير :فيه اي 


محمد :موبيل المدام ضاع منها لما الاستاذ 


كان في الاوضه فوق 


حمدي :ده كداب وفتح محمد موبيله 


محمد :دي حضرتك صور مراتي الباشا خدها 


عندو وبعتها ليا من رقم غريب 


المدير :اتفضل معايا 


حمدي :الكلام ده كدب والله 


محمد :انا عارف ان ده اوتيل محترم بس ده لازم 


يتحبس 


المدير :ده اكيد هيحصل وبعد ما تم الإجراءات 


مع حمدي طلع محمد وامل الاوضه 


امل. انت مصدقني يا محمد 


محمد :انتي ليه مش قولتي ليا 


امل :والله حاولت أقولك بس قولت مش عايز


كلام والله العظيم انا عمري ما عملت حاجه غلط 


محمد:تعرفي اول ما شوفتك خايفه 


كنت حاسس انك بنتي مش مراتي 


امل :والله انا ربنا عوضني بيك اوي 


محمد :انتي بتحبني يا امل ولا متجوزاني علشان 


خاطر تمشي من بيت جوز امك 


امل :انت عايز الحقيقه ولا الكدب 


محمد :الحقيقه طبعا 


يتبع

  1. الفصل السادس

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-