ستعجبك

رواية الطيف الازرق بقلم سارة احمد الفصل السابع والثامن والتاسع

 المجد للقصص والحكايات

 رواية الطيف الازرق

 بقلم سارة احمد 

رواية الطيف الازرق الفصل السابع والثامن والتاسع بقلم ساره احمد

روايه

الطيف الازرق

كتابه

سارة احمد $

الفصل السابع

نجم:مستحيل دي نورهان ام فيروز طيب ازي وسرح في كلام بريق ......

لي ثواني.....

وبعدين بصلها بفضول واستغراب!

نجم:بريق يا قلبي... متخفيش من اي حاجه محدش يقدر يمسك باي اذي انا احميكي بحياتي بس قوللي تعرفي الست الا في الصوره دي مين؟


ارتسم الرعب علي وشها وبدأ جسدها يرتجف ويدها تتجمد من الرعب وعيناها تدمع والعرق يتساقط من وجهها اول ما بصت لصوره تاني وافتكرت الا كان بيحصل فيها من تلك المرأه........وتحدثت هامسه بصوتا يكاد ان يسمع


بريق: الست دي.. هي الا كانت عايزه تقتلني بس ديمنا كان في حد بيحميني منها وده كان بيحصل اول ما اهرب من الاوضه الا.... وبكت بحرقه اول ما تذكرت ما كا يحدوث معها من تعنيف وقهر لي طفولتها فهي لم تعيش طفولتها زي اي طفل في عمرها....


بل كانت سجينه تلك الغرفه المعتمه التي لا تري ضي الشمس ابدا...


وجرت من نجم وانطوت علي نفسها وبكت وبكت علي ويلات ما قد رات فهي لم تجد من يدافع عنها قط في حياتها والسبب تلك المرأه


وتعالت شهاقتيها ونحيبها فكيف لطفله ذات خمس سنوات ان تبكي بمثل هذا المرار.....

ذاك المشهد قد مزق قلب و روح نجم الي جزيئات لم يشعر بنفسه الا هو ضامم بريق لي حضنه ويبكي عليها بحرقه ويتعهد لها بأخذ ثأرها من تلك الشمطاء الشريره.....


وبدأ في تهدأتها وطبطب عليها  بحب وحنان 

نجم:اقسم بربي اني سوف اجعلها تدفع الثمن غالي يا صغيرتي الغاليه

وسوفه اعوضك عن ما قاسيتي في تلك الحياه واجعل البسمه رفيقك ما حيت


وبدأ في مدعبتها وتعالت اصوات الضحك ولعب معها حتي غابت في النوم العميق ووضعها في سريرها وغطها وقبل جبهتها وملس علي شعرها


وهو مستغرب مما يحدوث وما حكايتها ومن تكون اموها وابوها ولم يشعر بانها جزء منه ولما تغيرت حياته عندما دخلتها هي....

واين نورهان زوجه عمه اكمل الذي مات في ظروف غامضه....

في نفس الليله التي اختفي فيها ابوه شهاب وايضا كيف نورهان حيه ولما تركت فيروز وهي صغيره هكذه وما سرها

كل تلك الاسئله تجول في بال نجم.....


نجم:الله اومال فيروز فين؟

انا مشوفتهاش طول اليوم هي فين؟


خرج نجم وذهب لي غرفه امه شيماء وقبل ان يطرق الباب يسمع حوار يدور داخل الغرفه؟


شيماء:بقلق انا خايفه يا ماما اسرار من نجم يعرف حاجه من الماضي لو عرف انا خايفه اخسره تاني من ساعه الحادث وانا رجعلي ابني تاني مش هستحمل اني اخسره من جديد؟


الجده اسرار:بكل ثقه لا متخفيش نجم مش هيعرف حاجه من الماضي وظهور الزفته دي الا اسمها بريق مش هيغير حاجه من الا حصل وانا مستحيل اسمح لي الحربايه اميره دي تاني انها تدخل حياتنا تاني مش كفايه اني خسرت حفيدي ايهم خلص الا حصل حصل


شيماء:ايواه بس انا خايفه من الا بيحصل ده لا يكون موضوع الطيف الازرق ده يرجع تاني..... 

اسرار:ده علي جثتي انا خفيته في مكان مستحيل حد يكشفه....


كله ده ونجم واقف مصدوم من الا سمعه مش قادر يصدق حاجه من الا سمعها معقول يكون الا سمعه ده صح؟


نجم:لا انا عايش فين؟

ومع مين؟يا تري ايه الا حصل زمان يعني بريق بنت اميره وايهم ابن عمي سمير ده لو عارف هيقلب الدنيا

وفجأه حس بصداع هفجر دماغه من الالم.....

ومسك راسه بيدها وجسي علي الارض وصرخ من الالم فخرجت فيروز تجري هي وامه وجدته اسرار.....


والقلق كان عنوان المشهد....

فيروز تضمه لي صدرها وتمسك يده ونجم يصرخ من الالم

نجم:اه..اه راسي هينفجر من الالم اه الحقيني يا فيروز.....


جرت عليه امه بلهفه 

شيماء:مالك ياابني هي الحاله دي رجعت تاني.....؟

يبصلها نجم بقرف واحتقار ويبعد ايدها عنه ويخبي وجهه بلكامل في صدر فيروز

تنصدم شيماء من الا عمله نجم وتبكي والجده تستنتج انه سمعهم....


نجم: ببرود فيروز خوديني من هنا خارج قصر الاشباح ده بسرعه عشان هتخنق وهاتي بريق معاكي يلا بسرعه وشخت فيها مستنيه ايه يلا حضري كل الشنط بسرعه ......


بص من فوق لي تحت لي امه وجدته بقرف واحتقار وسبهم وماشي .....


وفعلا اخد فيروز وبريق الا كانت نايمه وخرجوا من القصر تمام

وبعد فتره وصلوا علي بيت صغيره بس جميله وهادي

بيطل علي البحر وليه حديقه صغيره فيها زهور ورديه نادره الوجود


عم الصمت المكان لفتره من الزمن


في المساء 

نجم جالس علي شاطئ البحر بيحاول يفتكر اي حاجه من الماضي او مين اميره دي طيب ايه هو الشاطئ الوردي


بس من غير فيده ودماغه كان بيوجه جامد.....

اقتربت منه فيروز والحزن مرسوم علي وشها؛وضمته من الخلف

اول ما لمسته تنفس نجم براحه زي ما يكون محتاج المسه دي.....

غمض عيناه ودمعت وتنهد بعمق 

____________________________

ومسك ايد فيروز جامد اوي وشدها نحيته وقعدت علي قدمه وبصتله بعمق ودي اول مره تبقي قريبه اوي كده منه


وهو كمان بصلها بعمق زي ما يكون اول مره يشوفها.....من قريب كده


تبتسم فيروز برقه وتمسح دمعه يمسك ايدها نجم ويقبلها برقه الحرير

ترتجف فيروز بلكامل وتتوتر منه وتحاول تهرب بس نجم يمسك ايدها ويشدها ويهمس بحنيه وشوق 


نجم:انا محتجلك اوي اوي انا تعبان ومعتش عندي ثقه في حد غيرك اياك تسبني...


ويقرب منها اوي اوي لدرجه ان النفس بقي واحد والروح واحد ونبض القلب واحد....

تلمس يدها بحنان وشغف وضمها ضمت ظمئان للحب والحنان وذابت فيروز بين احضانه لدرجه انك تعجز ان تفرق بينهم.....

ظل هذا الوضع لدقايق من الزمن


نجم جالس علي الشاطئ مبتسم وكأن الدنيا ترقص من حوله 

وفيروز نائمه علي قدمه وهو يلعب بشعرها وحولهم النار والبدر ينعكس صورته علي البحر


نجم:يبتسم انا عمري ما كنت اتخيل انك طيبه اوي كده وفياكي كل الحنان والحب ده


فيروز:بفرح وانا طول عمري بحلم بلحظه زي دي عشان عشان.....


يقترب منها نجم اوي اوي

نجم:عشان ايه ها ردي


تنكسف فيروز وتزقه وتجري يغضب نجم ويجري ورها بس هي تدخل اوضتها الا فيها بريق نايمه


وتقفل الباب....بس قلبها كان طاير فوق فوق سحاب الحب وبتضحك

نجم:افتحي يا فيروز 

فيروز:بشقاوه ودلع لا احترم نفسك وروح نام

نجم:كده 

فيروز :ايواه كده

نجم:ماشي....

وماشي بس  راح علي الشاطئ بس كان مبسوط اوي

بس يحصل الا يغير الاحداث

ونجم ماشي علي الشاطئ وحاطت ايده في جيبه وفاكك زرارير القميص وطوي اطراف البنطال ويمشي علي الشاطئ ويلعب في المياه والهواء العليل يطير قميصه و

مبتسمه

يظهر الطيف الازرق.... امامه

لكن بي شكل غاضب فكان ازرق بلكامل


فتختفي بسمته

نجم:اماني حبيبتي

تغضب اماني لانها رات ماحصل 

اماني:حبيبتك برده وانفجرت بطاقه ووجهتها نحو نجم لكن تظهر

فيروز وتتلقي الضربه عنه و

يتبع

مع تحياتي

عابره الاطياف

روايه

الطيف الازرق

كتابه 

ساره احمد

الفصل الثامن


تفاجئ نجم عندما رأي اماني في قمه الغضب فتحول لونها بلكامل لي الازرق الغامق  واصبحت ملامحها مخفيه من شدت الانفعال.....

وصارت عيناها تتطاير منها شرارات زرقاء من شدت الغيره والغضب


وصرخت بقوه هزت البيت وجعلت الامواج عاتيه عاليه تحطم ما امامها


اماني:نجممممممم نهايتك النهارده انت اختفيت فين؟

نجممممم لو رجل اظهر يا جبان 


وظلت تصرخ علي نجم الا جري بسرعه الضوء اول ما شافها كده.....

واماني الغضب قد وصل لي اعلي فولت


اماني:كده طيب ده اخر ليل لك.....


وارتفعت في الهواء بقوه دفع الطاقه الزرقاء وظلت تبحث يمين ويسار عن نجم وتصرخ من الغضب باسمه


اماني:نجممممم تعالي هنا نجممممم


هي تقول كده ونجم الا مستخبي بين الزهور الورديه يرتجف خوفا منها..

نجم:يالاهوااي دي لو مسكتني هتسمح اسمي من علي قائمه الاحياء زي زمان...


وتلمع عيناها اول ما افتكر اشياء من الماضي ومن فرحته قفز من مكانه فشافته اماني.....


وطارت فوقه يبص نجم فوق رأسه لقهاها هي فبلع ريقه بصعوبه وابتسم


نجم:حبيبتي خالينا نتفاهم احسن

ماشي يا قلبي....


تبتسم اماني بمكر

اماني:طبعا حبيبي .....


واطلقت عدت سهام زرقاء عليه وهو يجري ويقفز لحد ما اتحاصر ووجهت نحوه انفجار ضخم....


بس فيروز شافت كده فجرت عليه وطلقت الانفجار مكانه.... 


وسعت عين نجم من هول ما حد وصرخ فيروزززززز


واماني تنهج من التعب

وبعد ثواني يزول البريق واثار الانفجار ليصبح الوضع كاتلي:


اماني طايره في الهواء واللون الازرقاء مسيطر عليها وهي لا تعي شئ لانها سمحت لي غضبها بسيطره عليها وده 


كارثه لانه يجعل الجانب السيئه من الطيف يسيطر علي العقل 


فيروز حضنه بريق الا جرت ورها اول ما خرجت ونجم ضماه بس حصل 

العجب الا غير كل ما جري؟


____________________________


نجم وبريق وفيروز متحوطين بغطاء من الطيف الاحمر يغطي نصف المكان....

يعني لم يمسهم سوء

يفتح نجم عيناه لا يصدق انه حي ويضم فيروز وبريق بخوف 


نجم:انتوا بخير؟

تتنهد فيروز وتحضن بريق المرتجفه بقوه


اماني تشوف ده فتجن اكتر واكتر....


وصرخت لا لا لا  كفايه هقتلك يا فيروز


بس تتصدي لها نورهان الطيف الاحمر 

ويشتبكاه ويتحول الليل لي نهار من شدت الالوان الناتجه من المعركه


اماني مسكه في خناق نورهان وتوالي لها الضربات المتتاليه...

وترد عليها نورهان هي الاخره طاره يطاران وطاره اخري يسقطان لدرجه ان المكان اوشك علي الانفجار

وتنثارت الفوضي والدمار في المكان....


نجم مصدوم من افعال اماني

نجم:بحزن مستحيل دي اماني الا قلبي حبها خساره ايه الا حصلك يا قلبي انا لازم افتكر وهرجعك تاني لي حضني ده وعدي لكي


فيروز سمعت ده وشافت نظره الحب الا كان نفسها تشوفها في عيون نجم بس تكون لها مش لي غيرها

دمعت عينها وقلبها انكسر من الوجع


فيروز:(قالت في سرها خلص انا تعبت من الحب الا من غير امل قلبي وجعني حرام عليك يا نجم تديني الامل وتخليني اطير في سماك وفجأه تسحب كل ده مني.....)


وشالت بريق ولسه هتتحرك تجد من يمسك يدها.......بقوه

تلتفت ورها لتجده نجم يمسكها بقوه ويشدها نحيته وعيناه تتوسلها ان تغفر لهو 


____________________________


نرجع لي المعركه الناريه 

اماني:انا بكرهك من سببك انا حياتي وحياتي اختي وامي ادمرت بكرهك

ولازم انتقم منك....


نورهان:بضحكه ساخره بتحلمي كانت امك ليال نفعت قبلك ماكنش مصيرها الموت بطريقه حقيره


قالت كده ونيران الغضب اشتعلت في عين اماني وقذفتها بقوه فسقطت بسرعه نيزك قادم واحدثت انفجار ضخم


وهبطت عليها بغضب ولسه هتوجه الانفجار الاقصي ممكن يسبب دمار واسع يظهر الطيف القرمزي بقوته القصوي ويحجز قوتهما....


الطيف القرمزي:مش كده انتوا اتجننتوا كده هدمروا العالم فوقوا بقي 


وينظر لي اماني بعتاب 

مش دي اماني الا تخالي الغضب سلطان علي عقلها انا عاتب عليكي


تصرخ اماني منهارا ارضا 

اماني:انا بجد تعبت من كده من العقل من الحب قلبي وجعني من التحكم وبكت


بس شافت نجم يضم  فيروز فجنت ولسه هتقرب منهم

لكنها تقف اول ما شافت بريق....

وقفلها بكل شجاعه تدافع عن فيروز ونجم

وهي فرده ذراعيها في الهواء وتقول بغضب


بريق:انا مش هخليكي تؤذي ماما حتي لو هتقتليني انتي ذي الست الشريره دي


كانت  تلك الكلمات مثل جبل من الجليد قد سقط علي قلب وروح اماني


وانطفئت كل القوي وانهارت ارضا باكيه 


اماني:بوجع ومرار هي دي ماما بعد كل الا عملته زمان فيه وفي امك ماما

لا وكمان في احضان نجم خلص خسرت ابني ..... وكمان بريق بنت اختي


تحزن بريق علي حال اماني ويرق قلبها لها وتتقدم نحوها بحب وتضع يدها الصغيره علي وشها.....

ترفع اماني وجهها لي بريق وعيناها غارقه في البكي والحزن لكنها مبتسمه


فرحه من رؤيتها وتحضنها  بشوق وحنين الدنيا

وبريق تضمها اكثر فاكثر


اماني: اهان يا قلبي عندما اضمك اذكر ابني سند فقد كان ميلادكما في نفس لدالثانيه يا تري انت فين يا حبيبي


بريق:بشوق وفضول هو انتي خالتي طيب ماما فين


تخرجها من حضنها وتقبلها في كل مكان في وجهها

اماني:ايواه يا قلبي ماما قريبا اوي هتكون معاك بس اوعدني تسمعي كلام عمك نجم ماشي

بريق تهز راسها بمعني حاضر


يقرب منها نجم تبصله بعتاب ولوم وخزي


يحاول ان يلمسها تمسك يده وبصوت قاسي اياك تلمسني


نجم تدمع عيناه ويتوسلها ان تسامحه

نجم:اماني مالك فيه ايه هو فعلا ليه ابن؟

اماني:بسخريه ياه لسه فاكره تسأل ؟


نجم:انا مش فاكر حاجه ماكنتش اعرف حاجه ولسه يبدوب قايم افتكر بعض الذكريات....انا... انا


اماني:بجد وانت في حضن الست فيروز كنت فاكر الست الا امها السبب في حرماني من ابني سند الا ملحقتش حتي احفظ ملامحه يبدو اتولد وخطفته مني وخفته هي  وامك وجدتك اسرار

عشان الحشره الا هو انا بنت ليال متكررش الماضي ومن يومها وانا بموت في كل ثانيه بدور فيها علي سند ابني


____________________________

يبكي نجم ويحاول يقرب منها بس هي تبعد

نجم:خلص حبي مات؟

تبصله اماني بحب وحنين وشوق مشتعل تلك النظره التي كانت ولا تزال في عيناها لي نجم فابتسم


اماني:لسه هقول بحبك وهفضل احبك وحتي بعد الموت بحبك.....

انت قلبي وجنوني انت عشقي واندفاعي انت نبضي وانفاسي انت الحياه والجمال انت انا احبك.....


اما انتي يا فيروز الحساب تقل وقرب يوم الحساب

واختفيت اماني ومعاها الطيف القرمزي


ينظر نجم لي نورهان التي تحادث فيروز بغضب وحقد كبير 


نورهان تنظر لي فيروز ولاول مره يبقي هناك توسل  وحب وشوق في عين نورهان تلك العين الميته التي بلا روح


فيروز:ببكي ليه يا ماما تعذبني وتسبني وحيده مكره عشان سراب ورغبتك في الدمار


قبل ان تنطق نورهان ينقض عليها نجم مستغل انهيار قواه


نجم:فين سند يا نورهان ردي عليه؟


لكن فيروز تقف في الوسط

لا دي امي اياك تنسي كده


نجم:كده يا فيروز

فيروز:ايواه

امشي يا امي

وفعلا اختفت نورهان


يقرب نجم من فيروز بغضب قاتل ويمسكها من ايدها كده يا فيروز تقفي في صف العدو

فيروز بوجع والم تصرخ في وجهه


فيروز:حرام عليك حس بيه انا تعبت تعبت يا نجم مش كفايه حرماني منها كمان عايزني اشوف حبيبي يقتل امي

واسكت حرام حرام


هزت تلك الكلمه كيان نجم وصار محتار في مشاعره نحيت فيروز واماني


يضمها نجم بحب وتقرب منها بريق وتضمهم

نجم:خلص من النهارده احنا مستحيل نسيب بعض غير ام نعرف ايه الا حصل ونحله بلحب


فيروز:عندك حق وانا معاك ومش هسيبك معاك خطوه خطوه

نجم:هو ده عشمي فيكي


فيروز:طيب ايه الخطوه الا جايه 

نجم:بثقه انا لازم ارجع القصر

عشان من هناك حل كل الالغاز


وفي الصباح رجعوا القصر وبدأ رحله البحث الطويله الثلاثي.....


وفي الحديقه الزرقاء 

يحدوث العجب وما يفوق الخيال 

تري ماذا حدث

يتبع

روايه

الطيف الازرق

كتابه

ساره احمد 

الفصل التاسع 


يتنفس نجم ويقرأ الفاتحه ويستعين بلله علي رحلته المجهوله الطويله

ثم ينظر لي فيروز التي ممسكه في يده بكل قوتها وينظر لي بريق التي تستشعر فيه الامان لم يعرف اين يتركها فقد خشي عليها من كل شخص يريد اذيتها... تنفسوا جميعا ونظروا لي السماء ثم لي بعضيهم وخطوا اول الخطوات الي الحديقه الزرقاء

_______

اوقات نخطي خطي لا نعلم ما نسير اليه يمكن ان يكشف لنا سر او حكايه تغير مجر الحياه.....


اول ما دخل نجم وفيروز و بريق لي الحديقه الزرقاء حدث اغريب ما قد يتوقع.....؟


انغلق الباب باحكام منيع بحيثو لا يخرج احد او يدخل احد....


وتحدث صوت محذرا وقال

الصوت :اهلا بكم كنا ننتظركم منذو سنين لقد حان موعد الرحله لي الطيف الازرق ومعرفه مهامكم لكي تنقذوا العالم لم يعد هناك وقت او مجال لتراجع... كل خطوه يجب ان تسارع الوقت لكي تنقذوا ما يمكن انقاذه


نجم وفيروز وبريق متنحين مصدمين لا يعو ما هم فيه هل واقع ام خيال.....؟


نجم:بستغراب مش فاهم اقصدك هو احنا في خيال علمي؟

الصوت:لا يوجد وقت للاستغراب سير في اتجاه ذاك النجم الطائر ليس هناك وقت....


نجم باندهاش ينظر يمين ويسار لا يجد شئ ولكن قبل ان ينطق.....

يظهر نجم فضي ذو بريق ازرق ويطير 


ويظهر خط ازرق بارق يتبع مصار النجم


تعثر الكلام في حلق نجم لا يعرف ماذا يحدث او ما هو مطلوب منه هو جاء حتي يعرف ماذا حدث واين سند؟

لكن يجد نفسه في حكايه خياليه يالله ما هذا الجنان ذاك ما كان يقوله نجم لي نفسه لي يفيق علي الصوت يقول


الصوت: يا نجم ليس هناك وقت هيا سير مع النجم علي الخط


يلتفت نجم اليه ويبحث عنه لكن لا يري شئ؟

نجم:بغضب انت اين ما كان يحدث هنا لن اترك فتاتني هنا؟

مهما يحدوث


وتلحقه فيروز وبريق نعم احنا مش هنسيب بعض ابدا


الصوت بغضب :لا وقت لي النقاش هذا يجب ان تذهب لي وحدك من اجل سلامتهما لان ما ستعرفه سوف يغير منك لدرجه انك ستضيع عن حالك؟


يسكت نجم قليلا يفكر عنده حق انا لا اعرف ما ينتظرني هناك اشعر باني علي الوشك اكتشاف ماذا حدث في الماضي والالماسه الزرقاء قالت لي هنا السر ومشروع الطيف الازرق.... بابا كان احد مخترعيه لازم يكون سر اختفائه متعلق بيه


لكن تفاجأه فيروز بأنها قبلته قبله قويه تدل علي انها تعشقه لدرجه ان نجم نسي ما كان يفكر فيه؟


وعندما فتح عيناه لا يصدق ما يراه قد تغيرت فيروز لي فتاه تلبس فستان ازرق وتشع بطاقه الزرقاء وبريق تلبس فستان بلون قوس قزح.......


تنفس بصعوبه وفضل باصص في عيون فيروز لا يصدق ما فعلت ...... وصعق اول ما شاف ان الدنيا اتغيرت من حوليهم لقد اصبحت الحديقه الزرقاء بحر وهم وقفين علي الشاطئ 


نجم:احنا فين   وازي هما اتغيروا كده؟مش احنا كنا في الحديقه والزرقاء وكان فيه صوت بيتكلم ويقول وقبل ان تنطق فيروز يرد الصوت ضاحكا 


الصوت:ههههههه صح انتوا ليس في الحديقه الزرقاء وقد نجحتم في الاختبار وكان اسمه اختبار الحب ......


وقد نجحتوا عشان كده استعدوا لي الانطلاق في الرحله لي الطيف الازرق ومعرفه ما حدث في الماضي...


ينظر نجم لي فيروز والدهشه عنوانه وفيروز تبادله نفس النظره..... وبريق مبتسمه زي ما تكون عارفه حاجه.....

ومش خايفه


نجم:انا مش فاهم حاجه؟ازي باقينا هنا ؟

الصوت:الحديقه الزرقاء هي الطيف الازرق بس بشكل مبتكر يعني برنامج  يجسد الطاقه الزرقاء ويتغير بمجرد ان يشعر بحاله مصممها فيتحول لي ميفكر فيه....؟

نجم:بستغراب  دي حقيقه انا كنت بفكر في الشاطئ

فيروز:وانا ايضا

وبريق:وانا كمان

نجم:ازي واحنا مش مصممي الطيف الازرق؟


الصوت:لا حضرتكم تجسيد وامتداد لي المصممي الاربع......

ليال وبكر يتجسدو في بريق حفيدتهم

وشهاب يتجسد فيك ونورهان تجسد

في فيروز انتوا منقذي العالم 


عشان كده فيروز وبريق اتغيروا واصبحوا تجسيد لي الطاقه الزرقاء كل واحد ليه دور في الحكايه دي


شايفين المبني الا في وسط البحر هذا؟


نجم وبريق وفيروز بصوت واحد مستغرب الله مش دي تمثال الفتاه المقيده ازي  بقي مبني وايه حكايته؟


الصوت:اما تروحوا هناك هتعرفوا؟


نجم:طيب ازي هنوصل لي هناك؟


الصوت: امسكوا ايديكم في ايد بعض وامشوا  علي المياه وتخيلوا معا ما تريده ان تركبوه وتعبروا بيه المياه


وفعلا نفذوا الكلام واول ما لمست قدمهم المياه تتطايرت الالوان والبريق في كل الاجواء وظهرات مركب لونها زي رقبه الحمام الزاجل وتشبه الحمامه ولها جنهات رائعه


ابتسم نجم اول ما شافها وهو مش مصدق نفسه .......

نجم:واو انها جميله بس انا كنت بفكر في اسد 

تضحكان بريق وفيروز بس احنا خليناك تتخيل حمامه زاجله 


يضحك نجم يعني ايه اتفقتوا عليه ؟


فيروز:عندك مانع؟

نجم:لا هو ان اقدر 

وفضلوا يضحكوا والحمامه طايره في السماء لحد ما بقوا داخل التمثال

وعندما دخلوا انبهارو من جمال المكان....


كل ما فيه ازرق الحياطن والارض ازرق تشع ببريق قرمزي

والفرش احمر وانعم من الحرير

وكل شئ بها يتحدث

الكرسي والسجاده حتي الثلاجه


نجم:انا مش مصدق نفسي ولا كأني في خيال علمي

وينظروا في الحائط لي يجدوا صور لهم براعت الجمال


وعلي الجدار الاخر صور تجسد حكايات ما حصل في الماضي كانت صور لي ليال ونورهان وبكر وشهاب


عم الصمت المكان اول ما شافوا تلك الصور وكل حد وقف امام صوره اقاربه

نجم وقف امام صوره شهاب وليال اما كانوا بيركبوا الطيف الازرق هنا في تلك الغرفه وكان عباره عن الالماسه الزرقاء


وبريق وقفت امام صوره جدها بكر وهو باصص علي نورهان 

وفيروز وقفه امام صوره امها وهي تكلم بكر والعين توحي باسرار


وفجأه ازي بتلك الصوره حقيقه وتجسدت امامهم وقد حكت ما حصل

هي نعريف ماذا حدث في الماضي

____________________________

شهاب ينظر لي ليال والحب ظاهر علي وجه في عيناه وليال تبصله وتبتسم


شهاب:ليال انا بحبك اكتر من عمري بحبك يا ليال..

ليال:وانا كمان بحبك اوي بحبك بكل نبض فيه بس...


يقترب منها شهاب  ويلمس يدها ويقبلها برقه وعذوبه


شهاب:بس ايه يا عيوني انا هجوزك اوا ما اتخرج ومشروعنا ده يغير معالم الكون كله

مشروع الطيف الازرق انتي عارفه انا ليه فكرت فيه؟

تبتسم ليال 

ليال:انا عمري ما انسي حاجه انت بتقولها او تعملها وان شاء الله تحقق الا نفسك فيه


شهاب:انتي اغلي حاجه ونفسي تكوني مراتي وبعدين اي حاجه تانيه

تقترب منه وتقبله في خده


كل ده حصل وفيه عيون تراقبهما بكل غل وحقد ...؛وكانت عيون نورهان التي تشع شر وحقد علي ليال

وبكر يرقبها بحب وغيره من شهاب

فقرب منها ووقف قدمها وبص في عيناها

بكر:انا بحبك يا نورهان وعاوز اتجوزك اول ما اتخرج ومشروعنا ده ينجح


تبصله نورهان بغضب انت مجنون انا مش بحبك انا بحب شهاب


وسبيته ومشت .....


شهاب:مشروعنا ده مشروع خير هو عباره عن تجسيد لطاقه الالكترونيه المغنطسيه الصافيه لي طاقه شفاء قادره علي شفاء وبناء اي جزء او خليه في ثواني من الزمن وده هيوفر كتير من الطاقه والناس ويشفي كتير من الامراض ويبني دول من الصفر في وقت قياسي


بس ليه جانب سيئه لو حد شرير وقاصد شر واستخدمه هيدمر الدنيا  وزي ما الطاقه الزرقاء تعطي الحياه تمتصها من الاحياء والجماد يعني طاق دامر......

(للنشر والإعلان والتواصل معنا)

                (اضغط هنا)

ده الحوار الا حصل في الصور


نجم:انا كده ابتديت افهم هما كان هدفهم نبيل بس ايه الا حصل


بريق تنادي عليهم 

بريق:نجم يا فيروز تعالوا بصوا علي الصوره دي

وفعلا راحوا وكانت الصاعقه اول ما شافوا الا حصل

كان بشع بكل الكلمه

يا تري ماذا حدث

يتبع

رايكم

  1. الفصل العاشر والحادي عشر

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -