ستعجبك

رواية الطيف الازرق الفصل الرابع والخامس والسادس

 المجد للقصص والحكايات رواية الطيف الازرق بقلم سارة احمد الفصل الرابع والخامس والسادس 

رواية الطيف الازرق الفصل الرابع والخامس والسادس

روايه

#الطيف_الازرق

بقلم

ساره احمد $

الفصل الرابع

نجم مش مصدق ان الا شايفه قادم عين مزهول مش عارف يعمل ايه ...

تقترب منه فتاه الطيف الازرق وترمقه بنظره حب وعتاب ....


نجم بكي لا يستطيع السيطره علي نفسه ووجسي علي الارض ونكس رأسه ووضع يده علي وجه وهمس 

بصوت حزين مكسور...


نجم:لا لا انا شاف اماني الا حبيتها اكتر من نفسي دلوقتي وقفه امامي لا لا طيب والا حصل زمان ....

يبقي ايه ؟

تقترب منه اماني وتدخل يدها بين خصلات شعره البني وتتلعب بها .....

يرفع نجم راس ووجهه غارق في البكي 

وعينه تتوسل غفرانها ويهمس


نجم:حبيبتي انا اسف ...اسف اسف لو فضلت اعتذر من هنا لي ميت سنه مش كفايه مش كفايه... الا عملته ميتغفرش


واقترب منها وحضنها من خصرها وراسه موضوع علي بطنها...


تبكي اماني وتتساقط دموعها علي شعر نجم وتملس علي شعره بحبا غريب وهمست بحنين...


اماني:لا تبكي يا من كنت سندي لا تبكي يا اغلي ما في قلبي لا تبكي مهما فعلت احبك حبا يفوق ما تتخيل كنت ومازلت وساظل احبك وملك امرك....

ده كلامي من ست سنوات ولن يتغير


لكن.... انت... يا قلبي من تغير عما كان في ذاك الزمان ..... 

ينهض نجم وببكي هستري يضمها ويضمها ويضمها وكأنه يعوض الست سنوات من الحرمان والشك والظن....

تبادله اماني الحضن وكأنها صحاري عطشا وارتوت من نهار الحنين والشوق


اماني:يا قلبي لا تبكي قد حدث ما حدث بكك لن يعيد الماضي .....

لكن الماضي يبني الحاضر والحاضر اساس المستقبل .....

نجم: اماني انتي اختفيتي فين؟

وايه الا حصل لى طفل الا كنتي حامل فيه ابني؟


تدمع عين اماني لدرجه انها بكت دم...

انفزع نجم اول ما شاف الدم يسيل من عينها وصرخ بخوف


نجم:اماني مالك انتي...كويسه؟

وقبل ان تنطق اماني تتغير ملامحها ونظره عينها لي اللون الازرق مجددا وتخفي نجم خلف ظهرها.....


وتصرخ نجممممم ارجع لي الشاطئ الوردي اياك تنسي الشاطئ الوردي .....


واقترب الطيف الاحمر من الطيف الازرق واشتبكاه وصارت دومات من الالوان المشتعله بشر وخير الزمان....

كانت كا حفلا من الالوان تشبه اقواس قوس قزح عند شمال الجليد

وعزفت الحان من الاضواء تتناغم مع جمال الحديقه....


ونجم واقف مزهول مما يري لا يصدق ما يحدث ولا يفهم كيف ومتي....

تغير من حال لي حال.....

صرخ عندما فدته اماني من شر الطيف الاحمر الناري ...

عندما حاول جذبه داخل دوامه من الجحيم المشتعل حتي يلقي نفس مسير جده لكن .....


اماني تحولت لي هال ضخمه من الطاقه الزرقاء وطوقت نجم بها...

وكأنها اما تحمي صغيرها

ونظره لهو والدمع يفر والعين تقول فداك عمري يا حبه قلبي لا تبكي.....

وبعد ثواني اختفي كل شئ وكأنه لم يكون يوما.....


صرخ نجم وبكي وبكي وبكي بحرقه وقهر

نجم:لا امانيييييي متسبنيش مش بعد مالقيتك تضيعي مني مش كفايه ضيعتك زمان بغبي وشكي وظني فيكي

امانيييييي 

وفضل يهبد بيده علي الارض ويبكي لحد ما غلبه التعب والارهاق وبدات قواه تنهار ورويدا رويدا

تغمض عيناه وكل ما كان يراه صوره اماني وهي تختفي.....واغمض عينها

___________________________


يفتح نجم عيناه ليجد نفسه بين احضان فيروز في غرفته وعلي سريره

وفيروز تجس حرارته....


نجم:بصوت متعب امانييييي امانييييي

تنزعك اماني من نجم اول ما قال اسمها 

وتدمع عيناه

وتسحب نفسها وتبتعد عنه"وتبكي


فيروز:هو انت لسه مش عايز تنساه مش كفايه الا عملته فيك زمان.....

ينهض نجم وبغضب يمسك ايدها


نجم: اياك تجيني سيرتها تاني علي لسانك.....

مش كفايه ظلمي لها زمان من تحت راسك وظنك عليه وانا زي الاهبل سمعت لكي وضيعتها مني هي ووووو


وابتعد عنها وهو بيفتكر كلام اماني الشاطئ الوردي يعني ايه مش قادر افتكر معناه ياربي.....


فيروز تقترب منه وتضع يدها علي كتفه فيروز:براحه علي نفسك مش كده...ارتاح وهتفتكر كل حاجه؟

نجم:بوجع ازي ارتاح وانا معرفش ايه الا حصلها هي وابني مش قادر افتكر 

بعد الحادثه وخروجي من المستشفي مش فاكر ايه الا حصل قبلها وده تعبني اوي اوي... وده سبب ضياع اماني وابني.....


تفجأه فيروز بانها تقرب منه وتضمه بقوه وتوبس راسه


فيروز:بحنان وانا معاك فين ما تروح ومعاك في كل الاحوال ومهما كان هيحصل مش هسيبك ولا اتخله عنك عارف ليه..... ويسكتت

يبصلها نجم وهو مستغرب منها 


يحضن وشها بكف ايده ويبتسم

نجم:عارف ايه؟ ها قولي متسكتيش


تنكسف فيروز وتدير وشها الا بقي احمر زي الورد

يضحك نجم ياه دي اول مره اعرف انك بتتكسفي يا قلبي

قولي بقي عشان ايه؟


ولسه هتنطف تدخل بريق بمرح وتجري علي نجم وتحضنه بس......

____________________________


تلاحظ فيروز حاجه غريبه في بريق نظره عيناها غريبه اوي مش هي الا تعرفها نظره كلها شر....

يشلها نجم ويقبلها في خدها برقه

ويضحك 

نجم:كنتي فين يا شقيه مشوفتكيش من الصبح؟

تضحك بريق ضحكه صفره شويه

وعيناها تلمع وكأنها تخفي شئ؟


بريق:امممممم كنت بلعب لعب حلوه

نجم:لعبه ايه؟

بريق:لا مش هقولك؟

نجم:يعني سر؟

بريق:تعالي معاي وانا اقولك؟


يضحك نجم :ماشي يا ست الغامضه يلا بينا......

وحط ايده في ايدها وتحركوا واذ ببريق تبتسم بشر فتلاحظ ده فيروز

وبعد ما خرجوا من الاوضه بخطوات 

تخرج وراهم فيروز وتشوف بريق جيه

من نحيت الممر الا بيودي علي الحديقه الصغيره

تصرخ فيروز:نجمممم استني ده مش بريق نجمممم

فيلتفت لها نجم ويشوف بريق وقفه وره ومرعوبه 

يبص لي بريق التي بين يده فيجدها تحولت لي طيف احمر وصرخت فيه

هتوتتتتت لازم تدفع التمن لازم تدفع التمن.........


____________________________


لكن فيروز تشد نجم بقوه فسقط ارضا وتعمل عازل بي جسمها.....

وفجأه تبخر الطيف الاحمر لم يستطيع مواجهته حب فيروز لي نجم.....

تنفس نجم انتي كويسه وجرت عليه بريق وضمتهم بخوف وكانت بترتعش 


بريق:انا خيفه اوي..

يضمها كلا من فيروز ونجم بحب لا تخافي محدش هيقدر ياذيكي 

نجم:طول ما احنا معا بعض بنحب بعض محدس هيقدر علينا...


في المساء

يدخل نجم مكتب جده ويبحث فيه ويحل المعادلات ويكتشف ما غير الاحداث

في مكان اخر

سبني يا بابا انا مش هقدر اسيب بنتي كده مش مكفايه عمري كله محرومه منها سبني يا بابا

ولسه هتخرج لقيتها في وشها

تنصدم انتي عايزه مني ايه سبيني بقي 

لا تلقي الا صفعه مدويه اسقطتها ارضا


واخرجت السكين ووقفت فوقها وانحنت نحوها وكادت ان تنحر عنقها لولا....

يتبع


...

روايه

#الطيف_الازرق💗💖

بقلم

سارة احمد $

الجزء الخامس

احنا وقفنا لحد ما المرأه المجهوله حطت السكين علي رقبه الفتاه وكانت هتنحر عنقها يلا نكمل.....


تصرخ المرأه وتضحك بجنون لدرجه ان صوت ضحكاتها ملئ المكان وهز الجدران ....."وقربت السكين قوي من رقبه الفتاه وضحكت.... بشر 


المراه المجهوله:كان نفسي من زمان اعمل كده بس بكر هو الا كان منعني 

من اذيتك بس خلص دلوقتي مش محتجاه في حاجه لا هو ولا انتي...

هههههههههه .....يلا بقي يا اميره اصرخي وسمعني توسلك.....


تنظر لها اميره بغضب وقوه وتحدي ...


اميره:ها بتحلمي مش انا الا انكسر الا كنتي زلني عشانها خلص مش تحت ايدك هي معا اقرب الناس لها....

والاحسن من كده ربنا حمايها من كل شر عشان هي طفله بريئه ويتيمه وانتي سبب يتيمها انا بكرهك عمري ما عرفت شعور الكره والحقد ورغبه الانتقام الا.....

منك بس من النهارده مش هسمحلك تؤذيني من تاني.....


دهشه المراه المجهوله من قوه اميره التي لم تعهدها من قبل....؟

المراه المجهوله:بسخريه لا لا بقي السمكه الصغيره بقلها صوت لا لا....

يميمي.... خوفت انا....


ترتسم الثقه علي وجه اميره وتضحك

تستغرب المراه من ردت فعلها تلك

ولكن قبل ان تستوعب تجد نفسها مربوطه علي الكرسي....

وبكر واميره يقفان امامها وينظران بشر ورغبه الانتقام.....

وبسمه الشر تتهلل علي الوجوه....


بكر:فكره من ٣٠ سنه اديه كنت بحبك ومستعد ابيع الدنيا عشان وفعلا حصل...؟

وانتي.. استغليتي ده كويسه اوي..

وخلتيني ابيع اقرب الناس ليه ...

____________________________

نرجع بقي لي ٣٠سنه ونشوف ايه الحكايه؟

حكايه الاصدقاء والغدر

(بكر'شهاب'نورهان'وليال)


في كليه العلوم والتكنولوجيا....

في السنه النهائيه


بكر استنه عندك بكر استنه عندك....

ووقفته .....


بكر:نعم عايزه ايه مني؟

مش كفايه بهتلتك ليه قدام المدرج كله..."عايزه ايه تاني؟

سبني في حاله بقي...؟


نورهان:لا مش هسيبك في حالك انت شخص مهم في حياتي...

يقطعها بكر وبغضب يقف امامها وينظر في عيناها

بكر: شخص مهم كتر خير

من النهارده مش عايزك في حياتي ابعدي عني بقي....


وتحرك خطوات وقلبه يؤلمه مش قادر علي فراقها .....

تمسكه نورهان والدمع في عيناها لا انا محتجاك اوي.. اوي.... "وبكت 


اول ما شاف دموعها ضعيف وجري عليها وحضنها بقوي وهمس بحنين وشوق يروي حقول

بكر:انا بحبك اكتر من عمري ومهما حصل منك هفضل احبك واحبك

انتي قلبي وحياتي وهفضل سندك امد الاامد... عارفه لو الشمس مضيقاكي 

اكون ظلك...."انا....انا....


وسكت بكر عن الكلام.....

الكلام اثر في نورهان بس الحقد الا في قلبها كان اكبر من اي حب....

ولمعت عيناها بفكره شيطانيه تنتقم 

بها من شهاب الا حبته بجنون بس هو مش بيحبها وحب ليال الا كانت صحبيتها وبتعتبرها اختها...


نورهان:تبكي بدموع الشيطان وانا كمان بحبك بس ...بس


يجري بكر عليها اول ما سمع كلمه بحبك وبلهفه بس ايه.....

نورهان:مش قادر بقي لازم تعرف؟

وبكت بتمثيل بارع

بكر:اعرف ايه؟

نورهان:السبب في نفوري منك هو

شهاب تعرف انه كان بيرسم عليه وكرهني فيك ولما معرفش ياج

خد غرضه حاول يغتصبني وانا... وبكت


يحمر بكر من الغضب ويهبد ايده في الا

الشجره وانفاسه تصارعه 

بكر:انا هقتله الحيوان السافل وقال انه صاحبي... 


نورهان:لا الانتقام ده لعبه تحب تلعبها صح....

يلتفت لها بكر وهو في قمه الغضب وعاجز عن التفكير

بكر:ازي انا معاك عشان انتقم منه؟


نورهان:بضحكه شر بصي يا قلبي ايه اغلي حاجه عند شهاب؟؟؟؟؟

بكر:بضحكه شر اه انتي شيطان فهمت دماغك" اغلي حاجه ليال ومشروع الطيف الازرق....

وفجأه يصرخ بكر ويسقط ارضا....

فقد تحولت المرأه المجهوله لي الطيف الاحمر وصعقته بتيار طاقه قوي.....


تصارعت انفاس اميره وارتسم الخوف علي وجهها...

لكن هناك من تصدي لها وكان الطيف الازرق ففرحت اميره....

فخافت المراه المجهوله وفرت في الحال...

تبتسم اميره :وتبكي ياه اخيرا ظهرتي يا اماني كنتي فين قلبي وجعني من ساعه ما سبتنيني....


تقترب منها وتضمها بقوه ويبكيان...

اماني:اهان يا اختي ما كنت اتصور يوم ان نفترق لكنك في قلبي وروحي احبك....

عجزت اميره عن النطق واكتفت بنظره حب وشوق والعين مليئه بدموع والوجع وضمتها بقوه وكأنها تهرب في حضنها من عذاب الايام....

____________________________

نرجع بقي لي قصر نجم

نجم في المكتب يحاول فك المعادلات والرموز ويبحث عن الشي الذي كان يبحث عنه جده


تدخل فيروز عليه وببسمه تقول

فيروز:نجمي بيعمل ايه؟

يلتفت لها نجم ويبتسم

نجم:ايواه كده خالي الشمس تظهر

تنكسف فيروز 

نجم:ايه ده بصي

فيروز:هو ايه؟

وخطف نجم قبله من خدها

ترتبكه فيروز.....

فيروز:ايه الا عملته ده؟

نجم:اممممم كام فيه ورده وحبيت اخطفها


تدعي فيروز الزعل والضيق بس من جواه كانت فرحانه اوي

فيروز:عيب كده

نجم: بخبث بريق فين؟

فيروز:والله ماشي نايمه وطنط شيماء معاها متخفيش

نجم:طنط ده ماما لو سمعتك هتقتلك

فيروز: بطل تهرب وخفه وقولي انت وصلت لي ايه


يبتسم نجم ويغمزلها

فيروز سرحت فيه( ياربي ابوسه يعني هو بيتحرش بيه اصلاه قمر احترمي نفسك عيب كده)

تفيق فيروز علي لحن يعزفه نجم....

علي نياي ازرق فضي

ليال.....

يا عشقي الخيال

ليال...

يا حبي الغالب

ليال....

عشقنا لن انساه

ليال.....

ليال.....

تدهش فيروز وتسحر من الالحان وصوت نجم

فيروز:الله ده حلو اوي

يغمزلها نجم بس لو فيروز يبقي احلي....

تنكسف فيروز: بس بقي؟

بس قولي ايه ده

نجم:يعني اللحن ده مسمعتهوش قبل كده

تفكير فيروز قليل من الوقت

فيروز:امممم استنه مش ده اللحن الا كان جدي بيعزف علي طول ولما كانت

جدتي بتدخل عليه كان بيسكت وبيتخنقوا

واخر حاجه فكرها اني سمعته يوم

ابوي ما ماتت وحصلته امي.....

في حادث غريب....

وابوك اختفي.....

يزعل نجم ويحزن صح عمري ما انسي اليوم ده

بس مين ليال ده؟

فيروز:مش عارفه يعني المعادلات مطلعتش ارقام دي سنفونيه

نجم:ايواه اوسمها ليال

فضلو يعزفوا لحد ما ظهر تمثال فتاه مقيده

استغرب كلا هما 

مستحيل ايه حكايه التمثال ده؟

نجم:مش عارفه 

واقترب منه كثير"وتحسسه وفجأه اذا به باب لي سرداب

تحت الارض

فيروز:يا. لاهوااي.....

نجم:انا لازم انزل واعرف فيه ايه؟

تمسك فيه فيروز وانا معاك مستحيل اسيبك؟

يبصلها نجم ويضمها بحب

ويمسكوا يد بغض ونزلوا


المكان مظلم جيدا ومرعوب كله عقابات

اخرج نجم التلفون عشان ينور وفجأه

يلقوا نفاسهم امام 


جثه فتاه مقيده ويبدو عليها انها عذبت

تصرخ فيروز يغمي عليه

نجم مصعوق من المنظر وقرب من الجثه وبكي مستحيل اماني... 

يتبع

ما رايكم ياتري من المراه المجهوله وفعلا دي جثه اماني

روايه

#الطيف_الازرق

كتابه

#ساره_احمد $

الفصل السادس

فيروز تلتفت يمين وشمال والرعب ملكها من شكل السرادب المرعب القابض للروح الجدران مشقق والعناكب


تتدله من الجدران  والديدان تسير علي الارض وهناك صوت خرير المياه المتساقطه .......

فيروز:

انا خايفه اوي من السرادب الضلمه دي...

يا لاهوااي لا يكون فيه تعابين...

وراحت مسكه في دراع نجم بقوه واستخبت داخل صدره.... وصرخت


نجم:بضيق بقي بدل ما تساعدني بترعبني ارحمي امي بقي....

تبكي فيروز وتسيبه تبعد عنه خطوات...." وتبصله بضيق وتدير وشها عنه....

يضحك نجم من تصرفها الاطفالي...


نجم:ياربي صبرني علي ما بالتني....

فيروز:انت بتمتمت بي ايه...؟

نجم:بضحكه خبيثه ولا حاجه بدعي ربنا عندك مانع

فيروز:لا بس المهم انك تطلع حاجه تنور بيها الضلمه دي....

واخرج نجم التيلفون واول ما نور بيه وشافوا جثه فتاه مقيده ...

صرخت فيروز  واغمي عليها اما نجم نسي اسمه وسرح اول ما شاف الجثه وهمس 

نجم:لا مستحيل اماني وجري عليها وتحسسها ...

وصرخ لا لا مش اماني ومسكها وبكي


نجم:مش بعد ما لقيتك القيكي جثه ليه ليه؟"يارب ساعدني يارب...


وبعد فتره من الزمن يستعيد السيطره علي نفسه... وبصه نحيت فيروز وشافها 

وقعه علي الارض مغمي عليها فجري عليها وضمها لصدره.... وبلهفه...


نجم:فيروز فوقي متسبنيش انتي... كمان انا محتجلك اوي الفتره الا جايه صعبه بجد عليه فيروززززز فوقي.....


وفضل يهزها بقوه وفعلا فاقت فيروز....

يبتسم نجم وعيناه تدمع ووجهه يبتسم مزيج غريب بين الحزن والفرح....


نجم:بفرحه فيروز انتي كويسه ردي عليه يا قلبي....

فيروز مش مصدقه نفسها ان نجم بيقول كده وبيعمل كده....

فيروز:بتعب انت بقول ايه؟


يضمها نجم ويبكي بحرقه ووجع 

نجم:انا تعبان اوي اوي مش عارف الدنيا قاسيه عليه كده ليه ...


فيروز:تضمه بقوه وتملس علي شعره متقولش كده اكيد ربنا شيلك الافضل...

وانا معاك مش هسيبك ابدا مهما حصل وده وعد مني ....


يرفع نجم وجهه لها وعيناه ملينه بلدموع والوجع والحزن  تمسح فيروز دموعه وتنظر ليه بكل حب وحنان

وبعد فتره يقفان

نجم:انا لازم اعرف ايه الا حصل هنا بظبط؟'ومين الا قتل وعذب اماني...


تبصله فيروز بدهشه

فيروز:اماني مستحيل دي تكون جثه اماني 

يبصلها نجم بامل ازي قولي

تقرب فيروز من الجثه وشعور القرف والخوف مرسوم عليها...


فيروز:بص دي متعذبه ومتحنطه بطريقه غريبه متحنطه ومحفوظه  بطريقه تكون دليل وعبره لمن يراها زي ما تكون رساله لي حد معين.....


يقترب منها ويتفحصها ويلفت انتباه  حاجه غريبه

نجم:فعلا دي محفوظه من ٢٥ سنه تقريبا وسر حفظها مجهول وكمان دي لبسه سلسله

فيروز:وريني كده صح وفتحتها وقرأت الا.. الاسم المكتوب عليها....

مستحيل دي ليال....


نجم:بدهشه صح دي ليال بس مين ليال دي ؟


فيروز :مش عارفه؟

نجم:اظاهر اني دي بدايه حل الغز..

يلا ندور علي اي حاجه تفيدنا هنا

في حل الغز دي يلا

فيروز:حاضر انت دور هنا وانا هدور هناك عند التمثال الغريب ده

هز نجم راسه بلموافقه...."وشرعاه في البحث

وبعد بحث ليس بكثير....

تصرخ فيروز الحقني يا نجم يجري عليها نجم بفزع ايه مالك....


تمسك فيه فيروز لدرجه انه رفعها عن الارض....

نجم:منك لله ده فار تصرخي كده 

فيروز:برعب اومال اصرخ امتي...


وقبل ان ينطق نجم يلفت نظره  بريق يأتي من التمثال فيقترب منه ويجد الماسه غريبه الشكل لونها ازرق تضياء حتي في اشد الاماكن ظلمه.....

وكانت عين التمثال هذا


فيروز:الله دي شكلها حلو اوي

نجم:دي زي ما اكون شوفتها قبل كده بس مش فاكر فين؟


فيروز :انا برتعش من البرد احنا لازم نخرج من هنا بدل منجمد زي الجثه دي...

نجم:عندك حق يلا بينا نجرج منه هنا.....؟

وفعلا خرجوا من السرداب بس في الف سؤال وسؤال يجول في البال .....


واول ما خرجوا

نجم:بنبره تحذير انا مش عايز اي مخلوق يعرف حاجه عن الا شوفتيه دي انتي سامعه....

تبصله فيروز والدمع يسيل علي خدها

فيروز:انا الا تقولي كده ماشي وسبته وجرت علي اوضتها

نجم:ياربي هو انا قولت حاجه غلط وجري ورها ونده عليها فيروز خدي هنا بس اقولك فيروززززززز


في مكان اخر

اماني هو احنا هنفضل كده لحد امتي مش نوايه ترجعي لي نجم ده بيحبك اوي.. وانا نفسي اشوف بنتي بريق دي وحشتني اوي

تبصلها اماني والدمع في عيناه وتهمس


اماني:نفسي والله وحشيني اوي اوي بس مقدرش اظهر كتير وانا في الحاله دي ممكن اموت وبعدين لازم القي سند ابني وابنه عشان يكتمل شملنا وبعدين لو عرف الا حصل زمان عمره ما هيسمحني......

بس انا عملت كده غصب عني مكنتش اعرف الا فيها والله غصب عني وبكت بحرقه

تقترب منها اميره وتضمها بحنان ولا يهمك ربنا اكيد ليه حكمه في الا حصل ده؟؛والحل عنده ان شاء الله خير


يدخل العجوز عليهم والبسمه تملئ وجهه  ويحمل صنيه ملينه بلاكل الشهي والذيذ....

العجوز:يلا مش هتكلوا 'ده انا حضرت اشهي الاطباق مخصوص عشانك يا اماني يا بنتي

تضحك اماني: ياه من زمان محدش قالي كده يا بابا سند...

يقترب منها سند ويضمها ويطبطب علي كتفها متخفيش يا بنتي فرجوا قريبا يا حبيبتي....

تتغاظ اميره:يعني ايه وانا مليش حضن زي ده مليش دعوه

يضحكان ويضماها بحب

وشرعوا في الاكل

اماني:تعرف يا بابا سند لو بابا انور كان عايش مكنش حبنا زيك كده....

سند:بحزن ابوكم كان اغلي من ابني بس الاحصله كان صعب هو وامكم ليال 

بسبب نورهان الله ينتقم منها 


اماني:بنظره توعد محدش هياخد حق اهالي الا انا والا عملته فيه ده حساب تاني هي وفيروز ماشي الزمن بينا طويل


في القصر

نجم فضل يخبط علي فيروز عشان تفتح بس فيروز مش بتفتح.....

نجم:بغضب افتحي احسنلك يا فيروز هكسر عليكي الباب 

فيروز:ببكي والله لو عملت كده هنط من الشباك وصرخت فيه سبني في حالي

نجم خبط رجليه في الباب ماشي يا فيروز الصبح لينا كلام تاني....


وراح علي اوضته

نجم قلع الجاكت ورمها علي السرير ورمي نفسه بغضب علي السرير وحط ايده تحت راسه وهو ماسك الالماسه الزرقاء وبيبصلها باستغراب انا شوفتك فين قبل كده؟


وفجأه تلمع الالماسه الزرقاء وبريق اسود يخرج منها وتصدر صوت غريب

الالماسه الزرقاء:ماذا تريد ان تعرف يا نجم انا اجيبك في الحال...

رمي نجم الالماسه علي السرير والتعجب ارتسم علي وجهه


نجم: مستحيل انتي بتتكلمي....؟

الالماسه الزرقاء:نعم اتحدث وافعل اشياء كثيره انا لست كما ابدوا انا اكثر كن مجرد الماسه انا الطيف الازرقاء من اختراع شهاب وبكر ونورهان وليال


علامات الدهشه والزهول هم عنوان نجم

نجم:الطيف الازرقاء ما هو وماذا حدث في الماضي ومين هي ليال وبكر

ام نورهان فانا اعرفها 

الالماسه الزرقاء: انا مشروع تجسيد الطاقه الاكترونيه وتحوليها لي طيف ازرق يمكنه فعل اي شئ مهما كان واين كان.....

ام مين هي ليال وبكر اذهب لي الشاطئ الوردي هناك ستعرف الحكايه ...

نجم:الشاطئ الوردي ده الا قالته اماني

بس ازي اروح لي هناك؟


الالماسه الزرقاء:دي مهمه صعبه والبدايه من الحديقه الزرقاء هناك الخريطه الوصول

الي هنا انتهي الحديث......

واختفيت الالماسه من الغرفه فضل نجم يدور عليها كتير بس من غير اي فيده وقرر انه من الصبح هيروح الي الحديقه ويعرف ايه الحكايه


في الصباح

بريق وقفه امام صوره في احدي الغرفه والرعب مسيطر عليها وجسدها يرتجف بالكامل

(للنشر والإعلان والتواصل معنا)               (اضغط هنا)

يقترب منها نجم ويضمها وتصرخ بريق

نجم:بقلق مالك يا بريق خايفه ليه

تلتفت بريق ليه وتشاور علي الصوره وتقول

بريق:من دي هي دي الطيف الاحمر الا كان بيحاول يقتلني علي طول..

نجم:بغضب مستحيل نورهان ام فيروز

يتبع 

مارايكم فيها

  1. الفصل السابع والثامن والتاسع

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -