ستعجبك

رواية الطيف الازرق الفصل الرابع عشر بقلم ساره احمد

 المجد للقصص والحكايات 

رواية الطيف الازرق الفصل الرابع عشر بقلم ساره احمد

روايه

الطيف الازرق

بقلم

ساره احمد $

الفصل الرابع عشر

(اوقات صعبه )


يصعق نجم من طلب الفتاه وبدأت علامات القرف تظهر علي ملامحه

وعيناه اتسعت وتنفس بصعوبه 

وسكت ثواني وقرار انه يقبلها وفعلا قبلها و اول ما قبلها وكأنه سافر عبر حدود الزمان لي ٦سنوات......

وفجأه وجد نفسه في غرفه وكأنه طيف غير مرائي يراي ولا يوري


وشاف ما جعله يبكي ويجلس علي الارض مقهورا

حرام عليك ليه عملت فيه كده وصرخت ليه ليه ده جزاتي اني حبيتك وصدقتك في كل حاجه تقولها انت وحش شيطان....


يتنرفز نجم وينهض نحيتها وبكل قسوه يصفعها بلقم فتسقط ارضا ووجهها متغرق بدم....


بكت وبكت وبكت بحرقه ومرار تضرب الارض بيدها وراسها منكسه ارضا ودموعها تسيل علي الارض 

الطيف الازرق 

الفتاه:عندك حق انا غبيه ديمن كنت بتقول كده عليه في كل دقيقه بس قلبي عشان عشقك كان مش شايف بشعتك انت وحش ازي تقدر تخدعني كل الفتره دي وانا


اصدقك واجيبلك  البنات والشباب 

وتعمل فيهم كده تجارب عليهم الطيف الازرق كل الجنون ده والغل عشان فشلت في قصه حب وقررت تنتقم من كل البشر بس


انت ظالم .....ظالم.....

واول الا ظلمتها هي الا حبتها بسب اوهام بس موجوده في خيالك


ورفعت وجهها نحوه انت فاكر نفسك ايه اله تخلق وتموت لا فوق انت احقر من كده وسلمت دماغك لي الحربايه المتلونه الا اسمها فيروز تخرب فيها زي ما هي عيزه


وتقنعك بي اكاذيب مالهاش اي اساس من الواقع


قالت كله ده ونجم جالس علي كرسي وينظر لها ويبتسم بكل غرور ولا مبالاه بكلمها


نجم:خلصتي الا عندك ولا لسه ههههه كل ده ولا في دماغي انتي احقر من اني اسمعك انتي كنتي مجرد لعبه في ايدي بحركها زي ما انا عايز فوقي بقي من دور الضحيه  الا انتي عيشاه ده


كان هذا الكلام رصاص وجه في قلبها واشعل نار الغضب في قلبها وقامت تجري نحوه وتصرخ انا هقتلك وهجمت عليه بسيف غريب الشكل مصنوع من عظام بشري مشبع باالطاقه الزرقاء

للنشر والإعلان والتواصل معنا)

  1.          اضغط هنا

لكن نجم كان اسرع منها وطوق عنقها من الخلف واصبح الوضع كا تالي......


نجم ممسك بي الفتاه من الخلف ويده تطوق عنقها ويبتسم بغرور وثقه وانفاسه تلمس وجهها والفتاه ترتجف من الخوف بين يدها وتبكي وانفاسها متسارعه وقلبها ينبض بسرعه يكاد ان يشق صدرها ويصرخ من الخوف

__________________________


ونجم شاعر بكل هذا ويستمتع بعذبها واغمض عينها وضيق الخناق علي عنقها وهي تعاني من الخناق لي درجه ان وجهها ازرق


فتركها نجم فتسقط ارضا وتنفست بصعوبه وفضلت تكححححححح

وفجأه يجذبها  نجم من شعرها ويجرها جرا مهين ويجلس علي الكرسي ويجلسها علي قدمه والفتاه تبكي...

انت هتعمل فيه ايه...؟


يبتسم نجم

نجم:هو انتي زعلانه مني عشان معملتش معاكي علاقه جسديه بس لا تزعلي هنفذ امنيتك قبل ما اعاقبك....


وقبلها بشغف كبير ونزع عنها سيبها ووقعها بجنون وكأنه لم يواقع امراه من قبل وكان يصرخ بجنون

وكأنه ينتقم من اماني ويبكي

نجم:انا قصرت معاكي في ايه عشان تخونيني معا الكلب ايهم 

ده جزاتي اني حبيتك بجنون وبغير عليك من الهواي الطاير بحبك بحبك ليه الخيانه انا اشوفكم في احضان بعض 


وبعد ما انتهي وكان ينهج والعرق يملئ جسده


ارتدي ملابسه ونظري لي جسد الفتاه واثار العنف تملئه


وانحني نحوها هامسا دي اخر لمسه لكي في الحياه هحولك لي مسخ هخليكي تكرهي الحياه حتي الموت خساره فيكي عشان تبقي تعالي صوتك عليه


وندي علي فرسان الجحيم الا هم عباره عن اطياف او بشر وتحولوا لي اطياف حمراء لا تعرف شى الا عذاب البشر.....


نجم:خدوها علي بوابه القهر والالم


وفعلا اخدوها علي هناك وتحولت لي الفتاه الباكيه


ابتعد نجم عن الفتاه وهو لا يستطيع التنفس ويبكي بقهر

نجم:انا مستحيل ابقي كده حقير وحش لا لا مستحيل ابقي حقير وواطي وكمان اماني تخوني معا ايهم لا لا مش ده الماضي ده كذب كذب


تقترب منه الفتاه وتكتم فمه عن النطق لان هذا سوف يحبس صوته هنا لي الابد


لكن بعد فوات الاوان وفعلا اتحبس صوت نجم

وعجز عن الكلام وكاد ان يختنق


فاخذته الفتاه وخرجوا رغم الخطر الا بره 

نجم ينظر لها وعيناه مليانه دموع وتوسل بلغفران لما فعلاه بيها

تبتسم الفتاه وتضمه وتملس علي شعره

الفتاه:بس ده مش انت الا شوفته 


بتعجب نجم مش انا ازي

قبل ان تنطق يظهر فرسان الجحيم

ويقتربوا ويقتربوا وفجأه

________________________


عند سند

بريق تحتوي الانفجار بي غطاء كبير من الالوان المختلفه لي الطاقه

وتأخدها وتهبط بيها لي الاسفل


وتحولها لي زهور تطير في الهواء


ويهبط ايهم وسند كلا في مكان

ووسطهم بريق

التي تقترب من سند وتنظر في عيناه فيختفي كل الشر

ويهدا تمام تتنفس بريق وتنظر لي ايهم وبعتاب ولوم واسئله كثيره


ينظر لها ايهم بي حب

ايهم:انا تعبان في المساء هجوبك علي كل اسئلتك

وسابها ومشي

سند بصلها بزهول وكأنه لا يدرك ما حصل وفقد الوعي


__________________________


يسقط كوب المياه من يد اميره وتتسارع انفاسها وتجلس ارضا 


ايهم مستحيل بتعمل ايه هنا وازي انت حي

يقترب منها ايهم ونظره الحب في عيناه 

ايهم: دي حكايه طويله بس لازم نتحد وتجي معاي بنتا بريق معاي

تفرح اميره بريق معاك وتضمه مش مهم المهم انك عاش وهشوف بريق


تدخل اماني عليهم وتصعق 

بس ايهم يهديها اول ما قالها ان سند معاه ولازم تجي معا وفعلا ذهبوا معا.....


وكان ما كان من الاحداث

يتبع

  1. الفصل الخامس عشر

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -