ستعجبك

رواية الطيف الازرق بقلم سارة احمد الفصل الثاني عشر والثالث عشر

رواية الطيف الازرق بقلم سارة احمد الفصل الثاني عشر والثالث عشر


 المجد للقصص والحكايات

 رواية الطيف الازرق 

روايه
الطيف الازرق
بقلم
ساره احمد $
الفصل
الثاني عشر
(الجانب_الاخر_من_الشخصيات)

وصل نجم لي وادي الجحيم و اول ما
نزل من سيارته صعق من مناظر الجثث وبحر الدم  الذي يجري من حقول الطاقه الزرقاء هي عباره عن جثث مصلوبه علي سولجان مصنوع من

الالماسه الزرقاء لكي تمد الوادي بي طاقه الزرقاء؛  وامامه مباشره قلعه مبنيه من هياكل البشر والجثث تزينها علي الجانبان اشكال مختلفه من العذاب هناك المنزوع العين وموضوع مكانها قرون وهناك المقطوع الراس وموضوع مكانها نصف تعلب وهناك المفتوح الفم والعين مرسوم عليهم الرعب والعذاب 
____________________________

انقبض قلب وروح نجم اول ما قدمه لمسه الارض شعر بقشعريره تسير في كامل جسده لكن....
في نفس الوقت شعر بأنه يعلم هذا المكان علم اليقين وكأنه عاش هنا فتره من الزمان وهو الان يفر من تلك الذكره

وتذكر كلام سند عندما قال سوف تعرف اشياء تجعلك تتمني الموت وتعرف علي الفتاه الباكيه
نجم:يا تري مين هي الفتاه الباكيه وايه حكايتي معاها .....؟
مفيش حل غير اني ادخل لي القلعه عشان افهم ماذا فعلت في ماضي ومن انا فعلا.....؟

وخطي اول خطوه وهو ينظر يمين ويسار والقلق عنوانه خطي الخطوه تالي الخطوه وهو قلبه ينبض بقوه خوفا مما سيكتشف ومما هو مقبل عليه 

وفعلا بعد دقايق كان داخل القلعله واول ما نظر لها  رجع كل الا كان في جوفه من قسوه ما رأي....
واستلقي علي احد الكرسي يأخذ نفسه 
من منظر اللحم الذي يكسو القلعه من الداخل ومنقوش عليه اسم الطيف الازرق فقد تحول من اللون الاحمر الي الازرقاء المحمر الارض مسكوه بي العظام والجدران مطليه بدم البشر ومصنوع لوحات من اللحم البشري

نجم غير مصدق ما يراه بعينه لم يتنفس وصعق لي المره الالف عندما وضع يده علي مساند الكرسي واذ بيها

يد انسان نهض مفزوع مصدوم وصرخ 
واذ بي الكرسي جسد محنط علي شكل كرسي لي فتاه مرسوم عليها الرعب والالم....

انحبست انفاسه وتراجع لي الوراء خطوات واذا بيه يصدم بي فتاه اقل ما يقال عنها انها بلا ملامح العين ممسوحه 
والوجه كله 

اتفزع نجم وفقد الوعي لم يتحمل بشاعه ما راي

ليفيق ليجد نفسه علي سرير لونه احمر والفراش حرير تنفس قليل ضرب نفسه قلما حتي يعي انه لا يحلم بل هذا كابوس
نجم:يا نهار اسود ده مش حلم ده علم يا لهوااااي

ويقاطع حديثه لي نفسه صوت بكاء قاتل ونحيب يخلع القلب ويذيب الروح

لي ينظر نحو مصدر الصوت لي يجدها
الفتاه التي بلا ملامح

يبلع ريقه بصعوبه وينزل من علي السرير ويقترب منها ةيضع يده علي كتفها ويقول بصوت مهزوز ضعيف يكاد ان يكون همس

نجم:انتي مين؟وايه حكايه المكان ده ؟
وايه الا حصل هنا؟

تنظر لهو الفتاه وتبكي اكثر فأكتر فيرق قلبه ويضمها بلا خوف وكأنه تذكر شئ من ماضيه

الفتاه الباكيه:انا لعنه هذا المكان وضحيه من ضحايا المجنون نجم الدين 
تعرفت عليه في الجامعه فهو استاذي 
واغرمت بيه بل وصل لي حد العباده

كنت افعل كل ما يقوله دون كلام فانا كنت طالبه في كليه العلوم وكنت متفوقه وديمن بكون الاوله علي الجامعه ونجم كان استاذ في علوم

الطاقه النواويه وكان عبقري في مجال التكنولوجيا وكان استاذ في هذا
المجال ونجح في دمج كلا  العلمان معا

خصوصا اول ما عرفه بي مشروع الطيف الزرقاء و اقنعني انه بيعمل علي 
اختراع هيفيد البشريه ومكنتش اعرف انه ناقم علي البشر بسبب قصه حب فشل فيها وقرر انه ينتقم من البشر كلهم ووو

وقطعها اصوات انين وصرخات تخلع القلوب فارتعبت الفتاه وارتبك وقالت

الفتاه:يا نهار فرسان الجحيم وصلوا لازم نختفي

نجم:انا مش فاهم حاجه
الفتاه:مفيش وقت 
وفعلا مسكت ايده ودخلت في السرير
___________________________

نروح عند سند وبريق

سند قرب من بريق وهي تصرخ وتبكي لحد ما انفجرت زي البركان بالوان الطيف كلها وخرجت منها فتاه بلغه مثل الحور عيناها زرق وشعرها بلون الغروب 
وبشرتها بيضاء وجسدها منحوت وكأن نحات نحته وصار عمرها ٢٢سنه

والغضب يخرج من عيناها التي تنقلب لي موجه هائج

وصرخت بوجع في سند وسند فرحان اوي وبيضحك
سند:وحشتيني يا حبي انا تعبان من غيرك؟

بريق:وانا هريحك  من الدنيا وتعبها 

واطلقت عليه سهام من الطاقه بشتي الالوان فتتشكل مره ثعبان واخري اسد واخري ثعلب واخرها حوت

وسند يجري ويضحك ويلعب ويقفز زي الارنب متفادي كل الضربات

سند:ياه وحشني ثورات جنانك ولعبك دي متعه كانت ضيعه مني.....

بريق: بغضب وبكي انت السبب كان زماني طفله عايشه سنها منك لله

يقف سند ويبصلها بوجع انتي علي الاقل عشتي طفولتك اما انا عمري ما كنت طفل انا اتعرفت عليكي من ٤شهور اول ما جابتك نورهان هنا وكانت عايزه تمتص طاقتك انا حميتك فكره ولا

تبصله بحب وشجن اه فكره ومن يومها وانا عرفت مين انا .......

تقرب منه وتملس علي خده متزعلش مني ولسه هيقبلها
يتلقي ضربه تسقطه امتار عن  بريق

وصوت محذرنا ايه 
ابعد عنها يا حقير

تبص بريق نحو الصوت وتصعق مستحيل بابا ايهم ازي

يتبع
روايه
الطيف الازرق
بقلم
ساره احمد $
الفصل 

الثالث عشر

(الجانب_الاخر_من_الشخصيات٢)

بريق متنحه وغير مستوعبه ما تراه  يقترب منها ايهم ونظرات الشوق والحنين هي العنوان والدمع مندي الرموش والبسمه مرسومه علي الشفاه وملامحه رقت عندما لمس وجنت بريق الا مصدومه مزهوله

لا تحرك حتي رمش وعيناها متسعه علي وسعها وكأنها كاميره تصور وتحفظ ملامحه.....

يبدلها ايهم نفس النظرات ويضمها بشجن كبير وفجأه تنفجر سيول من الدموع من بريق  وشهقاتها تتعالي وبصوت باكي مشتاق

بريق: ياه حضنك هو حصني من كل شرور انت سندي انت حبي كبريائي عزتي وابائي ياه كنت وحشيني اوي اوي اوي يا بابا بابا بابا..... كلمه اتحرمت منها ومن معنها بابا...... 
وفضلت تكررها كثيرا كثيرا وكأنها تعوض سنين حرمانها 

يضمها ايهم بقوه وكأنه يسترجع بها كل المشاعر التي ضاعت منه في حادث الماضي الا بسببه اتغيرت الاحداث لما هي الان.....

ايهم: وانا كمان ضاعت مني معاني كتير وحب اغلي عندي من الحياه انا فقد كل حاجه في الحادث ده 

وفجأه تتغير ملامحه ويرتسم عليها الوجع والغضب والالم... وعيناه تتغير وتمتلئ بحصره ومرار
وصوته يبدل من الحب والاشتياق لي الغضب والدمار

ايهم:وده كله بسبب غباء وظن وشك نجم شخص واحد يمتلك الغباء اول ما يتملك منه يفقد السيطره ويتحول لي شيطان

رجيم بيحب بكل جنون ويعطي بكل اخلاص وبنفس القوي ينقلب ويتحول لي بركان او عاصفه تدمر كل ما امامها دون تفكير جري وري كلام الحربايه فيروز الاكانت

بتعشقه بل تعبده اوقعت بيه في شباكها وكانت النتيجه ما نحن فيه الان......
__________________________

لكن اقسم بربي ووجعي وحرماني من الحياه لي يدفع الثمن غالي 

قلب بريق يعتصر من الالم والوجع علي حال ابوها والاحصله ومن ناحيه تانيه نجم وخوفها عليه من انتقام ابوها وحيرتها في صف مين هتقف وغير سند وجنانه 

بريق:اهان يا حيرتي اهان يا وجعي 
ايه الا هيحصل بس انا لازم اتصرف وامنع الدمار الا هيحصل بس الاول لازم افهم ايه الاجري
ده كان حديثها لي نفسها

وراحت عند ابوها وضمته وبدلع ورقه
بريق: بابي  يا قلبي يا حبي ......
وفضلت تلعب في شعره و سند هيموت من الغيره وبدأ يزوم وفضل رايح جاي وعيناه تراقب بريق ...... يضحك ايهم لي اول مره من قلبه من سنين علي شكل سند وببسمه خبيثه يجذب بريق لي حضنه ويقبلها في خدها ويملس علي شعرها وغاب في عيناها وشرد
__________________________

ايهم:ايه يا قلبي يا حبي عايزه ايه؟

تتنح بريق وانت عارفت منين اني عايزه حاجه؟

يضحك ايهم وبنبره حنين
ايهم:اصل دي نفس اسلوب اميره لما تبقي عايزه حاجه مني وانتي شبها في كل حاجه حتي في نفس نظره عينها وتعبيرها امك دي اغلي حب في حياتي 
مش زي الغبي ما فكر وحكم ونفذ

بريق:بفضول ايه الاحصل ؟

ولسه ايهم هيحكي يفقد سند السيطره علي نفسه ويتحول  لي الطيف البرتقالي وفقد كامله السيطره علي نفسه وباغت ايهم بانفجار مدوي سبب جروح في 
عينه والدم سال علي وجهه

وبدا يقرب منه وبريق مش عارفه تعمل ايه ومش فاهمه ايه سبب تغيره كده وايهم واقع ارضا مترنح لا يستطيع حتي النهوض.....

فقرب قرب  منه  وبضحكه شريره يمسكه من عنقه ويرفعه في الهواء 
وطار بيه واصبحوا هما الاثنان محلقين في الهواء يبصله ايهم ولكن الثقه ظاهر في عيناه ووجه

ويبتسم وكأنه يعرف ما سيحصل

ايهم:كنت وحشيني اوي بس ده ابنك هتتسبب في موته انت حر

سند يضحك بطريقه غريبه 
سند: هههههه انت عارف انه ميهمنيش يموت ولا يتحرق المهم اني اخلص عليك وعلي بنتك  واخد حقي منك يا خاين

يتعصب ايهم ويحمر وفجأه ينفجر زي البركان ويتحول لي طاقه سوداء موهوله تكفي لدمار الارض 

ويبتسم بشر 
ايهم:انا كنت مستنيه من سنين علي اللقاء ده ههههههه 
ورفع يده في الهواء وفتح فمه وصرخ واخرج طاقه انفجاريه ضخمه ولسه هيوجها لي سند لكن 

يجد بريق في المنتصف فحاول ان يوقف الانفجار لكن الاوان قد فات.... وانطلق الانفجار نحو بريق هو يصرخ والانفجار يقترب من بريق ثواني و
__________________________

في وداي الجحيم

نجم متنح ومش فاهم ايه الا بيحصل وهما فين  ومين فرسان الجحيم؟
وليه هي خايفه كده وازي يعبره من السرير الا كان نايم عليه؟

كل ده كان يجول في باله وهو شارد فيه؟
لكن يفيق علي صوت هامس 

الفتاه:ها انت هو ده وقت سرحان يلا تعالي معا بس بشويش

نجم يبص ورها وقلبه يوجعه ويقف  ويهمس بريق....؟
يا تري ايه الا حصل؟
قلبي بيوجعني ليه؟

الفتاه تشده بغضب انت مش سامع بقول تعالي ورايه

يبص نجم حوليه انا فين وايه المكان ده كان عباره عن سرداب غريب الشكل ضيق جيدا يبدوب يكفي لي مرور شخص واحد بجانبه والتنفس صعب جيدا
والظلم شديد لا تسطتيع حتي لمح كف يدك والجدران زلقه زي ما تكون بها ماده لزقه رائحتها بشعه
واصوات صارخه تخرق الاذن
يشعر نجم بلقرف وكاد ان يفقد وعيه

الفتاه:لا امسك نفسك مش كده لو مسكونا هيمتصوا طاقتنا

يضع نجم يده علي فمه ويهز رأس بمعني حاضر هسكت وهمسك نفسي.....

وفضلوا ماشين لحد ما دخلوا غرفه 

بيضاء لا يوجد بها اي شئ فارغه تماما
يتعجب نجم ويبتسم ساخرا
دي احسن حاجه هنا
تنزعج الفتاه منه وتشير لهو بعدم الكلام لان هذه غرفه الصمت
وان تحدث احد بها سوف يحبس صوته هنا ابدا الابدا

يسكت نجم ويدخل لي الغرفه ويشير لها ايه باقي الحكايه
تهز الفتاه راسها بلموافقه انها سوف تكمل لكن دون كلام...؟

تعجب نجم واشار كيف اذا الحديث؟
الفتاه تشير لي بقعه زرقاء واشارت لهو بان يقف هناك
هز نجم راسه مستعجب وذهب لي هناك اقتربت منه الفتاه

ووضعت يدها حول خصره واشارت لهو ان يفعل مثلها ففعلا وتنفست  ورسمت باي الطاقه الزرقاء رسمه قبله
تعجب نجم واشار ماذا؟

الفتاه رسمت انك لازم تقبلني من اجل معرفه ما حصل 

(للنشر والإعلان والتواصل معنا)

                (اضغط هنا)

شعر نجم بلقرف لكن تذكر بريق وسند وقرر ان يقبلها وفعلا قبلها واوا ما قبلها

شاف كل الا حصل  وكان اسوء مما راه 
يتبع
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -