ستعجبك

رواية العشق الخطا الفصل الثالث بقلم يارا غزلان

رواية العشق الخطأ الفصل الثالث بقلم يارا غزلان


 المجد للقصص والحكايات 

البارت التالت:

من 

رواية العشق الخطأ


من النهارده مفيش راجل هيتحدد في قلبي ويمشيني علي هواه...

الكل فضل يبصلي بطريقه بايخه تجاهلت النظرات وقدرت اكمل شغلي ورجعت البيت دخلت اوضتي واترميت علي سريري فضلت مركزه في السقف وبحاول اتكلم مع نفسي شويه واحاول اخد قرارات تفيدني واشغل وقتي بحجات مفيده 

مسكت تليفوني وقلبت شويه في الفيسبوك 

ظهر قداامي اعلان ممول لجروب مشترك 

عديتو ورجعتلو تاني حبيت اخد فكره عن العلاقات الي فيه بيتعاملو ازاي تفكير البنات وصل ل اي وهل الشباب لسه كدابه وبيتهربو عند كلمه جواز ولا لا هل فيه انفصالات ولا لا ف دخلت لقيتو جروب برايڤت ف عملت طلب انضمام كان فيه كام سؤال اكتفيت ب اني احط نقطه مكان الاجابه وبعد ساعه الا ربع جالي اشعار بأني اتقبلت في الجروب ف دخلت قلبت فيه شويه 

كان جروب تفاهه مفيش اي فايده فيه محبتش الجو داا ف كنت هغادر منو بس لفت انتباهي بوست لبنت نازل من كام دقيقه كان مضمونو 


جماعه ادعولي حبيبي ميسبنيش انا بجد بحبو اووي وهو بيقولي زهقت منك ومش عاوزك اكتبولو حاجه بليز ياجماعه هو معانا في الجروب وبيشوف الكومنتات لو ساابني بجد هنتحر 


كنت بقرأ بإستهزاء رهيب اي جو الكلبوبات داا لا بجد اي داا يعني بعد ماا قالك زهقت منك ومش عاوزك لسه عاوزااه..؟ 

دخلت علي الكومنتات الي كانت معديه ال 100 كنت ببحث عن صيغه معينه الي هي عباره عن حد بيفوقهاا او بينتقد كلامها او بيفهمها الصح او حد يزعقلها عشان عاوزه تنتحر بس لقيت كل الكومنتات بتدعيلها انهم يفضلو مع بعض 

كنت متردده اكتب كومنت ولا لا لان اكيد هبقا الكومنت الوحيد المعارض تفكيرهاا بس كتبت وقولت يمكن حد يقرااه ويستفاد من كلامي 

بإختصار الي كتبتو ان الحب مشاركه ولو هو اتخلي انتي كمان اتخلي متتحايليش علي حد يفضل

 اشتري نفسك مترخصهاش هو اكيد ميستاهلش لو بيحبك مش هبيعد واتكلمت شويه عن الانتحار وبعتت الكومنت 

 ‏سيبيت التليفون شويه وروحت اعمل حاجه اشربهاا ولما رجعت لقيت كذا اشعار 

 ‏لقيت ناس عامله اغضبني ع الكومنت بتاعي وفي ناس ردت بإهانه وفي الي بيشتم ولقيت صاحبه البوست ردت علياا قرأت الكومنت لقيتها كاتبه

 ‏ حرام عليكي انتي بتقولي اي انتي اكيد مجربتيش احساس الحب واكيد محدش مستحملك ولا حد كمل معاكي بالتفكير الفلاح داا منك لله 

حقيقي استغربت اي الاوڤر داا معتقدش ان كلامي مهين للدرجه دي مهتمتش ولا رديت علي اي حد 

فضل كل شويه يجيلي اشعارات لحد ماوصلت ل 87 أغضبني و 18 أحببتو 

والكومنتات وصلت ل 230 فيه الي بينقد كلامي وفيه اللي موافقني وداارت حرب بينهم ف عملت عدم تلقي اي اشعارات من البوست داا وغادرت من الجروب 

مش فاهمه لي ممنوع نكتب اراءنا حتي لو عكس تفكير الناس ليه بيردو بإهانه ويشتمو ليه كداا وبعدين الي مش عاجبو الكلام ميردش 


سبت الفون وخرجت وقفت في البلكونه شويه سرحت في كام ذكري زمان وفي شويه وعوود متوفتش 

طيب ياتراا انا غلط يعني دلوقتي انا في طرف واياس في طرف ومن وجهه نظري هو الغلطان ياترا هو شايفني غلطانه طيب هو انا فعلا غلطانه 

بس ازاي غلطانه واناا وفيت كل الوعود الي قطعتها ازاي غلطانه وانا صونت العشره وهو بااع حبيت ووفيت وهو خذل مش هقدر ابداا اسامحو حتي لو وعدني تاني حتي لو رجع عشان ينفذ الوعود الي فاتت مش هقدر اتعامل معاه زي الاول انا صعب انسي واعدي 

طول الشهرين دول مظهرش قدامي ولا سمعت حاجه عنوو معرفش سافر تاني ولا لا بس انا مرتاحه كداا


جمال: عاصي

عاصي: نعم يا بابا لقيتو ماسك حاجه في ايدو ولما بانت لقيتها كوتشينه 

جمال: تلعبي 

عاصي: ابتسمت وقولتلو نلعب قعدنا سوا في البلكونه ولعبنا سواا كان بيضحك وفرحان اكتر مني كان لسه عندو أمل اني هرجع زي الاول 

قعدنا نحكي مع بعض شويه ونفضفض يمكن نرتاح وحشني الكلام معاه...وحشني حضنو وانا بهرب من ماما عشان هتضربني...وحشني انو يخبيني ورااه ويقولها متقربيش من بنتي حبيبتي...وحشني يشيلني علي كتفو ويلف بياا...وحشني حجات كتير راحت مع الزمن ومش هترجع تاني 


تاني يوم رجعت البنك ولما دخلت كان الكل بيتكلم عني كنت جاهزه لكدا اصلا دخلت ومهتمتش لحد وتجاهلت نظراتهم بس وانا ماشيه سمعت جمله من واحد بيقول لصاحبو 

اه هي دي الي بهدلت اكرم امبارح انا مش عارف هو حبهاا ازاي دي مطلقه ورخمه اصلا 

وقفت مكاني وبصيت لصاحب الكلام داا ببرود لقيتو خاف واتكسف ابتسمت بسخريه وروحت علي مكتبي ومردتش عليه ساعات كتير بتمني اطلع الي جوايا وارد علي كل واحد بيغلط فياا بس انا مبحبش ابرر لحد الي عاوز يفهم حاجه يفهمها كلامهم مش هيخلص ولا هيقدم 

رفعت راسي لقيت اكرم بيبصلي بكسوف وبيتصرف بتوتر رجعت نظري للكمبيوتر ومهتمتش كان في كلام كتير بيتقال وانا مش مركزه فيه لحد ماسمعت اسم إياس ف دققت في الوشوش لقيت ماجده وشيماء بيتكلمو ف قومت من مكاني وروحتلهم 

ماجده: اهلا ياعاصي اقعدي 

عاصي: سمعتكو بتقولو اياس 

شيماء: ااه وانتي مهتمه ليه 

عاصي: اعتقد اني عارفه صاحب الاسم داا 

شيماء: وهتعرفيه منين يعني ممكن يكون واحد غير الي في بالك 

عاصي لنفسهاا تقريبا مفيش غير ايااس الي في بالي ماهي مش صدفه 

قولي يا ماجده اياس مين 

ماجده: دا صاحب المدير ياعاصي كان هنا قبل ماتيجي علطول ف كنا بنتكلم عليه 

عاصي: حسيت ان في حاجه غلط اياس والمدير مش غريبه دي ف روحت لمكتب المدير 

المدير: خير ياعاصي عاوزه حاجه 

عاصي: حضرتك تعرف اياس رامي 

المدير: ااه دا ابن زميلي 

عاصي: طيب في حاجه تخصني المفروض اعرفها 

المدير: زي اي 

عاصي: يعني هو اكيد عارف اني شغاله هنا مجتش سيرتي خالص 

المدير: اياس جالي قبل تعيينك وقال انك طلبتي مقابله للتوظيف وتوسطلك عندي 

عاصي بغل: توسطلي طب انا مش محتاجه الواسطه دي وهقدم استقالتي 

المدير: ليه ياعاصي هو في اي وتقدمي استقالتك لي 

عاصي: اسفه يافندم انا مش بشتغل بواسطه من حد عن اذنك 

من وقت ماعرفت وانا مشتغلتش لحظه في البنك لميت حاجتي وقدمت علي استقاله وسبت الشغل 


بعد 4 ايام 

كنت قاعده في البلكونه 

اياس: سبتي الشغل ليه 

عاصي: من غير ما ابصلو عاوز اي وظهرت قدامي تاني ليه

اياس: ظهرت عشان اقولك اني جاهز اقف قدامك زي الرجاله واقولك سبتك ليه 

عاصي: ااه بس انا مش عاوزه اعرف 

اياس: مش مهم 

عاصي: بصيتلو لقيت وشو شاحب وخاسس عن المره الي فاتت...مهتمتش...تقصد اي 

اياس: انا راجع تاني هسافر والمرادي معرفش هرجع ولا لا 

عاصي: مع السلامه 

اياس: انا تعبان ياعاصي 

عاصي: ااه المفروض اصدقك 

اياس: عرفت اني مريض كانسر قبل فرحنا ب 20 يوم واني لازم اسافر امريكا عشان اتعالج لاني كنت في مرحله  مش متأخره بس مكنتش عارف اقولك اي او اعمل اي كنت خايف مرجعش واكسرك معايا ف طلقتك ومشيت من غير ما اعرفك اتعالجت فتره وقدرت اخف منو وكنت هرجع بس قررت اهتم بنفسي الاول وبشعري عشان ارجع ومحدش يعرف وعشان أمي متعرفش واتعرض عليا شغل هناك جددت اقامتي وفضلت السنين دي وكان عندي أمل اني ارجعلك تاني ونعيش سواا 

عاصي: وليه مقولتليش انك تعبان كنت ابقا جمبك واطمنك ليه قررت بالنيابه عني واختارت متعرفنيش كنت فااكرني هتخلي عنك 

اياس: كنت فاكر ان خلاص كداا انا اتعالجت واشتغلت واكسب فلوس واجي ونسافر سواا وتبقي معايا بس قبل ما انزل اكتشفت ان المرض رجعلي تاني والدكاتره قالت احتمال يبقا قدامك كام شهر منعرفش اد اي ساعتها خوفت اخسرك واموت بعيد عنك ف رجعت 

عاصي: مش قادره اتعاطف معاك او اصدقك لما خفيت مجتليش ولا سئلت عني داا كان ممكن اقدر اسامحك ساعتها لان الغياب مكانش كبير بس انت فضلت بعيد وقعدت 6 سنين بعيد ورااجع بعد ما تعبت تاني 

يعني لو مكنتش تعبت كنت هتفضل هناك سنين اكتر 

رااجع ليه تقولي دلوقتي انك تعبان مش كنا أولي نبقا سوا كل الفتره دي ضيعت من عمرنا ال 6 سنين وعاوزني ارجعلك عشان نقضي كام شهر سواا مش اناني انت شويه دا يدوب الكام شهر دول اقدر اسامحك فيهم واعرف اتعامل معاك عادي واهوو عدي منهم شهرين نااقص اد اي بقاا

سبتني بجرحي 6 سنين وراجع تقولي قدامي كام شهر ياتلحقي يا متلحقيش ليه حرام عليك 

اياس: معاكي حق بس انا محتاجك هستني قرارك انك ترجعي معايا امريكاا اكمل بقيت علاجي يمكن اقدر اعيش وقت اكتر 

سابني ومشيي بكسره جديده ساب جرح كبير في قلبي خلاني الف حوالين نفسي اقرر ازاي بس 


تاني يوم كنت قاعده علي الارض في اوضتي حاضنه رجلي بإيدي اتهلكت من التفكير 

جمال: دخلت قعدت جمبهاا وصلتي ل اي ياعاصي 

عاصي: مش عارفه يا بابا بس انا مش هقدر اضحي هو بعيد عني احسن مش هقدر اقرب منو ويرجع تاني يسيبني ويمشي حرام 

ليه اوافق ارجعلو حطو نفسكو مكاني لو كان اعترفلي من الاول والله ماكنت بعدت عنو ولا اتخليت كنت هفضل معاه سانداااه لكن سابني وراجع يقولي معاكي كام شهر نقضيهم سواا لا مش هقدر  

مش هقدر اقضي كام شهر حلوين وارجع اتكسر تاني والله وأعلم هستحمل ولا لا 

جمال: طيب ل ل لو مات 

عاصي: يموت بعيد عن عيني احسن مايموت في حضني 

دي كسره ودي كسره بس البعيد اهون بكتير 

هو اصلا مات من 6 سنين اي اللي اختلف 

لا كنت اعرف عنو حاجه ولا بشوفو هي هي علفكرا 

بس انا مش عاوزه ادي لنفسي فرصه اقرب منو وارجع احبو وبعدين يسيبني واعيش الوجع تاني من الاول صعب علياا اووي يا بابا  

جمال: ايآ كان قرارك انا هدعمك فيه 


عدي يومين وانا حالتي ساءت وبفكر في اليوم 100 مره خايفه اندم وانا مش حمل تعب تاني دا يدوب ابتديت اتعود واشوف حياتي الي ضاعت 


اياس: فكرتي يا عاصي 

عاصي بتخفي دموعهاا: ااه فكرت ولا مش هرجعلك 

اياس بوجع: عشان خاطري انا محتاجك 

عاصي: بلاش تبقا اناني وتوجع فياا اكتر لو رجعتلك ساعتهاا مش هقدر استحمل اي ضرر يحصلك 

واخاف علي نفسي من الي جاي اخاف اخسر ايماني في لحظه شيطان ساعتهاا مش هقدر اسامحك 

اياس: طيب لو خفيت وبقيت كويس هرجع الاقيكي

عاصي: مترجعليش...مش هقدر اعيش معاك...خليني كداا مرتاحه...حتي لو خفيت مترجعليش.


عدي 4 ايام علي أخر كلام بينا ولسه قراري زي ماهو متغيرش 

كنت قاعده في اوضتي ولقيت مسچ في طلبات المراسله فتحت المسدچات انا عمتآ مش بيجيلي اي رساله من حد لا قريب ولا غريب كنت كل يوم ادخل يمكن الاقي حد بعتلي رساله بالغلط يمكن اقدر افتح كلام مع حد واحكي شويه عن الي جواياا كنت محتاجه احكي مع حد غريب ميعرفنيش بس ولا مره لقيت حد بعتلي 

لكن المرادي لقيت رساله كانت الرساله الوحيده في الأذر

فتحتها كانت من شاب اسمو عثمان كان محتواهاا 


تابعت الاكونت بتاعك من فتره ولقيتك مش بتشااركي ب اي منشور لدرجه اني فكرتك ميته وان دا اكونت مهجور لانك لا بتنزلي حاجه ولا حتي بتغيري الصوره الشخصيه كنت فاكرك مش موجوده لكن شوفت ليكي كومنت في جروب ف اندهشت ان الاكونت داا ليه صاحب وعايش بيتنفس ممكن اعرف انتي ليه كداا ليه حاسك كئيبه ومطفيه لدرجه اني افتكرتك ميته اتمني تجاوبيني...


كنت مركزه في مضمون الرساله مين دا وليه يتابعني وليه يفكر في حاجه تخصني وليه يحس بحاجه عني ليه يدخل يبعتلي كدا ويستني مني اجاابه بس انا هجااوب مش هجاوبو هو لا انا هجاوب نفسي 

ااه انا ميته 

بس انا ليه ميته 

ليه مطفيه 

ليه مش بفوق 

هو انا مستنيه اي طيب 

مستنيه الموت طيب ليه مستمتعش بحياتي شويه ليه الغم الي انا عايشه فيه داا ليه البيت بتاعنا بقااا مضلم ليه بقا سوااد انا ليه بقيت كداا وقفت قدام مرايتي واتفاجئت لا انا اتصدمت كأن رسالتو فوقتني 

رميت الفون علي السرير وقولت انا لازم اتغير بس هبدأ الاول من المكان داا 

رجعت تاني مسكت الفون واول حاجه عملتهاا اني فتحت طلبات الصداقه عشان الناس تقدر تبعتلي وغيرت صورتي من سواد لصوره كلها الوان مبهجه ودخلت علي قائمه اقتراحات الصدااقه وبعتت لكذا بنت اعرفهاا وغيرت صوره الواتس وعملتو مرئي وظهرت السين وحطيت استوري بصوره لياا زمان وانا بضحك فيهاا وكنت لابسه طقم الوانو مريحه 

لقيت شخصين شافو الاستوري 

الاول كان اياس 

التاني كان اخوياا 

وفجأه لقيت الباب بيتفتح واخوياا داخل ومصدوم وبيقول 

عاصي انتي حاطه استوري وبتضحكي كماان 

ابتسمت ليه وخرجتو وقفلت الباب 

رجعت لأوضتي تاني وفتحت الشبااك عشان الشمس تدخلها ونفضت الكمبيوتر من التراب الي عليه وشغلتو علي اغاني فرفوشه وعليت الصوت شويه لقيت بابا بيفتح الباب ومستغرب 

بصتلو بإبتسامه وقربت منو وحضنتو وكان فرحان بياا جدا ابتديت اغير شويه في ديكورات اوضتي وقتها عرفت اد اي الاوضه كانت باهته كل شويه كنت بفتح الفيسبوك واشوف طلبات الصدااقه وبقبل الي اعرفو ولقيت الشاب الي بعتلي مسچ عمل لاڤ ع الصوره الشخصيه وكأنو بيتابع التغيير وكأني بجاوبو علي سؤالو 


بعد يومين كنت قاعده في البلكونه بشم هواا وبابا غير لمبه العمود ونور الشارع تحت البيت وكنت مشغله نور البلكونه وبقيت اهتم ببشرتي شويه وبطلت اعيط كتير 

قررت افوق لنفسي قبل فوات الاوان 


اياس: انا ماشي ياعاصي هتوحشيني 

لفيت للصوت لقيتو واقف وباين عليه التعب اكتر كان ماسك شنطه هدوم وواضح انو جاهز للرحيل 


تمام تروح وترجع بالسلامه

اياس: مش هيبقا فيها رجوع 

عاصي: يبقا توصل بالسلامه 

اياس: كنت اتمني تكوني معايا 

عاصي: ششش انا يدوب بحاول اتغير وافوق لنفسي متقلش عليا متكونش سبب في أذيتي تاني لو سمحت 

اياس: تمام عن اذنك...


يتبع...♥


#روقه

                     ♕بقلم يارا غزلان♕

الفصل الرابع والأخير 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -