القائمة الرئيسية

الصفحات

 


حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات 

رواية حياة

 الفصل التاسع

حياه :ناديه تعالي دقيقه واحده 

ناديه :عن اذنك يا حبيبتي ودخلت 

حياه :الاكل كفايه 

ناديه :مالك عامله كده ليه 

حياه :تعرفي اول مره أعزم حد غيركم بعد موت مازن 

ناديه :حبيبتي ربنا يرحمه بس مرات 

احمد عسوله اوي 

حياه :اه جدا وانسانه عاقله اوي 

وطلع سيد وأحمد 

احمد :نتغدي بس وننزل نكمل 

سيد :يابني الكره دي ملعبي انا 

هقطعك فيها ههههههههه 

احمد :مالك قاعده ليه كده 

روان :حلوه سلسله حياه صح 

احمد :وانا مالي 

روان :ماتبص فيها كويس 

احمد :شبهه سلسلتك 

روان :لا هي لسلسلتي 

احمد :بتقولي اي 

سيد :والسلسله بتاعتك هتيجي عند 

حياه ليه 

احمد :اهدي بس كده اي اللي مخليكي 

متاكده أنها بتاعتك 

روان :بلاش تستعبط 

احمد : بلاش طريقه كلامك دي 

روان :انت اي عايز تجيب هدايا 

تكون بفلوسك 

احمد :وطي صوتك 

روان :انت ليك عين تتكلم انا اللي 

غلطانه ديل الكلب عمره ما يتعدل 

احمد :اخرسي بقي وضربها بالقلم 

حياه :اي ده فيه اي 

روان :كنت بقول انك انسانه محترمه 

طلعتي زباله 

ناديه :حضرتك بتقولي اي مينفعش كده 

روان :السلسله دي بتاعتي بتعمل اي 

هنا 

ناديه :اي ده هي دي مش بتعتك 

حياه :انا اول مره اشوفها حضرتك 

جبتيها منين 

روان :من شقتك قدام صحبتك 

ناديه :فعلا 

حياه :لو سمحت اكيد في حاجه غلط 

روان :انا كنت بدور علي السلسله دي 

في شقتي القيها هنا ازاي 

حياه :جوزك مجاش عندي الا مره واحده 

روان :مره وحده ويديكي سلسله 

حنان :مساء الخير 

حياه :لا لا كتير اللي بيحصل ده مش 

وقتك خالص 

ناديه :ما يمكن تكون حاجه مشابهه 

روان :انا عارفه حاجتي كويس 

حياه :انا اصلا معنديش حاجه كده 

احمد :يلا بينا من هنا 

روان :اوعي ايدك انا رايحه بيت 

بابا ونزلت ووراها احمد وسيد 

حنان :هو في أي 

حياه :انا اللي مش فاهمه في أي 

اطلعوا برا لو سمحت 

ناديه :انتي بتقولي اي 

حياه :قولت ليكم برا 

حنان مش ماشيه الا لما افهم 

ناديه :ماشي يا حياه 

وقعدت حنان جمب حياه 

حنان :مالك 

حياه :في حاجه غلط والله بتحصل 

حنان :اهدي بس وفهمني وبعد ما 

قالت ليها 

حنان : أنتي اللي مش عايزه 

تصدقي أن فيه حاجه بين صحبتك 

وصاحب جوزها 

حياه :طيب ليه اللي بيحصل ده 

حنان :رتبي الأمور جنب بعضها 

تصالحي احمد علي مراته اكيد 

هي مضايقه 

حياه :طيب السلسله وصلت ليها ازاي 

حنان :اكيد ناديه راحت شقته 

والباب خبط وكان مفتوح 

سيد :هو في أي اللي حصل 

حنان :لو سمحت انا مش عايزه 

حد لو علاقه ب حياه تاني 

سيد :طيب انا عايز افهم السلسله جت ازاي هنا 

حنان:والله منعرفش آخرو من حياتها 

بقي حرام كده 

سيد :ماشي ونزل وهو عامل يفكر 

في الكلام اللي سمعه معقول في 

حاجه بين احمد وبين ناديه لا 

وكانت ناديه عامله. تتصل ب احمد 

مش بيرد وكان في بيت ام روان 

روان :طلقني يا احمد 

احمد :قولتك والله ما في حاجه بينا 

روان : انا مليش علاقه قولتك طلقني 

احمد :انا بحبك يا روان 

روان :كداب 

احمد :والله بحبك 

ياسين :بابا وحشتني 

روان :ادخل جوا يا ياسين 

احمد :طيب هسيبك تهدي بس ونكمل 

كلمنا بعدين ارجوكي اديني فرصه 

الام :طيب سيبها يومين يا بني 

ونزل ومشي وياسين كان عامل 

يبص عليه من البلاكونه ومشي احمد 

بعيد وياسين عينه عليه 

لحد ما وقع من البلاكونه 

روان :هو في أي الصويت ده 

الام:خليكي في مشكلتك والجرس 

رن 

روان :شكله رجع تاني روحي افتحي 

البواب :انتو قاعدين وياسين وقع 

من البلاكونه 

روان :ابني وجريت علي المستشفي 

وروح سيد ومسك موبيل ناديه 

لقاها عالطول مكلمه احمد مده طويله 

سيد :ناديه ناديه قومي 

ناديه :في أي حد يصحي حد كده 

سيد :رقم احمد بيعمل اي في سجل 

المكالمات 

ناديه :قولتك قبل كده كلمته لما كنت 

قلقانه عليك 

سيد :وده يخليكي تكلمي بالنص ساعه 

ناديه :مهو كان عايز ينقل ابنه في 

المدرسه وكنا بنتكلم علشان كده 

سيد :طيب اتصلي وافتحي الاسكبير 

ناديه :وده اسمه اي 

سيد :اسمعي الكلام يلا 

ناديه اتصلت :ايوه يا استاذ احمد 

احمد :استاذ اي بقي خلاص 

مبقاش ليا غيرك 

ناديه :اه انتو اي متفقين سوا 

سيد :متفقين يا واطيه يا زباله 

ناديه :اي ده في أي 

سيد :موتك علي ايدي انا ومسك 

ناديه ربطها  

سيد :عايز افهم انا عملت ليكي اي 

ناديه :ارجوك يا سيد فكني 

سيد :ليه تخونيني 

ناديه :انا ندمانه والله 

سيد :عايز اعرف سبب انا كنت بحبك 

وبموت فيكي ليه تعملي كده عمري ما عملتك وحش 

ناديه :اوعدك والله هتغير 

سيد :تتغيري يا شيخه انتي اي مافيش 

اي خوف حتي من ربنا خليكي زي الكلبه 

لحد ما ارجعلك ونزل وسابها مربوطه 

روان :الو ايوه يا احمد 

احمد :ايوه يا روان 

روان : ياسين مات 

احمد :اي بتقولي اي وجري علي 

هناك وبعد الدفنه 

روان :اللي كان هيربطني بيك مات 

احمد :ارجوكي انا فيا اللي مكفيني 

انا خونتك بس مش مع حياه 

روان :ناديه صح عالعموم مبقاش 

فارق معايا ارجوك ورحمه ياسين 

طلقني بهدوء 

احمد :متزوديش عليا ارجوكي 

روان :انا عايزه أطلق دلوقتي 

احمد :ده هيريحك 

روان :ايوه 

احمد :انتي طالق وسأبها ومشي 

وراح الشقه وبعدها الباب خبط 

احمد :سيد تعالي انا عايز اقولك 

علي حاجه 

سيد :مراتي يا صاحبي 


احمد :سيد انا غلطان وربنا بس هي اللي حيه 


سيد :وانت اي انا عمري ما دخلت حد بيتي الا انت تعمل 


كده فيا 


احمد:بوص انا ندمان وكفايه ربنا خد ابني مني 


عقاب علي اللي عملته 


سيد :وهو فاكر أنه عقاب لسه عقاب ربنا شديد


احمد :والله موافق علي اي حاجه خالص مراتي وابني 


راحوا مني نعمه كبيره كانت في أيدي كنت سيبها وبشوف 


الحاجه الرخيصه واجري وراها 


سيد :بقولك اي انا مبحبش الدور ده انا مش هسيبك 


علي اللي حصل 


احمد :والله العظيم ده ندم علي كل حاجه حلوه راحت 


مني ازاي انا اعمل اللي انت عايزه 


سيد :اللي عايزه اخد روحك انت عارف قد اي انا 


كنت بحب مراتي 


احمد :واطيه متسلهش حبك 


سيد :وانت اي اللي يدخلك في حياتها 


احمد :هي والله دي تستاهل الموت 


سيد :وانت كمان وطلع مسدس 


احمد :انت ناوي تعمل اي 


سيد :هخلص منك ومنها 

وتلفون سيد رن حياه 

سيد :خليك مكانك لتكون التانيه 

صوتت وفضحتني هناك ورد 

علي حياه 

حياه :انت فين يا سيد العماره ولعت 

وكنا سامعين صريخ ناديه من جوا 

تعالي بسرعه 

يتبع 

الفصل العاشر والاخير 

تعليقات