القائمة الرئيسية

الصفحات



 حصرياً على موقع

 المجد للقصص والحكايات 

رواية حياة

 الفصل الثامن

روايه حياه 

الجزء الثامن 

بقلم هويدا زغلول 

احمد :انزلي تحت السرير 

ناديه :نعم 

احمد :هو ده وقته قومي ونزلت ولم 

الهدوم بسرعه ونزلها تحت السرير وعمل 

نفسه أنه نايم 

روان:احمد  هو انت هنا 

احمد :روان اه تعالي 

روان قعد جمبه عالسرير مروحتش 

الشغل ليه 

احمد :روحت وتعبت شويه 

روان: الف مليون سلامه عليك مالك 

احمد :مافيش كنت حاسس ان مرهق 

روان:انا بحبك يا احمد 

احمد :وانا والله يا روان بحبك  نفسي 

تعرفي أن مليش غيرك

روان :بجد يعني الروج ده من الموصلات فعلا زي ما حياه ما قالت 

احمد :هي كلمتك 

روان:يا سلام يعني مش واخده الرقم 

منك انت 

احمد :ايوه خدته بس معرفش أنها هتكلمك بسرعه كده

روان :مش عارفه البت دي تحس ان 

طيبه الدنيا كلها في وشها ارتحت اوي ليها اوي ما كلمتها مع أن لو حد تاني كان 

جه واتكلم معايا مكنتش سكت 

احمد :هي غلبانه فعلا اوي. بجد صعبانه عليا 

روان:اي رايك نعزمهم هنا 

احمد :بقولك جوزها ميت 

روان :انا اقصد سيد وحياه ومرات سيد 

احمد :امممم طيب اي رايك اعزمك انتي 

حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية حياة الفصل الثامن

برا انهارده 

روان :لا انا عايزه اعمل غدا في البيت 

احمد : لا مافيش الكلام ده انا كلي ملكك انهارده يلا بينا 

روان :عايزه أسألك سؤال بس ترد 

بصراحه والله ومش بفتح في مشاكل 

احمد :تمام ماشي اسالي 

روان :هو انت متعود تحكي مشكلنا

عن سيد 

احمد :خلاص مين قالك كده 

روان:امال حياه عرفت منين 

احمد :هي عالطول بتشوفني هناك ولما 

سالت متجوز ولا لا سيد اتحسب من لسانه وقال إن في بينا مشاكل وانتي 

عارفه أن سيد عارف ب مشكلنا 

روان :تمام هدخل الحمام لحد ما تخلص 

احمد :تمام يا قلبي وخرجت 

ناديه :انا ترمني تحت السرير 

احمد :امال عايزها تشوفك فوقه 

ناديه :واي حكايه حياه دي انشاء الله 

احمد :وده وقته الكلام ده

ناديه :احمد انا شيفاه كده انك ممكن 

تبعني وأقسم ب ربي انا مش باقيه

علي حاجه 

احمد :طيب انزلي بس دلوقتي تحت 

السرير وبعدين نشوف الحوار ده اول 

ما ننزل الشقه انزلي انتي كمان 

ناديه :ماشي يا احمد حاضر 

وفعلا نزل وفتحت الدولاب علشان 

تاخد حاجه من لبس احمد بعدين 

فكرت أنها تاخد من دهب روان احسن 

وفعلا خدت سلسله ونزلت 

حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية حياة الفصل الثامن

وراحت الشقه 

سيد :كنتي فين 

ناديه :سيد انا علي أخري كلمه منك وهقولك طلقني 

سيد :طلقني هي وصلت لكده 

ناديه :اه وصلت بقولك ابعد عن وشي 

سيد :ماشي يا ناديه هسيبك دلوقتي 

ودخلت الاوضه ووقفت قدام المرايا 

ومسكت ازازه البرفن وحدفتها وبعدين 

وفقت شويه تعيط وبعدها خرجت 

وطلعت عند حياه 

حياه :ناديه تعالي 

ناديه :اي كنتي نايمه 

حياه :لا صاحيه مالك شكلك مرهق 

ناديه :ابدا مافيش المهم أنا 

عايزه نعمل حاجه ومش عارفه افكر 

حياه :خير في أي 

ناديه :بفكر نصالح احمد علي مراته 

حياه :انا عملت كده فعلا 

ناديه :والله ازاي ده انا هموت واشوف 

مراته مش  عارفه 

حياه :كلمته وخد رقمها وعرفت أجل 

المشكله بينهم ده هي في البيت 

دلوقتي 

ناديه 'يا روحي ماشوفتش زي قلبك 

والله والتليفون رن 

ناديه :مين 

حياه :ده احمد 

ناديه :بجد طيب ردي وبلاش تعرفي 

أن انا عارفه حاجه عالشان ميقولش 

كل حاجه بنقولها لبعض وكده 

حياه :الو ايوه يا احمد 

احمد :انا خلاص غرت منك 

حياه :مش فاهمه 

احمد :ياستي كل القاعده دلوقتي 

بقت عنك حياه حياه حياه 

حياه : ههههههههه ربنا يسعدكم ويخليكم 

لبعض يارب 

احمد :اسمعي انا هعزم سيد عندي 

وروان مصممه انك تيجي 

حياه :سامحني معلش مش هقدر 

احمد :والله هتزعل لو ما جيتي 

حياه :طيب اي رايكم تيجوا عندي انا 

ونعزم ناديه و سيد وعايزه اعزم 

حنان اخت جوزي

احمد :فاهم قصدك تمام موافق بجد 

بشكرك جدا

حياه :علي اي مافيش شكر 

ناديه :خير في أي 

حياه :الكل معزوم عندي بكره عالغدا 

ناديه :ليه كده 

حياه :عايزه اصلح الموقف وحنان تشوف احمد مع مراته 

ناديه :فين العقل تمام جدا ونزلت 

سيد :كنتي فين 

ناديه :كنت عند حياه 

سيد :هو في أي بالظبط 

ناديه :هو انت نزلت روحت فين 

سيد :كنت ماشي بس رجعت اقولك 

كلمتين لو فاكره أن علشان بحبك 

هستحمل معاكي اي حاجه تبقي 

غلطانه 

ناديه :بحبك يا سيد 

سيد :ناديه لو سمحت اسمعي كلامي 

ناديه:انا كنت عند الدكتور النسا وعرفت 

أن عندي مشكله في موضوع الخلفه 

سيد ::اي خلفه مش انتي اصلا بتخدي 

برشام علشان ميحصلش حمل 

ناديه :وقفته من بدري وعمل ليا 

مشاكل. كنت متعصبه علشان عايزه 

اكون ماما منك 

سيد :يا حبيبتي حقك عليا والله 

بس كان لازم اعرف 

ناديه :محبتش انكد عليك يا حبيبي 

سيد :طيب نروح لأكبر دكاتره 

ناديه :اكيد يا حبيبي بالله عليك 

ما تزعل مني بقي 

سيد :ولا اقدر ازعل منك يا روحي 

ناديه :احمد كلمك 

سيد :اشمعنا ليه 

ناديه :اصل كنت عند حياه وعرفت 

انها عزمته هو ومراته بكره 

سيد :حياه و روان 

ناديه :شوفت بقي 

سيد :اهو بيتصل ايوه يا احمد 

اي يا جبروت انا مش فاهم حاجه ودخل 

البلاكونه يتكلم وتاني يوم 

روان كانت بتلبس 

احمد :مالك متعصبه ليه 

روان :مش لاقيه السلسله بتاعتي 

احمد :خلاص يا روان لما تيجي دوري 

عليها متأخرين 

روان:انا بحب ألبسها عالطقم ده 

احمد :الناس مستنينا يلا 

روان:حاضر وفعلا راحوا 

سيد : مساء الخير

احمد :مساء الخير 

ناديه :اهلا وسهلا تعالو 

احمد :هنعقد هنا 

ناديه :انتو هنا واحنا فوق لان 

حياه ملغومه في المطبخ 

روان :ازيك 

ناديه :كويسه يا حبيبتي اتفضلي 

روان :بس اللي عزمنا حياه 

مقولتش أن دي مش شقتها 

ناديه :واحد والله احنا اكتر من الاخوات 

تعالي هنطلع فوق وطلعوا 

حياه :روان نورتني 

روان :ميرسي يا قلبي 

ناديه :اي خلصتي 

حياه :يعتبر فين الباقي

ناديه :جاين فين حنان 

حياه :خلاص قربت دقيقه واحده 

اشوف الاكل البيت بيتكم 

ناديه :بصراحه بتعز احمد جوزك اوي 

روان :نعم 

ناديه :وفرحانه جدا برجوعك ليه 

روان :تمام 

ناديه :تعالي وقعدوا وبعدين ناديه وطت

تحت الانتريه البت دي عالطول 

راميا الدهب بتعها كده 

روان :ايه ممكن اشوف السلسله دي 

ناديه :اه طبعا اتفضلي 

يتبع 

الفصل التاسع

تعليقات