ستعجبك

رواية عشقتك باسم القدر الجزاء الثاني الفصل العاشر



 رواية عشقتك باسم القدر

 الجزاء الثاني

 الفصل العاشر 

الكاتبة اسماء العمري 

ياحبيبي من حبي فيك، لاهتكلم ولاغنيلك من اليوم دا هحبك حب جديد يخليني حبيبي أدعيلك

الله يباركلي فيك......


كانت السهرة  ممتعه إلى حد كبير وتشتعل بين لحظة وأخرى نيران الغيرة مرة من ساندي ومرة من نور ومرة من نادر


قام مراد يتكلم في الهاتف بعيدا عن الضوضاء وتركهم

في تلك اللحظة دخل هو ليجدها تجلس لم يصدق نفسه

.... هاجر حرب ؟مش معقول؟ أنا بتخيل؟

هاجر... بإنتباه... عفوا مين؟

.... أنا أحمد عاشور، كنت طالب عندك في الكلية، إيه مش فاكراني؟

هاجر... أهلا وسهلا بأحمد، يارب تكون كويس

أحمد... أنا خلصت تعليم أخيرا، بس زي مانتي شايفه مش لاقي شغل، بدور على شغل بعيد عن تخصصي، يمكن ربنا يكرمني

هاجر.. ربنا يكرمك

... أحمد.. أسف نسيت اعرفك على والدي وأختي، فادي عاشور، مصمم أزياء، نجلا عاشور، خريجة تجارة

هاجر... اهلا وسهلا

أحمد... دي بقا يابابا، دكتورة هاجر حرب، دكتورتي في الجامعه، بصراحه كنا بنكرش عليها أنا وزمايلي

نجلا... عيب يأحمد كدا، بتقولها في وشها؟

هاجر... بإبتسامة... أنا عارفة الموضوع ده، ربنا يهديهم، كانت البنات بتيجي تفتن

أحمد... بتذكر... كان الدكتور خالد جوز حضرتك بيكسر عضام اللي بيجيب سيرتك، الا هو فين صحيح؟

هاجر... بتنهيدة حزن وهي تتذكر... الله يرحمه

أحمد... بصدمة... معقول ؟

هاجر... الله يرحمه ، بقاله ٨ سنين متوفي

أحمد... بجد ؟

هاجر... بمرح حتى تغير الموضوع... وإنت يابرنس بقا، ناوي تشتغل في إيه؟

أحمد...  بضحك... بفكر أشتغل في الأزياء زي بابا بس عاوز أستقل بعيد عن فلوس بابا ، معندكيش شغل ليا؟

هاجر... أووي أووي دقيقة واحدة وراجعه

تحركت هاجر ناحية مكان جلوسهم

أما أحمد فنظر لأخته بعدم فهم

نجلا... يمكن هاتجبلك شغل بجد. ولا ايه رأيك يابابا؟

بابا! أبوك سرحان في إيه ياأحمد؟

أحمد... بابا

الأب.. بتكلمني ؟إيه ده؟ هي الدكتورة بتاعتك راحت فين؟

أحمد... بضحك... أبوكي مش معانا خالص يابنتي..

الأب... في نفسه... معقول القمر دا كله؟ ياسلام؟ لا وجوزها ميت يعني سهل حتى الواحد يوقعها، مش ممكن الواحد يسيبها كدا لازم أعرف هعمل إيه؟


عادت هاجر ومعها كارت صغير مطبوع عليه العديد من الأرقام والعناوين

هاجر... إتفضل يأحمد ،دا كارت فروع شركات حرب كلها وتبع كل فرع طبعا تفرعات كتيير، عندك عنوان تفرع الأزياء في كل المحافظات، ممكن تقدم بكره انا مديرة الفرع ده

أحمد... إنتي بتتكلمي جد؟

هاجر... طبعا

الأب.. هو حضرتك حفيدة حرب باشا، صاحب مجموعة حرب الإستثمارية؟

هاجر... إستثمارية ؟عمتا اه انا حفيدة حرب وبنت حمزة الله يرحمه

الأب... بخبث... تشرفنا ،يعني ينفع أنا كمان تتوسطيلي أنا كمان

هاجر... بترحاب... اهلا وسهلا، شوف اي فرع وانا بنفسي هكلملك مدير الفرع

الأب... بخبث... فرع الأزياء، أنا مصمم أزياء

هاجر... تعالي انت وأحمد بالسي في بكرة

الأب... تمام شكرا، وفرصة سعيدة

هاجر.. انا اسعد

مد لها يده ليقبل يدها ولكن في هذه اللحظة تدخل مراد... إنت مين؟

فادي... فادي عاشور، مصمم أزياء محلي

مراد... أهلا، يلا ياهاجر

هاجر... بعد إذنكم


بعد وقت

هاجر... مالك يامراد ؟

مراد... للأسف ياهاجر، أنا أهملت إسمي جدا اللي بقالي سنين ببني فيه ،أنا لازم أرجع أدير شركات مراد السعدني تاني.

هاجر... وماله ياحبيبي؟

مراد... يعني إنتي مش زعلانة؟

هاجر... هزعل ليه؟ إنت جوزي حبيبي، وبعدين دا شغلك الأساسي ركز فيه وبعدين خلاص إحنا هنستقر هنا يامراد خلاص

مراد... تمام ياحبيبي..

هاجر... مسألتنيش الشاب كان عاوز إيه؟

مراد... أنا واثق فيكي، بس فكرتيني، الراجل ده أنا مش مستريح لنظراته ليكي، لو ممسكتش نفسي بالعافية وخوف من منظرنا بس كنت صفتله عينه اللي بصتلك بالنظرات دي، أنا مسمحش لحد يبص لحد يخصني بالشكل ده

هاجر... هو عمتا هيشتغل في الشركة، بس ماتقلقش عليا ماتنساش إني بميت راجل وفيه في ضهري جوزي وأصهاري ماتنساش

مراد.... أنا واثق فيكي ياهاجر، مبحبش أفرض نفسي عليكي، بس هاجر عاوز أتكلم معاكي، بلاش نقعد في قصر حرب

هاجر.... ليه؟

مراد... هاجر ،إنا عندي بيت، رغم ان ليا في كل ده، بس أنا إنسان مستقل ممكن معلش تتفهمي إني مش عاوز أكون غير في بيتي.؟

هاجر... حاضر يامراد

مراد.... تسلمي ياقلب مراد

مراد... في نفسه... اسف ياهاجر، انا مش قادر أتأقلم في البيت ده  وأنا عارف في ذكريات خالد مالية البيت، أنا عاوز أبني ذكريات جديدة، زي مابنينا ذكريات النرويج لإنك أول مرة تروحيها، لكن لازم أكون مستقل


أما عند ساندي

كان نادر يحاول إستفزازها وإثارة غيرتها

وكانت هي كادت تكسير تلك المنضدة وهذا المكان، ليتها لم تعد كانت  تشتاق وتتألم لكن الأن تتألم والأن الغيرة هي سيدة الموقف، تحاول بكافة الطرق أن تكون جليدية


أما نادر فهو يعلم أنها تغار وأنه يستفذ مشاعرها ولهذا فهو ينتظر على أحر من الجمر ردة فعلها التي تغطيها بعدم إهتمامها

. أتي صوت من خلفها.

ترقصي معايا؟

إلتفت كل من كانوا يجلسون الأخوات وأزواجهم

للصوت وإذا به شاب عادي يناشد ساندي لترقص معه


قامت معه ساندي بلا تردد وفي عقلها أنها ستقلب السحر على الساحر


فمالذي سيحدث ياتري.؟؟


. .....................................................................

في مكان اخر....

وصل الدكتور أمير سكنه حتى يستعد للعودة الإسكندرية غدا

دخل وعقله لايفكر إلا بتلك التي خطفت قلبه بحنانها وأموميتها مع أخواتها وكمية الحب التي تكنه لهم لا والأجمل بها جمالها وصرامتها، هل هذه الفتاة أوقعت قلبه؟ ولكنه كان يتمنى أن يراها بحجاب، هكذا كانت ستكتمل صورتها في قلبه، ولكن لامانع فهي لديها الأخلاق مهلا وسترتديه وستكتمل صورتها

ولكن حاول طرد صورتها من عقله فهو يعلم أنها متزوجة وأما لثلاث أطفال

ولكن لم يستطع فهو قد تعب في حياته وأراد من تقدر قلبه، ولكن ماعلاقة هذا برؤية هذا الملاك اليوم


ولكن مهلا أيها الإنسان، مالذي يعجبك بها؟ إنها إمرأة متزوجة؟ مهلا أيها القلب لاتسمي بشرا ملاكا فهذا لايصح لآن كل منا يعيش بصفاته حتى ولو كان بريئا و... و.... ولكن في النهاية مهما يكن فهو إنسان لاتنسى هذا أيها القلب وإنسي ذلك، هي إمرأة متزوجة، عيب أن تفكر بها بهذه الطريقة


أمسك قلمه وفتح مذكراته ووجد نفسه يكتب عنها وعن جمالها، عن كل شيء إكتشفه بها، هل هذا ملاكا أم إنسانا ولكن مهلا ياقلب فلقد أخبرتك أنها إنسان وليست ملاكا ولكن أيا يكن فهي تلك فتاة أحلامي 

أتمنى أن أجد فتاة مثلها 


....................... ..................................................................... ..................................................


في الصباح الذي أتي ينير الدروب على الجميع سواءا كان السعيد أم التعيس

إستيقظت من نومها على كابوسها المعتاد، كابوسا لاتعرف معناه

قامت من مكانها بعد أن إستجمت لبعض الوقت حتى تعيد إشراقتها

ولكن أي إشراقة تلك التي يتكلم عنها الجميع، إنها ليست لورديانة القديمة، إنها إنسانة جديدة تماما، فأي أحد يعرف أجويد وأسرته حتما سيقول أن تلك أرييل


دخلت الخادمة وأعدت لها الحمام، وبعد وقت إنتهت لورديانة من روتينها المعتاد الممل، تريد أن تغير ذلك الروتين ولكن كيف لاتعرف؟

عليها الزواج ولكن كيف ستثق في الرجال بسرعه هكذا؟؟ لا يالورديانة عليكي الزواج ولكن لاتتسرعي

الأهم أن تتزوجي لأن العمر يجري بلاتوقف وعليها بناء مستقبل شخصي لها الماضي سيظل ماضي آيا كان


تنهدت بعد أن قطع شرودها إشعار رسالة من اللابتوب الخاص بالعمل

فتحته وتنهدت حينما وجدت رسالة من فرع الشركة في  ميلانو

إنها المديرة التنفيذية، ورغم انها لها صلاحية في كل شئ إلى أنها ترجع في كل قراراتها للمديرة الحقيقية


لورديانة... بالإيطالية في مكالمة فيديو (الحوار مترجم لأني في بداية طريقي لتعلم الإيطالية، فأنا أدرس الإنجليزية والفرنسية فقط ولكني في طريقي لتعلم لغات أخرى من أجل موهبتي وثقافتي )

..... مالخطب لوسي؟ هل من خطب ما كي تتصلي في الصباح الباكر؟

...... لا سيدتي ولكني أدعوكي للمجئ للفرع بميلانو  بعض الصفقات الخاصة بأماكن العقارات  أريدكي الإطلاع عليها ودراستها لأنكي لم تأتي هنا منذ مدة ، 

..... لا لن آتي أنتي إبنة خالتي وأؤمنكي كل شئ لذا لن آتي أنتي تعلمين أن قلبي مقبوض من ميلانو لما حدث منذ ٥ سنوات لأريد شرح أكثر

..... لورديانة.أطردي خوفكي هذا وتعالي كي ترى كل شئ بأم عينيكي

.... لوسي إنتهى الأمر، سأسافر مصر اليوم لقد أرسل ميلا للتو من فرع الشركة هناك عليا الذهاب لإفتتاح قرية سياحية من إنشاء الفرع

.... حسنا، ولكن سأكررها لابد وأن تأتي

.... إتركي هذا الأمر للظروف

.... حسنا انتي وراحتك..

أغلقت لورديانة الخط مع مديرة فرع ميلانو التنفيذي وإبنة خالتها

وثواني ووجدت إشعار رسائل على هاتفها الشخصي

فتحت الهاتف فوجدت بريدا غريبا من أحد المواقع وثواني وشهقت من الصدمة

فقد وجدت صورتها وبياناتها الشخصية على مواقع تعارف وزواج، ترى من قام بفعل ذلك؟؟؟

إنتفضت من مكانها بعد حذف تلك الرسائل من هؤلاء المجهولين الذين يريدون التعرف وخاصة أنها فتاة جميلة وجذابة....

ذهبت إلى مكان ما....


وعند أجويد قام وصبح على زوجته وأجرى روتينه الصباحي وذهب إلى غرفة طفلته قبلها ومكث معها قليلا يشاركها عالمها الصغير وهو في قرارة نفسه يفكر في الزواج كي يأتي لها بأما ترعاها ليس من أجله لأنه قتل قلبه بعد وفاة حب حياته


نزل الأسفل فوجد شقيقته ووالدته يجلسون يتصفحون النت ومندمجين والأكبر أن الصدمة تعتلي وجوههم

فخمن أنهم يشاهدون مسلسل غرامي كعادتهم أو رواية كما يفعلون بالعادة

صبح عليهم ودخل مكتبته الصغيرة

وحمل أوراق السي في الخاص به ورحل إلى فرع شركة عائلة روبرت لكي يقدم بعمل مثلما نصحته شقيقته وكي يستقل بذاته


دخل إلى المقر الرئيسي بالفرع هذا بإنبهار من مستوى ثراء صاحبة تلك الشركات والتي بحث عنها على الإنترنت وعلم أنها لها فروع بدول كثيرة بل وفي مدن أكثر


قابلته موظفة الإستقبال بإبتسامة بشوشة وعملية.... أستطيع مساعدتك؟

أجويد... بتوتر... أريد أن أقدم على عمل هنا بالشركة

السكرتيرة... ببشاشة... تستطيع الصعود إلى الطابق الرابع وتدلف يمينا وستجد مكتبا بوجهك إنه مكتب السيدة سونيا المسؤولة عن تقدمات المهندسين والموظفين هنا، هي المدير التنفيذي لشؤون العاملين والمهندسين بالشركة

أجويد... حسنا ،وشكرا لوقتك

السكرتيرة.... على الرحب والسعه، هذا عملي


تحرك أجويد وطلب المصعد للطابق الرابع وهو مبهورا بمنشأ الشركة وديكوراتها الرائعه فهذه الشركة ذائعة الصيت في معظم دول أوروبا بالإنشاء


دلف إلى الطابق الرابع يمينا ووجد سكرتيرة بمكتب صغير في غرفة بجانب الغرفة الكبيرة فدلف إليها وعرف بنفسه وترك ملفه وإنتظر دوره


وبعد وقت دلف لداخل مكتب المديرة

سونيا... وهي تتفحص ملفه بدون النظر إليه وتتكلم بعملية كبيرة

نظر حوله منبهرا من المكتب ونظامه بل وتلك السيدة التي تخطت الأربعين ولكن تظل محتفظة بشياكتها لأنها تعمل في أفخم وإكبر شركات إيطاليا الإنشاءات

السيدة سونيا... بعملية.. سيد أجويد ،الملف الخاص بك ممتاز ولكن أريد أن أسألك بعض الأسئلة، هل لديك خبرة في مجال الإنشاء؟ أقصد أنت متخرج من كلية الهندسة المدنية هذا عظيم لكن هل عملت قبل ذلك في هذا المجال؟ أو لديك خبرة؟

أجويد.... بثقة... نعم ،لقد عملت قبل ذلك في أماكن متفرقة في ميلانو لكن كانت أماكن مبتدأة

سونيا... بعملية... هذا لايعيب بشئ ولكن أقصد سؤالك كي تكون في المكان الصحيح

أجويد... ببشاشة وإحترام لجدية المكان  ونظامه.... حسنا وشكرا لك

سونيا.... سأعينك إذا في مجالك وهو الإنشاء وإستعد للعمل من الغد، َأنا سأنهي إجراءات توظيفك اليوم وستأتي من الغد للعمل تستطيع أن تخرج

أجويد... بإحترام... شكراَ

.

خرج من المكان وهو لايعلم لما قلبه إرتاح هكذا، وأخيرا أحس بإنتعاشة قلبه بعد ٥ سنوات

وكأن حبا جديدا سيدخل حياته


عاد إلى المنزل بعد عدة ساعات لكي يأخذ طفلته وينزهها بمناسبة توظيفه

وجد والدته وشقيقته مازالوا كما وجدهم قبل أن يرحل

وهنا تساءل بفضول سبب صدمتهم هذه وهم مازالوا يتصفحون النت وعقولهم شاردة

لم ينتبهوا لكن صوت أجويد مرارا أفاقهم من الصدمة

فردت ميا... بدون وعي... أرييل على قيد الحياة(يقصدون بها لورديانة بعدما إنتشرت صورها على مواقع الزواج كالنار في الهشيم) 


هنا تلجم لسانه من الصدمة، هل حقا مايسمع؟ هل هذا سبب إنتعاشة قلبه؟

إنتبهت الأم لما قالت ميا وقالت مصححه.... لا إنها ليست هي فهناك الألاف من يشبهون بعضهم، الا ترى أنها فتاة أخرى؟ إنها لورديانة روبرت أعتقد أنها مديرتك ياميا؟

ميا... بصدمة... نعم لورديانة مديرتي، لكن هل معقول أن هذا شكلها أمي؟ أتصدق ذلك أجويد؟

أجويد... بصدمة... أنا لأفهم شيئا

الأم... كنا نتصفح مواقع الزواج صدفة في الحقيقة لنبحث لك ولأخيك عن عروس حتى قابلتنا صورة ومعلومات لهذه الفتاة...


أجويد.... هذا غير معقول أريني

رأي أجويد صورها فوجد أنها نفسها أرييل شكلا لكن كإسما فهي تسمى لورديانة روبرت

هنا جال في خاطره أن من تسبب في حادث وفاة زوجته وأم طفلته هو فردا من عائلة روبرت وأنه يبيت لهذا الشخص الإنتقام، لهذا سيكون على قدر كافي من الوعي لهذا الشخص سريعا خاصة وهو يعمل في إحدى شركاتهم


.....................................................................

في الشركة في مصر.....

تدخل هاجر إلى مقر الشركة الخاصة بالأزياء، وبدأت تعطي تعليمات بتغيرات ستطرأ على هذا الفرع

كانت تعمل هاجر بجدية وحفاظا على مالها هي وأخواتها وأولادهم

أتي ذلك فادي عاشور هو وإبنه أحمد ومع نظرات فادي الغير مريحة لهاجر وطبعا عينته هاجر مصمما تابع للشركة وبدأت هاجر بالإعتناء بالشركة جيدا وهذا ظهر منذ اليوم الأول

أما في الناحية الأخرى في شركات مراد السعدني

بمجرد أن عاد إلى شركاته حتى عادت حيويته ونشاطه لعمله القديم والطبع يدير هو وهاجر عملهم بالنرويج عن طريق الإنترنت

كان اليوم مليئا بالأشياء الحماسية ومر اليوم كالعادة وكسائر الأيام منهم من مر عليه بحماس ومر سريعا ومنهم من مر عليه هذا اليوم كالسنوات


كان كريم بالغردقة في حيرة من أمره ومن هذه التي تركت الغردقة فقد كان آتيا لرؤيتها ومن ثم ترحل هكذا؟ حتى بدون أن تعلم أنه أتي حتى لرؤيتها


أتاه إتصال مفاجئ من رقم مجهول وقد كان آخر شخص توقع أن يكلمه خاصة بعد الذي حدث من عدة أيام....


أما عند نورا في النرويج 🇳🇴 فكانت تعد عدتها من أجل العودة وتنفيذ ماخططت له وأن هذا الصواب لزوجها وحب حياته ومن أجل أن يستريح عقلها من هذه الأفكار، عليها حتى أن تفكر فيه وستخرج من حياتهم لن تكون حائلا بينه وبين حب حياته وأيضا يكفيها أن تعيش على الذكريات الجميلة....

فمالذي سيحدث ياتري؟؟؟؟

في روما....

جلست تستعد للسفر إلى مصر وهي تسترجع غضبها في الصباح


فلاش بااااك...

إنتفضت بغضب وهرولت للأسف لأنها تعلم من قام بعمل ذلك

لورديانة... بغضب وصوت عالي ... بيلاااااااا !

بيلا... تنتفض من المطبخ فهي مؤكد أنها تعلم سبب الصراخ، هرولت إلى والدها تحتمي به وتصرخ به


بيلا...أرأيت يأبي؟ أريت أين ستودي بي مشورتك؟

الأب... إسترخي أولا، وعلينا تهدأت روعها قبل أن تلتهمنا بغضبها وفقدانها السيطرة على أعصابها أثناء الغضب

دخلت لورديانة تبحث عن بيلا بفقدان السيطرة

لورديانة... بغضب... مالذي فعلتيه بحق السماء؟ أنا أعلم أنكي من قمتي بفعل مثل هذا

بيلا... برعب... مالذي حدث لورديانة؟

لورديانة،، بهدوء وقد إستشعرت فقدان أعصابها.... هلا تشرحي لي لما قمتي بنشر معلومات شخصية عني على مواقع الزواج والتعارف؟

الأب... أنا من أمرتها، وحاولي تفهم مشاعري كأب يريد لإبنته أن تتزوج وتنجب لقد رأيت أبناء أخوتك، ظل أنتي وأخويكي، ولكن هم في النهاية شباب سيتزوجون عاجلا أم آجلا وأنتي ستتزوجين أعلم ولكني أريد رؤية أطفالك لاتنسى أني مهما إنفتحت شخصيتي سأظل أنا الرجل الشرقي الذي غادر سوريا يوما بسبب التشتت والضياع وبني مستقبلا هو أخيه بلندن وإتجهت حياتهم عكسا ليبدأ كل منهم حياة أخرى وشخصيات متفتحة، لكني مهما فعلت أو حدث لي فأنا ذلك الشرقي يوما ما، حتى لو كنت من ونسيت شخصيتي لن ينسيني التاريخ أياها

، أنا أريد أن أنتشلكي من أفكارك وضياعك كي لاتفوت منكي فرصة العيش كما فاتت من عائلتنا وحرمنا منهم بسبب الحرب والفتنة في سوريا

لاتنسى يافتاتي أني خسرت أهلي وإبنتي، حاولي أن تعيشي حياتكي قبل أن يسرق عمرك، وقتها ستندمين وستقولين ليت كل ماحدث لم يحدث يوما ما


بكت لورديانة في إثر  كلام والدها الذي ولأول مرة تسمعه رغم أنها تعلم أصلها الشرقي وماحل بأهل والدها حتى يفكرون الهرب والنجاة بعيدا عن الهلاك


بااااك 


مسحت دموعها وقررت التفكير في موضوع الزواج سريعا والتفكير بكلام والدها جيدا 


قامت وأكملت إستعدادها للسفر اليوم لمصرنا الحبيبة بلد الحضارات كما سمعت عنها وزارتها من قبل..... 

أين أنتي ياسوريا ؟ أين أنتي الأن يابلاد الشام التي حكي التاريخ عنكي لحضارات طويلة، وطالكي ثراء لم يطوله سوي بلاد العرب

أين أنتي ياعربية الأصل؟؟؟؟


(بالمناسبة دي أود أن أدعوا كل العرب أن يدعون بفك كرب كل لاجئ سواء كان سوري أو فلسطيني أو عراقي، وندعو بأن تزاح الغمة عن جارتنا  سوريا وحبيبتنا فلسطين وشقيقتنا العراق وعن إخواننا العرب من هم في محنة واللاجئين

اللهم يسر أمرهم واسترهم بسترك كما سترتنا، اللهم أزح الغمة، اللهم أزح الغمة، اللهم أزح الغمة


سوريا (بلد الفينقيين قديما)، العراق (حضارة بابل، وبلد إبراهيم _عليه السلام _)

فلسطين (أرض القدس، وموطن يعقوب _عليه السلام _))      )



رواية ولقدرنا خطة جديدة الكاتبة أسماء العمري من الجزء الثاني لرواية عشقتك بإسم القدر ❤️❤️

الفصل الحادي عشر 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -