القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جريمه قتل الفصل الثاني بقلم هويدا زغلول

حصرياً على موقع

 المجد للقصص والحكايات 


 روايه جريمه قتل 

الجزء الثاني

بقلم هويدا زغلول

بصيت ليها وقولت مش وقته هزار يا ماما قالتلي حبيبي انا مش بهزر الكلام ده محصلش ازاي بس انا كنت بحلم حتي لو بحلم ازاي امال كنت نايم فين لا لا انا روحت مع هشام انا صاحي ماما بصت باسم رد عليا فيك اي ودخلت اوضتي ازاي بس اللي حصل ده طلعت رقم منير صاحبي بكلمه وانا صوتي مرعوب الو ايوه يا منير قالي ازيك يا باسم عامل اي قولته أنا تمام بقولك معاك رقم هشام صحبنا انا عايزو ضروري سكت شويه وقالي انت بتهزر صح قولته في أي يا منير قالي هو انت معندكش نت ولا اي قولته ومال النت برقم هشام يا منير قالي يابنتي موت هشام كان يعتبر تريند عالفيس نعم موت مين هشام مات أمتي وازاي وقفلت السكه في وشه بعدها موبيلي فضل يرن وانا مش عايز اتكلم انا مش قادر استوعب اللي حصل ازاي واحد ميت يجي ليا وانا البيت اللي روحته ازاي كل ده وفضلت ساكت صاحي بس مش قادر اقوم من السرير مش عارف افكر في أي حاجه غير أن دي رساله ليا هشام عايز مني حاجه المهم تاني يوم لبست وروحت الشغل ودخل ليا زميلي علاء قالي انت عارف بقالك قد اي عامل تقلب في كوبيا الشاي قولته عايز أسألك عن حاجه قالي اسال قولته هو ينفع حد ميت يروح لحد عاش علاء بص ليا وضحك قالي اه لما يكون ليه فلوس عندو لازم يروح ياخدها قولته انت بتقول اي قالي انت اللي بتقول اي انت صاحي يابني ولا نايم سكت لاني عارف ان محدش هيصدقني اتصلت تاني ب منير رد وهو متعصب جدا منك لله يا بعيد جبت سيرته اهو طلع ومحدش هيقدر يوفقه وبعدها سمعت صوت عربيه وناس كتير كل كلامهم لا حول ولا قوه الا بالله في أي انا مش فاهم حاجه بعدها لقيت حد رد عليا وقالي صاحب الموبيل ده عمل حادثه ومات ساعتها مكنتش قادر اتكلم خالص واي الكلمه اللي قالها ليا منير دي يعني اي جبنا سيرته لا في حاجه انا لازم افهمها هشام كده عايز يثبت حاجه روحت عزا منير وفضلت قاعد ما أهله شويه بصراحه مش هكدب عليكم انا روحت العزا ومن باب الفضول كنت عايز اقابل اي حد من الشله يقولي اي اللي حصل ل هشام 

بس للاسف كل ما حد كان بيسمع اسم هشام كان بيسبني ويمشي ومش بيتكلم روحت وطبعا كنت بعيد كل الكلام اللي حصل لحد ما افتكرت كلمه منير حادثه هشام كانت تريند عالفيس 

فكرت افتح النت واشوف وكتبت اسمه حادثه هشام وليد وظهرت ليا وقريت أن هشام البيت اللي كان موجود فيه هو ومامته كان بيت بيتعمل في الاعمال والاسحار وكان هو مامته يعتبر أكبر دجالين موجودين ازاي هشام يعمل كده ده كان مش بيسيب فرض معقول بس هو ده شكل البيت اللي انا روحته فعلا وشوفت سبب الوفاه الحرق الاتنين وكان في صوره ليه ومامته وهما محروقين بعدها باب الاوضه اتفتح ودخلت اسماء اختي وقالتلي هو انت صاحي قولت ليها اه تعالي قالتلي انا جعانه تاكل قولت ليها ماشي لو انتي اللي هتعملي وضحكت وهي مشيت قفلت الاب ودخلت اشوفها بكلمها في المطبخ مش بترد قولتها اسماء مالك مش سمعاني وخرجت الصاله والمفاجأة اسماء خارجه من اوضتها وهي بتدعك في عينيها وبتقولي اي ده انت صاحي ودخلت الحمام كنت خايف وعايز اقولها متخليش ناحيه المطبخ بس لساني مشلول مش قادر دخلت اشوف المطبخ لقيت برضه اسماء مين فيهم اسماء حطيط أيدي علي كفتها وبصت براحه والصدمه كانت أم هشام بشكلها بعد الحرق

يتبع 


الفصل الثالث 


تعليقات