القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جريمة قتل الفصل الثالث

 


 راويه جريمه قتل 

الجزء الثالث 

بقلم هويدا زغلول

من الخضه وقعت عالارض ومش بقيت 

عارف اتكلم كانت عامله تبص ليا اوي 

وانا عامل ارجع ل ورا هو في أي لحد 

ما لقيت ايد بتتمد عليا من ورا 

قومت جري وانا مرعوب اوي ومش 

قادر اتكلم لقيت اسماء بتقولي اي 

مالك يا باسم فيك اي شكلك عامل ليه 

كده انا كنت مرعوب جدا بس خوفي 

علي اختي وأمي كان اكتر والله ومش 

بقيت عارف اتكلم خالص لقيت اسماء 

بتقولي هو اي اللي علي البتوجاز 

البتوجاز كان والع بس كان في الطاسه 

حاجه غريبه انا مش قادر افهم اي ده 

المهم قولت لاسماء اخرجي برا وفعلا خرجت وانا وراها قولتها أنا عارف انك 

ممكن مش تصدقي بس لازم تعملي 

اللي هقول عليه قالتلي سمعاك قول 

في أي قولتها الصبح تخدي ماما وتروحي عند جدتي قالتلي ده ليه هو في تيته 

فيها حاجه وانت مش عايز تقول 

باسم فضل ساكت الشقه فيها حاجه 

غريبه وانا خايف عليكم ارجوكي اسمعي 

كلامي واعملي اللي هقول عليه وتاني يوم صحيت اسماء وكانت امها في المطبخ وقالتها مين اللي طلع الطاسه من المطبخ حد فيكم كان جعان اسماء بصيت للطاسه وقالتها صح مافيش زي الأمهات عرفتي تطلعي اللي فيها ازاي قالتلي اطلع اي مش فاهمه هو كان فيها بصيت بصدمه هي كانت نظيفه كده علي البتوجاز قالتلي ايوه هو في أي وصحي باسم ودخل المطبخ صباح الخير الكل رد صباح الخير مالك شكلك مش نمت كويس اسماء بصت ل باسم هو انت غسلت الطاسه رد قالها ايوه انا وخرج 

المجد للقصص والحكايات 

وهي وراها وردت اسماء انت ازاي 

باسم قالها مش قولتك بلاش تتكلمي في 

حاجه قدام ماما ردت وهي خايفه انا خايفه عليك اوي 

رد يا بنتي انا مافيش اذي عليا روح هشام عايزه مني حاجه وانا لازم اعرف هي عايزه اي المهم اجي من برا القيكي 

خدي ماما ومشيتي تمام ردت تمام وفعلا 

نزل وراح البيت اللي كان في هشام الاول وكان بيزق الباب علشان يدخل وجه 

راجل كبير في السن وبص ل باسم ب غضب بتعمل اي يا راجل انت باسم بص ليه وقالو داخل البيت عندك مشكله قاله 

كده بدون استاذن رديت وقولت واستاذن من مين بقي انا شايف البيت فاضي 

مفيهوش حد رد وقال من غريب بيه 

وبص وراه وكان الغريب أن الغريب ده عن هشام ايوه انا فاكر كنت بشوفه هناك 

وروحت ليه ازيك يا عمي عامل اي 

قالي انت مين وعايز اي قولته أنا باسم 

صاحب هشام واول ما قولت كده ليه 

كشر جدا ورد بعصبيه عايز اي انت وهشام انا مليش ذنب هو اللي حمار 

هو بعتك علشان تقتلني صح رديت وقولت ليه انا معرفش حاجه والغربيه أن مسك ايدي وقالي تعالي هنكمل كلامنا في البيت ودخلت وانا بحاول افتكر اي ايه في القران مش عارف جسمي كله مشلول مش قادر اتحرك حاسس ان هو اللي بيجرني ايوه هو ده البيت دي الشقه اللي جيت فيها مع هشام وأمه كانت نايمه هنا لقيت غريب قلع العبايه فاكر أن انت هتعيش وجاي عايز تقتلني قولته لا انا مش عايز حاجه انا عايز اعرف هشام عايز مني اي ردت بضحكه صفرا هتعرف دلوقتي 

يتبع 


تعليقات