القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه جريمه قتل بقلم هويدا زغلول الفصل الاول


روايه جريمه قتل

 بقلم هويدا زغلول 

الجزء الاول 
 انا باسم هحكي ليكم حكايتي اللي عارف ان معظمكم مش هيصدقني لان انا اصلا مش مصدق اللي حصلي الحكايه تبدي لما لقيت امي دخلت الاوضه عليا وبتقولي قوم يا باسم مش هتصدق مين برا 

قولتها مين يا امي قالتلي هشام صحبك قولتها هشام هشام مين قالتلي اللي كان معاك في الكليه قولتها ياااه هو ليه عايش الواد ده وحشني اوي وخرجت بسرعه وانا ملهوف اشوفه ازيك يا هشام عامل اي بس سلامه كان بارد اوي وطريقه مش فرحان أنه شافني مش عارف ليه لقيته قعد وقالي صحيح يا باسم انت بقيت دكتور مشهور قولته ايوه ولو عوزت كشف في أي وقت تحت امرك بس مالك قالي امي بتموت في البيت قولته معقول مالها اي اللي حصل قالي ينفع تيجي تكشف عليها قولته أه طبعا اجي بس طلما جيت ليا يبقي عارف ان انا دكتور قلب ازاي مش راحت مستشفي لحد دلوقتي بص وقالي معناش فلوس الكلمه كانت غربيه عليا لاني عارف ان والد هشام كان مبسوط جدا ازاي مش معاه فلوس بس قولت حال الزمن حاضر يا صاحبي هقوم اللبس واجي معاك وبعدها ماما دخلت الاوضه رايح فين قولتها رايح عند هشام بيقول أن مامته تعبانه قالتلي ماشي يا حبيبي خد بالك من نفسك قولتها وانتي كمان وبوست أيديها ونزلت روحت معاه طول الطريق كان ساكت خالص قولت عادي اكيد تعبان علشان مامته وفضلت ساكت لحد ما قالي هنا يا باسم قولته هنا اي ده بيتكم لقيته رد ايوه بيتنا انزل يا باسم البيت كان قديم جدا ازاي انا كنت زميل هشام واكتر من اخو وده مش بيته وانا بكلم نفسي لقيته بيقولي بعنا بيتنا واشترينا ده قولته ومالو عادي بتحصل وقولت بلاش احرجوا اكتر من كده وطلعت ويعتبر الشقه مكنش فيها عفش فاضيه خالص ودخلت اوضه النوم كانت نايمه عالسرير وكشفت عليها 

وقولت ليه مامتك تعبانه جدا ولازم تعمل عمليه الإشعات ورسم القلب ده بيقول لا قدر الله الست دي كان زمانها ميته من زمان لقيته بص وقالي مافيش فلوس قولته ازاي انا عايز افهم بص وقال عمي اخد كل شي ودمر حياتنا قولته ليه ده كان بيحب والدك جدا لقيته بيقولي ارجوك ساعدني يا باسم وخليك جنبي اوعي تسبني قولت ليه حاضر انت تؤمر والله انا هحاول اعمل ليها العمليه ثواني هكلم مدير المستشفى بس الغربيه أن موبيلي مكنش جايب شبكه خالص مش عارف ليه قولته أنا هفضل ورا وهنعمل لمامتك العمليه قالي ماشي قولته بس لازم تاخد العلاج ده وطلعت فلوس من جيبي قولته احنا واحد بس لازم مامتك تاخد الدوا ده لقيته دمع وقالي انا مش عارف اقولك اي قولته ولا حاجه انزل هات العلاج 

قالي بس خليك هنا عقبال ما اجي قولته طبعا ونزل وانا حبيت ادخل الحمام بس برضه بصراحه كان ريحته وحشه اوي بس كنت محتاج ادخل اول ما فتحت باب الحمام لقيتها وافقه ايوه هي مامتك هشام طبعا اتخطيت بس مجبتش أبين علشان متزعلش قولتها هو انتي كويسه المشكله أنها ردت وقالتلي تحب تاكل طبعا انا مصدوم اكل لا لا شكرا مش جعان ودخلت الأوضه ونامت تاني ازايه حصل اللي زيها ميقومش من مكانه وطلع هشام قولته مامتك قامت من شويه قالي انت بتهزر صح قولته لا والله بتكلم بجد قالي امي بقالها 5سنين مش بتتحرك من مكانها قولته طيب همشي انا بقي وهكلم مدير المستشفي وهكلمك قالي كلمه غربيه جدا يعني راجع قولته ايوه راجع طبعا ونزلت وأنا مستغرب من اللي حصل ازاي ده واي البيت ده وروحت شقتي وطبعا ماما قبلتني زي كل يوم ونفس الكلام ينفع كده اتاخرت ليه قولتها معلش خد وقت عند هشام قالتلي هشام مين صاحبك الواد ده عامل اي وشوفته فين قولتها نعم مهو جاي وخدني من هنا قدامك قالتي أمتي ده حصل هو أنا شوفتك من امبارح اصلا 

يتبع 

الفصل الثاني

تعليقات