القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل السابع والثامن

حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل السابع والثامن


حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات 

رواية عشقتك باسم القدر 

الكاتبة اسماء العمري 

الفصل السابع والثامن 

 في قصر عائلة حرب

تصعد هاجر غرفتها بانهيار وخلفها ديا..

ديا /إوعي تكوني بتفكري في اللي في بالي ياهاجر؟

هاجر /وهو ايه اللي في بالك؟

ديا /انتي فاهمة انا اقصد ايه كويس.. اقصد انك بعد مارجعتي تفكري في موضوع السفر تاني.. المرادي انا اموت نفسي اهون عليا من بعدك..

هاجر /بانهيار /وانا ذنبي ايه؟ ياريتك ماقولتي الحقيقة وفضلت على عمايا اهون من اللي انا فيه...

ميسون /بس ياريت ياهاجر دا يديكي امل انك تقدري تقاومي وتبني حياتك من جديد انتي لو فضلتي على الماضي هاتنهاري ومفيش بنيأدم بيعيش على ماضيه وبس وماتفكريش انك لما تبعدي هاترتاحي بالعكس انتي بتحاولي تتهربي من حاجات كتيير تقدري تكوني ادها..

هاجر /وهو دا اللي انا بفكر فيه..

ديا /اللي هو ايه ياهاجر؟

هاجر /اني هارمي الماضي ورا ضهري وهاخطط للمستقبل... كفاية بئه لازم اعيش حياتي رغم عن عين اي حد..

ميسون /وايه خطوتك الجاية اللي هاتبدإي بيها؟

هاجر /هاتجوز!

هنا انصدمت ديا وميسون من كلامها ليس لشئ ولكن لم يتوقعوا ان يصل التطور الي هذا الحد

ديا /ياسلام بالسرعه دي؟ ماعتقدتش ان التطور هاي صل للدرجادي!

هاجر /اكتر. لان اللي بيفكر ينسى الماضي بيدور علي اكتر حاجة كان هايموت لو اتخطاها...

واكتر حاجة عندي خالد الله يرحمه ماتوقعتش اني هاتجوز بعده بس معلش القدر بيخبي حاجات غير اللي بنخططلها بتغير مجري حياتنا...

ديا /بس قرار الجواز ده ماتوقعتوش..

هاجر /الأيام الجاية هاتبقي غير متوقعه ماحدش عارف القدر مخبي ايه؟

ديا /وعلى كده بئه حطيتي عينك على حد؟ 

هاجر /عندك عريس ليا؟ 

ديا /الف مين يتمنى ضفرك.. شاوري بس... 

هاجر /والله؟ 

ميسون /قوللي اه وكله يتحل.. 

ديا /شكلك جايبالها عريس ياسوسا! 

ميسون /بصراحه اه جايبالك عريس وبتمنى انك توافقي.. 

ديا /شكلك مالية ايدك منه! 

هاجر /مين ده ياسوسو؟ شوقتيني اعرف مين العريس؟ 

ميسون /مراد سلفي... 

انصدمت هاجر وبشده لم تتوقع هذا ابدا في يوم من الايام صحيح رآت حلما لكن ليس معناه ان يتحقق.. 

اما ديا فغرقت في نوبة من الضحك ادت الي جعل هاجر وميسون يضحكون رغما عنهم.. 

لمار /بتضحكوا على ايه ضحكوني معاكم؟ 

ديا /اصل ميسون بتخطب لمراد سلفها وهو هايخطب قريب لارا بنت عمته

ميسون /هو ده اللي بيضحكك ياهبلة؟ 

ديا /انا هبلة بت انا اكبر منك.. 

ميسون /ماهو واضح! 

لمار /شكلك بتتريقي ياسوسا.! 

ميسون /بصراحه اه بتريق.. 

هاجر /خلاص انتي وهيا بطلوا مناقرة زي العيال الصغيره... 

ديا /اه ياكبيرة ياعاقلة، يالهووي الحقوا العقل واضح اوي وهايقع منها دانتي اهبل واحدة 

هاجر /خلاص اتسدي.. ايه دا راديو واتفتح؟ 

ديا /كده طيب! 

هاجر /هاتعملي ايه  يعني؟ 

ديا /انا هاطلب منك بوسة... 

ضحكوا سويا 

ميسون /علفكرة ياهاجر انا بتكلم بجد انا مراد طلب يتجوزك... 

لمار /يابنتي هو مراد يعرفها؟ 

ديا /ماهو ياناصحة اتقابلوا في المطار لانه راح مع ميسون يستقبلوها 

لمار /اوه.. واكيد يعني وقع في دباديبك من اول نظره... ساب ميسون لانه مقدرش يشوف جمال هاجر ويعدي كده ااه.. 

ديا /يامحني.. بطلي محن يالمار... 

هاجر /خلاص انتي وهيا اطلعوا وسيبوني لوحدي شوية ممكن؟ 

خرجت الثلاث فتيات وتركوا هاجر وحدها 

رمت هاجر نفسها على تختها واغرقت في نوبة من البكاء... 

وهنا وضعت أمام نفسها الهدف والمستقبل 

ولكن ياترى هل ستوافق على عرض مراد ولكن عند تلك النقطة وتوقفت هل معقول ان ذلك الحلم سيصبح حقيقة وقريبا؟ 

ولكن ليس مهم المهم انها تفكر في الموافقة على عرض مراد وستتزوجه كي تنسى به ذكرياتها مع خالد لأنها لاتريد التفكير في الماضي حتى لاتتألم ثانية... 

ولكن لماذا تريد نسيان خالد؟ لا لن تفكر في نسيانه حتى لو تفكر في محو كل ماضيها ومستقبلها ستتزوج مراد ولكن من أجل أن تظهر للجميع انها قوية وتخطط ماضيها ومأساتها ولن تسمح لأحد باستغلال ضعفها مهما كان 

لأنها تريد أن تعيش براحه وسلام وتنسى همومها وماضيها.... 

ستخبر ميسون عن قرارها اليوم التالي... 

وهنا وقفت أمام صورة دكتور خالد وبكت بشدة 

هاجر /سامحني ياخالد سامحني بجد انا عاوزة اتجوز عشان مسمحش لحد يستغل ضعفي عاوزة أبين للناس اني قوية وقدرت اتخطى الماضي 

عايزاك تسامحني بس انا عمري ماهانساك لو عقلي نساك قلبي عمره ماهاينساك. .... 

حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل السابع والثامن 

نامت بهدوء وهي تحتضن صورته.... 


____________________________________________________________________________

في قصر عائلة السعدني... 

تأتي لارا الي غرفة مراد بعد أن نام الجميع... 

مراد /لارا ؟

لارا /مالك يامراد اتخضيت كدا ليه؟ 

مراد /لا عادي.. بس عاوزه حاجة؟ 

لارا /اه انا فكرت في موضوع هاجر 

مراد /ووصلتي لإيه ؟

لارا /تتجوز هاجر.. 

مراد /بدهشة /ليه؟ بتخططي لإيه؟ 

لارا /بص ياحبيبي انت هاتتجوزها عشان تنسي خالد وتنسى اي موضوع يخصه ولو سبق وجات السيرة ساعتها هاتسامحنا بس حضرتك بقا تتشطر وتخليها تحبك قولت ايه؟ 

مراد /بس انتي هاتستحملي اني اتجوز غيرك؟ 

لارا /مراد اتجوزها ومالكش دعوة خالص بمشاعري.. 

مراد /ليه بتقولي كدا يالارا... ؟

لارا /مراد ينفع تسمع الكلام من غير ماتعارض؟ 

مراد /وهاتستفيدي ايه يعني؟ 

لارا /انت اللي بتسأل السؤال ده؟ عمتا اللي هانستفاده اننا هانترحم من حبل المشنقه فهمت بئه؟ 

مراد /بتنهد /طيب بكره هاشوف هاعمل ايه؟ روحي نامي دلوقتي.. 

لارا /طيب تصبح على خير. 

مراد /وانتي من اهله.. 

خرجت لارا وظل مراد يفكر كثيرا هل هو ظلم لارا في حبه لهاجر؟ أم أن القدر هو من يسهل له زواجه منها؟ ولكن تكمن هنا المشكله الحقيقية وهي رد فعل هاجر على زواجها من رجل لم تره سوي منذ ٢٤ ساعه..؟ 

هذا مأخذ يفكر به مالذي سيحدث وماهو تدبير القدر؟ 

أخذت أفكاره تتكاثر عليه حتى راح في نوم عميق فقد كان هذا اليوم مشحونا بكتل من المشاعر بالإضافة إلى الأحداث الذي احتواها هذا اليوم منذ لقاء هاجر وحتى تلك اللحظة.! 


____________________________________________________________________________

في المنصورة... 

تجلس ساندي في غرفتها تتصفح التليفزيون حتى دخل ناجي... 

ناجي /مالك قاعدة كدا ليه؟ 

ساندي /مايخصكش.. 

ناجي /بغضب /اتكلمي عدل ياساندي انا لحد دلوقتي مستحمل كلامك ده بس لما اجيب أخرى هي يبقى ليا تصرف تاني مش هايعجبك خالص سمعاني و لا لا؟ 

ساندي /انت عايز مني ايه ياناجي؟ 

ناجي /عاوز مراتي حبيبتي لما تلاقيني داخل البيت تحترمني وتقدرني وكمان تديني جميع حقوقي زي زي اي زوج بس برضاها مش مغصوبة على أمرها! 

ساندي /لا حوشو شوفوا مين بيتكلم؟ ناجي هههه غريبة مش انت اللي اشنرتني بفلوسك حسبتني سلعه وقدرت تمنها ودفعت وجه وقت الاستلام مش كده؟ انت تحمد ربنا ان انا ساكته وسايباك تعمل اللي انت عايزة حتى لو غصب عني اهو نصيبي مش هافرقه على حد... 

ناجي /انتي بتكلميني كدا ليه؟ دي جزاتي اني نجيتك من الفقر وسكنتك قصر لانتي ولاهلك تحلموا بيه؟ مش كفاية الأوهام اللي معيشاني فيها؟ مش كفاية بقوم من النوم مفزوع كل يوم بسببك وبسبب كوابيسك اليومية ايه هو فيه حد يقدر يستحمل دانا سكنتك في قصر ماتحلميش بيه ولبستك احلى لبس وكمان ليكي مكانة في قلبي 

وانتي مش مقدرة حبي ليكي انتي ناكرة الجميل وبس 

ساندي /ياريتك سيبتني في الفقر كان ارحم مليون مرة من اللي انا فيه.. وبعدين بتقول بتحبني؟ دا ازاي؟ واهني حب ده؟ ها؟ اهني حب اللي انت بتتكلم عنه؟ ها قوللي حبك اللي بتعايرني على كوابيسي وعقلي اللي متشوش؟ ولا بتعايرني انك نشلتني من الفقر ولا يمكن انك بتغصبني على حاجات مضطرة اعملها؟ دا بقا الحب؟ 

تعرف يعني ايه حب أصلا؟ 

بس مش انت اللي هاتفهم يعني ايه حب 

ياريتك تطلقني ياشيخ وتريحني... 

عارف ايه اللي مصبرني عليك ياناجي؟ السبب الاولاني ابني مش عايزة احرمه من ابوه وكمان البنت لما تتولد هيا كمان مش عايزاها تتحرك من ابوها عارف ليه لاني عايزة اربيهم وسط اب وام مش عايزة احرمهم حاجة ولولاهم انا كان زماني سبتك من زمان ورفعت عليك قضية خلع 

والسبب التاني ان اهلي بايعني وده اللي خلاني مضطرة افضل على زمتك فهمت؟ 

ناجي /قضية خلع؟ وهاتعمليها ازاي دي؟ هاتجيبي منين اتعاب محامي ولا تستاجري اصلا تقفي قصادي في المحكمة وكويس ان ولادك هما اللي حاشوكي تعملي كده والا انتي كنتي عارفة لو فكرتي في قضية خلع زي دي انا هاعمل معاكي ايه؟ 

فكري بس كده ساعتها هامحيكي من الوجود والأكبر اني هاحرمك من ولادك... 

فكري وماتخربيش بيتك بإيديكي وحاولي تدي لقلبك فرصة خليه يحبني... 

سلام انا طالع انا في اوضه تانية... 

تركها وخرج اما هي فاخرطت في نوبة من البكاء رافعه يديها للسماء 

🤲 يارب انجدني يارب، مستحيل احب واحد زيه ابعتلي اللي ينجدني يارب... 

____________________________________________________________________________

في مكان ما مظلم وشديد العتمه لايتنبعث منه سوي أضواء خافته بصيص من نور يأتي من ضوء القمر 

وفي بيت أشبه بالخرابه... 

يوجد في زاوية من زوايا غرف تلك الخرابة كرسي وعليه فتاة مقيدة وملثمة ومربطة بقيود حديدية من يديها وقدميها وهذه الفتاة ظاهر على جسدها آثار التعذيب وجروح غميقة 

ويدخل شخص ملثم ويقف الي جانبها 

ويهتف لها /جايبلك حتة خبر إنما ايه؟ كفيل انه يموتك 

الفتاة /نفسي افهم انتوا مين وعايزين مني ايه؟ وليه حابسني؟ انا عملتلكم ايه؟ 

الشخص /اخرسي واسمعي اللي جاي اوصلهولك من البص... 

الفتاة /ياترى مين الص ده وعايز مني ايه؟ 

الشخص /كل حاجة هاتعرفيها في وقتها.. المهم خدي الخبر ده يمكن الخبر ده يقضي على اي امل لخروجك من هنا أو أي معنويات عندك... 

الفتاة /تقصد ايه؟ 

الشخص /اقصد البيه حبيبك حبيب الروح زي مانتي مسمياه هايتجوز.. 

الفتاة /ايه؟ هايتجوز؟ مين دي؟ 

الشخص/ اللي انتم موتولها جوزها... 

الفتاة /هاجر!

تشرق الشمس بأشعتها الذهبية على جميع الخلق فمنهم سعيد ومنهم تعيس 


في قصر عائلة حرب

تستيقظ هاجر على صوت جدتها 

الجدة /إيه ياهاجر كل ده نوم؟ 

هاجر /بنعاس /هي الساعه كام ياتيته؟ 

الجدة /حوالي ٩ونصف ياهاجر 

هاجر /بفزع /ياه ياتيته وماتصحينيش؟ 

الجدة /مالك اتفزعتي كدا ليه؟ هو انتي وراكي حاجة؟ 

هاجر /اه ياتيته انا رايحة إسكندرية النهاردة.. 

الجدة/ليه خير؟ 

هاجر /هانقل ورقي من جامعة اسكندرية لجامعة القاهرة عشان هارجع الكلية تاني تلمذتي وحشوني والدراسة وحشتني 

الجدة /طيب ماقولتيش ليه كنا جهزناهولك 

هاجر /ماجاش في بالي... 

الجدة/طيب خدي معاكي ديا! 

هاجر /هو انا صغيرة ياتيته؟ 

الجدة /بس ياهاجر! 

هاجر /مابسش انا هاروح لوحدي وكمان هاقضي كام يوم هناك 

الجدة /طيب ابقى طمنينا عليكي. 

هاجر /حاضر ياتيته... 

الجدة /تروحي وترجعي بالسلامة. 

هاجر /الله يسلمك.. 

الجدة /انا رايحة الشركة عشان نادر مستنيني

هاجر /هو نادر رجع؟ 

الجدة /ايوة هايعيش معانا علطول.. ومش هايروح لباباه تاني.. وكمان هايشيل عني الشغل 

هاجر /طيب كويس انا هاتصل عليه ينفع بقى تسسبيهولي يجي هو معايا إسكندرية؟ 

الجدة /بمزاح /اه ياطماعه يعني بقولك هايشيل عني الشغل تطمعي في الواد. وتجريه معاكي على إسكندرية؟ 

هاجر /اه هاقوم البس انا واتصل عليه... صحيح ديا فين؟ 

الجدة /راحت النادي ياستي ماوراهاش غير النادي اليومين دول... 

هاجر /امم فهمت طيب 

خرجت الجدة من عند هاجر ومنها إلى مجموعة شركات حرب 

أما هاجر فخرجت من غرفتها بعدما أخذت شاور سريع وتأنقت كعادتها وخرجت 

اول من اتصلت به هاجر كان نادر 

نادر /ياه انا حاسس ان الدنيا بتزغرط حواليا لان هاجر بنفسها بتكلمني 

هاجر /ولا بطل البكش ده عشان هرشاه المهم عاوزاك 

نادر /مش فاضي انا في الشركة والشغل تيته رميته على قفايا انا كده كده اخيرا راجع القصر وبعد كده هاكون قدامك ٢٤ ساعه 

هاجر /ولا بطل رغي عارفة انك مشغول بس تعالي عاوزاك معايا.. 

نادر /بت لما انتي عارفة اني مشغول عاوزاني في ايه؟ 

هاجر /نادر بطل رغي وتعالي انا استأذنت من تيته 

نادر /باستعباط /بس لسه هاجيلك أميركا دا وقت طويل 

هاجر /نادر انت عارف اني في مصر تعالي يلا انا طالعه بره القصر وهاجيلك على الشركة 

نادر /طيب تمام.. سلام هاروح استأذن انا كمان 

هاجر /طيب سلام 

أغلقت الخط وصعدت السيارة ورحلت الي شركة العائلة... 

حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل السابع والثامن 

في المكان المهجور 

تجلس الفتاة تبكي وحدها وبحرقة مما يحدث حولها ومايحدث بها وكل ماتمر به نفسيا وجسمانيا 

لارا /معقول اللي بيحصللي دا يارب؟ معقول حياتي تتدمر بالشكل ده؟ وحبيبي هايتجوز غيري؟ ومين هاجر حرب؟ انا مش عارفة أصدق ولا مصدقش؟ 

حياتي بقيت صعبه وهاتصعب اكتر لو مراد كان لواحدة غيري، بس معقول يكون دا تخطيط ملك وعاوزة توقع مراد وتوقع هاجر كمان؟ بس ايه ذنب هاجر وليه اختارت هاجر بالذات وايه هدفها من تدمير عيلتين بالشكل ده 

هاجر وزي مانا بعاني هي بتعاني بس ليه اختاروها يلعبوا بيها ومراد؟ مراد ذنبه ايه؟ 

وانا هنا ليه؟ كل ده عشان تاخد مكاني؟ كل ده عشان عارفة مين قاتل الدكتور خالد الحقيقي؟ 

معقول؟ كده ياملك؟ بس ليه عيلتي هي اللي تدفع التمن؟ دانا اعتبرتك صديقتي المفضلة وخصوصا امنتلك على حياتي وانتي غدرتي بيا بس ملحوقة ياملك مستحيل اسيبك تلعبي بينا بالطريقة دي 

هاخرج من هنا وساعتها هالعب معاكي بنفس طريقتك 

أغمضت عينيها بألم ووجع كبير لم تحسه قط في حياتها السابقة سوي الأن 

أحست انها مملوكة او أسيرة في زمن العبودية 

ولكنها تفكر في الإنتقام الإنتقام لاشئ سواه 

إسنرجعت رأسها للخلف وبدأت في تذكر صداقتها بملك كيف كانت؟ وكيف تأقلمت مع تطابق الشكل بينهم 


فلاش بااااك 

كانت لارا تمشي بسيارتها التي توقفت فجأة ولم تتحرك فنزلت تتفحصها حينها خبطت في فتاة كانت تتحدث في الهاتف ولم تركز انها خبطت في احد فسقط هاتفها هنا 

ملك /انا اسفة جدا يافندم بجد سور... 

ولم تكمل كلمتها ووقفت مصدومة فقد أحست انها ترى انعكاس صورتها في شخص آخر 

وايضا لارا انصدمت نفس صدمتها 

لارا /معقول في شبه بالشكل ده؟ 

ملك /تصدقي اني انا كمان مصدومة... ؟مش عارفة بس بيقولوا يخلق من الشبه أربعين.. 

لارا /معاكي حق بس سوري على الموبايل اللي اتكسر... 

ملك /عادي مفيش مشكلة ولايهمك... 

لارا /طيب اوكي 

ملك /ممكن اعزمك على حاجة لو معندكيش مانع؟ 

لارا /اوكي بس عربيتي الصراحة عطلت.. 

ملك /في كافتيريا قريبة ممكن نروح عادي . 

لارا /أوكي 

في الكافتيريا $£$

ملك /تعرفي ان الشبه ده غريب اوي؟ 

لارا /ازاي يعني؟ 

ملك /يعني شبه بعض حد التطابق دي مش غريبة بالنسبالك ؟ 

لارا /لا بصراحه ان فعلا حاساها غريبة بس زي مانتي قولتي يخلق من الشبه أربعين.. 

ملك /معاكي حق فعلا... 

ينفع نبقى أصحاب؟ 

لارا /اه طبعا بس طبعا بعد اعوضك عن الموبايل اللي انكسر 

ملك /اوكي طالما مصرة... ممكن بقا تكلميني على حياتك؟ عايشة ازاي؟ وأهلك؟ كده يعني 

لارا /اوكي بصي ياستي ****


بااااك 

بكت لارا بكل قوتها فلم تعرف ان ملك وقتها كانت توقعها بالكلام الا الان فقد أدركت مدى غبائها وملك تستدرجها في الكلام حتى انتحلت شخصيتها تماما 

وكل هذا من أجل الإنتقام ولكن من من؟ عائلتها؟ وماخص ملك من عائلتها وعائلة هاجر... 

كل هذا ولكن تفكر في كيف ستخطط للهرب من هنا اولا وبعدها ستخطط كيف ستعود لعائلتها وتنتقم من ملك وتنفذ عائلتها من براثن تلك العصابة وتعرف من هو البص الذي يريد تدمير تلك العائلتين والتي تعمل ملك لحسابه ومن أجله أوقعتها في الكلام وخططت لتلك المقابلة... 

وبعد وقت نامت من الإرهاق والتفكير طوال الليل... 

حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل السابع والثامن 

____________________________________________________________________________

في قصر عائلة السعدني... 

ينزل مراد فيجد العائلة متجمعه على الفطار فجلس معهم 

مراد /صباح الخير! 

ماجد /صباح النور! 

معتز /صباح الورد والفل والياسمين.. 

مراد /مالك ياض فيه ايه؟ ايه النحنحة دي على الصبح؟ ماتتظبط! 

معتز /ياض؟ دانا عندي ٣٠ سنة وتقولي ياض؟ 

مراد /اصل كلام المحن دا مش عليا. 

معتز /خلاص ياسيدي اما تحب وتتجوز وريني هاتعمل ايه؟ 

مراد /تقصد ايه بتحب وتتجوز دي؟ 

معتز /هو انت ماتعرفش ولا ايه؟ 

مراد /اعرف ايه؟ 

معتز /اصل انا هاتجوز اللي بحبها 

مراد /ياشيخ وتطلع مين دي بقي سعيدة الحظ.. 

معتز /ديا اخت ميسون... 

مراد /هي العيلة دي حالفة علينا ولا ايه؟ 

ميسون /بحذر /تقصد ايه يامراد؟ 

مراد /ولا حاجة ياميس انا بس عاوز اعرف السبب.. 

ميسون واخدت ماجد وديا ومعتز وانا و.... 

سهام /بعدم فهم /انت ايه ياروحي؟ انت ولارا.. 

ميسون /لا ياطنط 

سهام /لا ايه انا مش فاهمة 

مراد /اصل انا مش هاتجوز لارا 

هشام /نعم؟ امال هاتتجوز مين؟ انت مش قولت ان انت هاتتجوز لارا وبتحبها؟ ايه اللي اتغير بقا؟ 

مراد /فيه ان القلب ومايريد يابابا انا حبيت واحدة تانية غير لارا وهاتجوزها 

هشام /ومين دي انشاء الله؟ 

ميسون /أختي..... 

معتز /اختك؟ 

ماجد /تقصدي لمار؟ بس مش لمار مخطوبة لصاحبك كريم يامراد؟ 

مراد/هو مفيش غيرها؟ ماعندها اخت تانية. 

ماجد /مين؟ كده مافضلش غير اختهم الكبيرة اللي لسه راجعه من السفر ودي اللي هي هاجر اوعي تكون قصدك عليها؟ دي راجعه من أزمة نفسية حادة... 

مراد /ايوة انا فعلا اقصد هاجر انا فعلا حبيتها وهاتجوزها 

هشام /مراد انت شكلك اتجننت.. 

مراد /واتجننت ليه يابابا؟ 

هشام /ماسمعتش معتز قال ايه؟ قالك راجعه من أزمة نفسية حادة ولسه ماترفعهاش غير من يوم واحد بس انت عارف معناه ايه؟ 

مراد /معناه ايه يابابا؟ 

هشام /انت عاوز توصل لإيه يامراد؟ 

مراد /انا مستني رد هاجر وبس ولحد ماييجي ردها ياريت تسيبوني في حالي انتوا عاوزيين مني انا ايه؟ عاوزني أعمل إيه؟ ها؟ عاوزين مني ايه ياريت تحاسبوا شوية بلاش بقا كل حاجة بيزنس كده كفاية بقا كفاية كفاية حرام اتجوز لارا حاضر وواحدة وواحدة فكرت اني بحبها لحد ماقابلت اللي حبيتها بس عند كده وخلاص انا هاتجوز هاجر 

وانتوا حريين 

اه حابب أقولكم اني مسافر ومش هاتشوفو وشي تاني... سلام 

سهام /مراد انت رايح فين؟ 

مراد /سيبيني ياماما! 

سهام /ازاي ؟لا طبعا يامراد... 

مراد /سيبيني ياماما بقولك ايه انا رايح إسكندرية يومين هاقعد هناك لحد ماهدا والأمور تهدأ وبعدها هارجع بس هابقى اطمنك ماتقلقيش 

احتضن مراد والدته بحب 

وخرج وصعد الي سيارته وخرج الي الإسكندرية.... 


____________________________________________________________________________

حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل السابع والثامن 

في المنصورة.... 

يدخل ناجي فيجد ساندي تنام على التخت فقام بإيقاظها... 

ساندي /يافتاح ياعليم! خير ؟

ناجي /ماتحترمي نفسك معايا انا جوزك ياهانم.. 

ساندي /والله تصدق كنت ناسية؟ سوري المرة الجاية هاحترم نفسي.. 

ناجي /هو انا قصرت معاكي في حاجة؟ 

ساندي /ليه بتقول كده؟ 

ناجي /اصل طريقة كلامك محسساني اني بشحت منك مش مخليكي محتاجة حاجة ومع ذلك مش طيقاني 

ساندي /ناجي اخرج بره بلييز عشان تعبت 

ناجي /نعم؟ بتطرديني من بيتي؟ 

ساندي /هاتطلع؟ ولا اطلع انا؟ 

ناجي /انا خارج وياريت تفكري اكتر.. ماحدش هايحبك قدي 

ساندي /بجد؟ انت بتعرف تحب؟ تصدق فاجئتني؟ 

تركها ناجي وخرج وهو يكتم غضبه بالعافيه وقرر كظم غيظه هذه المره والا لن يعرف ماذا سيفعل ان فقد اعصابه! 

تنهدت ساندي بعد خروجه من الفيلا.... 

وقامت ومسكت هاتفها واتصلت بصديقتها 

ساندي /ماجي! انا موافقة على اللي انتي قولتيلي عليه وجاهزه حالا... 

ماجي /طيب.. قررتي اهنو قرار مش فاهمة؟ 

ساندي /الهروب انا هاهرب.. وعلى المكان اللي انتي قولتيلي عليه! 

ماجي /هو انا بحلم قوللي كدا تاني موافقة على ايه؟ 

ساندي/هروب! 


انتهى الفصل الثامن... 

أسميته قدر 

أسماء العمري 

تم...

الفصل التاسع والعاشر 

تعليقات