القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقتك باسم القدر الفصل السادس



 حصرياً على موقع

 المجد للقصص والحكايات 

رواية عشقتك باسم القدر 

الكاتبة اسماء العمري 

الفصل السادس 

في قصر عائلة السعدني.. 

يجلس مراد يفكر في هاجر التي ظهرت في حياته فجأة... 

وفي نفس الوقت ذلك الحلم الذي ظهر فجأة 

ياترى هل لهذا الحلم علاقة بما سيحدث مستقبلا؟ 

جلس شاردا يفكر في تلك الفتاة التي لمجرد ان رآها مرة واحدة انقلبت حياته رأسا على عقب 

ولكن ترى هذه المرة مالخطوة التي يجب أن يخطوها تجاه حياته وتلك الأحلام.... 

قام من مكانه واتجه الي الاسفل حيث الحديقة حيث تجلس ميسون.... 

مراد /هي هاجر كانت هنا؟ 

ميسون /ايوة. انت شفتها؟ 

مراد /لا انا لسه نازل... امال ماجد فين ومعتز.؟ 

ميسون /معتز طلع من الصبح الله اعلم راح فين؟ 

وماجد لسه خارج قال هايسهر مع صحابه شويه وراجع... 

مراد /طيب كويس عشان حابب اتكلم معاكي لوحدينا وبخصوص هاجر... 

ميسون /خير فيه حاجة؟ 

مراد /اه... بصي ياميسون من بعد مارجعنا من المطار النهاردة وانا تفكيري مابيروحشي عن هاجر.. 

ميسون /ليه خير؟ 

مراد /بصراحه مش عارف بس حاسس ان انا حبتها حاجة زي كده... 

ميسون ابتسمت في نفسها فمن دون أن تتدخل لإراديا القدر يوافقها في تفكيرها ولكن تبقى فقط هاجر وعليها مساعدة مراد... 

ميسون /بس ايه اللي يخليك تقول انك حبيتها وانت مشفتهاش غير النهاردة.. دا إذا كنت تعرفها قبل كدة؟ 

مراد /لا طبعا انا عمري ماشفتها قبل كده.. بس والله العظيم دا احساسي لان مش معقوله من ساعة مارجعنا من المطار وبفكر فيها وكل مافكر في لارا تيجي صورة هاجر وابتسامتها ورقتها بجد مش عارف دا حصل ازاي بس من ساعة ماشفتها ولما تيجي صورتها قدامي قلبي بيدق جامد بطريقة مش طبيعية... وكمان مش معقول الحلم دا صدفة.! 

ميسون /حلم ايه ده؟ 

مراد /وانا نايم حلمت اني رحت بيتكم واعترفت لهاجر بحبي ليها واني عايز اتجوزها.. 

ميسون /وانت ردك ايه عليه؟ 

مراد /نفس اللي قولتهولك دلوقتي... انا حاسس اني بحبها بجد... 

ميسون /طب ولارا؟ مش واخد بالك؟ 

مراد /لا واخد بالي بس انا قولتلك اللي حاسس بيه.. 

حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل السادس 

ميسون /طيب وبتقولي انا ليه.؟ 

مراد /عشان اللي بحبها دي اختك.. وبصراحه عايزك تشوفي وتقوليلي رأيها... 

ميسون /وافرض رفضت؟ 

مراد /يبقى كل شئ قسمة ونصيب. بس هافضل حياتي كلها متعلقة بيها وعمري ماهنساها حتى لو اتجوزت غيرها... 

ميسون /طيب عمتا انا هاحور عليها والمحلها واقولك... 

مراد /شكرا.. بس ممكن أسألك سؤال؟ 

ميسون /إسأل خير؟ 

مراد /هو جوزها الله يرحمه اسمه ايه؟ 

ميسون /إيه ده معقول؟ هو انت ماتعرفوش؟ 

مراد /للأسف هاعرفه منين؟ 

ميسون /إسمه الدكتور خالد سمير... 

مراد /بصدمة /ايه ده اوعي تكوني بتهزري؟ 

ميسون /وهاهزر ليه يامراد؟ 

مراد /ده جوزها؟ 

ميسون /اه مانت طلعت تعرفه اهه.. 

مراد /ومين في مصر مايعرفشي دكتور الجامعه الفاضل الدكتور خالد؟ 

ميسون /امال بتقول متعرفش جوزها ازاي؟ 

مراد /ماهو انا فعلا ماعرفش ان هو جوزها.. 

ميسون /طيب اسيبك انا عشان هالبس واروح عند هاجر زمان تيتة رجعت من الشركة

مراد/سلميلي عليهم كلهم.. 

ميسون /اوكي بااي.. 

مراد /باي 

دخلت ميسون وبقي مراد مصدوما وشاردا كاد ان يبكي 

لارا من خلفه /حبيبي قاعد لوحده ليه سرحان في مين؟ 

مراد /بكذب /في حبيبة قلبي لارا.. 

مراد /في نفسه /سامحيني يالارا انا بجد ماعرفش ازاي حبيتها من كام ساعه بس للأسف هاتكوني ضحية حبي المفاجئ... 

لارا /مش هاتقوللي سرحان في ايه؟ 

مراد /قوليلي انتي كنتي فين؟ 

لارا /في البيوتي سنتر بصراحه التجهيزات روعه وانا متحمسة لمشروع الافتتاح ولازم هاتكون معايا فيه مفهوم؟ 

مراد/ربنا يسهل.. 

لارا /انا شايفة ميسون خارجة بره.. ماتعرفش رايحة فين؟ 

مراد/بضيق /وأنتي شاغلة بالك بيها ليه؟ 

لارا /بزعل /سوري يابيبي مجرد فضول بسيط.. 

مراد /انا اسف يالارا مش قاصد ازعقلك بس عندي صداع فسوري... 

لارا /طيب هو انت رحت المطار انت وميسون؟ 

مراد /ايوة. وهاجر وصلت.. 

لارا /يبقى ميسون رايحة عندها انا كدة خمنت... 

حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل السادس 

مراد /ايوة... 

لارا /طيب يابيبي عايز مني حاجة؟ 

مراد /رايحة فين؟ 

لارا /طالعه انام. لاني هالكانة طول اليوم. 

مراد /الساعه لسه ٨... 

لارا /سوري مش قادرة.. 

قامت لارا وخطت كذا خطوة للأمام ولكنها توقفت فقد فاجأها مراد /علفكرة هاجر هي مرات دكتور خالد الله يرحمه... 

انصدمت لارا ووقفت مكانها 

لارا /وانت عرفت منين؟ 

مراد /سألت ميسون بدافع الفضول اني اعرف هي أرملة مين وانصدمت بعد ماسمعتها وهي بتذكر اسمه.. 

لارا /طيب والعمل ايه دلوقتي؟ 

مراد /العمل عمل ربنا.. 

***************************************************

في قصر عائلة حرب


تدخل الجدة الي القصر فتجده مظلم فاستغربت وأعتقدت ان البنات ديا ولمار لم يعودوا بعد... 

فهمت لصعود السلم حيث غرفتها 

ولكن فاجئها النور الذي أضئ فجأة... 

وتلفتت لتجد ميسون.. 

فابتسمت ميسون /مفاجئة صح؟ 

الجدة /ايوة طبعا مفاجئة من يوم ماتجوزتي مشفتكيش! 

ميسون /بضحك /انا مش بتكلم عني! 

الجدة /امال قصدك ايه؟ 

ميسون ضحكت بفرحة حقيقية /بصي هناك كده؟ 

هنا ضربت الجدة بصرها في الاتجاه الذي أشارت اليه ميسون وصرخت من الفرحة والمفاجئة في نفس الوقت. 

الجدة /بفرحة /هاجر؟! 

ميسون /حلوة المفاجئة؟ 

الجدة/حلوة بس؟ دي تحفة... حمدلله على سلامتك ياروحي.. 

هاجر /الله يسلمك ياتيته.. 

الجدة /مش تقوللي انك جاية كنا استقبلناكي في المطار؟ 

وأمسكت أذن هاجر في مرح 

هاجر /بمزاح /والله ماليش دعوة دي ميسون اللي قالتلي ماقولشي وجات اخذتني من المطار هي وسلفها مراد.. 

هنا هربت ميسون من أمام جدتها بمرح 

ميسون /بتبعتي كدا ياهاجر؟ 

هاجر /بقول الحقيقة... 

أمسكت الجدة ميسون وأمسكت اذنها هي الأخرى... 

ميسوه /اي اي ودني وجعتني ياتيتة خلاص سوري مش هاكررها 

أخذوا يمرحون سويا في جو ملئ بالألفة 

هنا تصلبت هاجر لوجود من يحضنها من الخلف 

تلفتت فوجدتها لمار... 

هاجر /لو لو حبيبتي.. جيتي امتى مش كنتي مسافرة؟ 

لمار /ميسون بلغتني بعد اما وصلتك البيت... فحجزت بسرعه وجيت... 

هاجر /ماشي ياميسون... كل ده يطلع منك؟ 

ديا /يعني انتي تعمليلنا مفاجأت ومش عايزانا نعملك مفاجأت .؟ 

هاجر /يعني انتي كنتي عارفة؟ 

لمار /انا بلغتها وانا في المطار.. 

هاجر /طيب حسابكم معايا بعدين... بس بجد وحشتوني يأغلي من حياتي..


ديا /مش هانسأل تيته ولا ايه ياهاجر؟ 

الجدة /تسألوني على ايه؟ 

هاجر /مش وقته ياديا خلينا نستمتع الأول 

ديا /بس دا وقته 

الجدة /تسألوني على اي؟ 

هاجر /الحقيقة... 

انصدمت الجدة وخافت ان تكون الحقيقة التي في مخيلتها... 

ميسون /حقيقة ايه؟ 

هاجر /وفاء امنا... 

ميسون /باستغراب /بس ماما الله يرحمها. فيه ايه اكتر من كده حقيقة؟ 

الجدة حاولت أن تتوههم.. بس انتي تعبانة ياهاجر امي والصبح نتكلم وهمت للوقوف ولكن اوقفها ميسون./سيبيها ياتيته تقول تقصد ايه؟ ولا تكوني عارفة هما قصدهم ايه؟ 

الجدة /بعدين ياميسون.. بعدين.. 

هاجر /لا دلوقتي ياتيته.. 

ديا /وبصراحه عايزين نعرف الحقيقة كاملة مش اللي انتي قولتهولنا... 

هاجر /انا اتقالتلي نص الحقيقة ومحتاجة اعرف الباقي... 

الجدة /مين حكالك؟ لمار؟ 

لمار /وانا شفتها فين ياتيته عشان اقولها انا لسه راجعه قدامك... 

ميسون /عايزة افهم بقا انتوا قصدكم ايه؟ كلكم عارفين وانا مش فاهمة وعاملة زي الأطرش في الزفة ممكن تفهموني إيه الحقيقة اللي بتتكلموا عنها دي وإيه علاقتها بماما الله يرحمها؟ 

هاجر /انا هقولك اللي عرفته وتيته تكملنا الباقي... 

ميسون /طيب قوللي... 

هاجر /**** 

ميسون /مش فاهمة حاجة يعني ماما عايشة؟ طب وليه عملت كده؟ وليه ياتيتة خبيتي علينا...؟ 

همت الجدة بالكلام ولكن سبقتها لمار في الكلام... 

لمار /عملت كده عشان مصلحتنا عشان مانشلش بالنا بوجودها ونحس ان احنا شايلين عارها وعشان ماتشوهش صورتها في عيوننا... 

ميسون /بعد كل اللي عملته معاكي ياتيته ومارضتيش تشوهي صورتها في عيوننا وانها سرقت فلوس العيلة وهربت مع عشيقها؟ 

الجدة /زي مانا ام هي كمان ام ومارضلهاش انكم تبصولها نظرة وحشة او حتى تشيلوا هم وجودها 

بس هي مش هربت بالمعنى اللي في بالكم انا قولت كده عشان المعنى ده اهون من الحقيقة! 

ميسون /اللي هو ايه المعنى التاني؟ 

هاجر /انا مش قادرة أتصور امي بشعه... بس قوليلي ياتيتة هي ازاي كانت السبب في قتل بابا وعمو مهاب وجدو فوزي حرب.؟ 

الجدة /هي اللي موتتهم مش مش كانت السبب؟ 

ديا /مش فاهمة حاجة؟ 

لمار /اجرت اللي يقتلهم عشان تورث وطبعا جات بعدها قالت لتيتة هاعمل معاكي صفقة بدل ماخد البنات وامشي ومعايا ورث المرحوم قالتلها تاخد البنات ومقابل ده تديها كل ثروة عيلة حرب 

انصدمت البنات مما يسمعون من معنى الكلام ان امهم ام تهرب بل باعت بناتها مقابل المال 

أكملت لمار بحزن واسي الدموع ملئت عينيها 

لمار /وطبعا تيته اختارتنا واشترتنا بكنوز ثروة عيلة حرب كلها اللي ملهاش عدد 

وقالتلنا انها ماتت عشان ماترخصش في نظرنا... 

الجدة اكملت الحديث والدموع في عينيها... 

ولامال الدنيا كلها يعوضني عنكم كفاية ساندي اللي ضايعه ومانعرفش هي عايشة ولا ميتة... بس اكيد ربنا هايورينا فيها خير... 

طبعا بما انكم بقيتوا كبار وتقدروا تعرفوا بقية الحقيقة.. 

هاجر بدموع /لسه فيه حقيقة اكبر من كده؟ 

الجدة /انتي ياهاجر.. 

هاجر /انا؟! انا ايه ؟

الجدة /انتي مش بنت حمزة لانتي ولا ساندي توأمتك! 

هنا انصدمت البنات مما يسمعون.. 

ديا /تقصدي ايه ياتيتة؟ 

الجدة /هاجر وساندي جم نتيجة غلطة غلطتها وفاء من ٢٧ سنة... 

ميسون /غلطة ايه؟ ومع مين؟ تعرفيه؟ ولا يكون عاشقها؟ 

الجدة /لا غلطت مع عمكم الكبير مهاب... 

انصدمت البنات ثانية 

لمار /عمو مهاب؟ بس انتي ياتيتة كنتي بتقوليلنا انو علطول كان مسافر بره... 

الجدة /اه ولما رجع حب وفاء بس طبعا حاول انه يمنع نفسه وقرر يسافر تاني بس وفاء هي اللي لافت حواليه وهو ضعف قدام حبه ليها.. 

وكانت ساندي وهاجر نتيجة الغلطة! 

هاجر /بانهيار /يعني كل ده يطلع منها كفاية بئة كفاية مش عايزة اسمع حاجة تانية يعني ربنا بيعاقبني عشان انا بنت غير شرعية؟ وعاقب ساندي عشان نفس السبب؟ 

ديا /اهدي ياهاجر اهدي! 

هاجر /لسه فيه ايه تاني مستخبي ياريت تقوليلنا ياتيتة ياريت ماتخبيش عننا حاجة تانية.. 

الجدة /لا مفيش... 

ميسون /طب قوليلنا ياتيتة اللي اسمها وفاء دي قتلت عمو مهاب ليه طالما حباته! 

الجدة /*****


"" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" 

في منزل عائلة السعدني 

تصعد لارا وتغلق غرفتها بعناية 

وتخرج هاتفها وتطلب رقم باسم 'the boss' 

الشخص /مالك؟ بتتصلي دلوقتي ليه؟ 

لارا /موضوع مهم! مراد عرف ان هاجر مرات خالد الله يرحمه.. 

الشخص /طيب وانتي قولتيله ايه؟ 

لارا /قولتله هافكر انا وهو لحد مانوصل لحل.. 

الشخص /ووصلتي؟ 

لارا /لا عشان كده اتصلت ....

الشخص /طيب اسمعي هاتقوليله ايه؟ 

لارا /طيب 

حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل السادس 

الشخص /هاتقنعيه يتجوزها..! 

لارا /نعم ؟

الشخص /ملك افهمي اللي بقولك عليه! 

ردت لارا بخوف /حاضر بس عايزة افهم ايه الخطة؟ 

الشخص /اسمعي ****

'' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' '' 

في مكان آخر في اجمل مدن الدقهلية بل مصر كلها 

مدينة المنصورة... 

تقف في شرفة غرفتها الفخمة في داخل تلك الفيلا رائعة المنظر 

ولكنها تقف حزينة باكية 

تقف بشعرها الاسود الطويل المتسرسل والعيون الخضراء المماثلة لعيون هاجر والشعر المماثل لشعر هاجر.. 

نفس الطول نفس الملامح القريبة من بعضهم ولكن ليس نفس التطابق 

فالشبه شبه الملامح والشعر والطول والعيون والله اعلم مالمشترك الاخر بينهم 

من المحتمل وجود قرابة فنفس كل شئ حتى الحزن مع اختلاف في حزن كل واحدة.. 

فهاجر حزينة على فراق زوجها بشدة.. 

اما هي فحزينة ان أهلها زوجوها لهذا ناجي المحمدي كبير من كبراء  مدينة المنصورة ولكن تعيش في تعاسة لأنها لاتحبه لاهو ولا ماله ولكن أهلها هم من أجبروها وهاهي الان تدفع ثمن ذلك التعاسة وكرهها لناجي ولكن من سيخرجها من ذلك الجحيم فهو تزوجها ارضاءا لغروره ولأنها تليق لكونها زوجة ناجي المحمدي كبير مدينة المنصورة 

ومن يصبرها على تلك الحياة المزيفة هو ابنها نادر 

والذي سمته على اسم نادر ولكن لاتعرف من هو نادر كل ماتعرفه انه كان هناك نادر في حياته ولكن من هو لاتعرف المهم انه كان من طفولتها المشوشة التي لاتذكر منها سوي اسم نادر وهاجر فقط اما الباقي مشوش لاتعرفه وحياتها بائسة بين فضولها لمعرفة تشوش طفولتها وبين زواجها الفاشل وحياتها المزيفة مع هذا الفاشل ناجي.... 


ولكن الي اين سيوصلها هذا القدر؟ وهل سيأتي يوم وينتهي تشوش طفولتها وتتذكر شئ عن تلك الطفولة؟ او سيخلصها القدر من تلك الحياة؟ واذا كام كذلك فمتى.؟ 

شئ لا يعرفه سوي القدر فماذا يخطط القدر لها؟ وللأبطال هاجر ومراد وأخواتها؟ 

انتهى الفصل السادس... 

مستنية توقعاتكم... 

رواية أسميته قدر... 

أسماء العمري...

الفصل السابع والثامن 

تعليقات