القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل الحادي عشر والثاني عشر

 

المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل الحادي عشر والثاني عشر

حصرياً على موقع

 المجد للقصص والحكايات 

رواية عشقتك باسم القدر

 الكاتبة اسماء العمري 


الفصل الحادي عشر والثاني عشر

في المستشفى في القاهرة 

كانت العائلة عائلة حرب تجلس في صمت مما يحدث حولهم وفجأة قطع صمتهم هذا وصمت المكان 

إنتوا قاعدين كدا ليه؟ 

إستداروا جميعا إلى مصدر الصوت 

ووقفوا مصدومين هل هذا حقيقي أم وهم 

الجدة /إنتي بتعملي إيه هنا؟ وإيه اللي جابك هنا من الأصل؟ 

وفاء/جاية أشوف بنتي حبيبتي 

الجدة/بنتك مين؟ إنتي مالكيش بنات عندنا! بناتك ماتوا من زمان، ماتوا ساعة مابعتيهم وقبضتي التمن 

ولا إيه ياوفاء هانم..؟ 

وفاء/بس هما مفكرين إني ميتة.. وأنا عارفة ومتأكدة إنك ماقلتلهمشي حاجة عن الماضي لإني عارفاكي كويس، إنتي مش من النوع ده.. بس هاتطلعي كدابة أدامهم لما أقولهم دلوقتي إني أمهم... 

ولم تكمل كلامها فقطعت الكلام 

ميسون/بس ماتكمليش إنتي مش أمنا.. وتيته ماكدبتش لأن أمنا فعلا ميتة.. 

وفاء /لا ياحبيبتي أنا عايشة! أنا عايشة ياميسون... 

ميسون/بس إخرسي ماتنطقيش إسمي على لسانك إنتي فاهمة؟ 

وفاء/دا إنتي شكلك أسيتيهم عليا ياسوزان هانم... 

ديا/هي مقستش في الكلام عليكي، هي قالت الحقيقة.. 

وفاء/حقيقة إيه؟ 

لمار /بصراخ /حقيقتك، حقيقتك ال... 

مش قادرة أقول أي حاجه لأن لو قلت حاجة هابقى عاصية، وانتي مهما عملتي خيبتي انك في شهادة الميلاد أمي... 

وفاء بذهول مما حولها إعتقدت أنها لمجرد أن تظهر لبناتها سيرتمون في أحضانها وسيبكون شوقا 

ولكن كان كل مايحدث عكس توقعاتها بالفعل 

الجدة /بما إننا التقينا المرة دي، فأنا عايزة أسألك قدام البنات فين ساندي ياوفاء 

وفاء/ههههههه ساندي؟ مش ساندي ماتت! 

ديا /لا ياشيخه، إسلكي معانا وقولي عملتي فيها إيه؟ 

المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل الحادي عشر والثاني عشر

وفاء/وأنتوا همكم تعرفوا هيا فين؟ طيب مادورتوش عليها ليه؟ 

قالت هذا وهي تعرف أنهم بحثوا عنها في كل مكان ولكن لم يخطر ببالهم البحث بتلك المدينة التي تبعد عنهم القليل

وفاء/ماعندكوش جواب ولا إيه؟ 

الجدة /مش هانرد عليكي، واطلعي يلا بره آحسن مابلغ البوليس، إنتي فاهمة؟ 

وفاء/ههههه بوليس؟ بصفتك إيه هاتخرجيني من هنا؟ وهاتقوليلهم إيه؟ أم جاية تشوف بنتها ومش عايزاها تخش؟ 

الجدة/هاتشوفيها؟ بعد إيه؟ بعد مافارقت الدنيا وودعتها؟ 

وفاء/بصدمة/إنتي بتقولي إيه؟ هاجر.... لا لاء إنتي بتهزري.. والله بتهزري، هاجر، هاجر إزاي تموت... 

هرولت إلى غرفة هاجر 

ودخلت وجدتها بالفعل جثة والممرضات يجهزنها للدفن 

وفاء للمرضة /ممكن تسيبيني شوية معاها قبل ماتعملوا اللي بتعملوه؟ 

الممرضة /بس... 

وفاء /مش هاخد من وقتكم كتيير 

الممرضة /خلاص ياريت ماتتأخريش، أنا هاشوف حاجة أعملها لحد ماتخلصي.. 

وفاء /طيب 

جلست وفاء إلى جانب تخت هاجر ولأول مرة تدمع عينيها 

وفاء/أنا مش عارفة إزاي إنتي بتموتي؟ إزاي؟ أنا اللي كنت ممشية حياتك زي مانا عايزة، حياتك كلها كانت ماشية كنتي لعبة في إيديا من غير ماتعرفي ولاتحسي 

كل حاجة حصلتلك في حياتك أنا كنت وراها 


وأكملت موت جوزك خالد  أنا اللي مدبراه 

وموت إبنك، بس تعرفي إبنك مامتش، إبنك مامتش إبنك عايش، وأنا اللي عملت كده وخليتهم قالولك إن إبنك نزل ميت وإتأثر بالحادثة 

وكمان عرفت بموضوع جوازك اللي كان هيتم بينك إنتي ومراد وكمان ساندي أنا وديتها مكان بعيد ماكانش حد يتصوره، عارفه فين؟ المنصورة 

عمر ماحد هايفكر في المكان ده... 

بس للأسف بتموتي قبل ماللعبة تتم لاء وإيه؟ إياد لعب اللعبة صح... 

صحيح كان هدفه مراد، بس جيتي انتي الهدف، بصراحه كنت عايزاكي تعيشي عشان اكمل إنتقامي منكم في عيلة حرب 

وخصوصا إنك بنت مهاب تصرفاته وملامحه إنتي وساندي واخدين شكله وتصرفاته مفيكوش أي شبه بحمزه غير خيبته، انتوا طالعين شبه حمزة أوي في طيبتكم صحيح مهاب كان. طيب بس ماكنتش طيبته زايدة زي طيبة حمزة 

مهاب أنا وقعته بالسحر وحمزة وقعته بالأدب والخجل والاتنين كان مصيرهم القتل على إيديا 

بس كل واحد بياخد جزاؤه وأنا مش هارتاح إلا لما أدمركم وأخليكم تشحتوا في الشوارع 

وأنا إتصعبنت أدامهم وعملت مصدومة بموتك 

أنا فعلا كنت مصدومة بس إن موتك جه بسرعه عيني عليكي ياهاجر 

المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل الحادي عشر والثاني عشر

يوووه أنا اتكلمت كتيير مع واحدة ميته بس معلش واحدة ميته تبقى تحاسبني يوم الحساب 

أشوفك في الجنة ياهاجر 

لما أطلع أتصعبن عليهم بره وأعمل مصدومة بموتك 


همت بالخروج حينما  أوقفها صوتها 

وفاء بصدمة /هاجر! انتي عايشة ؟ازاي؟ 

فتحت عينيها ببطئ 

بنتي فين؟ هاتولي بنتي.. 

وفاء /بنتك؟! 

ساندي /هاتولي بنتي 

وفاء /مالك ياهاجر؟ بنتك مين؟ 

ساندي /بنتي. عاوزة بنتي. وبعدين انا انا مش هاجر، مين هاجر، انا... 

هرولت خارجة بسرعه وامسكت بيد الجدة 

الجدة /هلا منتي انها ماتت؟ يلا من هنا مش عاوزين نعرفك تاني 

وفاء /لا لا 

الجدة /مالك، خايفه كدا ليه؟ هو انتي شفتي عفريت؟ 

وفاء /هاجر فاقت 

انصدم الجميع 

ديا /بجد؟ 

وفاء /بس 

الجدة /بس ايه انطقي 

وفاء /بتقول كلام غريب، زي انا مش هاجر وهاتولي بنتي، بس هي هاجر 

أسرعت ديا للطبيب الذي اتي على الفور 

الطبيب /فيه ايه؟ 

وفاء /هاجر فاقت بس بتقول كلام غريب 

الطبيب /زي ايه؟ 

وفاء /انا مش هاجر وهاتولي بنتي، بس هي... 

الطبيب /بصوا هو فعلا هي فقدت بنتها، بس بسبب لبختي انا عشان فيه مرضى كتير مقولتلكمش، هي فقدت الجنين، بس مش عارف ايه حكاية هي مش هاجر دي. 

انصدم الجميع، هاجر حامل،؟ هذا مستحيل، هاجر شريفه يستحيل ان تفعل شئ يسئ لها ولعائلتها 

كيف؟ كيف؟ 

ديا /انا هادخل اشوفها 

ميسون /وأنا جاية معاكي 

دخلت ميسون هي وديا وتبعتهم لمار وجدوها تنام ضعيفه ولكن انصدمت ديا من شكلها لم تكن هزيلة هكذا، هل أثرت الحادثة عليها بهذا الشكل 

لمار /هاجر؛ فيه ايه؟ ايه اللي سمعناه ده؟ ازاي كنتي حامل؟ 

المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل الحادي عشر والثاني عشر

ساندي /هاجر مين؟ ياناس صدقوني انا مش عارفه مين هاجر؟ انا كنت متجوزة وهربانة من جوزي اوام عملتوني هاجر؟ طيب بلاش بنتي، هاتولي ابني نادر 

ميسون /إيه اللي هي بتقوله ده يابنات؟ مستحيل دي تكون هاجر 

ديا /استنى ياميسون، مش يمكن تكون فقدت الذاكرة بتحصل كتيير 

ساندي /ذاكرة ايه يأستاذة، لا انا فاكرة حياتي كلها لحد الحادثة، لكن هاجر اللي انتوا بتتكلم ا عنها دي معرفش عنها حاجة 

فاجئتهم الجدة /طيب اهدوا يابنات 

بصي يابنتي، انتي متأكدة ان انتي مش هاجر صح؟ طيب انتي مين؟

ساندي /انا اسمي ساندي، وكنت عايشة في المنصورة، بس انا هربت من جوزي وسبته وجيت اسكندرية، بس انا مش هاجر والله 

وانا متجوزة فعلا ومستنيا الوقت المناسب عشان اخلعه لاني بكرهه لانه هو مفكر انه اشتراني 

الجدة /اذا دي مش هاجر، فين هاجر طيب؟ 

ديا /انا هطلع انده نادر 

نادر /هاتندهيني ليه ياديا؟ 

الجدة /هاجر ملهاش أثر 

نادر /قصدكم ايه ماهاجر اهي، بس هي ايه حكاية الجنين دي؟ 

الجدة /ماطلعتش هاجر 

نادر /نعم؟ امال مين دي؟ بس دي هاجر 

ميسون /دي ساندي ،احتمال تكون ساندي اللي في بالنا 

الجدة /بس اذا كانت كدا يبقى وفرت علينا مشقه كبيرة، بس برضه يفضل هنا الحيرة، فين هاجر يعني نلاقي ساندي تختفي هاجر؟ 

لمار /انا مش فاهمة اي حاجة 

*********************************************************************************************  **************

انتبهت انها تجلس في هذا المقهى لمدة طويلة وعليها العودة حتى لاتقلق ديا 

دفعت الحساب وخرجت من المقهى حينما أوقفها صوت رجولي حاد 

يآنسه! 

تلفتت هاجر له وحينما رآت وجهه، قام برش شئ على وجهها وشدها سريعا الي السيارة السوداء

من الواضح انه يراقبها منذ وقت طويل 


صعد الي السيارة وأمسك هاتفه وطلب رقمه 

ايوة ياباشا، انا زي مابلغتك شفتها في المقهى، بس ابنها الصغير مش معاها، بس قدرت اجبها هي 

ناجي /خلاص يامحمود، هاتها وتعالي وانا هاعرف اجيب نادر 


أغلق الخط وساق بسرعه حتى لاينتبه احد بوجوده


وبعد وقت من القيادة.... 

فاقت هاجر وتلفتت حولها وأخذت تصرخ ولكنهم في طريق صحراوي، واقتربوا الوصول إلى المنصورة 


حينما ابتدأ صوتها يظهر اكثر رش عليها محمود ثانية حتى غابت عن الوعي مرة أخرى 

المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل الحادي عشر والثاني عشر

وبعد وقت آخر وقرب الوصول إلى المنصورة لم ينتبه الي تلك الشاحنه القادمة 

فقد كان خارج السيارة يقضي حاجته حينما تدمرت السيارة التي بها هاجر 

فأسرع واخرجنا قبل أن تنفجر 

وحملها الي بعيد وبعدها انفجرت السيارة 


ولكنه وصل إلى منزل ناجي 

وتفاجأ  به ناجي

الفصل الثاني عشر

تفاجأ نادر بساندي فاقدة الوعي وجسدها ملطخ بالدم

ناجي /إيه دا يامحمود؟ ساندي مالها؟ مش قلتلك تجيبهالي حيه؟

محمود /والله ياباشا ركنت العربيه، ونزلت خمس دقايق عربيه نقل كبيرة خبطت العربية دمرتها..

ناجي /في ستين داهية العربيه ،المهم انها تكون عايشة، انا قولتلك تجيبهالي من غير آذيه

محمود /انا اسف ياباشا غصب عني

ناجي /طيب كلم دكتور عبدالمجيد يجيلها هنا

وهات انا هطلعها أوضتها

واسمع بعد ماتبلغ الدكتور، تكثف تحرياتك لازم نادر يرجعلي انت فهمني؟ في خلال ٢٤ ساعه هاديك رقم تليفون وتعرفي موقعه ومن هناك تجيبلي ابني

محمود /حاضر ياباشا

ناجي /يلا انصرف، والدكتور يوصل بسرعه

محمود /حاضر ياباشا...

انصرف الرجل ووضع ناجي هاجر الذي يعتقد أنها ساندي في غرفة ساندي

ومكث جانبها ودموعه تهبط بحزن شديد، ويحاول ان يوقف النزيف عن طريق الإسعافات الأولية حتى يآتي الطبيب

ناجي /ليه عملتي كدا ياساندي؟ليه؟ انا كنت بحبك، كنت باقي عليكي، بس انتي معاكي حق، انا حابب غروري بيكي لأنك بتكملي شكلي الإجتماعي واتعودت عليكي، وبعدين انتي ام ابني وريثي، عايزانى اسيبك، لا ياساندي اوعي تسيبيني، انا مسامحك بس ارجوكي انا حابب اننا نعيش عيلة حلوة، انا مصدقتش لما محمود قاللي انه شافك هناك في اسكندرية، انا اسف على الطريقه اللي جابك بيها، بس مكنش قدامي حل تاني غير كدا، ومكنتش هاعرف اجيبك غير كدا، سامحيني، وعشان خاطري قومي عشان البيبي اللي جاي في الطريق


💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖

في الإسكندرية....

ساندي /انتوا مين؟ وانقذتوني ازاي؟ 

ديا /قولينا الأول ايه اللي حصل؟ 

ساندي /ابدا يآنسه انا نزلت وهدفي اشوف بحر اسكندرية واتمشى شوية على الشط، لقيت نفسي وقعت فجأة وبعدين صرخت من فيه حاجة دخلت جسمي وبعدها ماحستش بحاجة غير لما فقت وشفت واحدة قدامي افتكرت بنتي، بس بتقولوا انهم ضحوا بيها وماتت من الحادثة، طيب المهم عاوزة أشوف ابني 

الجدة /طيب انتي مين؟ ومين اهلك؟ 

ساندي /انا؟ انا بنت كنت عايشة في ملجأ كان عندي ست سنين لما جت عيلة فقيرة مابيخلفوش اتبنوني ،بس ياريتهم سبوني في الدار كان ارحم من عيشتي معاهم، صحيح اتعلمت واخدت شهادة بس ايه بعد طلوع الروح، عيشة صعبة بجد مش عشان الفقر لا دي عشان ناس بتبيع روحها بالفلوس وباعوني بالرخيص لما جوزوني لواحد صاحب مال 

المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل الحادي عشر والثاني عشر

وسلطة واشتراني عشان شفني مناسبة لغروره 

والنهارده بس قدرت اهرب منه بس خايفه على ابني 

نادر /ماتقلقيش انا هشفلك موضوع ابنك ده، بس قوليلي، ازاي اتربيتي في ملجأ، ماتعرفيش مين اهلك؟ 

ساندي /لا عارفاهم 

صدم الجميع من ردها ماذا تقصد بكلامها هذا كله 

ديا /عارفاهم؟ 

ساندي /انا مش فاكرة كتيير كل اللي فاكراه اني كنت أخت ل ٤ اخوات غيري واحدة قدي و٣ أصغر مني، بس بعدين واحدة اخدتني ورمتني في ملجأ 

انا فاكرة اني في اليوم دا كنت بعيط جامد عشان الست اللي خطفتني دي ترجعني لأهلي بس اهلي مين مليش غير اخواتي ابونا كان ميت وامنا ميته وتقريبا كان عندنا جدة، بس مش فاكرة غير كدا 

لما عيط جات مديرة الملجأ عطفت عليا وطمنتني 

بس اتوفت الله يرحمها بعد سنه  في السنة اللي خرجت فيها من الملجأ مع الناس اللي اتبنتني 

انا مش عارفه اي حاجة خالص ومش فاكرة حتى مين عيلتي دي 

كان كل يوم اشوف كوابيس واردد اسمين هما اللي في ذاكرتي وفي حياتي معرفش ايه علاقتهم بيا 

الاسم الأول هو اسم البنت اللي انتوا ناديتوني بإسمها أول ماشفتوني تقريبا كدا من طريقتكم اني شبهها هاجر والاسم التاني هو اسم ابني انا سميته نادر من حبي للإسم ولأن كان ليا ذكريات مع صاحب الاسم اللي مش فاكرة هو ايه علاقته بيا والتفاصيل اللي في عقلي اللي مش لاقيالها تفسير 


كان الجميع يستمع الي كلامها وطريقة شرحها بصدمه وذهول من ناحية طريقتها في الحديث تؤكد انها ليست هاجر والثاني هي انها تؤكد بمعنى كلامها انها المفقودة ساندي الاسم ذاته والتفاصيل البسيطة تطابق التفاصيل العميقة وهذا مايؤكد الشكوك 

والسبب الثالث انها تطابق هاجر شكلا ونفس سنها اي توأمتها 

الجدة /ساندي. 

ساندي /أيوة أنا اسمي ساندي... 

الجدة /انتي ساندي حرب 

انصدم الجميع من رد الجدة السريع 

ساندي /إيه اللي انتي بتقوليه دا يامدام؟ 

لمار /تيته معاها حق كلامك بيأكد انك ساندي والأدله واضحة جدا انك توأمة هاجر شكلك وتفاصيل البسيطة بتأكد كدا وأكيد دا مش صدفه 

دا تدابير ربنا ان ربنا يرجعك لينا بعد ماتخطفتي َغلبنا في التدوير عليكي 

ساندي /ولما انتوا اهلي هنت عليكوا ال٢١ سنة دول ؟

ديا /خلاص ياجماعه دا لا وقته ولا مكانه، خليها تخف وتخرج بالسلامة ولينا بيت نعاتب ونتعاتب فيه 

لمار /المهم دلوقتي فين هاجر؟ 

نادر /انا هابلغ الشرطة وهي تتصرف وتعرف مكانها 

ميسون /بس ارجوكم بسرعه لأحسن يكون هاجر جرالها حاجة 

نادر /ماتقلقيش هاروح انا بنفسي، وأخرج المجنون مراد 

ميسون /ليه ماله مراد؟ 

نادر /راح أصر على الشرطة انه يتحبس 

ميسون /لازم الأول نعرف مكان هاجر ونطمن عليها، وبعدها نعرف مين اللي بيحاول يخلص من مراد 

المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل الحادي عشر والثاني عشر

نادر /طيب انا هامشي انا واكيد هنلاقيها 

الجميع /ان شاء الله 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

في المكان المهجور 

تحاول لارا الخروج من هذا المكان وتفكر في طريقه لإلهاء حراس هذا المكان 

حينما دخلت فجأة ملك عليها مما أدهش لارا فاخر شئ توقعته لارا ان تأتي ملك الي هذا المكان 

لارا /عاوزة ايه تاني ياقذرة مني؟ 

ملك /روحي، اسمعي انا مش جاية اسمع منك تفاهاتك انا جاية اقعد اتكلم معاكي شويه 

لارا /بس مافيش بيننا كلام 

ملك /لا فيه الأول هو اني اخدت منك كل حاجة حتى مراد وبقا لعبة في ايديا اعمل دا يامراد حاضر، اتجوز هاجر يامراد حاضر، بس انتي المفروض تشكريني. 

لارا /أشكرك؟ علي ايه؟ 

ملك /ان قراري لجواز هاجر ومراد في صالحك لان انتي عارفه لو هاجر عرفت مين قاتل دكتور خالد، هات عل وزعلها هايوصلها انها تبلغ البوليس، والبوليس هايلف حبل المشنقه حوالين رقبتك انتي ومراد 

ضحكت لارا بقوة وبطريقة مستفزة جعلت ملك تغضب وتصفع لارا صفعه قوية مما جعلها تتأوه من الصفعه 

ملك /انتي نسيتي نفسك ولا ايه؟ لا ياماما فوقي، انا ملك المحمدي مش اللي تنهزم بسهوله ولا يتقل منها 

لارا /لا ياملك انا بضحك على عقلك اللي مصورلك اني مش عارفه بلعبتك الوسخه انتي واللي وراكي أيا كان مين هو، بس قسما بالله هافضحكم ومش بعيد اني اكون السبب في لف حبل المشنقه حوالين رقابيكم كلكم 

أمسكت ملك وجهها بقوة خطيرة وترت ملامح لارا 

ملك /انا مبتهددش بس احب اقولك انك لو فكرتي في حاجة مجنونة زي كده مش بعيد تندفني مكانك قبل ماتفكري تعمليها 

نظرت لها لارا بتحدي /هاعملها وابقى شوفي مين اللي هاينتصر في الاخر الخير ولا الشر 

ملك /مش هاتلحقي 

لارا /الشر مهما كانت قوته مستحيل يهزم الخير ولا حتى في أحلامك افهمي بقا 

ملك تأمر رجالها /ماتدخلولهاش اكل لحد ماتتربي وكمان تراقبوها اوي وتحاولوا ماتغبش لحظة فاهمين؟ 

نطق أحدهم /طبعا ياست الكل 


بعد أن رحلت ملك فكرت لارا ان فكرة الهرب مستحيلة وهي هزيلة هكذا ولكن هذا لم يوصلها لهدفها من سيصدقها انها لارا وان تلك مخادعه مؤكد انها تحسب حساب ليوم هكذا 

مما جعلها تهتدي لخطة ذكية 

سجدت شكرا لله ورفعت يديها للسماء 

لارا /لاله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين، اللهم فرج كربتي، اللهم فرج كربتي، واهدني الي طريقك الحق المستقيم، اللهم اخرجني من محنتي، وامنحني قوة احارب بها كل أعداء الخير، يارب نجي هاجر من كربها وابعد عن مراد كل أذى، وساعدني يارب ان اخلص الجميع من براثن الشر 


ونامت من كثرة ارهاقها وقررت تنفيذ خطتها في اليوم التالي 


*********************************************************************************************  **************

في المنصورة

يأتي الطبيب الذي يأمر بضرورة نقل المريضة الي المستشفى والا ستسوء حالتها وبالفعل تم نقل هاجر

الي مستشفى 🏥 خاص بالمنصورة

وتم اخضاعها للعلاج حتى تشفي تماما


بعد مرور أسبوع.....

في المستشفى 🏥 في المنصورة

اخيرا تستيقظ هاجر بعد رعاية طبية مشددة ومتابعه لحالتها باستمرار دائم وهذا للإعتقاد بأنها زوجة احد اهم أعيان المنصورة

كان ناجي في عمله ولكن كانت اخته ريهام الي جانب هاجر في المستشفى 🏥حتى تتابع حالة زوجة أخيها باستمرار

هاجر بوهن /انا فين؟

ريهام /حمدلله على السلامه يا ساندي. ايه ياشيخه قلقتينا عليكي

هاجر /انا فين؟

ريهام /في المستشفى بس ماتقلقيش، انتي بقيتي بخير

هاجر /هو ايه اللي حصل؟

ريهام /والله الصراحه ياساندي انا معرفش اكتر من أن عربية نقل خبطة عربيتك وناجي يعيني ماداقش النوم بقاله اسبوع من يوم الحادثة

هاجر /هي الحادثة بقالها اسبوع؟

ريهام /اه ياحبيبتي وانتي كنتي في غيبوبة، بس بركة انك قمتي بالسلامة نادر كان قلقان عليكي قوي

هاجر /نادر؟

ريهام /اه نادر ابنك، المهم ماتقلقيش عليه هو معايا عندي، اطمني ياساندي

هاجر /ساندي مين؟

ريهام /مالك ياساندي؟

هاجر /انا مالي؟ قوليلي ناجي مين؟ ونادر مين؟

ريهام /مالك ياساندي؟

هاجر /أنا مين؟

ريهام /انتي مين؟ قصدك ايه؟

هاجر /مين انا؟ وايه اللي بيحصل؟

ريهام /اوعي تكوني فقدتي ذاكرتك؟

هاجر /ذاكرتي؟

المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل الحادي عشر والثاني عشر

الفصل الثالث عشر و الرابع عشر 

تعليقات