القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل الثاني

حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية عشقتك باسم القدر الكاتبة اسماء العمري الفصل الثاني


حصرياً على

 موقع المجد للقصص والحكايات

 رواية

 عشقتك باسم القدر

 الكاتبة اسماء العمري

 الفصل الثاني 

 في أميركا ليلا....

تجلس هاجر بانتظار موعد طائرتها....

في تلك ة تعاود بذاكرتها للخلف....


فلاش بااااك.. Flash back...

عادت هاجر الي البيت سعيدة للغاية لأن دكتور خالد طلب يدها وسيأتي للتقدم رسميا لعائلتها... أخيرا تحقق حلمها في الزواج من دكتورها الدكتور خالد الرجل الطموح صاحب الأخلاق العالية والشاب الوسيم...

دخلت وجدت عائلتها جالسين فابتسمت لهم قائلة..


هاجر...كويس ان كلكم متجمعين عندي ليكوا خبر حلو...

ديا... خير؟

ميسون... مش شايفة وشها بينور أكيد خير...

الجدة... وايه سبب فرحتك ياجوجو فرحينا معاكي...

هاجر... انا قررت اتجوز...

الكل... اندهش...

لمار... بتتكلمي جد ياهاجر؟

هاجر... جد الجد كمان

لمار... طب ماتعرفينا مين الكراش... وبقالكم اد ايه متعرفين...

هاجر وقد تغيرت ملامح وجهها لسبب ماقالته أختها

هاجر... جرا ايه يالمار ماتلزمي حدودك.. نسيتي اني اختك الكبيرة؟ هو عشان انا مدياكم حريتكم تعملوا اللي انتم عاوزينه هاتفكروا فيا غلط؟ هاتفكروني اني بصاحب والكلام العبيط ده؟ فوقي انتي وهي واعرفوا ان هاجر حرب مش بتاعت الكلام الفاضي ده... انا صح بحب دكتور خالد بس يعلم ربنا ان مافيه اي حاجة بيني وبينه غير كل خير غير أن هو دكتوري اللي بيدرسلي وياريت ماسمعشي الكلام دا تاني...؟ .انا عارفة انكم مصاحبين بس بئول يلا لسه صغيرين اسيبهم يعيشوا شبابهم. مش عايزة ازعل منكم... ماشي؟

ديا... متزعليش نفسك يا هاجر.. انتي احلى واجمل اخت عوضتنا عن موت أمنا وابونا انتي وتيتا مثلنا الأعلى صح احنا طايشين بس زي مانتي بتقولي بنعيش شبابنا..

هاجر... انا اسفة يالمار معلش أن كنت زعلتك بكلامي...مقصدشي والله انتوا احلى حاجه حصلتلي في حياتي والله..

لمار... وانا اقدر ازعل منك انت ياجميل دانا لو زعلت من الدنيا كلها لو حتى زعلت من نفسي مازعلشي منك انتي ياماما هاجر...

هاجر... بمزح... بت مش قولتلك بلاش الكلمه دي بتكبرني اوي... بتحسسني اني عندي 50سنة...

الجدة... خلاص يابنات خلصنا من خناقة ومصالحة كل يوم؟

ضحكن جميعا في سعادة...

هاجر.... صحيح دكتور خالد هايجيب اهله ويجولنا بليل...

الجميع... في سعادة... أوكي...

حينها شعرت هاجر بسعادة غامرة ليس لها مثيل لان تلك العائلة وهذا الحب سيجتمعون سويا في قلب هاجر.... كان شعورا رائعا أحست معه انها ملكة....

حصرياً على

 موقع المجد للقصص والحكايات

 رواية عشقتك باسم القدر 

الكاتبة اسماء العمري ا

باااك

Back...

نزلت دمعتين من عيون هاجر خلسة على تلك الذكريات التي أصبح صاحبها الان في اللاوجود أصبح فقط في الذاكرة ولكنها وعدته انها لن تنسى تلك الذكريات مهما كلف الأمر....

وفجأة سمعت الإعلان عن الإقلاع فانتبهت مسرعه وأخذت حقائبها وصعدت الطائرة....

وبعد وقت ليس بالطويل بدأت الطائرة في الإقلاع وهنا بدأ خوف هاجر فهي لديها شئ من الخوف من الأماكن العالية بشكل عام ليس فقط من الطائرة...

أمسكت بكرسيها بحزم حتى ارتفعت الطائرة في السماء هنا بدء خوفها يقل تدريجيا حتى استقر نبضها الطبيعي...


بتخافي من الأماكن العالية؟


جاءها هذا الصوت من جانبها نظرت حولها فوجدت سيدة متقدمة في العمر ولكن يظهر عليها الثراء...


هاجر... مين حضرتك؟

أجابتها السيدة بكل ثقة... إسمي انتصار...

هاجر... اهلا بحضرتك..

انتصار.... انتي بئة اسمك ايه؟

هاجر... اسمي هاجر... هاجر حمزة حرب...

نظرت لها السيدة في صدمة شديدة وفرحة في نفس الوقت...

انتصار... انتي هاجر؟ يعني انتي بنت وفاء..

هاجر... اه الله يرحمها... بس نتي تعرفي ماما منين شكلك مصرية... لان ماما ماطلعتش بره مصر وكمان لهجتك مصرية...

انتصار... اه مصرية وعايشة بين البلدين انا كنت بزور ابني في أمريكا لكن عايشة في مصر...لكن ايه حكاية الله يرحمها دي هي وفاء ماتت؟

هاجر... شكلك ماتعرفيش بئه ماما ميته بقالها 20سنة....

انتصار بتفهم... يعني جدتك مقالتلكيش حاجه لان طريقة كلامك بتدل على كده...

هاجر... انا مش فاهمه حاجه؟

انتصار.... انا ياهاجر ابقى خالة والدتك الله يجحمهارمش يرحمها...

هاجر... عيب عليكي الله يرحم امواتنا.. اذكروا محاسن موتاكم...

انتصار... مش.لما تبقى ميته بصحيح.؟

هاجر... بصدمة... تقصدي اي؟وبتقولي عليها كدا ليه؟

انتصار... دا موضوع يطول شرحه...

هاجر... اي مختصره؟

انتصار... خللي جدتك تحكيهولك ابقى اسأليها...

هاجر... هي اي الحكاية..؟

انتصار.... الظاهر ان جدتك مقالتلكيش حاجة خالص...

هاجر... حاجه زي اي بالظبط؟

انتصار... طيب بصي ياهاجر الحكاية تبقى ******


استمعت هاجر الي كلام هذه السيدة بتمعن وصدمة شديدة فكلامها صدمها.... معقول؟ كل هذا يحدث وهي لاتعلم...؟


هاجر... معقول كل ده حصل؟ طب وليه تيته خبت عليا انا بالذات؟وليه قالتلي انها ماتت؟

انتصار.... كان لازم تقول كده... لأنها واحدة خاينة... واحدة ماصانتشي عيلتك.. مكانش هاممها غير الثروة والمكانة وبس.. ياريتني ماعرفتها بجدتك... اد ايه المظاهر بتخدع. جدتك انخدعت بمظهرها البرئ وقالتلي يانتصار هاخدها لابني حمزة بس للأسف... للأسف هي السبب في موت ناس كتيير ابوكي وعمك وجدك كمان وسابت 4بنات وهربت مع عشيق جديد بس قبل ماتهرب اخدت اللي يكفيها من عيلة حرب وزيادة سرقت كل الثروة اللي جدك وباباكي تعبوا وشقيوا فيها يبقى يتقال عليها أي؟ 


هاجر... بصدمة... مش فاهمة طب هي ليه عملت كدا؟ 

انتصار.... اي ياهاجر كل ده ولسه ماتعرفيش؟ ماقولتلك الثروة كانت مطمعها... وكويس ان الحياة والقدر بعدتكم عنها كنتي عايزة تبقوا عيرة بيها زي مانا كنت زمان عيرة بيها واتخاصمت انا وصديقة عمري اللي هي جدتك بسببها لإنها شكت فيا لاني انا اللي جبتها... يلا ربنا مايعدها ايام... 

هاجر... هي ماسألتش عننا؟ 

انتصار... انا معرفش اللي تقدر تجاوبكم على أسئلتكم دي هي جدتكم... إسأليها ها تجاوبك.. 

هاجر.... طيب هاقابلك تاني ازاي؟ 

انتصار... دا رقم تليفوني.. وده عنواني في اي وقت تحتاجيني فيه انا موجودة... 

هاجر... طب ماتيجي تعيشي معانا.. طالما عايشة لوحدك... 

انتصار... ماينفعش... 

هاجر... بس انتي عايشة لوحدك وبعدين انتي تيته برضه... 

انتصار... اتعودت على الوحدة... وبعدين بزور ابني من وقت للتاني وهو بيزورني 

هاجر... بس.... 

قاطعتها... 

انتصار... قولتلك مرتاحة كده؟ 

هاجر... طيب... 

انتصار.... تعرفي انك عسولة اوي... 

ابتسمت هاجر بخجل... 

هاجر... تعرفي ان ماحدش قاللي الكلمة دي قبلك غير جوزي الله يرحمه... 

انتصار... الله يرحمه... 


**************************************************

نامت هاجر طوال الرحلة ولم تحلم بأية احلام وقامت على صوت جدتها انتصار... 


انتصار... ايه ياهاجر علفكرة احنا وصلنا.. 

هاجر... حمدلله على السلامه... 

انتصار... الله يسلمك.. يلا علشان ننزل ونخلص الإجراءات عشان نوصل... 


*****************************************************

في صالة الإنتظار

في مطار القاهرة.... 

تجلس ميسون الي جوار مراد ينتظرون خروج هاجر... 


مراد... اختك طولت اوي.. بقالنا ساعه مستنيين... 

ميسون.... الصبر يامراد جايز طايرتها اتأخرت.. 

مراد.... طيب قايم أجيب أكل أجبلك معايا...؟ 

ميسون... ياريت لإني هاموت من الجوع.... 

مراد... طيب استنيني مش هاتأخر... 

ميسون... أوكي.. 

خرج مراد ليأتي بأكل له وميسون... 

كانت ميسون تحس بالملل فقامت بطلب رقم ماجد لكي تحاكيه.... 

ماجد... حبيبتي وحشتيني... 

ميسون.... وربنا بكاش... 

ماجد.... ليه بس كده؟ 

ميسون... أهو كده.. 

ماجد.... قوليلي هاجر وصلت؟ 

ميسون... لسه. مراد راح يجيب اكل ليا انا وهو اهو نضيع وقت لحد ماطيرتها توصل... 

ماجد... انتوا بقالكم قد ايه في المطار؟ 

ميسون... آه بقالنا ساعه... هو انت خلصت شغل ولا لسه...؟ 

ماجد.... لسه.. قدامي كومة مستندات وشغل كتيير ربنا يسهل واخلص عشان وحشتيني... 

ميسون... بس يابكاش.. عموما انا هابات في بيت العيلة عايزة اشبع من اختي. 

ماجد... طيب. سلام 

ميسون... سلام... 

اغلقت الخط وانتظرت مراد وانتظرت وصول هاجر وحضور مراد.... 


*****************************************************

نزلت هاجر من الطائرة وأنهت إجراءات الوصول ووقفت لتودع جدتها انتصار....


هاجر... اشوفك على خير ياتيتة...

انتصار.... وانا كمان اشوفك على الف خير...

هاجر.... تمام...

انتصار.. اوعدني الأول أن لو ظهرت وفاء في حياتك وحاولت تستفز عواطفك ياريت ماتتأثريش تمام؟

هاجر.. حاضر..

وتركتها هاجر وخرجت وهي بين الصدمة والحزن أيعقل ان تكون امهم على قيد الحياة!؟ والأسوء انها السبب في موت عائلتها... أيعقل ان ام ترمي أطفالها من اجل عشيق؟

ايوجد ام بتلك التركيبة العجيبة؟

لا لا هذا ليس معقول...

ماذا على هاجر ان تفعل؟

هل تسامحه ان ظهرت أمامها نادمة تطلب السماح؟ أم ترفض مسامحتها بسبب أفعالها السابقة؟


وماذا عن العاصفة الجديدة الآتية بالقرب منها.... ؟

وماهي تلك الرياح القادمة؟ والأحداث التالية؟

وماذا يخبئ لها القدر من أحداث؟


انتهى الفصل الثاني.....

أسميته قدر ..

بقلم.... أسماء العمري....


******************************************************


أسميته قدر... 


الفصل الثالث

تعليقات