القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه قرار صعب الفصل الثامن بقلم هويدا زغلول


 روايه قرار صعب

الفصل الثامن 

بقلم هويدا زغلول

الام رايحه فين 

ميار:رايحه اشوف في أي 

الام :مافيش نزول في الوقت ده 

ميار :وده من أمتي 

الام :لما احس أن حياتك في خطر 

ميار :اوعي يا ماما 

الام :قولتك لا مافيش نزول لوحدك 

ميار :هتفرق معاكي لو حدي ولا معايا 

حد 

الام :اه طبعا عالاقل هكون مطمنه عليكي 

ميار :ماما ارجوكي انا حاسه ان اللي حصل ده بسببي انا والنبي سبيني 

الام :معنديش غيرك اخاف عليه دلوقتي 

ميار :طيب هكون معاكي عالتلفون 

والموبايل رن 

ميار :الو ايوه يا سامح كويس 

انك اتصلت 

سامح :اي فيكي حاجه 

ميار :ينفع تيجي دلوقتي 

سامح :ايوه طبعا 

ميار :بس بسرعه بالله عليك

سامح :طيب طمنيني 

ميار :لما تيجي يا سامح 

سامح :حاضر وقفل السكه ونزل جري 

محمود :رايح فين 

سامح :سبني امشي ارجوك 

محمود:بكره هترجع امريكا 

سامح:مش قبل ما ارجع ل ميار حقها 

محمود :موافق ارجع ليها المستشفي 

سامح :والفيلا 

محمود:كده كتير 

سامح :انا لازم امشي دلوقتي 

محمود:رايح فين 

سامح :مالك بقيت مهتم كده ليه 

وعايز ترجع حق ميار 

محمود:حاسس ان حياتك في خطر 

سامح :والله طيب 

محمود:يعني اي 

سامح :ارجوك يا بابا سبني امشي 

وفعلا مشي 

عزيزه : ههههههههه خايف عليه من ميار 

محمود:مش وقتك خالص 

عزيزه :انا مش هنزل الحمل 

محمود 'شي مش بتاعي انا راجع امريكا 

برضه مع ابني 

عزيزه :وانا 

محمود:معاكي جوزك اللي مش عارف 

هيعمل اي لما يعرف أن مراته حامل 

ومن مين من اخو 

عزيزه :اي كنت كوبري بالنسبه ليك عقبال ما تاخد حقك 

محمود:ايوه ولقيتك واحده سهله 

اي اكون عبيط لو مش اتسليت 

بيها ابعدي بقي عن وشي 

عزيزه :هقتلك يا محمود 

محمود :ارمي اللعبه اللي في ايدك دي 

عزيزه :كنت عارفه انك واطي وزباله 

محمود :الزباله اللي تخون جوزها 

مع اخو 

اسامه:اي ده 

محمود :اسامه اسمعني بس 

اسامه :حتي مراتي 

عزيزه :والله انت فاهم غلط اسمعني بس 

محمود:دي انسانه رخصيه هي اللي 

عرضت نفسها عليا 

اسامه :اخويا 

عزيزه :مش اخوك 

محمود :انتي بتقولي اي 

عزيزه :ميبقاش اخوك من ابوك انا 

سمعت كل حاجه وسمعت مامتك قالت 

اي 

محمود:اخرسي 

عزيزه :لا مش هخرس لازم يعرف بكل 

حاجه وطلع محمود مسدس وضرب 

عزيزه بالنار 

ووقف قدام اخو 

محمود:ايوه كلامها صح أنا مش اخوك 

وانا اللي موت حاتم وانت كمان لازم 

تموت 

اسامه :ليه عملنا فيك اي 

محمود:كان لازم تموتوا كلكم 

اسامه :انت صعب تكون انسان 

محمود :اخرس خالص 

اسامه :انت السبب في دمرنا وانا هبلغ 

البوليس عننا احنا لازم تنحاسب 

محمود:مش هتلحق وضرب محمود اسامه بالنار ومشي برا الفيلا 

وفي عربيه سامح 

سامح :مالك جسمك كله بيترعش 

ميار :طارق مات 

سامح :مات ازاي. وانتي عرفتي منين 

ميار :ممكن تطلع 

سامح :علي فين 

ميار :علي المستشفي بسرعه 

وفعلا راحت 

منه :كنت عارفه انك هتيجي 

ميار :هو فين 

منه :في التلاجه 

ميار :انا لازم اشوفه

منه :بلاش 

ميار :,اوعي ودخلت وهي جسمها 

كله عامل يترعش 

ميار :مش هسامح نفسي لو اللي حصل 

ده كان بسببي 

سامح :يلا يا ميار 

ميار :ابوك اللي عمل كده ليه عايز مني 

اي 

سامح :طيب هدي نفسك بس 

ميار :انا لازم اقتله واخلص منه 

جلال :اي المهزله دي ازاي دول 

يدخلوا هنا 

سامح :وانت مين بقي 

جلال :مدير المستشفى

ميار :انت يا فاشل 

جلال :لو سمحت احفظي ادبك 

سامح :وانا ابن صاحب المستشفي 

وبقولك برا 

جلال :لو سمحت علشان مطلبش الأمن 

انا بتكلم في شغلي ممنوع حد يدخل 

المشرحه 

سامح :يلا بينا يا ميار 

ميار :لو عرفت انك ليك يد محدش 

هيقتلك غيري 

جلال :خدي بالك يا دكتوره بلاش كلام 

تتحاسبي عليه 

سامح :يلا بينا يا ميار وخرجوا

ميار :وديني الفيلا 

سامح : بلاش دلوقتي 

ميار :ارجوك وديني 

سامح :حاضر وراحوا الفيلا 

ميار :عمي مين اللي عمل فيكم كده 

اسامه :الحقني يا ميار 

ميار :اطلب الاسعاف طنط عزيزه كانت 

عزيزه ماتت بس اسامه اتصاب بس 

وانتقل ع المستشفي 

وفي فيلا بردعي 

بردعي :خير يا محمود 

محمود:انا لازم اسافر 

بردعي :قولتك كده 

محمود :انا قتلت اخواتي زي ما قولت 

بردعي :لا زي ما انت عايز 

محمود :ايوه ايوه بس لازم تسافرني 

بردعي :فعلا انت لازم تسافر بس 

بلا راجعه 

محمود:انت هتعمل اي 

يتبع 

الفصل الاخير


المجد للقصص والحكايات 





تعليقات