القائمة الرئيسية

الصفحات

راويه قرار صعب الفصل السابع بقلم هويدا زغلول


حصرياً على موقع 

المجد للقصص والحكايات 

روايه قرار صعب 

الجزء السابع 

بقلم هويدا زغلول

محمود :برضه روحي اوضتك مينفعش 

تكوني هنا دلوقتي 

عزيزه :اعملك اي كذه مره اقولك 

عايزه اشوفك في بيتنا ومش بتيجي 

وخايفه تسافر تاني 

محمود :اطمني يا ستي مش مسافر 

روحي بقي اوضتك 

عزيزه :انا هموت واقولك خبر حلو 

محمود :اي فيه اي بس بسرعه 

عزيزه :انا حامل 

محمود : وانا مالي فرحي جوزك 

عزيزه :منك انت 

محمود:انتي اكيد بتهزري 

عزيزه:بتكلم بجد والله حامل منك 

محمود :يعني اي وازاي ده حصل 

وازاي متاكده أن مني انا 

عزيزه :علشان من يوم ما رجعت 

اسامه مجاش جنبي 

محمود :الله يخربيتك اللي في بطنك 

ده لازم ينزل 

عزيزه :هو في أي مش ساعدك في 

كل حاجه وكنت بجيب ليك معلومات 

عن جوزي وأخو في أي يا محمود 

محمود :طيب انتي شيفاه أن وقته 

عزيزه :اه وقته ارمي اسامه برا البيت 

وكده كده ميار وامها مشيوا يعني محدش هيسالك عن حاجه 

محمود :هيحصل بس مش هينفع دلوقتي 

المجد للقصص والحكايات 

عزيزه : افهم ليه 

محمود :علشان ممكن اسامه يبلغ 

عزيزه :اصلا عقله مبقاش فيه 

محمود :طيب اهدي وروحي اوضتك 

والباب خبط عجبك كده اتفضلي استخبي بقي 

عزيزه :ينهار اسود ليكون اسامه 

محمود :مش قولتي برا 

عزيزه :ايوه ممكن يكون رجع وجاي 

يشوفني هنا 

محمود:يشوفك هنا اي انتي هبله استخبي يلا 

وفتح الباب 

سامح :مساء الخير يا بابا عايز اتكلم معاك شويه 

محمود :دلوقتي لازم 

سامح :ايوه ياريت لو سمحت 

محمود :اتفضل انزل تحت وانا جاي وراك 

سامح :شكرا لحضرتك ونزل 

عزيزه :الحمد لله 

محمود :انا عايز عقل بقي 

عزيزه : حاضر ونزل 

محمود :خير يا سامح 

سامح :رجع ل ميار حقها 

محمود :مقابل 

سامح :بدون مقابل عمي كتب ليك 

الحاجه دي ليه 

محمود :ناصب عليه 

سامح :بتقول اي 

محمود :اعتبر أن انا ناصب عليه  

سامح :بابا لو سمحت ارجوك انا 

مش عايز فلوس حرام 

محمود :ده حقنا يا عبيط 

سامح :حق اي انا عايز افهم في 

اي بينك وبين عمامي 

محمود :بقولك اي بلاس تدخل نفسك 

في حاجات انت ملكش دعوه بيها 

مفهوم 

رواية قرار صعب 

سامح :وانا مش هسكت الا لما ميار 

تاخد حقها 

محمود :انا ممكن اعمل اي حاجه قدام أن حد يقف قدام مصلحتي 

سامح :قصدك اي 

محمود :من بكره هتسافر امريكا 

سامح :مش هيحصل وطلع أوضته 

وفي شقه ميار 

الام :عملتك سندوتشات 

ميار:بابا وحشني اوي 

الام :ربنا يرحمه لحد دلوقتي معرفش 

اي اللي خلاه يعمل كده 

ميار :بابا نفسيته كانت مدمره اوي 

يا ماما 

الام :ربنا يرحمه ويغفرله وموبيل ميار 

رن 

الام :ردي 

ميار: ده سامح وانا مش عايزه اكلمه

الام : الولد ده شكله ابن حلال مش زي ابوه

ميار : اكيد تمثيليه عاملها علينا

الام : لا يا ميار مش باين عليه ردي عليه

ميار : ايوه يا سامح خير في حاجه

سامح : انا مش هاسكت يا ميار الا اما ارجع لك حقك

ميار : ههههههههه ثاني يا سامح انت شايف ان ابوك ممكن يسيب لك حاجه

سامح : في لغز كبير وانا هعرفه

ميار : بلاش تدخل نفسك في مشاكل عشاني

سامح : ده علشان الحق لازم يرجع لصحابه

ميار : على العموم شكرا يا سامح حتى لو الحاجه مش هترجع كفايه انك عرض كده

سامح: اهم شيء المستشفى ولازم هترجع ليكي 

ميار: شكرا يا سامح 

سامح : ينفع اطلب منك طلب

ميار : اتفضل يا سامح 

سامح : ينفع بكره نشوف شقه جديده تعيش فيها انت وماما لحد ما نشوف هنعمل ايه

ميار : لا انا مرتاحه في البيت هنا 

سامح : على العموم اللي يريحك على العموم موضوع مش هيطول حقك هيرجعلك 

ميار : شكرا لك قوي وقفلت السكه وبعدين تليفونها رن ثاني منه صحبتها 

منه : عامله ايه يا ميار

ميار: الحمد لله تمام ايه يا بنتي عملت صوتك مامتك لسه تعبانه ولا ايه

منه : هو انت ما عرفتيش اللي حصل

ميار : لا ما عرفتش في ايه

منه : لا طارق مذبوح في عربيته

ميار : يا نهار اسود بتقولي ايه

الام : ما لك يا بنتي فيك ايه

ميار : طارق مات يا ماما

يتبع 

الفصل الثامن










تعليقات