القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الشرسه الفصل التاسع



 المجد للقصص والحكايات 

رواية الشرسه 

الفصل التاسع لكاتبة هويدا زغلول 


#الشرسه
#الحلقه التاسعه

#بقلم دوداا حوده

صافي :امممممم هههههههههههه انت جيبني هنا علشان كده

محمد :انتي اي شيطان ماشي علي رجليه

صافي : وطي صوتك

شادي :انتي بجد جباره انتي اي يا شيخه مافيش دم خالص

صافي :والله وفهمت اخوك ام كان عينك مني

محمد :لا خالص اخو مبقاش يصدق كدبك امتي بجد احقر انسانه عرفتها في حياتي

صافي :طلقني

محمد :لا اطلقك يبقي عملت ليكي اللي انتي عايزه انا والله يا صفاء لاخليكي تتمني الموت

صافي :وانا مش عايزك لو عندك دم طلقني

شادي :انت يلا في صور تانيه في اي مكان غير هنا

طارق:معاها هي

صافي :مافيش حاجه معايا

شادي :هاتي موبيلك

صافي :قولت ليك مش معايا حاجه

شادي :اخلصي هاتي كام الباسورد

صافي :فضلت ساكته شويه

محمد :اخلصي كام الباسورد

صافي :قالت تاريخ ميلاد شادي

محمد :كام هههههههههههه انا مش عارف كنت تعني ازاي وفتح الفون ولقاه كل صور شادي اللي كانت متشيرا عالنت هي وخدها فضل مصدوم شويه وخد شادي موبيلها اللي عليه محادثات مع طارق وخد موبيل طارق ونزل

صافي :امسح الصور وهات الفون

شادي :والله اوديكي في ستين داهيه

ومشي محمد وشادي

صافي :انت غبي ازاي تتصل بيا وتجبني هنا

طارق :مش شيفاه عملوا فيا اي

صافي :تروح توقعني انا في مشكله ياغبي هقدر اوصل لشادي ازاي

طارق :هو انتي مافيش فايده فيكي انتي اي حيوانه جوزك كان مموت نفسه عليكي وانتي برضه عامله كده

صافي :انا محدش قدر يقول بجمالي لا وشادي ده عمل كده

طارق :جمالك جمالك اي فاكره نفسك اي انتي شيطانه ومحدش يقدر يعيش معاكي وجمالك ده بكره يروح لا بكره ليه انهارده وكان معاه مياه نارفي المطبخ دخل وجيها ورمها في وش صافي

صافي :اي ده اااااااااه انت عملت اي منك لله

طارق :افرحي بجمالك بقي وسلب الشقه ونزل وفي عربيه شادي

شادي :مالك يا محمد

محمد :تعبان اوي والله

شادي انا أنه مش سهل اللي حصل بس كان لازم يحصل حاجه كبيره علشان تفوق

محمد :ليه انا كنت بعشقها

شادي 'مهو ده الغلط اديتها اكبر من حجمها خلتها تبقي كده

محمد :هو انت هتعمل اي بالموييلات دي

شادي :اكيد هروح بيها القسم

محمد : انا هطلقها وهناخد عليها ورق أنها لو في صور دلطعا لامنيه تتحبس بس بلاش تعمل كده علشان خاطري

شادي :هو انت لسه بتحبها

محمد:لا مش حب والله بس مش عايز احبسها

شادي :لو حد مكانك كام ولع فيها

محمد:لو بقي يلا بينا عايز اروح وروح محمد

ام محمد :ها عملته اي

شادي :الحمد لله مشكله وخلصت

امنيه :ايوه يعني عملتوا اي عالفكره هي مش هنا

محمد :عارف ريناد تعالي عايزك

ريناد :حاضر وطلع محمد وريناد الشقه

محمد :عايزك تسمعني كويس وياريت تفهمني وتقديري موقفي

ريناد :سمعاك

محمد :انتي باين عليكي بنت ناس وانا كنت متعلق اوي بصافي اه طلعت خاينه بس بصراحه قلبي وجعني وهتتعبي اوي معايا عقبال ما انساها

ريناد :انا وفقتك اكون جنبك بس مش مراتك علشان بحبك وعارفه أن كان فيه زوجه تانيه وقلبك وعقلك معاها دلوقتي هي مش موجوده اكيد هقدر انسيك الذكريات

محمد :انتي باين عليكي طيبه اوي

ريناد :وبحبك اوي والله

وراحت صافي المستشفي بعد ما وشها اتشوه كله ومكنش حد من أهلها عارف يتكلم معاها وراحت امها لمحمد وخبطت علي ام محمد

ام محمد :تعالي يا ام صفاء

ام صفاء: انا عايزه افهم اي اللي عمل في بنتي كده

ام محمد :مالها بنتك

ام صفاء :انتو هتستعبطوا صح بنتي مشوها ومرميه في المستشفي بقالها يومين وفين جوزها

امنيه :طيب اقعدي واحنا هنفهم حضرتك بكل حاجه ١

ام صفاء :انا طالعه عالقسم لاني بنتي في غيبوبه ونعمل محضر في ابنك أن عمل فيها كده ورمها

محمد :فيه اي واي اللي جاب الست دي هنا

ام محمد :اهدي بس واسمع بيقولوا لقوا صفاء في المستشفي مشوها

محمد :واحنا مالنا وبعدين هو انتي عرفتي مكانها ازاي وهي مش معاها موبيل أن حد يتصل بيكم

يتبع

الحلقه الاخيره

تعليقات