القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قرار صعب الفصل الثالث الكاتبة هويدا زغلول

 


 روايه قرار صعب

الفصل  الثالث

بقلم هويدا زغلول

سامح :انتي مجنونه 

ميار :انت اي كميه شر ماشيه عالارض 

محمود:عارف هدفعك التمن اللي عملتي 

ده غالي اوي 

حاتم:اطلعي فوق 

ميار :اسمع أن فاكر أن بابا هيوافق 

علي كل اللي بتعمله ده تبقي عبيط 

حاتم :قولتك اطلعي فوق 

سامح :ممكن تهدي يا بابا شويه 

محمود :كانت عايزه تموتني 

سامح :هو في أي 

حاتم :اسمع يا محمود انا موافق 

انك تقعد معانا هنا ولا بنتي تتجوز ابنك 

محمود :ده قرار نهائي 

حاتم :ايوه قرار نهائي 

محمود :ماشي اللي تشوفه 

اسامه :عايزك يا حاتم 

حاتم :وانا مش عايز اتكلم معاه حد 

اسامه :تعالي بس نتكلم جوا 

ودخلوا المكتب 

حاتم :خير في أي 

اسامه :لازم محمود يكون معانا 

حاتم :انا مش عايز اكمل 

اسامه :مينفعش الحاجه خالص طلعت 

حاتم :وانت مش شايف هو عامل ازاي 

اسامه :انت عارف احنا هنكون اي 

بعد ما الحاجه دي تخرج برا مصر 

حاتم :كان يوم اسود يوم ما قولت 

نعرف محمود بشغلنا 

اسامه :الموضوع المره دي كبير 

علينا كده ولازم يكون معانا 

حاتم :انا مش عارف افكر 

اسامه :اهدي كده موت امنا ماثر فيك 

انا عارف معلش 

حاتم :مكنتش اتخيل أنه هو يعمل 

كده واحنا نسكت 

اسامه :اهدي بس كده واحنا هنحل كل 

حاجه 

حاتم :انا حاسس ان كل اللي احنا فيه 

بسبب أننا غدرنا ب شرف 

اسامه :ده حرامي وكان لازم يموت 

حاتم :حاسس ان كلنا هنموت 

وفي الجنينه كانت وافقه ميار 

ميار :جلال انا بحبك وعندي استعداد 

اهرب ونتجوز 

جلال :انا خلاص هتجوز 

ميار :انت بتقول كده علشان اللي عملته 

معاك صح أما غلطانه 

جلال :لا والله بجد انا لقيت الانسانه 

الكويسه اللي ممكن تشيل اسمي 

وتحبني وخلال هنتجوز 

ميار :انت ليه بتعمل معايا كده 

جلال :انسيني يا ميار 

ميار:في ستين داهيه وبصت وراها 

لقت سامح 

سامح :انتي كويسه 

ميار :انت واقف كده ليه 

سامح :سمعت صوتك عالي قولت 

اجي اطمن عليكي 

ميار :شكرا فيك الخير 

سامح :عالفكره انا مش عايز اتجوزك 

برضه بس انا كنت جاي هنا زياره 

ميار :والله طيب شكرا 

سامح :انا بجد مش عايزك تكرهني 

ميار : انا ولا عايزه اكرهك ولا احبك 

سامح :خلاص ممكن نكون اخوات 

ميار :والله سهل كده بعد ما حب عمري 

راح من ايدي بسببك 


سامح :انا لو اقدر اساعدك عنيا 

ميار :شكرا وطلعت اوضتها 

وفي مكتب محمود رن عليه جلال 

جلال :ايوه يا استاذ محمود 

محمود :خير 

جلال :كله تمام ميار اتصلت وقولت 

زي ما حضرتك قولت بالظبط 

محمود :عايز اشوفك بعد ساعه 

في المكان اللي هبعته ليك 

جلال :تمام حاضر 

محمود :سلام وباب المكتب انفتح 

اسامه :فاضي نتكلم شويه 

محم د. ورايا مشوار بس خير 

اسامه :اهدي شويه علي حاتم 

محمود :والله طيب عايز حاجه تاني 

اسامه :انت لسه بتتعامل معانا كده 

محمود :لان انتو اغبيه 

اسامه :حاتم هيعمل كل اللي انتي عايزو 

محمود :انا بفكر في مصلحتكم 

اسامه :بس الكلام يكون براحه مش أمر 

محمود :لازم يكون أمر لما القي كل واحد 

عايز يمشي اللي في دماغه 

اسامه :طيب نتكلم بس 

محمود :انا عندي مشوار مهم بعدين نتكلم 

اسامه :حاضر وفعلا مشي وراح قابل 

جلال في كافيه 

محمود :ازيك يا جلال 

جلال :الحمد لله 

محمود:حبيتك لانك بتسمع الكلام 

جلال :يا باشا انا تحت امرك 

محمود :وعايز منك خدمه 

جلال :انا  تحت امرك 

محمود :المستشفي بتاعت ميار 

جلال :مالها 

محمود :عايز يحصل فيها سرقه أعضاء

جلال  :ده ازاي يعني 

محمود :يعني حد يدخل يعمل عمليه 

الزائده يخرج من خير الكلي 

جلال :بس هي ممكن تروح في داهيه 

محمود :انت هتخاف علي بنت اخويا 

اكتر مني 

يتبع 

الفصل الرابع

تعليقات