القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه قرار صعب الفصل الرابع بقلم هويدا زغلول


 حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات 
روايه قرار صعب 

الفصل الرابع 

بقلم هويدا زغلول

جلال :بس المستشفي ب اسمها 

محمود :بس مش هي اللي بتعمل كل 

العمليات بنفسها 

جلال:مش فاهم قصدك 

محمود :يعني انا كل همي المستشفي 

تتقفل 

جلال :حاضر ماشي بس ده هيكون 

ليه حساب تاني 

محمود :طماع اوي عالفكره 

جلال :مش طماع الاول خليتني بعد 

عن حب عمري ثانيا عايزني اسعدك 

في حاجه ممكن توديني لحبل المشنقه 

اخر حاجه ميار اكيد مش هتخلنيني ادخل المستشفى تاني اكيد في حد من 

جوا المستشفي لازم يساعدني 

محمود :بس يكون حد موثوق فيه 

جلال :عيب عليك هو أنا بلعب 

محمود :ماشي يلا قوم 

جلال :طيب اي 

محمود :مش فاهم 

جلال :انا عايز انفذ عالطول واكيد 

هكون عايز فلوس 

محمود : ماشي حاضر خد ده شيك 

ب مليون جنيه 

جلال :كتر خيرك ومشي جلال 

وروح محمود البيت 

محمود :مساء الخير 

اسامه :مساء الخير 

محمود :امال فين حاتم 

اسامه :في اوضه مش عايز يخرج 

منها 

محمود:ده اسمه هزار عايزين نخلص 

اسامه :قولتك براحه عليه 

محمود :هو انت فاكر أن مش ورايا شغل 

غير الموضوع ده 

اسامه :بليل هنروح الفيلا 

محمود:هي الحاجه فيها 

اسامه :لا بقي لحد كده مش بتاعتك 

محمود :يعني اي انت مخوني 

اسامه :ابدا انت ليك الحاجه تكون هناك 

وفعلا هتروح علي هناك 

محمود :ماشي امال فين سامح 

اسامه : مش شوفته من الصبح 

محمود :ماشي هطلع انا ارتاح شويه

علشان مشوار الصبح 

اسامه :تمام ماشي وفعلا طلع 

وبليل نزل حاتم 

اسامه :هو انت كويس يا حاتم 

حاتم :الحمد لله 

اسامه :المفروض هنروح الفيلا 

حاتم :ماشي 

اسامه :هو اي اللي ماشي 

حاتم :شوفوا عايزين اي وانا معاكو 

اسامه :حاتم وضعك ده مينفعش 

حاتم :عايز اي يا اسامه 

اسامه :انا مش بقيت اضمن اخوك 

بصراحه بقي كلب صعران وممكن يبعنا 

حاتم :احنا اللي عملنا في كده 

اسامه :خالص بقي يا حاتم في أي 

انا تعبت وقولت ليك دي اخر مره 

حاتم :ماشي الناس جاهزه أمتي 

اسامه :بليل الساعه ٨

حاتم :تمام هكون مجهز الرجاله 

اسامه :تمام وانا كمان 

وبليل راحوا كلهم الفيلا 

محمود :فين الحاجه 

اسامه :ثواني وفتح باب كان المفروض 

انها حيطه وكان فيها آثار كتير جدا 

محمود :الموضوع المره دي كبير اوي 

حاتم :علي جمب كده بقي لحد ما يجي 

الناس اللي تبعك 

محمود :حاضر ماشي هتصل بيهم وفعلا 

جم الناس 

محمود : مساء الخير بردعي باشا 

بردعي :فين الحاجه معنديش وقت 

محمود : تمام يلا يا حاتم 

حاتم :الحاجه اهي 

بردعي : ههههههههه هي الحاجه دي 

بتاعتكم 

اسامه :ايوه طبعا 

بردعي :كداب انا شوفت صور 

ليهم قبل كده 

محمود:لا لا يستحيل خالص انا 

كنت معاهم لحظه ب لحظه 

بردعي :الحاجه دي صعب تخرج 

برا مصر لان متبلغ عنها 

اسامه :تمام ماشي حضرتك خلصت 

كلامك 

بردعي :مش فاهم قصدك اي 

اسامه :خلاص احنا هنعرف نتصرف 

بردعي :أنا موافق اخدها بس بنص 

التمن 

حاتم :لا طبعا حضرتك انت عارف اتصرف كام عقبال ما الحاجه دي طلعت 

بردعي :وزي ما قولتك انت مش هتقدر 

تخرجها من باب الفيلا 

اسامه :دي حاجه بتعتنا بقي 

بردعي :ومجي انا عالفاضي كده 

محمود :خلاص يا باشا هنعمل اي 

يعني احنا مش موافقين علي نص 

التمن 

بردعي :تمام مافيش فلوس خالص 

اسامه :مش فاهم كلامك 

بردعي :يعني الحاجه دي تخصني 

أخدها وانتو عايشين 

ولا اخدها وانتو رحكم عن ربنا 

محمود :انت فاهم بتقول اي احنا 

مش قليلن في البلد 

بردعي :ولا احنا يا محمود 

حاتم طلع مسدس :وانت فاهم يعني اي 

تهددنا جوا بيتنا 

بدرعي:قول لاخوك الحركة دي هيدفع 

تمنها كبير اوي 

محمود :انت بتعمل اي يا حاتم 

حاتم :مش سامع جاي يهددنا في بيتنا 

محمود :نزل السلاح 

بردعي مسك الموبيل ورن علي حد 

وبعدها الفيلا دخل فيها رجاله كتير جدا 

بردعي :انا مش هعمل حاجه احترم ليك 

يا محمود بس اخوك لازم ينادب 

محمود :انا اسف يا باشا 

اسامه :هو اي اللي اسف 

محمود:اخرس انت 

اسامه :مافيش حاجه هتخرج من هنا 

بردعي :خدوا الحاجه وطبعا علشان 

رجاله بردعي اكتر محدش قدر 

يقف قدامه 

بردعي :انا مش نصاب ده نص الفلوس 

وعلشان خاطرك انت يا محمود 

ومشي بعدها 

محمود :انت عارف كنت هتعمل فينا اي 

اسامه :اي اللي حصل ده 

محمود:البركه في اخوك 

اسامه :مش الراجل ده تعبك 

محمود:اما ذنبي اي 

حاتم : ههههههههه كله راح 

اسامه :حاتم انت كويس 

حاتم :كله راح ومشي رجع بيته 

ميار :بابا انت كويس 

حاتم :اه كويس في حاجه 

ميار :شكلك تعبان 

حاتم :خدي امك ومشي من هنا 

ميار :بابا مالك فيك اي 

حاتم :اسمعي كلامي 

وطلع اوضته 

وتاني يوم في المستشفي كانت 

ميار قاعده مع دكتور طارق ودخل 

جلال 

ميار :انت جاي هنا ليه 

جلال :عايز اتكلم معاكي 

طارق :طيب استأذن انا 

ميار :لا مافيش كلام بينا 

طارق :دكتوره ميار 

جلال :طيب اسمعني 

ميار :مافيش بينا كلام وجايه تخرج 

جلال مسك أيديها :رايحه فين 

ميار :سيب ايدي 

طارق :اوعي كده بس 

جلال :وانت مالك 

طارق :لا مالي مينفعش تمسك أيدها 

كده 

جلال :هو انت اللي هتقولي اي اللي 

ينفع واي اللي لا 

ميار :ايوه ووجودك هنا مبقاش ليه 

لازمه خالص 

جلال :قولتك اقفي اسمعني 

طارق ::لا انت زوتها اوي وضرب جلال 

ميار :لو سمحت بلاش فضايح ويلا برا 

بقي 

جلال :ماشي يا ميار وخرج دخل عند دكتور محمد 

محمد :جلال ازيك عامل اي 

جلال:تمام فاكر المشروع اللي كنت عايز 

تعمله وانا قولتك مش معايا فلوس 

محمد:اه طبعا فاكر 

جلال :اي رايك تعمل المشروع ده لوحدك 

محمد :منين 

جلال :هعرض عليك موضوع لو وافقت 

عليه ليك مني مليون جنيه 

محمد:كام موافق طبعا 

جلال :مش تسمع بس 

محمد:اي حاجه انا معاك فيها 

جلال :بس عايز الموضوع اللي هقولك 

عليه اللي يعمله طارق 

محمد:مين انت بتصعب الحوار 

جلال:ليه 

محمد :مانت عارف اننا مش بنطيق 

بعض 

جلال :عز الطلب انا هفهمك 

وفي مكتب ميار 

ميار :متشركه ليك اوي 

طارق ،:علي اي انا كان لازم اعمل كده 

ميار :بجد شكرا 

طارق :بس مش ده خطيبك 

ميار :كان وموبيلها رن 

الو ايوم يا ماما اي بابا انتحر 

يتبع 


الفصل الخامس 



تعليقات