القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قرار صعب الفصل الخامس بقلم هويدا زغلول


 حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية 
قرار صعب 

الفصل الخامس 

بقلم هويدا زغلول 

طارق :في أي 

ميار. مش عارفه روحني انا مش قادره امشي 

طارق :حاضر تعالي وفعلا روحت 

ميار :فيه اي 

الام مصدومه ومش بتتكلم 

ميار :بابا فين 

اسامه : حبيبتي البقاء لله 

ميار :لا متقولش كده وطلعت جري لقت أسامه مرمي علي الارض والمسدس في ايدو 

ميار :بابا قوم والنبي رد عليا 

ارجوك قوم اوعي تسبني والنبي وفضلت حضنا ابوها 

سامح :قومي يا ميار مينفعش كده

ميار :اوعي كده سيب ايدي 

سامح :طيب قومي بس ونتكلم 

ميار :انت السبب ايوه أنت وابوك انا مش فاهمه اي اللي بيحصل بس اللي عارفه أن انتو السبب 

سامح :تمام ماشي قومي بس 

ميار :بابا مات 

سامح : حرام عليكي كده بتعذبي 

ميار :مبقاش ليا حد 

سامح تعالي بس وخرجها من الأوضه وكان البوليس جه وخد أقوالهم كلهم 

محمود :عايزين نخلص في موضوع الدفن 

اسامه :اخوك مات ازاي 

محمود :نعم هو حضرتك مكنتش معانا 

اسامه :حاتم لايمكن يعمل كده 

محمود :انت عبيط ولا بتستعبط مش كلنا جرينا علي الاوضه لما سمعنا ضرب النار 

اسامه :انت السبب 

محمود:بقولك اي احفظ ادبك ووطي صوتك ولا عايز تدوينا في داهيه 

اسامه :ماشي يا محمود بس كلامنا بعدين ومشي وفعلا خلص إجراءات الدفن والكل بعد العزا اتجمع 

ميار :انا ماشيه من الفيلا هنا 

محمود:علي فين 

ميار :مبقاش لينا مكان فيها 

محمود :سؤالي مش اترد عليه علي فين 

ميار :انت فاكر أن ملناش مكان 

محمود :لا فاكر أن كل حاجه بقت ملكي 

ميار :نعم انت بتقول اي 

محمود :انتي متعرفيش أن بابا كاتب كل حاجه ملكي 

اسامه :,كداب لايمكن حاتم يعمل كده 

محمود :بيني وبينك المحامي 

ميار :خد اللي انت عايزه ومش عايزين 

حاجه منك المهم نمشي من هنا 

اسامه :الكلام ده لايمكن يكون حقيقي 

ميار :مبقتش فارقه يا عمي 

سامح :بابا عايز حضرتك 

محمود :مش دلوقتي يا سامح 

سامح :لا معلش دلوقتي ودخلوا المكتب 

محمود :خير في أي 

سامح :في حاجات غلط شيفاها بعيني 

من يوم ما جيت ومش عارف اتكلم معاك. 

محمود :خير سامعك 

سامح :اي اللي بيحصل ده انا حاسس 

أن كل اللي هنا خايفين منك 

ومحدش بيقولك لا وانا مش مصدق أن 

عمي حاتم يكتب ليك كل حاجه 

محمود:ليه هو انت تعرفه 

سامح :لا بس صعب يعمل كده في بنته 

محمود :انت مش فاهم حاجه 

سامح :فهمني 

محمود : انا لازم احافظ ليهم علي مالهم 

سامح :من مين 

محمود :من اي نصاب عمك وكلني ب كده 

سامح :هو عمي كان عارف أنه هيموت 

علشان كده وكلك ب كده 

محمود :معرفش من بعد موت جدتك 

وعمك مبقاش مظبوط اساسا 

سامح :أتمني أن مش حضرتك اللي 

تكون السبب في كده 

محمود :انا ازاي يعني 

سامح :مش عارف بس شايف أن الكل 

كاره وجودك ووجودي 

محمود :بكره يتمنوا أنك بتبص ليهم 

سامح :مش عايز ده 

محمود:امال عايز اي 

سامح :عايز الحب اللي اتحرمت منه 

انا واحد مش شاف أمه اصلا وكان 

بيشوف ابو صدفه 

محمود؛مش كنت ببني ليك مستقبل 

سامح :انا راجع امريكا 

محمود :مش بمزاجك بعد ما تتجوز 

ميار الاول 

سامح :اتجوز مين وحده كرهاني 

محمود :قولتك بكره تحبك هي بتحب 

المستشفي بتعتها اوي ولو قولت ليها 

هرجعها ليكي بعد ما تتجوزي سامح 

متوافق 

سامح :غصب 

محمود:مش مهم 

سامح : انا لايمكن اوافق 

محمود: برده مش بمزاجك انت كمان

سامح : مش فاهم كلامك

محمود : يعني كل حاجه باسمي لو مش هتتجوز ميار هاخذ كل حاجه

سامح : انا مش مصدق ان انت ابويا

محمود: لا صدق شوف  هتعمل ايه ورد علي 

وخرج سامح من الأوضه 

محمود : على فين يا ميار

ميار : مش حضرتك اخذت كل حاجه ما لناش وجود هنا

محمود : بس انا ما قلتش لك تمشي

ميار : بابا قال لي

محمود : مش فاهم كلامك

ميار : بعدين يلا يا ماما عشان طارق في العربيه

محمود : اقفي  عندك انت مالكيش كبير ولا ايه 

سامح : هاتي الشنط يا ميار احطها لك في العربيه

محمود: ما فيش عربيه عايزه تمشي سيبي كل حاجه

سامح : انا باتكلم عن عربيتى انا اللي باسمي انا وفلوسي انا

محمود: هو انت بتتحداني

سامح : و هو انا اقدر يا محمود بيه

محمود :ايوه اللي بتعمله ده معني كده 

سامح :لا خالص عايز بنت عمي تكون مرتاحه يلا يا ميار ومشيت ميار 

ميار : هنروح فين يا ماما

الام : بيت جدك ابويا 

ميار : تمام ماشي

سامح : والله هي ميار انا مش راضي على اللي بيحصل ده على العموم خذي رقمي ولو في حاجه كلميني

ميار : ان شاء الله

طارق :انا معايا عربيتي 

ميار : خلاص يا سامح طارق هيوصلنا 

سامح :تمام ماشي زي ما انتفقنا كلمني 

ميار :اكيد ومشيت وكان محمود بيراقب 

اللي بيحصل من شباك المكتب 

واتصل بيه جلال 

محمود : ايوه يا جلال

جلال : انا جهزت كل حاجه والعمليه هتم بكره

محمود : ما بقاش لها لازمه خلاص

جلال : يعني ايه مش فاهم كلامك

محمود : يعني خلاص المستشفى بقت بتاعتي مش محتاج اعمل كده 

جلال : طيب واتفقنا

محمود: خلاص اتلغي مش عايز ايه مليون جنيه

جلال : لا مش بمزاجك

محمود : انت ازاي تتكلم معي بالطريقه دي

جلال : انا لازم ابعد طارق عن ميار

محمود: صحيح ايه موضوع طارق كده

جلال : لما تقول لي الاول اننا هنكمل العمليه

محمود : طيب تعال عايزك 

جلال: ماشي حاضر قاعدين قفل السكه و اتصل ب بردعي 

بردعي :ها عملت اي 

محمود :خلاص خلصنا منه وبأن أنه انتحار 

يتبع 




تعليقات