القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه قرار صعب الجزء السادس بقلم هويدا زغلول


 روايه قرار صعب 

الجزء السادس 

بقلم هويدا زغلول

بردعي : عايزين ناخد باقي الحاجه 

محمود :لا اهدي كده بقي مينفعش 

دلوقتي لازم امشي اسامه الاول علي دماغي انا 

بردعي :اسامه جبان زي ما قولت 

محمود :بس مش عايزو يودينا في داهيه 

بردعي :ماشي يا محمود لما نشوف 

وقعد محمود عالكرسي وعامل يفكر 

في كل حاجه حصلت وافتكر كمان 

الكلام اللي حصل بينه وبين أمه يوم 

ما رجع 

            #فلاش باك 

محمود :الف سلامه عليكي يا امي 

الام :الله يسلمك اقعد يا محمود 

محمود :خير يا امي 

الام :عايزه اقولك حاجه بس طبعا 

مش عايزه الكلام ده حد يعرفه 

محمود :قولي يا امي خير 

الام :ابو العزم مش ابوك 

محمود :نعم بتقولي اي

الام : اقعد اسمعني بس انا عارفه 

إن الكلام ده صعب اوي عليك بس 

والله يابني كان غصب عني 

محمود: انتي بتقولي اي انا مش مصدق 

الام :زمان كنت متجوزه واحد عرفي وبعدها مات وانا حامل فيك وكان صاحب ابو العزم اوي وكتر خيرو ابو العزم 

كان عارف بالموضوع وكلمني وجه 

واتجوزني 

محمود :وطبعا انا اتكتبت ب اسمه 

الام :وعمرو ما عملك أقل من عياله 

محمود :وانتي جايه تقولي ليا الكلام 

ده ليه دلوقتي 

الام :علشان سمعتك وانت بتتكلم معاه 

اخواتك وعرفت ب اللي حاتم عمله 

وعرفت كمان انك بتهددو انك تبلغ عنه 

انت يابني ورثت زيك زيهم من ابوهم

اوعي تعمل حاجه تضر اخواتك 

محمود :اخواتي اي بقي دول ولاد ابو العزم 

الام :محدش هيعرف بالكلام ده 

بس لو فكرت تاذي حد من اخواتك 

انا اللي هقف ليك 

محمود :كمان بعد اللي عملتي 

الام :منير كان هيتجوزني 

محمود :بعد اي بقي 

الام :متندمنيش أن قولت ليك 

محمود :انتي قولتي علشان خايفه 

علي عيالك 

الام :وانت ابني برضه 

محمود :ابنك اي بعد اللي عملتي ده 

الام :انصدمت من رد الفعل وطي صوتك 

محمود:صوت اي انتي ست واطيه 

الام :اسمع يا محمود انا قولت ليك 

علشان اخوك لو فكرت تاذي اخوك انا اللي 

هقف ليك 

محمود:اوعي كده وخرج 

اسامه :امك بتزعق ليه 

محمود:مصيبه سودا 

حاتم :في أي حصل اي 

محمود :امك سمعت الكلام عن العمليه 

حاتم :اي بتقول اي 

محمود:وعايزني أبلغ عنكم 

اسامه :اشمعنا انت 

محمود:هي عارفه أن مسافر عالطول 

واكيد مليش في الحوار ده 

حاتم :وانت هتعمل اي 

محمود :مش عارف 

حاتم :يستحيل أمي تفكر في كده 

محمود :قولتك عرفت ب كل حاجه 

اسامه :انا هتكلم معاها 

محمود :اوعي لحد ما نشوف هنعمل 

اي 

حاتم :طيب والحل الحاجه مينفعش 

تقعد في الفيلا اكتر من كده 

محمود :الحل معاكم بس مش 

عارف موافقين ولا لا 

اسامه :انا معاك في اي حاجه 

محمود :ماما تعبانه نريحها 

حاتم :مش فاهم قصدك اي 

محمود:لا انت فاهم كويس 

اسامه :لا مش هيحصل انت اتجننت 

محمود :خلاص بقي لفوا انتو حبل 

المشنقه عليكم وعن نفسي بكره 

نبقي برا البلد 

اسامه :أمي متعرفش مكان الحاجه 

محمود :عندك حق بس لو بلغت 

بردعي برا الحوار وانا مليش فيه 

ووروني بقي ناوين علي اي 

اسامه :هنعمل اي 

حاتم :مش هقتل امي 

محمود:ومين قال هنقتلها الدوا بس مش هتغدوا 

اسامه :لا 

حاتم :لا وبعد كلام كتير فعلا سكتوا 

علي أن محمود يعمل كده 

                 #رجوع 

وبعدها محمود حب يخلص من 

حاتم وبعت حد اوضه نومه وقتله 

وحد المسدس في ايدو علشان يبان 

أنه انتحار 

وفي بيت قديم دخلت ميار وامها 

الام :تعالي يا ميار 

ميار :البيت شكله قديم اوي 

الام :بس حلو والله ولسه لما يتروق 

طارق :يتروق مين هو حضرتك اللي 

ناويه تعملي كده 

الام :امال مين 

طارق :لا طبعا واتصل بحد يعرفه 

هبعتلك اللوكيشن دلوقتي 

ميار :تعبتك معايا اوي يا طارق 

طارق :عيب تقولي كده 

ميار :بامانه انت حد كويس جدا 

طارق :اي يا دكتوره الكلام ده 

ميار :والله انا حاسه اني في كابوس 

طارق :باذن الله هتفوقي منه 

ميار :بس ممكن يكون بابا فعلا عمل كده 

الام :والله ابوكي كان في حاجات كتير 

الفتره اللي فاتت بيعملها معرفش يابنتي 

ميار :هو قبل ما يموت قالي امشي من الفيلا 

الام :انا مش عايزه حاجه غير أننا نعيش 

في امان 

ميار :اكيد وموبيل ميار رن 

سامح :ازيك يا ميار 

ميار :مين 

سامح :انا سامح يابنتي 

ميار :وجبت رقمي منين 

سامح :هو صعب اجيب رقمك من البيت 

اللي كنا عايشين في سوا 

ميار :خير 

سامح :عايز اقولك أن انا مليش علاقه 

باللي حصل والله ومستعد اقف جمبك لحد 

ما تخدي حقك من بابا 

ميار :وهتقف معايا ضد ولادك 

سامح :ايوه طبعا انتي لسه مش عرفاني 

ميار :تمام يا سامح 

سامح :ممكن تبعتي ليا اللكويشن 

ميار :ليه 

سامح :عايز ابقي اجي اشوف 

طالبتكم 

ميار :شكرا يا سامح 

سامح : ياستي ارجوكي بس ابعتي 

ميار :ماشي 

طارق :اي فيه اي 

ميار :عايز اللوكيشن 

طارق :ليه 

ميار :بيقول علشان يجيب لينا طلبتنا 

طارق :لا طبعا 

ميار :بتقول اي 

طارق :اقصد لو في حاجه انا هجبها 

ميار :والله سامح شكله كويس 

طارق بلاش لو سمحت 

ميار :تمام وبعدها جه راجل ومعاه 

اتنين ب بنات 

طارق :احنا خارجين وعايز لما اجي 

استلم الشقه دي نظيفه 

الام :هنروح فين 

طارق :تعالي بس معايا ونزل 

الام :الولد ده شكله بيحبك 

ميار :بيحب اي بس يا ماما 

الام :والله شكله كده 

ميار :انا مش فايقه للكلام ده 

الام :المشكله ان سامح كمان شكله 

كده 

ميار :مين ده لو اخر واحد في الدنيا 

ونزلوا وركبوا عربيه طارق 

وفي الفيلا بليل الكل نايم واوضه 

محمود اتفتحت ودخلت واحده عامله 

تتحسب وحس محمود ومسك المسدس 

عزيزه :اي فيه اي ده انا 

محمود :اتجننتي افرضي جوزك صحي 

عزيزه :وحشتني وبعدين اسامه مش هنا 

يتبع 


الفصل السابع






تعليقات