القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وصفولي الصبر الفصل الرابع عشر

رواية وصفولي الصبر الفصل الرابع عشر


 رواية وصفولي الصبر الفصل الرابع عشر 

البارت ال 14والاخير

الحلقة كانت طويلة اوووي ف قسمناها لجزئين

نداء بتحاول تقنع زينه بفكرة السفر :
بيت عمة سليم هنروحه وقت الفرح بس احنا هنقضى هناك اسبوع وانا بتوتر من الزحمه ومش بعرف اتعامل مع حد بسهولة الايام دى وجودك هيدينى ثقة في نفسي يازينه..عارفه انى بقيت مملة وبعتمد عليكى في كل شىء
زينه بحب وتوضيح:يانونو انتى اختى وحبيبتى وانا بستمتع بوجودك اكتر بس ماما ازاى اسيبها ؟
نداء:
سليم هياخدها البيت مع مامى ومامته ووالدتك لما تعرف انك هتقضى وقت حلو هتوافق والشغل سليم هيديكى اجازة...ايه تانى
زينة:مش عايزة اشوف مهاب ياندا انا بجد زعلانه منه هو صحيح معشمنيش بحاجة بس انا عشمت نفسي حسيت انى ممكن اعيش عادى واحب واثق في الناس تانى بس هو صدمنى خصوصا انه اعترف انه بعد عنى وخطب غيرى وهو قاصد كان بيتهرب من مسؤولية ظروفى زعلت منه ومن نفسي اوى ...للاسف انا حبيته

نداء بحب ونظرات تفاؤل:مهاب حد أصله طيب في كتير مواصفات تشفعله غلطه ربنا بيقول ان كل الناس بتغلط المهم نتوب ونرجع عن الغلط ...وعلى فكرة يازينه انا كان ممكن اكدب وهخليكى تسافرى عادى بس انا عيزاكى تبقي مستعدة .. مهاب مخطط انك تسافرى معانا عشان والدته وعمه عايزين يشوفوكى ويجو يتقدمولك وهو واخد الفرح حجة عشان يخليكى تسامحيه ... وطالما انتى بتحبيه يبقي بلاش تضيعيه منك اديله فرصه هو راجل وهيصونك
زينة بتفكير :خلاص هكلم ماما ومازن وان شاء الله هسافر معاكم عشانك انتى وبس يانداء انا هعتبر انى مسمعتش باقي الكلام وهسيب الباقي على ربنا لو ليا نصيب مع مهاب ربنا يجمعنا على خير ولو مليش ربنا يقدرنى وابعد عنه وانساه
استأذنت زينه والدتها التي رحبت بشده فهي تشعر بابنتها واطمئنت بعد ان تحدث معها مهاب واعتذر منها ووعدها باصلاح الامور

انتهى سليم من عمله واخذ نداء في طريق عودته
سليم:اتفقتى مع زينه يانودى عالسفر
نداء:ايوة خلاص هنعدى عليها بكرة واحنا ماشيين ناخد مامتها نوديها البيت عندنا ونطلع احنا عالمطار
سليم :الحمد لله كده تمام ..حبيبتى عندها لبس مناسب للسفر والفرح
نداء:لما نروح هجهز اللبس ولو في شىء ناقص نبقي نشترى من هناك
سليم بتأكيد:اكيد البلد هناك هتعجبك جدا ..دى عروس الصعيد احنا رايحين بلدنا اسمها مغاغة ..بلد طه حسين مش اى حد بردة...
نداء:كفاية انها بلدك انت..
سليم:ياحبيبى بلاش تبصيلى كده احنا في الشارع وانا مجنون اصلا
نداء بهدوء:اوك ركز بقي في الطريق بليز لانى بخاف من الطريق ...احس سليم بخوفها فهى منذ حادثة نديم تكره الخروج والسيارت...
سليم بهدوء :حاضر ياعمرى بس ممكن طلب؟
نداء:اكيد طبعا..
سليم:بنات عمتى منى ومريم وريم بيحبو الهيصه والرقص واكيد هيحاولو يخلوكى تعملى زيهم ...ايييياك اسمع انك رقصتى ياحبيبتى او لبستى حاجه مكشوفة او ضحكت بصوت عالى او...لتفاطعه نداء وهى تضحك بقوة ...وايه كمان يادكتور؟
سليم:وتعرفى كل اللى يشوفك انك مراتى لان لو جه حد وفكر يعمل زى محسن ويتقدملك هقتله ..
نداء بتوضيح لسليم:على فكرة مش محتاج تقولى الكلام ده كله ومش محتاج تقلق اصلا انا مبقتش جميلة زى الاول ومعتقدش انى مختلفه للدرجة دى انت بس عشان بتحبنى عيونك بتقلب الحقايق
وبالنسبة للرقص اكيد مش هرقص ..مكانتى العلمية لا تسمح...
سليم بابتسامه:تعرفى اول مرة كلمت ماما عنك وقالتلى اوصفك ..قلتلها انك اجمل بنت شفتها والأجمل انك الوحيدة اللى مش حسه بجمالك ده
عموما ياحبي انا مش هأكد على كلامى انا عارف انك شطورة وبتسمعى الكلام..
نداء بتذمر وصوت منخفض:اوووف ايه الشروط العجيبة دى والله لقول لزينه واخليها تتصرف
سليم :خلينا ننزل عالسريع نجيب لكل بنت هدية ونجيب للحجة هدى كمان هدية باسمك انتى وسولى
نداء بموافقة :حاضر
اشترت نداء وسليم الهدايا وتعجبت تغير سليم المفاجىء لتسأله بهدوء:
نداء :هو انا عملت شىء زعلك بالمحل؟
سليم:لا مش انتى الولد والبنت اللى كانو بيشتروا الشبكة جوة ...البنت واضح بتحبه والحيوان بيكلمها بغرور كانها شغالة عنده والأهم انه كان بيبصلك ...الزبالة سايب اللى في ايده وبيبص على اللى في ايد غيره ..لولا خفت اجرح شعورها كنت كسرت راسه
نداء بحب واعجاب من اخلاق سليم ومن غيرته امسكت يده وطمأنته قائلة:
بالنسبة للبنت فاكيد هى حاسه بس بتكدب على نفسها وبالنسبة للولد فأنا مشفتوش لانى مبحسش ان فيه رجالة غيرك بالمكان اللى انت فيه ياسليم ...
سليم :هو ينفع نرجع البيت ونعمل فلاش باك...
نداء بخجل :يلا يادكتور انا عاوزة اجهز حاجتنا وانام انا وسولى بدرى..
سليم :تمام زى ماتحبي ان شاء الله نوصل البيت وافهمك موضوع مهم وضرورى وبعدين ننام

في صباح اليوم التالى:تجلس جميلة تتحدث بالهاتف الي اخيها والد ساره
جميله :ياحبيبي مينفعش تغصب عليها في موضوع الجواز هي لسه صغيرة وحلوة... ان شاء الله هكلمها بس ياريت متتعصبش عليها... ماشي ياحبيبي مع السلامه
انهت الاتصال مع اخيها لتجد جاسمين والده نداء قادمه
جاسمين:صباح الخير مالك متضايقه ليه؟
جميله :مفيش بس اخويا من وقت ماتعب وهو مستعجل علي جواز بناته بيقولي عايز اطمن عليهم وماشاء الله بناته حلوين ومتعلمين كويس الوحيده اللي رافضه تتجوز حاليا هي ساره بتقول انها مش بتفكر في الموضوع....
ابتسمت جاسمين قائله :لو نديم كان كويس كنت جوزتهاله... بنوته لذيذه وروحها حلوه
جميله :ربنا يكمل شفاه علي خير ويفرحكم بيه
جاسمين :يااارب
جميلة :يلا نفطر احنا ولما سليم وندا بنزلو يفطروا سوا
جاسمين:اوك ..هي طيارتهم امتى؟
جميلة 12بس لازم يكونو في المطار عالأقل 10
خلاص شوية وحد يطلعلهم

استيقظ سليم يشعر ببكاء خافت بجواره ليجد نداء تبكي ...
سليم:حبيبتي في ايه ليه بتعيطي
نداء :انا كويسه مفيش حاجه
سليم بعدم تصديق:وعيونك المليانه دموع دى ووشك مرهق بالدرجه دى ليه
نداء بضعف:انا مش عايزة اسافر معاك بلاش ارجوك انا منمتش طول الليل
سليم بحب وهدوء :مش مهم سفر مش اى شىء بس زعلانه ليه ..مش كنا باليل كويسين
نداء:انا بقيت ضعيفه اوى ياسليم بخاف من اى حد يقول كلمه وتجرحنى وتكسرنى اكتر من كده مبقتش قادرة ارد على حد ولا اواجه ...سبنى وسافر انت عشان عمتك ومهاب وانا ممكن ابقي احضر الفرح مع ماما جميله ..هيكون فرصة التعامل بينى وبين اهلك قليلة ومحدش هيضايقنى
سليم:تعرفى انى ممكن اواجه العالم كله بيكى ..تعرفى انى بتمنى العالم يعرف انى بحبك بجنون ..نفسي تثقى فيا اكتر من كده ..تفتكرى ممكن اسمح لحد يهينك او يقلل منك بقصد او بدون قصد ..لازم نسافر لازم سليم الصغير يعرف اهله وسنده عشان لو انا حصلي حاجه ميبقاش لوحده

نداء وقد شعرت ان قلبها يتمزق من مجرد التفكير في اصابته بمكروه:سليم ارجوك اوعى تقول كده تانى انا مقدرش اتحمل يحصلك اى حاجة ولو بسيطة حتى عشان خاطرى ..انا لما بطلب منك تبعد بقولك كده لان انا مش قادرة ابعد قلبي رافض يبعد روحى بتبقي موجوده معاك ..عيزاك انت تساعدنى لكن عمرى ما طلبت البعد كره ليك بالعكس انا بعشقك ..لكن لو حصلك شىء هموت
سليم :انا مش عايز اسافر خالص احنا نكمل كلامنا اللى وقفناه بسبب مهاب ايه رأيك؟
نداء:سليم حبيبي انت هتجننى انت كملت كلامنا اللي مهاب وقفه كتييييير
سليم:لانك اول مابتقربي منى وبتبصيلي عقلى بيقف مبركزش في اى كلمه قولتيها غير اسمى اللى بعشقه منك انتى وبس عارف وحاسس بيكي ياعمرى بس لازم نحاول لازم عشان خاطر سليم حبيبك الكبير والصغير

نداء بابتسامه صافية:طيب ممكن تخرج بقي عشان متعطلنيش وسبني البس
سليم:لأ مفيش لبس قبل ماتفطري كويس وتاخدى حبايتين للصداع لان المشوار طويل وهتتعبي
نداء:حاضر بس تفطر معايا انا وسولى لانه كسلان النهاردة ولسه مش عاوز يقوم
سليم :ادخلى خدى شاور وانا هصحيه واجهزه
توجه سليم الي طفله المدلل ليوقظه.. ظل سليم يقبله بحنان حتى فتح عينيه ليبتسم بسعادة لرؤيته لسليم
سولي:بابا بيبي
سليم :عيون بابا حبيبك قوم ياقلبي عشان الدنيا تنور ..
سولي:حاضل..
سليم بفرحه:حاضر مرة واحدة حبيبي أنا..
انتهى سليم ونداء من الاستعداد وتوجها الى منزل زينه
زينه:اتفضل يادكتور اتفضلى يانونو ...فين سولى؟
نداء :ماما جميلة وماما جاسمين خطفوه هههه قالو نخليه معاهم لحد ماناخدك ونوصل ماما ناديه عندهم نسلمها ليهم ونستلم سولى
زينه:تمام احنا جاهزين يلا ياماما
نادية:اهلا اهلا نورتو ياحبايبى
سليم باحترام:اهلا بحضرتك ده نورك يلا بينا هنزل الشنط وانتو حصلونى براحتكم
نادية بعد ان غادر سليم:ربنا يباركلك فيه ياندا يابنتى ويطول عمره مؤدب ومحترم يابنتى اتوصي بيه .
زينه وهى تكتم ضحكاتها:متقلقيش ياماما دى متوصية بيه عالاخر
نداء وهى تضربها بخفه:يلا يازوزو بدل ما اموتك

انتهت الرحلة وتوجه سليم ونداء وصغيرهم مع زينه الى المنيا ومنها الى بيت الحج صفوت عم سليم وكبير العائلة:
الحج صفوت الذى كان واقفا بانتظار وصولهم مع ابناءه وازواج بناته :
اهلا ياولدى اهلا بالغالى وولد الغالى ثم وجه حديثه لسليم الصغير يامرحب بعوض الغالى ربنا يجعلك عوض وذرية صالحه ياحبيبى ليحمله ويقبله بحنان لينظر اليه الطفل بابتسامه جميله ورثها عن امه قائلا:
سولى:ديدو..
الحج صفوت:سليم هو عيجول جدو
سليم:ايوة ياعمى سليم ماشاء الله بيتعود بسرعه عالناس وشكله عرف اهله بسرعه
الحج صفوت معتذرا من نداء وزينه :اسف ياست البنته انتى وهى الواد الجمر ده نسانى حالى هم ياحسن انت واخواتك دخلو شنط اخوكم ومرته والست اختها عالدور التانى
نداء وزينه :شكرا لحضرتك
بالداخل كانت نساء البيت بانتظارهم ..
زوجة صفوت وابنة عمه :يا دى النور يادى النور الف حمد الله بالسلامه ياجلبي
سليم محتضنا زوجة عمه ومقبلا يديها ده نورك ياعمتى
زوجة صفوت(محفوظه):بسم الله ماشاء الله مين دول؟
معجول دى ام سليم مرتك؟
سليم بفرحه:ايوة دى نداء مراتى وام سليم ودى اختها وصحبتها الوحيدة الاستاذة زينه
قاطعهم صوت مهاب الذي جاء مسرعا لاستقبالهم ورؤية زينه...
محفوظه بسعادة:مخطوبة يابتى
زينه باحراج:لا انا مش مخطوبة عند حضرتك عريس
محفوظه:اومال ايه بدل الواحد عشره
زينه وهي تنظر الي مهاب الذي اوشك علي الانفجار....ياريت
سليم :حبيبتى ياعمتى ممكن نطلع نرتاح لاننا تعبنا اوى من الطريق ؟
صفوت:اطلع ياولدى الدار دارك اطلعى معاهم ياحجه

صفوت اول ماشاق زينه ونداء حس فعلا انهم
يستاهلو حب سليم ومهاب... البنات بالاضافه لجمال شكلهم الواضح الا ان روحهم حلوه تحبهم من اول ماتشوفهم.... بدأ يحس بالذنب علي فكرته وانه مصمم يجوز سليم واحده من قرايبه حتي لو من غير علم نداء
صفوت لنفسه:عادي ياصفوت هو مش هيرتكب جنايه هيتجوز واحده من اهله تخلفله عيال كتير ده هو اللي باقي من عيلتنا انا عندي ٧ بنات واخويا مات ومفضلش غير سليم يحمي نسلنا... العز والخير ده كله هيروح فين ونورثه لمين.... قاطع كلامه صوت سليم
سليم:بعد اذنك ياعمي اطلع البنات فوق يرتاحو هما والولد وهنزل لحضرتك
صفوت بمحبة:خليك جار مرتك وريح شويه وانزل بعدين نتغدي سوا
سليم:حاضر بعد اذنكم
اتجه سليم ونداء لغرفتهم وذهبت زينه لغرفه اخري ومعها سليم الصغير...
سليم:ينفع كده يانونو زينه احرجت مهاب واتعمدت تتجاهله ياريت تكلميها تخف شويه
نداء :اسمع يابيبي من الاول كده لو هتقف مع مهاب انا هروح انام في غرفة زينه وانت خلي مهاب ينفعك
سليم بضحك متواصل:يعني انتي متفقه معاها بقي
نداء:ايوه لازم يتعاقب عشان زعل زوزو... ومش عجبك هتتعاقب معاه
سليم مقتربا منها:انا اتعاقبت بكفايه اعملو فيه اللي يريحكم ياقلبي ده عيل واطي ويستاهل وبعدين انا متفاءل بالبلد هنا وناوي نجيب اخوات سولي
نداء:ابعد ياسليم عيب احنا مش في بيتنا
سليم :اسمع منك كلمة ابعد ياسليم دي تاني وانا هدبحك يانونو.....
في غرفة زينه تبتسم بمكر وهي تتذكر مهاب وتتوعد له بالمزيد:
ماشي يامهاب انا هعرفك ازاي تخطب غيري لازم تقول حقي برقبتي
في بيت مهاب عاد الي منزله غاضب بشدة من تجاهل زينه له ليجد والدته
الحج هدي:تعالي ياحبيبي شكلك مبسوط عالاخر
مهاب :بلاش انتي ياحجة انا علي اخري
هدي:والله انا حبيت البت زينه دي من غير ما اشوفها ان شاء الله تتوب علي ايديها
مهاب:هتشوفي يام مهاب انا هعمل ايه..... ليقاطع كلامه اتصال من مازن شقيق زينه
مازن :السلام عليكم دكتور مهاب... ايه الاخبار
مهاب بمرح:عليكم السلام ياعمي... الاخبار زي الزفت واختك بتعاملني معاملة الكلاب
مازن وهو يضحك بقوة:ربنا يعينك هي لما بتزعل من حد زعلها وحش.. اتق شر الحليم اذا غضب
مهاب:وانا راضي ياسيدي بس المهم متطولش في زعلها
مازن:ان شاء الله ربنا يكتب الخير
انهي مازن الاتصال مع مهاب ليلتفت الي زوجته وابنه بجواره متحدثا الي زوجته....
مازن :خايف علي زينه اوي يا ضحي مش عارف صح اني اديت فرصه لمهاب ولا غلط.... مش كان افضل لو جبتها هي وماما علطول
ضحي:اديله فرصه لاني حسيت من صوت زينه انها اتعلقت بيه يامازن متكسرش قلبها ولو قدر يخليها تسامحه خلاص.... رفضت يبقي الورق اللي انت عملته يروحلها وتجبها هي وماما..... احتضنها مازن بقوة وهو يحمد الله علي وجودها بحياته

ببيت صفوت يجلس مع سليم يتحدث اليه وينتظر رد سليم بالموافقه
سليم بتعجب:اتجوز ازاي وليه ما انا متجوز
صفوت:عادي هو عيب ولا حرام
سليم :لما يكون بدون سبب وفيه ظلم لغيري يبقي عيب وحرام ياعمي.... مراتي عملت ايه عشان اكسر قلبها واتجوز غيرها
صفوت :يابني انت اللي باقيلنا... عمك الكبير... ماهر الله يرحمه مات مفرحناش بيه ولا بعوضه وابوك جابكم ومات وانا خلفتي كلها بنات وحسن عيل لسه صغير ياعالم هلحق اربيه ولا لأ... حتي عمر الله يرحمه راح في عز شبابه وورث المرض زي عمه ماهر
انت هتتجوز واحده من اهلنا وهتجلها مره ولا اتنين كل شهر ومش شرط مراتك تعرف.... المهم تكبر العيله وتجبلك كام عيل تفرح بيهم.... مرتك شكلها مدلعه وحتي لو خلفت هتجبلك عيل ولا اتين خصوصي انها مخلفه من غيرك
سليم محاولا ان يكون هادئا فهو يحترم عمه ويعتبره في مقام والده
ان شاء الله ربنا هيكرمني منها ياعمي لاني مش عايز اطفال من غيرها وبالنسبه اني اكبر العيله فاعتقد ان دي حاجه بتاعت ربنا ممكن يكون العيب مني انا... زي مانت قلت هي مخلفه قبل كده يعني معندهاش مشكله
صفوت وهو يتجاهل كلام سليم :انا اتفقت مع الحج صلاح ولد خالنا هيجيب بنته ويجي النهارده يسلمو عليك وتشوف العروسه
سليم بانفعال :ياعمي حضرتك ازاي تتصرف بدون علمي
صفوت بعصبية:ايه ياسليم هتعلي صوتك عليا خلاص كبرت
سليم :ياعمي العفو بس انا مستحيل هتجوز غير مراتي لا دلوقتي ولا بعد سنين
صفوت وهو يهم بالمغادره :نقابل الراجل وبعدين نتكلم وياريت متصغرنيش قدام الناس... مهما كان انا عمك وفي مقام ابوك
ليترك المكان ويترك سليم عاجز عن التفكير..... ليسرع باحثا عن نداء فقد احس باختناق شديد لمجرد التفكير في فقدها مره ثانيه... يتحدث الي نفسه قائلا:

ياريت اقدر اهرب انا وانت من العالم كله يانداء ياريت ارتاح بقربك من غير خوف وقلق من غير ماحد ينغص علينا فرحتنا ياريتك تدخلي جوه مني واخبيكي من الدنيا وظلمها ياريت حبي ليكي يقل مايزيدش بالطريقه المهلكة لروحي دي...
ويتبع في الجزء الثاني والاخير يوم الخميس وبعدهم ويتبع بقى في الجزء الثاني من وصفولي الصبر

تعليقات