القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جنون القصر الفصل السادس لكاتبة فريده احمد

 

حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية جنون القصر الفصل السادس لكاتبة فريده احمد

حصرياً على موقع

 المجد للقصص والحكايات 

رواية جنون القصر

 الفصل السادس

 لكاتبة فريده احمد 

#جنون_القصر

#فريده_احمد_فريد

الفصل السادس 


بدر اتجمدت  مكانها، لسانها  اتعقد، لكنها  افتكرت  الحلم الغريب، قالت له: وديني  عند العالم   ده  انا عايزه  ااقعد معاه  وافهم  منه. 


قاسم: وانا جيت عشان كده، تعالي معايا  هوه ف انتظارنا. 

.............. 

وصلوا عند العالم الروحاني، دخلت لوحدها زي ما اتقال لها، دخلت لمكتب منسق، لقت راجل ببدله قاعد ع مكتبه كأنه محامي. 


قالها بثقه: ادخلي يا بدر، انا عارف انك مصدومه ومستغربه، كنتي متخيله انك داخله ل دجال، معلق سبح ف رقبته و المبخره ادامه  صح. 


بدر: مش مهم انا فاكره إيه، انا جايه اسألك عن كلام قاسم، ممكن تفهمني انت. 


احمد: اقعدي يا بدر، انا هفهمك، بس عايزك تتماسكي عشان اللي هتسمعيه دا ممكن يكون فوق قدراتك العقليه البسيطه، حاولي تفهمي يا بدر. 


بدر: ما تتكلم ع طول يا شيخ، هوه انت شايفني حماره قصادك،ف ايه بقي.


احمد:ماشي يا بدر،اولا احب اعرفك اننا مش لوحدنا ف الكون ده ،ومش جن وانس بس،لاء يا بنتي،في مخلوقات وأسرار وخفايا الناس البسيطه العاديه ما تعرفهاش،وانتي واحده من الخفايا دي،ايوا يا بدر عمرك ما سألتي نفسك مين امك وابوكي وهما فين،وليه عشتي واتربيتي ف ملجأ.


بدر بنفاذ صبر:هوه ف اي يا شيخ هوه انا جيت لدكتور نفساني ولا ل معالج روحاني انا جيت عشان مشكله فهد باشا،مش عشان اسمع ماضيا.


احمد:الصبر بالله يا بدر،مشكله فهد حلها ف ايدك انتي وبس،انا شخصيا حاولت اعالجه. واطردهم من حياته. مقدرتش عليهم و غضبهم أذاني. وأذي كل اللي حاول يساعده.


بدر:ايوا بقي انا. اساعده ازااااااي.


احمد:ماشي هقولك طالما معندكيش صبرتسمعي.....انتي يا بدر. بنت الجان.


برقت له بصدمه،كمل:ايواااااا،انتي بنت الجان،هجين. الانس والجن،امك جن عشقها. وحملت فيكي انتي و براقيا،تؤامك اللي تحت الارض انتي اتولدي بشكل بشر. وهيه بشكل الجان،ابوها خدها وسابك لامك،ابوكي اللي اتسميتي ع اسمه،مات لما شافها وانتي شفتي حلم فيه الكلام ده،و لعلمك امك عايشه،لكنها مش عايشه،امك ف مستشفي المجانين،اللي حصل لها خلي عقلها يطير. ،وانتي يا بنتي. الوحيده اللي تقدري تحمي فهد وتطردي عشاير الجان اللي بتنتقم منه.


بدر ما خدتش وقتها الطويل من الصدمه ،قالت له:حتي لو كلامك ده صح،وانا بعدالعمر دا كله طلعت جنيه. ولا حتي نص جنيه. زيما بتقول. برضو ما فهمتش انا هحمي فهد ازاي ،دا انا كنت هموت اما شفت الجن ف قصره.


احمد:بس ما موتيش،و هوه ما أذاكيش،واختك ظهرت لك عشان تخرجك من القصر وتحميكي،بس هيه كانت متسلطه منهم،عشان خافت منهم و عليكي،والحقيقه هيه انك ااقوي منهم كلهم،انتي عندك قدرات الانس والجن،بس ماعمرك ما عرفتي تستخدمي. القوه دي،بس وقت اللزوم. لازم تعرفي،اسمعي يا بدر. انا هحتاجك تواظبي ع زيارتك. ليا عشان ادربك واعرفك. ازاي تواجهي الجن وتحاربيه وتستخدمي قدرتك عليه.


بدر اتنطرت واقفه. صرخت فيه:انت مجنون يا جدع انت. انت. صدقت صحيح. اني جنيه،وقدرات ايه. اللي بتتكلم عنها،ليه عايز تفهمني اني بقيت فجأه. سوبر مان،وعندي قوه خارقه احارب بيها الجن،انت بجد مجنون،بس هقولك ايه العيب مش عليا. دا عليا انا عشان دخلت ل مشعوذ مجنون زيك،انا ماشيه و اياك. اشوف خلقتك دي تاني،قال قدرات  قال.


سابته. وخرجت تجري بكل قوتها،رجعت ع القصر،ما عرفتش ليه رجعت له،دا حتي فهد مش فيه،طلعت. اوضه فهد. اترمت. ع سريره وانهارت. من العياط. خافت ليكون كلام العالم حقيقه وتكون. فعلا هجين الانس والجن.

..................

سعد: حمد لله على سلامتك يا فندم نورت بيتك بعد غياب شهر بحاله. 


فهد: الله يسلمك يا سعد، هوه مفيش حد سأل عني. 


سعد: طبعا يا فندم هوه دا سؤال، الناس ما بطلتش سؤال عن حضرتك  طول.... 


قاطعه: مقصدش  زمايلي الممثلين ولا المخرجين والمنتجين  ولا حتي المعجبين. 


سعد فاهم بس بيحور: اومال تقصد مين يا فهد بيه. 


فهد بنفاذ صبر: بدر يا سعد  بدر ما سألتش عليا. 


سعد شاور ع اخر الطرقه وقاله: ما تسألها بنفسك يا فندم، بدر ما سابتكش  لحظه  طول النهار معاك ف المستشفى، وبليل بترجع تنام ف اوضتك، عشان ممنوع تنام هناك، اهيه عندك أسألها. 


بدر قربت، فهد صرخ فيها كأنه نسي انه هوه اللي سأل عنها: انتي إيه اللي  رجعك هنا تاني، مش أمرتك تمشي  وما ترجعيش أبداً. 


بدر بالرغم  من عدم تصديقها  للعالم الروحاني، لكنها كان جواها  نسبه بسيطه  حاسه انه  صح، ف خافت تقول ل فهد الحقيقه دي، قررت  تتصنع الخبث والطمع


قالت له: وانا  حسبتها بعقلي، اصل  ايه اللي يخليني  ارجع اعيش ف فقر و ذل واتنطط ع الميكروباص   مع الشمامين ولا اعيش الاوضه الحقيره دي، وانا  ممتجوزه  اشهر واغني ممثل ف مصر، لاء  انا رجعت قصري  وهعيش برنسيسه  فيه. 


فهد برق لها، فهمت انها فضحته  ضحكت وقالت: ما تخافش  من سعد وقاسم، دول ثقه  وعمرهم ما هيطلعوا سرك  برا القصر  وبعدين  هوه جوازنا جريمه يا باشا. 


فهد: خلصتي هلفطه  كلام فارغ  زيك. 


بدر: لاء  لسه ما خلصتش، بص بقي  انا عملت حاجه  من وراك عشان اضمن بيها انك مش هتطردني برا قصري، انا زورت ف قسيمه جوازنا  الاتنين، خليت مزور شاطر كده يكتب ف بنود  القسيمه اللي ف اخر الورقه  دي، يكتب  ان ف حاله طلب الزوج الطلاق من زوجته  يتنازل لها عن نص ثروته  ايا كان حجمها، وطبعا  القسيمه  ف  شهود عليها ومتسجله ف المحكمه  وبالنسبه  لنسخه المحكمه، اديت الموظف  كف مريم، كتب لي اللي انا عايزاه، و بكده  انت ما تجرؤش  تطردني تاني  و إلا  هخرب بيتك  وابهدلك ف المحاكم، ف  حضرتك  زي الشاطر كده، هتسبني  اعيش ف العز  ده  وانت  مجبر. 


بدر  وسعد  و قاسم  توقعوا  ثوره انفجار ف وشها بعد الكلام ده، بس صدمهم  لما بص لها ببرود

وقالها: خلصتي، انا داخل مكتبي، ياريت محدش يزعجني  عايز اشوف الشغل اللي اتأخر ف غيابي  وطبعا  مش هوصيكم، لو حد سأل عني  بلغوه  ان المترو فرمني، يلا  دخلوا لي قهوتي بسرعه. 


الكل  فضل متنح له، سابهم  ودخل، قاسم  لف لها  وقالها: غريب، إزاي  البيه  سكت لك بسهوله كده. 


سعد: انا مش معاكي يا بدر ف كذبك عليه، كان لازم تعرفيه بسرك  وهوه يختار  براحته إذا كان يقبل مساعدتك ولا يرفضها. 


بدر: اسمع انت وهوه  انا  حياتي فهد عندي بالدنيا  انا لاول  مره اكدب  و احور عشان خاطره هوه وبس  ، انا  أمنتكم  ع سري  اوعي حد فيكم  يعرفه حاجه، و إلا  وديني هسخطكم. 


سعد وقاسم خافوا منها  بجد، سابوها  ودخلوا  المطبخ، بدر  ضحكت بتريقه  وقالت لنفسها

((اما بهايم صح، صدقوا  اني بنت الجن  وعندي قوي خارقه، خايفين  لاطير عليهم  ولا اطلع  لهم  من الحيطه)) 


ضحكت بصوت عالي، لفت  وهيه بتضحك، لقته ف وشها، الضحكه  وقفت ف زورها  كانت هتخنقها، كحت  بوجع. 


فهد مسكها  من شعرها  وجرها  ع اوضه  مكتبه، دخلها  وقفل عليهم بالمفتاح. 


نكمل ف الفصل ال7

الفصل التالي

تعليقات