القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية متاعب الحياة الجزء الثاني الفصل الثاني

 رواية متاعب الحياة الجزء الثاني الفصل الثاني الكاتبه هويدا زغلول

المجد للقصص والحكايات رواية متاعب الحياة الجزء الثاني الفصل الثاني الكاتبه هويدا زغلول 
 
متاعب الحياه 2

الحلقه الثانيه 

بقلم دوداا حوده

سهير :اغير فكره اي 

ابراهيم :اسمعني بس انا فعلا قولت 

لمامتك كده ورجعت البيت عندنا 

لقيت مشكله وبالنسبه أن ابويا كبير 

البلد كان بيحل المشكله دي 

           #فلاش باك 

الحاج العشري قاعد مع ناس وإبراهيم 

داخل 

العشري :ازاي يعني انت تعمل كده 

غلط مع البنت ومش عايز تتجوزها 

احمد :مش هينفع اقول لبابا 

العشري :والبنت ذنبها اي تعمل فيها 

كده قدامك يومين يا بالعقل تروح 

تقول لابوك وتتجوز البنت ياموتك 

هيكون حلال والبنت مش هتضفح 

احمد :حاضر يا حاج عشري 

عشري :البنت غلبانه ومش وحشه ولو 

انا عارف انها مش بتحبك مش هقول 

ليك كده 

احمد :هي اللي جت كلمت حضرتك 

عشري :انت عارف اني بحكم بالعدل 

وان الحاجه في بيتي عمرها ما بتطلع 

برا فعلشان كده هي جت وكلمتني

احمد :حاضر طبعا انت عارف ان مستواها المادي أقل مننا بكتير 

اتمني لو بابا رفض أن انا اروح 

ليهم تيجي معايا واكيد لو ابوها شاف 

حضرتك معايا عمره ما هيرفض 

العشري :,روح وكلم ابوك بس 

احمد :حاضر مع السلامه

العشري :مالك يا ابراهيم  واقف كده ليه 

ابراهيم :كلامك ده ممكن تقولوا ليا 

العشري : مش فاهم كلامك 

ابراهيم :يعني انا لو حبيت وحده فقريه 

ممكن تخلني اتجوزها 

العشري :الفلوس مش كل حاجه 

ابراهيم :والعيله والنسب 

العشري :المهم البنت تكون بنت حلال 

ابراهيم :عمري ما كنت أتوقع أن ده يكون كلامك ابدا  

العشري :انت بتقعد في البيت قد اي 

تعرف عني اي يا ابراهيم 

ابراهيم :انت اعظم حد في الدنيا 

الخدامه :اللحق يا حاجه ابراهيم 

مدام ثريا مش بترد عليا 

ابراهيم :أمي وماتت أم إبراهيم وبعدها 

راح بيت امل 

عتمان :انت اي اللي جابك هنا 

ابراهيم :نعم وانت مين اصلا علشان 

تقولي كده 

عتمان :ده بيت مراتي 

ابراهيم :مراتك مين امل انت اتجوزت 

امل 

عتمان :ايوه كتبنا الكتاب امبارح ومش 

عايز اشوف وشك هنا تاني 

ابراهيم :ازاي يعني 

عتمان :انا هقولك ازاي انا دريت علي 

فضيحتك بس لو مش بعد عن طريقها 

انا هقول للبلد كلها ابن العشري عمل اي 

واخليهم يكشفوا عليها 

ابراهيم :خسيس 

عتمان:اكبر فرحه ليا أن خد حاجه انت 

عايزها ومش حاجه صغيره دي امل 

ابراهيم :مش ههنيك عليها 

عتمان :هي مش عايزه تبص في وشك 

بعد ما نزلت الجنين 

ابراهيم :ماشي يا عتمان ومشي ابراهيم 

                 #رجوع 

ابراهيم :واكيد واثق أن امك متعرفش 

سهير :اه وبعدين 

ابراهيم :مش فاهم وبعدين اي 

سهير :مطلوب مني اي دلوقتي 

ابراهيم :يعني اي كلامك 

سهير :انت بتقول أن علشان خوفت 

لاسم الحاج العشري علشان البلد عارفه 

فتخليت عنا 

ابراهيم :اقسم بالله يابنتي روحت 

سهير :بعد اي لما ضمرتها لما حسيتها 

انها لعبه في ايدك جاي تقولها خالص 

ابراهيم :وعشت حياتي كلها ندمان 

والله علي الغلطه دي 

سهير :دفعنا كلنا في التمن 

ابراهيم :هعوضك والله يا بنتي 

سهير :,عن اي كل يوم كنت بشوف 

امي بتتهان فيه انهي عوض 

هيرجع ليا امي دقيقه واحده واشوفها 

فرحانه ومبسوطه 

ابراهيم : عالعموم يابنتي انا قولتك اللي 

حصل وعارف ان كنت غلط بس الكل 

في الحكايه كلها غلط 

سهير :بس غلط عن غلط يفرق 

حازم :انا اسف اني دخلت بس لازم 

اوديكي البلد علشان ارجع بسرعه 

سهير :وانا جاهزه ومشيت وفي العربيه 

حازم : مالك يا سهير

سهير : معلش يا حازم نتكلم بعدين انا

 مش قادره اتكلم دلوقتي 

حازم :اعملي اللي انتي شيفاه صح 

سهير :ربنا يحليها ووصلت بيت خالتها

عبير :اي القمر ده

سهير :انتي اللي قمر الله اكبر الف 

مبروك يا قلبي 

محمود :ازيك يا سهير. 

سهير :الحمد لله بخير 

حازم :الف الف مبروك 

عبير :الله يبارك فيك 

محمود :عايزك يا سهير دقيقه واحده 

سهير :تمام وراحت مع محمود 

محمود :انا اسف 

سهير :علي !

محمود :اني جرحتك 

سهير :لا عادي يا راجل هو فيها 

حاجه لما تقولي مينفعش اتجوزك 

علشان اتغصب عليكي عيشه 

محمود :انا مستعد اتجوزك 

سهير :انت رفض الجواز مني لما  كنت

 بعمل كده غصب دلوقتي موافق

 تتجوزني وانا كنت عملت كده بمزاجي 

حازم :سهير :انا لازم امشي اتصلوا بيا

وقالو بابا تعب واتصلوا بالاسعاف جت 

خدته 

سهير. :استني انا جايه معاك 

يتبع 

علقي ١٠تعليقات علشان يجيلك الجزء 

الجديد 

الفصل التالي

تعليقات