القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية متاعب الحياة الجزء الثاني الفصل الثالث

 


المجد للقصص والحكايات 


متاعب الحياة 2
الحلقه الثالثه

بقلم دوداا حوده

عبير :رايحه فين

سهير :لو حصل حاجه ليه هيكون بسببي

عبير :هتيجي بكره اكيد

سهير :باذن الله

محمود :طيب اجي معاكم

سهير :لا خليك يالله يا حازم

ومشي حازم وسهير

حازم :خايفه عليه ولا من الذنب

سهير : مش عارفه

حازم :يبقي عليه

سهير :طيب سوق بسرعه الله يخليك

وراح حازم عالمستشفي وقابل دكتور

حسام

حازم :خير يا دكتور طمني علي بابا

حسام :الحمد لله هو بس شكله

زعل أو لغبط في الأكل لان السكر علي

اوي بس هو دلوقتي

سهير :نقدر ندخل نشوفه

حسام بص اوي ل سهير :سوسو

حازم :نعم بتقول اي

حسام :انا اسف معلش ودخلت سهير

سهير :بابا عامل اي

ابراهيم :بابا لو عرف أن وجودي هنا

هيخليكي تقولي بابا كنت جيت من بدري

حازم :اه مين قدك

سهير :هو حضرتك كويس

حازم :اه طبعا مش شيفاه الضحكه 

ابراهيم :كنت خايف اموت وانتي  شايل

مني

حازم :هخرج اشرب سيجاره 

سهير :تمام

ابراهيم :خوفتي عليا

سهير :مش عارفه كل اللي عارفه أن قلبي وجعني اوي اول ما عرفت

ابراهيم :احضنيني بقي

سهير :يااااه كنت محتاجه الحضن ده اوي

وكان حسام وزميله احمد بيشربوا سيجاره في الكافيه

حسام :هي والله هي

احمد :بنت شمال جايه مستشفي زي

دي ازاي

حسام :لو سمحت بلاش كلامك ده

احمد :مالك يا حسام

حسام :البنت دي فيها حاجه غريبه

تحس ان جواها طيبه فظيعه

احمد :منا قولت ليك علشان الفلوس

تبقي اكتر لازم تدي حنان اكتر

حسام :اقسم بالله انا مستعد اخسرك

بسبب كلامك ده اوعي كده

حازم :دكتور انا عايز اخرج بابا

حسام :لا مينفعش

حازم :هو اي اللي مينفعش

حسام :اقصد لسه محتاج رعايه

حازم :تمام ودخل يالله يا سهير

سهير :لا هفضل هنا مع بابا

حازم :قولت لازم اروحك

ابراهيم :سيبها معايا يا حازم مالك

اي اللي حصل ليك

حازم :مافيش يلا بينا ومشيت

سهير :مش قولت ليك مش هتعرف

تنسي الماضي حتي لو انت نسيت

الايام لازم يحصل فيها حاجه تفكرك

حازم :مش فاهم كلامك

سهير : انت عارف اني ذكيه

حازم :انا اعصابي تعبانه

سهير:عرفت ليه انا رافضه الجواز

حازم :خلاص ارجوكي

سهير :انا ممكن اعيش لوحدي

علشان محدش يحرجك

حازم :اي حنيتي للماضي

سهير :نزلني يا حازم

حازم :أنزلك فين

سهير :نزلني ل ارمي نفسي والله

حازم :حقك عليا

سهير :قولت ليك نزلني وفعلا نزلت

وهي عامله تعيط وسافرت البلد

عبير :اي ده سهير ازاي تيجي في

وقت زي ده

سهير :ارجوكي انا مش عايزه اتكلم

عبير :طيب بابكي في حاجه

سهير :لا ودخلت الأوضه وبعد ما هديت

اتكلمت مع عبير في كل حاجه

عبير :معلش اعزري برضه

سهير :انا مش عارفه امحي الغلطه دي

ازاي وربنا انا ندمت

عبير :كل حاجه هتتنسي بس حازم

والله غصب عنه

سهير :المهم نامي انتي علشان فرحك

بكره واكيد طول النهار هيكون تعب

عبير :احلي حاجه انك جيتي تباتي

معايا انهارده

سهير :افرضي في خناقه اسامه قال

ليكي حاجه عني

عبير :متعرفيش اسامه ده محترم جدا

والغلطه دي فعلا مش في دماغه

نامي بقي

وتاني يوم راح حازم المستشفي

حازم :اقدر اخد بابا انهارده

حسام :اه هو بقي كويس امال فين

استاذه سوسو

حازم :نعم

حسام :انا اسف والله بس انا كنت عايز

اتكلم معاك في موضوع ينفع

حازم :معلش اصل مشغول جدا

حسام :طيب ده رقمي أتمني أن

حضرتك تكلمني

حازم :انشالله وفي فرح عبير

وهي في الكوشه وفجاه موسيقي جت

من مكان هادئ والكل بص عليه وكان في  ستاره اترفعت وكان في يفطه كبيرا

مكتوب عليها انا اسف يا سهير  والكل وقف وفضل

يتفرج و وسهير كانت فرحانه جدا

وجريت علي محمود انت اللي عملت كده

محمود :,للاسف لا وخرج حازم من ورا

اليافطه احلي اخت في الدنيا انا اسف

وحضنها قدام الناس

يتبع

الفصل التالي

تعليقات