القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرام الادهم الفصل السادس عشر

 


غرام الادهم


الفصل السادس عشر


صلوا على النبي 💜

. استغفروا الله 💜


مراد : انا بحبك 


ضمير وكلمه كانوا كفيلين يجعلها تحلق في السماء بصدمه عارمه فهل ما انتظرت حبه لعام كامل الان يعترف لها هل كان يحبها وهي كالغبيه تظنه يكرهها 


نظرت له بصدمه لتقول 


ماهي : انت قولت ايه 


مراد : بقولك انا بحبك لا لا انا بعشقك من اول مره شفتك فيها وانا قلبي اتحرك من مكانه حولت كتير اوي اتجنبك حولت كنت بتعامل معاكي ببرود علشان إداري مشاعري 


تعرفي لما سفرتي حولت كتير اقنع نفسي ان كدا احسن وان كدا هقدر انساكي بسهوله بس مقدرتش مقدرتش استحمل بعدك وده إلى خلاني اسيب كل حاجه واجي أقيم هنا علشان ابقى معاكي واقدر اشوفك 


انا عارف ان الكلام ده غريب عليكي ويمكن تكوني مش متقبلاه بس انا فعلا 


قاطع حديثه ماهي قائله 


ماهي : غبي 


مراد : ها 


ماهي : ايوه غبي غبي علشان بعد عني غبي علشان كان كل همك تداري مشاعرك مش تعترف بيها غبي علشان عذبتني على الفاضي وانا كنت مفكره انك بتكرهني عذبتني بأني دايما اقول ان حبي من طرف واحد انت فعلا 


هذه المره قاطعها مراد وهو يحذبها إلى أحضانه قائلا 


مراد : حمار انا فعلا حمار بس بحبك 


أنهى حديثه لتبتسم ماهي باتساع ليضمها هو إليها أكثر وكأنه قد لقى كنزه الذي غاب لسنين يبحث عنه

Back


ماهي : من اليوم ده وانا حاسه اني في دنيا تانيه حاسه ان طيره طيره لفوق اوي كان دايما يقف جنبي بيحسسني بحبه كان سندي لما بابا مات كان اماني كنت بحس اني حاجه كبيره اوي وغاليه اوي وانا معاه اتعلقت بيه اوي لدرجه اني كنت بشوفه في كل حاجه قدامي كان غيور اوي ومتملك لأبعد حد كان كل حاجه عنده ممنوع طالما من غيره يبقى لا بس رغم كدا كنت مبسوطه مبسوطه اوي لحد 


وقفت لبعض الوقت تمنع صوت شهقاتها من الظهور فقد كانت تحكي وهي تزرف الدموع بغير وعي 


ايسل بفضول : لحد ايه ايه الي حصل 


نظره لها ماهي للحظات قبل أن تكمل حديثها 


لحد قبل ماجي هنا بفتره كان بيتعامل معايا ببرود غريب كان بيتحهلني بيتعصب على أقل واتفه الأسباب في الأول قولت يمكن ضغط شغل بس الموضوع زاد وبقي بيتجهلني اكتر وفضل كدا لحد منزلنا مصر هو كان نزل قبلنا بيومين ووقتها كان مقرر انه يبقل كل شغله هنا ولما انا نزلت يومها جالي هنا فرحت اوي لما شفته بس هو كسر فرحتي لما قالي ان لازم نسيب بعض دموني لما اعتبر حبنا غلطه وخيانه قالي انه خان صحبه لما بص لأخته في غيابه وان لو كملنا مع بعض أدهم مش هيسامحه طلب مني نبعد للأبد انا فعلا وقتها ادمرت نهائيا بس قومت وبينت للكل أن مفيش حاجه كنت بعيط طول الليل في اوضي واجي الصبح اضحك واهزر وامثل السعاده واللامبالاة كنت خلاص بدأت التأقلم لحد امبارح 


وحكت لهم كل ماحدث معها أمس وكل ما فعله مراد لتكمل حديثها قائله 


ماهي : وقتها حسيت وكأني لعبه في ايده يروحلها وقت مهمو عاوز وبرميها وقت مهو عاوز بس الأهم أن محدش يقرب منها  


علشان كدا قررت انسى قررت اطلعه من حياتي خالص بعد كدا مش هيكون فحياتي حد اسمه مراد 


ايسل : يعني لو اعتذر مش هتسمحيه 


نظرت إليها ماهي ثم نظرت إلى الأمام بشرود وكأنها تسأل نفسها نفس السؤال هل ستسامحه أن اعتذر هل ستغفر وتنسى كل ما مرت به ام سيكون لجروحها النصيب الأكبر 


قاطعه شرودها صوت ايسل قائله 


ايسل : وانتي يا غرام 


نظرت لها غرام بابتسامه حزينه وهي تقول 


غرام : انا ايه ما انتوا عرفين إلى فيها 


ماهي : معلش انا عارفه ان أدهم بيقسي عليكي اوي بس هو طيب وبيحبك 


نظرت لها غرام قائله 


غرام : بيحبني 


ثم ابتسمت قائله 


غرام : لا أدهم بيقضي واجبه نحيتي هو عمره محبني ولا حبني هو بس معتبرني حاجه من املاكه إلى اتفرض عليه حمايتهم مش اكتر 


نظرت إليها ايسل وماهي بحزن ثم سكتوا من جديد فكل واحده منهم بها الكثير والكثير من الآلام والأوجاع 


في شقت أدهم 


إياد : وانت بقا مش هتتكلم 


أدهم : هاا 


إياد : هاا ايه ما انت اكيد مش جيبني انا ومراد علشان كدا بس 


تنهد أدهم بتعب قائلا 


أدهم : قررت اني اتجوز غرام معاكم في نفس اليوم 


مراد : غرام مين معلش هو مش انتوا متجوزين اصلا 


إياد : انا دماغي لفت ما توضح يا عم 


أدهم : انا وغرام لسه جوزنا على الورق وانا قررت اني اعمل الفرح واخليه جواز حقيقي 


إياد : واشمعنا دلوقت هو أدهم حب ولا ايه 


نظر إليه أدهم مطولا ثم تنهد وقال 


أدهم : مش عارف بس مش عاوز آخسرها لما عرفت ان في حد عاوز يحدها مني اتجننت بقيت عوز احبسها واخفيها عن عيون الكل مش عارف ده ايه بس الاكيد اني مستحيل اسيبها تبعد عني أو أنها تكون لغيري 


إياد : انا مش فاهم مين ده الي عوزها وعوزها ليه 


أدهم : فاكر الحادثه إلى اتعرفت على غرام فيها 


إياد : ايوه لما انقذتك من الموت


ادهم : اهه الشخص الي كان عاوز يموتني رجع يلعب من تاني بس المره دي مش عوز موتى لا دا عوز غرام 


إياد ومراد : مين ده 


أدهم : معرفش مين بس الاكيد هعرف وقريب أوي كمان ووقتها هقتله بأيدي علشان يبقى بتجراء ويبص لحاجه ملك أدهم الشناوي 


مراد : طيب هنعمل ايه دلوقت 


أدهم : واللهي انتوا حرين معاهم تقنعوهم باي طريقه وانا هقنع غرام 


إياد : تمام يلا 


وخرج كل منهم متجه إلى من سرقت قلبه واذابه روحه ليقنعها بالزواج به غير عالمين بأن هناك قدر لابد بافشال ما خططوا له 


خرجت من المكتب وهي في قمه غضبها من هذا البارد التي يجلس بالداخل


هايدي : غبي بارد حمار حيوان مستفز متخلف حمار بارد بارد يااااااارد


قاطعه وصلت شتائمها صوت صحكات خلفها للتلتفت لما خلفها لتتحدث بعصبيه


هايدي : بتضحك على ايه ياعم انت وعاوز ايه


سامر : هههههه معلش اسف بس هو مين الي بهتدلتيه ده


وكأنه أعطاها دافعه لتواصل شتائمها


هايدي : قصدك على الغبي الحيوان المتخلف البارد إلى جوه دا شخص مستفز وبارد دا انا نفسي اخنقه غبي


سامر : ايه يا بنتي حيلك حيلك عملك ايه أسر علشان كل ده


هايدي : بتعرف تعد


سامر : هاا


هايدي : بتعرف تعد


سامر : ههههه ايه بعرف أعد


هايدي : طب عد معايا بقا اجبرني اشتغل سكيرتيرته وقال ايه شرط جزائي غبي خلاني اوافق لا وكمان مش مكفيه عمال روحي وتعالى وحاتي ده وده بايظ دا خلاني اكتب ملف ٥ مرات بأيدي في الاخر قالي اطبعيه عرفت انه غبي ومتخلف وخقير وحيوان ونفسي اموته


سامر : هههههه هههههه يخربيتك مش قادر دا انتي متغاظه اوي بس بسم الله مشاء الله عليكي لسانك مبرد اكيد عملتيله حاجه تخليه يعمل كل ده


هايدي بلامبالاه : معملتلوش حاجه غير اني خبط فيه قبل كدا وهزقته ولما اجبرني اشتغل سكرتيره عملتله قهوه بملح وخربت ملفين ومسحت كل حاجه على اللاب بتاعه


سامر : ايه يخرب بيتك عملتي كل ده وبتقولي معملتيش حاجه دا انا لو منه كنت اولع فيكي


هايدي : مش هو الي مش عاوز يطرتني يلبس بقا المهم انت مين وعاوز ايه


سامر : انا سامر تقريبا كدا اخو أسر إلى اتمرمط قدامي دلوقت وعاوز ايه واللهي نسيت ههههه


هايدي : انت اخو المتخلف ده قصدي الذفت إلى جوه يوه اقصد مستر أسر


سامر : هههههههه لا مستر على ايه بقا


نظرت له بغيظ وهي تدب رجليها في الأرض بغيظ مثل الأطفال لينظر له سامر ويكاد يكتم ضحكته ليقول 


سامر  : انا هدخل للمتخلف قصدي لأسر سلام هههههههه


هايدي : اووف متخلف زي اخوه بس على الاقل بيضحك وبيهزر مش زي الغبي إلى جوه اوه انا عماله اشتم ولا كأني جيه من الشارع اما اشوف شغلي احسن ما الزفت ده يعمل مشكله جديده 


              بقلم M. S. E

الفصل التالي

تعليقات