القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية متاعب الحياة الكاتبة هويدا زغلول جزاء من الاخير

 



متاعب الحياة
الحلقه جزء من الحلقه الاخيره

بقلم دوداا حوده

عبير :اوعي تقول ماتت

اسامه :للاسف لا

عبير :امال اي ما تقول

اسامه :لقيتها في شقه دعاره

عبير :لا لا تلاقي حد تاني

اسامه :للاسف هي والله

عبير :انت هتعمل اي

اسامه :ده شغلي مينفعش اعمل فيه

حاجه

عبير :يعني هتتحبس

اسامه :للاسف اه وبعدها دخل المحامي

المحامي :حضرتك انا جاي مدافع عن

موكيلتي وده عقد الجواز ازاي يتم

القبض عليهم

اسامه :بسرعه كده قدرت تزور بسرعه

كده

المحامي :انا احتج علي كلامك ده

اسامه :وليه عقد عرفي

المحامي :زوج موكليتي متزوج بنت

عمه وهي مش بتخلف وتقدر تتأكد من

كده بس ده مش عرفي هو موثق عندي

حضرتك وللعلم انا محامي

اسامه :بس جلنا بلاغ أن الشقه دي

شقه دعاره والجيران أكدت كده

المحامي :ده بلاغ كيدي حضرتك

موكليتي بتدفع ايجار ١٠جنيه كلام

فارغ صاحب البيت طلب منها كذه

مره انها تسيب الشقه وهي رفضت

فأكيد عمل كده

اسامه :بس الشقه باسم جوزها زي

ما بتقول. لا اي

المحامي :زي ما قولت لحضرتك موكليت

ي الزوجه التانيه هي اللي دايما بتتعامل

بس الشقه فعلا باسم جوزها

اسامه :ماشي

واتصل علي عبير

عبير :انا جايه ليك

اسامه :لعبتها صح المحامي بتعها مش

سهل

عبير :ارجوك اوعي تمشيها الا لما اجي

اسامه :ازاي بس

عبير :علشان خاطري انا جايه في الطريق

وفعلا راحت هي فين

اسامه :هدي نفسك بس

عبير :والله العظيم دي اكتر من اختي

اسامه : هي جايه لكي حالا

سهير :عبير ازاي انتي هنا

عبير : ارجوك يا اسامه سيبنا لوحدنا

اسامه : حاضر مش وخرج اسامه

سهير : هو انتي تعرفي ايه الضابط ده

عبير : للاسف خطيبي

سهير : انت عايزه ايه دلوقتي

عبير :انتي عارفه انتي اي

سهير :عارفه اللي زي بيقولوا عليها

شمال بس عرفوا انا ليه كده بقي

عبير : ما فيش حاجه اسمها انا ليه كده

ولو انت محترمه مهما كانت الظروف

هتكوني انسانه كويسه

سهير : والله انا اتولدت لقيت ابويا

بيعضرني  على اصحابه للي يدفع اكثر

عبير : وانت ازاي كنت  بتوافقي

سهير : ما كانش بيبقى في اكل الا لما

اعمل كده وابويا كان بياخذ الفلوس

قلت ما امشي وفلوس تبقى من حقي انا

عبير : مش مصدقه ان انت سهير

سهير : مش علشان انت اتربيتي في بيئه

كويسه تحكمي عليا انا

عبير : ارجعي البلد وابداي صفحه جديده يا سهير

سهير :مبقاش ينفع محدش هيتقبلني

عبير :مين قال والله ابداي انتي بس

سهير :ارجوكي انسيني

عبير :عتمان اتحبس

سهير :ازاي

عبير :حازم بلغ عنه

سهير :معقول بجد الف مبروك

عبير :ارجعي البلد تاني

سهير :تفتكري الكل هيقدر يسامحني

عبير :احنا عارفين انك كويسه من

جواكي والله

سهير :محمود عرف حقيقتي

عبير :الاحسن أننا نغير نفسنا من الغلط

مش نفضل ماشين فيه

سهير :ماشي يا عبير انا هرجع

اسامه :انا عندي شغل مش هينفع كلام هنا

عبير :كده خلاص تقدر تمشي معانا

اسامه : هنخلص شويه اجراءات بس

وخرجت عبير وسهير وشافت البنات

مقبوض عليهم مريم وباقي بنات كوثر

عبير : مالك واقفه كده ليه

سهير : الحمد لله ان مشيت امبارح

عبير :طيب يلا بينا

سهير :مش هعرف ارجع البلد دلوقتي

عبير :ليه تاني

سهير :مش عارفه

عبير :احنا قولنا لازم نبدا صفحه جديده

سهير :الموضوع مش سهل

عبير : ربنا يقبل التوبه واكيد هيقبل توبتك

سهير :طيب سيبني يومين واكيد

هرجع. الله

عبير :رجلي علي رجلك

سهير :ماشي ورجعت البلد لقت حازم

عندهم

عبير :مساء الخير

حازم ضرب سهير بالقلم :الأولي كان

غصب عنك التانيه بمزاجك ولازم تتربي

عبير : وانت مين انت عشان تمد يدك عليها

يتبع

معلش عندي شغل كتير اكيد بليل هنكمل

اخر جزء وهنعرف مين اللي قتل كوثر

الفصل الأخيرة 

تعليقات