القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية متاعب الحياة الفصل الاخير

 


متاعب
 الحياة

الحلقه الاخيره 

بقلم دوداا حوده

محمود :اسكتي انتي 

سهير. :انت ازاي تمد ايدك عليا 

عبير :هو فيه اي بالظبط 

محمود :حازم يبقي اخو سهير 

سهير :انت بتقول اي 

حازم :دي الحقيقه 

مصطفي :ده ازاي يعني 

محمود :خالتي كانت متجوزه ابراهيم

 العشري 

سهير :الكلام ده كدب 

حازم :دي الحقيقه وتقدري نروح 


نعمل Dnaبكره لو حبيتي 

سهير :هو فيه اي ليه الدنيا بتيجي 

عليا كده 

محمود :اهدي يا سهير 

مصطفي :ده ابتلاء من ربنا 

حازم :انتي لازم تيجي معايا البيت 

سهير :يعني انا بنت حرام 

حازم :غلطه وامك اللي دفعت الثمن 

سهير :امي مين انا اللي دفعت الثمن

حازم :يبقي لازم تصلحي الدنيا 

سهير :ازاي يعني واجي اعيش 

معاك بصفتي اي ما كده 

البلد كلها هتعرف 

محمود :اللي فارق معاكي كلام الناس 

سهير :كان فارق معاك يابن خالتي 

محمود:غلطه 

سهير :كل حاجه بنقول عليها غلطه

ابويا مطلعش ابويا غلطه امي حلمت 

فيا بالحرام غلطه انا طيعت مستقبلي 

غلطه حياتي ادمرت غلطه 

حازم :بايدك تصلحي كل ده 

عبير :صح ابداي حياه جديده 

سهير:ازاي فاكرين الناس هتسبني في حالي يعني 

محمود :قولنا ملناش دعوه بكلام الناس 

سهير :انا عايزه اشوف عتمان 

حازم :ليه 

سهير :بجد لازم اشوفه 

حازم :حاضر هوديكي زياره 

وراحت سهير 

عتمان : ايه اللي جابك جايه تشمتي في

سهير: تصدق بالله ان انا عمري ما حبيتك ما كنتش حاسه انك ابويا

عتمان: جايه لحد هنا عشان تقولي كده

سهير :ارتاحت لما عملت كده 

عتمان:انا عايز ادخل مش عايز اشوفها 

سهير :بدعي عليك من كل قلبي 

بحق العذاب اللي امي شافته 

عتمان:انا غلطان أن سترت عليها 

سهير : انت مصدق نفسك انت كنت بتخليها تموت الف مره في اليوم

عتمان: ما حدش قال لها تمشي غلط

سهير : ما عملت نفس الكلام مع بنتك 

في نظر البلد كل البلد كانت فاكره انك 

ابويا وكنت بتسلمني ليهم 

عتمان:كل لما كنت بشوفك كنت بفتكر 

اني مش بخلف 

سهير :وانا كان ذنبي ايه

عتمان:امشي بقي مش خلاص 

ارتاحتي مني 

سهير :اكبر فرحه بالنسبه ليا 

انا اشوف مذلول 

عتمان:هخرج وهقتلك يا سهير 

سهير : ههههههههه لما تخرج نبقي 

نشوف مين هيخلص من مين ومشيت 

سهير وبعد أسبوع عرفت أن عتمان 

مات في السجن 

عبير :حد جازئه 

سهير. :كنت عايزه يتعذب شويه 

عبير :مش مهم عذاب الدنيا هتشوفي 

عذاب الاخره 

سهير : هو انت هتعملي ايه مع خطيبك

عبير : مش فاهمه يعني ايه هاعمل ايه

سهير :هيكمل معاكي بعد اللي عرفه 

عبير :عايزه اقولك حاجه لو كنا قفلنا 

الباب في وشك كنتي هتعملي اي 

سهير :كنت هكمل في اللي انا فيه 

عبير :لازم التوبه والتسامح علشان 

الناس تتغير ولو هو مش موافق يكمل 

براحته 

سهير :ربنا يكملك علي خير 

عبير :وانتي كمان محمود بيحبك 

سهير :عمري ما هفكر فيه 

محمود :ليه يا سهير 

سهير :والله مش علشان الكلام اللي 

قولته أنا خلاص مش بفكر في الجواز 

محمود :انا بحبك 

سهير :وانت زي اخويا وليك فضل عليا 

بس جواز لا انا مسافره القاهره مع حازم 

وهنعيش هناك 

عبير :وهتسبينا 

سهير :حازم قال هننزل نعيش في القاهره 

محمود :بس فكري في موضعنا 

سهير. :انشالله 

وفي شقه قديمه في مكان شعبي 

سيد :مالك يا محمد 

محمد :مالي 

سيد :من ساعت ما شوفت مراتك 

كوثر وهي طالعه شقه وانت شكلك 

متغير 

محمد :متقولش مراتك 

سيد :اقصد اللي خلعتك 

محمد :احفظ ادبك يا راجل انت 

سيد :خلاص خلاص انا ماشي 

محمد :ياااه لو اطول اقتلها تاني الف 


مره هتقتلها تاني بس غريبه الناس 

اللي معاها مش بلغوا لحد دلوقتي 

يتبع 

خلصت الجزء الاول من القصه 

ونبدا الجزء الجديد ونشوف محمد قتل كوثر ليه وسهير هتعمل اي في حياتها 

انتظرو الجزء الجديد متاعب الحياة 

الجزء الثاني بعد قصه اختفاء الجثث 

تعليقات