القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية متاعب الحياة الجزء الثاني الفصل السادس

 



متاعب الحياة 2
الحلقه السادسه

بقلم دوداا حوده

سهير :يخربيت كوثر انا زهقت

حسام :هو انتي ليه كنتي عايزه تموتي

نفسك وبعدين انتي ليكي اهل ازاي كنتي

عند كوثر

سهير :الاجابه هتريحك يعني

حسام :هتصدقي لو قولت ليكي أن انا

من يوم ما شوفتك وانا حاسس ان انتي

كويسه ومش بتاعت الحاجات دي

سهير :مش فاهمه انت عايز اي دلوقتي

حسام :تعرفي انا شوفتك وانتي نازله

من عماره كنت حاسس انك مش طبيعيه

وقولت لازم امشي وراكي والحمد لله

أن عملت كده

سهير :الدنيا كلها مش عايزه تسامحني

علي الغلطه اللي عملتها

حسام :عايزه اقولك الحقيقه ولا اكدب

عليكي

سهير :لا طبعا الحقيقه

حسام :هو انتي شيفاه الغلطه اللي عملتيها كانت شويه

سهير :انت عرفت ظروفي علشان

تحكم عليا

حسام :مهما كانت ظروفك مينفعش

سهير قالت لحسام علي كل حاجه

حسام :انتي فكرتي في الطريق السهل

عارفه لما هي كانت هددك أن هتسافر

لابوكي وتقوله مكانك انتي الوقت ده

كنتي عرفتيها أنه عادي بس انتي

كمان هتبلغي عنها انما توافقيها ده اكبر

غلط انتي عملتي في حق نفسك

سهير :طيب انا عايزه اصلح الغلط

حسام :وحده وحده وتلفون سهير رن

سهير :ايوه مين

اسامه :انا اسامه انا اسف اني بكلمك

سهير :ممكن اعرف مين

اسامه :انا اسامه وروحت زي ما قولتي

ليا بس للاسف ابوها رفض روجعها

سهير :انا هروح. اتكلم معاه

اسامه :انا غلطان وعرفت غلطي

ارجوكي اقفي جنبي

سهير :حاضر وقفلت السكه

حسام. هو أنا ينفع اخد رقمك

سهير :ليه

حسام :علشان لو حابب اطمن عليكي

سهير :انا هبقي كويسه

حسام :عالفكره حسام القديم مات

ووجودي في بيت كوثر غلطه والحمد

لله صلحتها

سهير :انا عارفه بس

حسام :ارجوكي متقوليش لا

سهير :ماشي وفعلا خد رقمها ومشيت

سهير راحت بيت خالتها

سهير :انا اسفه اني جيت تاني هنا

الخاله:تعالي يا حبيبتي

سهير :ينفع اتكلم مع عمي مصطفي

الخاله :ارجوكي سامحني ومتزعليش

مني يا سهير انا غصب عني

سهير :انا مش زعلانه منك والله

الخاله :طيب ادخلي تعالي

عبير :سهير تعالي يا حبيبتي

سهير :ازيك يا عبير انا اسامه كلمني

عبير :مش عايزه اسمع الاسم ده تاني

سهير :انا لما رجعت البلد مكنتش عارفه

ابص في وش حد خالص وقولت محدش

هيعرفني تاني بس لقيت حب وحنان

وغفراتو ليه مش عايزه تسامحي

عبير :لو حصل معاكي كنتي سامحتي

سهير :عرف غلطه خلاص

عبير :,بابا مش هيوافق

سهير :ملكيش دعوه انا هكلمه

عبير :ماشي ودخلت سهير

مصطفي :سهير تعالي يا حبيبتي

سهير :والله مهما قولت بابا مش بحسها

طالعه من قلبي الا ليك

مصطفي يا بكشه

سهير :وربنا يعلم بحبك ازاي

مصطفي :وانا كمان والله بحبك اوي

وانتي عندي اغلي من عيالي

سهير :يعني اي طلب هطلبه منك توافق

عليه لما اطلبه

مصطفي :لا انتي ترضي راس ابوكي

تكون في الأرض

سهير :عمرها ما هتكون في الأرض

مصطفي :يبقي لا

سهير :هو انت عرفت انا عايزه اي

مصطفي  :ايوه عارف يا سهير

سهير :اديلوا فرصه ثانيه

مصطفي :في حاجات مينفعش فيها

فرصه تانيه

سهير :هو ندم علي اللي حصل

مصطفي :طيب سيبي يتادب شويه

سهير :لا كفايه كده بقي

مصطفي :هو كلمك

سهير :انا روحت واتكلمت معاه وبعدين

هو عرف أنه غلطان

مصطفي :ماشي لما يبقي يجي تاني

سهير :هتصل بيه دلوقتي يجي

مصطفي :اصبري بس

سهير :لا ايوه يا اسامه تعالي بابا

مصطفي عايزك وفعلا جه

اسامه : مساء الخير

الكل :مساء الخير

اسامه :حقك عليا يا عمي انا غلطان

مصطفي : سهير اخت عبير وهيفضلوا

اخوات وانت عرفت السبب اللي كانت

فيه سهير

اسامه :فعلا طلعت بنت اصول والله

وانا ندامان

مصطفي :قومي اللبسي يلا يا عبير

عبير :بس اصل

سهير :قومي بقي يلا

الخاله :استني عايزكي يا سهير

سهير :نعم يا خالتو

الخاله :انا عايزه أخطبك لمحمود

سهير :نعم

الخاله :انا غلطت في حقك وعايزكي

تكوني مرات ابني

يتبع


الفصل التالي

تعليقات