القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية متاعب الحياة الجزء الثاني الفصل الاول

 


المجد للقصص والحكايات 

رواية متاعب الحياة 


الجزاء الثاني الفصل الاول 


متاعب الحياة 2
الحلقه الاولي

بقلم هويدا زغلول

                #فلاش باك

سيد :اي ده مش دي مراتك كوثر

محمد :اه هي بس جايه تعمل اي

سيد :اي البنات اللي معاها دول

محمد :مش عارف بس مش عايزها

تشوفنا

سيد :ماشي وراح محمد الشقه

محمد :ياتري وراكي اي يا كوثر

سيد دخل الشقه

سيد :اللحق  يا صاحبي

محمد :مالك فيك اي

سيد :مراتك شغاله في الشغل البطال

محمد :انت بتقول اي

سيد :اه والله سالت لحد ما عرفت

محمد :انت عرفت هي ساكنه في الدور الكام

سيد :اه عرفت بس انت ناوي علي اي

محمد:مش عارف بس لازم اروح ليها

سيد :بقولك اي مراتك دي دايما بتاعت

مشاكل انساها

محمد :اوعي كده خليني انزل

سيد :رايح فين هاجي معاك

محمد :لا عايز امشي لوحدي وراح

محمد عند كوثر ورن الجرس

والبنات كلها كانت نايمه وكوثر كانت

داخله تنام ولما الجرس رن فتحت

كوثر :مين محمد انت جيت هنا ازاي

محمد :والله ليكي وحشاه

كوثر :عايز اي

محمد :عايز اعرف سبتني ليه

كوثر :ياااه راجع بعد ١٠سنين تقولي

مشيتي ليه

محمد :انا لسه بحبك وعمري ما شلتك من قلبي

كوثر :بس انا شلتك

محمد :عملت ليكي ايه

كوثر :عمري ما حبيتك يا اخي

محمد :طيب اتجوزتني ليه

كوثر :هروب من بيت مرات ابويا

محمد :ارجعي يا كوثر

كوثر :ارجع فين هو المحامي مقلش

أن خلاص أطلقت منك

محمد :طلاق بدون موفقيتي يعني مينفعش

كوثر :ليه الخلع بقي ينفع وكان حد نازل

انت كده وقفتك علي السلم غلط

محمد :اي خايفه علي سمعتك مع أن سمعت انك شغاله في الدعاره

كوثر :اششششش اخرس خالص

تعالي جوا ودخلت الاوضه

انت مين قالك الكلام ده

محمد :هو الكلام ده حقيقي

كوثر : حاجه متخصكش انا خلاص اطلق منك

محمد: اطلقتي مني علشان مش بتحبيني بس عادي عندك تكوني معا اي  راجل

كوثر : هو انت عايز ايه دلوقتي

محمد : ارجعي لعقلك ونرجع على بعض

كوثر قعدت علي السرير وولعت سيجاره

شكلك بتحلم محمد انا عمري ما هارجع لك تاني

محمد: طالما كده كده مش هتكوني معي موتك حلال

كوثر : انت هتعمل ايه

طلع سكينه وكتم نفسها وقتلها وخرج ومسح كل بصامته

         #رجوع

وفي فيلا حازم

حازم : ممكن ادخل يا سهير

سهير : طبعا يا حبيبي تعالى

حازم : اي القمر ده شكلك انتي العروسه

سهير :حبيبي ربنا يخليك ليا

حازم :هتقعدي في البلد انهارده

سهير : اكيد احضر الحنه مع عبير واجي بعد الفرح

حازم : انا كده كده جاي الفرح اخذك معي

وانا راجع

سهير : بجد يا حازم وجودك في حياتي فارق معايا اوي

حازم : في حاجه عايز اقول لك عليها

سهير : اتفضل يا حبيبي

حازم : البابا عايز يدخل يتكلم معك

سهير : خير عايزني في ايه

حازم : سهير لازم تغفري وتسامحي

سهير : هو السبب في كل اللي انا كنت فيه

حازم : اسمعي يا سهير شوفيه عايز اي

سهير : علشان خاطرك انت

ودخل ابراهيم العشري

ابراهيم : ازيك يا سهير عامله ايه

سهير : الحمد لله كويسه

ابراهيم : عرفت انك مش عايزه تيجي الفيلا بتاعتي جاءت لك انا لحد هنا

سهير : اتفضل سمعاك

ابراهيم : انا واثق أن  الكلام اللي هاقوله لك هيخليك تغيري فكرتك عني

يتبع

ياريت شير كتيير وانزل جزء كمان دلوقتي

الفصل التالي

تعليقات