نساء من القرآن الحلقة السابعة إمرأة العزيز

القائمة الرئيسية

الصفحات

نساء من القرآن الحلقة السابعة إمرأة العزيز

 



حصريآ علي موقع المجد للقصص والحكايات 


الكاتبه سمر ابراهيم 


نساء من القرآن

 الحلقة السابعة إمرأة العزيز

#نساء_من_القرآن 

هنتكلم النهاردة عن اول قصة عشق ممنوع فى التاريخ .

قصة امرأة العزيز 😍😍😍😍😍

كلنا قرأنا سورة يوسف وعارفين معظم القصة بس فيه حاجات كتير متمش ذكرها فى القرآن الكريم تعالوا معايا نعرف ايه هى قصتها بالتفصيل والروايات إللى اتقالت فيها.

 امرأة العزيز مشهورة عندنا ان اسمها كان زليخا بس فيه آراء كتير قالت ان زليخا ده لقبها مش اسمها وان  اسمها الحقيقى هو راعيل بنت رعاييل وفيه رأى تانى قال ان اسمها كان  فكا بنت ينوس كانت متجوزة من عزيز مصر والعزيز ده لقب يطلق على  الوزير المسؤول عن الخزائن فى مصر (وزير التموين دلوقتى) وكان جوزها اسمه  أطفير بن روحيب ودا كان راجل عجوز عقيم ويقال انه كان عنده عجز مالوش فى الستات من الاخر🙄🙄🙄🙄🙄 وكانت زليخا شديدة الحسن والجمال والفتنة وكانت صغيرة جدا فى السن وكان كل إللى حواليها بيحسدوها على جمالها وفلوسها ومنصب جوزها ميعرفوش إللى فيها😏😏😏😏😏

لما اخوات سيدنا يوسف رموه فى البئر وجت القافلة والناس لقوه فيه وخدوه على مصر وباعوه هناك بفلوس قليلة زى ما ورد فى القرآن الكريم فى سورة يوسف قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم  (وَجَاءتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُواْ وَارِدَهُمْ فَأَدْلَى دَلْوَهُ قَالَ يَا بُشْرَى هَذَا غُلاَمٌ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً وَاللّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ . وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُواْ فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ)

واللى اشتراه هو اطفير عزيز مصر إللى فرح بيه جدا لان سيدنا يوسف كان طفل فى غاية الجمال وراح بيه لمراته زليخا علشان يبشرها بيه ويقولها أنهم هيربوه يا اما يبقى ليهم عون ويساعدهم أو يتبنوه ويخلوه ابنهم بما أنهم معندهومش أولاد قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم( وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لِامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَىٰ أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا ۚ وَكَذَٰلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ ۚ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ) 

اتربى سيدنا يوسف فى بيت عزيز مصر لحد ما كبر وبقى شاب وسيم جدا وجميل بلغت درجة وسامته  ان لما شافه الرسول صلى الله عليه وسلم فى السماء الثالثة فى رحلة الاسراء والمعراج قال ان الله سبحانه وتعالى وهب ليوسف وأمه ثلثى الحسن والجمال الموجودين على الأرض والثلث الباقى تم توزيعه على باقى البشر لكم ان تتخيلوا كان شكله عامل ازاى ولا اقولكم متتخيلوش أصل مهما اتخيلنا مش هنقدر توصل لواحد فى المليون من الحقيقة .

لكم ان تتخيلوا شاب بالحسن والجمال ده يتربى ويكبر قدام واحدة ست عايش معاها فى بيت واحد والست دى جوزها بالمواصفات إللى قولنا عليها طبعا حبته وحبته جدا كمان تكاد تكون أصبحت مهووسة بيه وبقت تحاول تغريه بكل الطرق علشان يحس بحبها ويستجيب ليه لكن هو بما انه نبى مبعوث من الله عز وجل فهو منزه عن ارتكاب الفواحش فضل الحال كدا لحد ما فاض بيها الكيل وقالت مبدهاش بقى مفيش قدامها غير المواجهة وفعلا بعتت جابته الجناح بتاعها وقفلت الأبواب وقالت انا اهه قدامك منتش خارج من هنا إلا لما تعمل إللى انا عايزاه يا ستى يهديكى يرضيكى مفيش فايدة يا يستى جوزك هو إللى مربينى مينفعش اخونه برضه لا حياة لمن تنادى آخر ما زهق قرر يجرى علشان يخرج من الباب اول ما جرى جربت وراه وشدته من قميصه اتقطع فى ايدها وأول ما فتح الباب لقى مين قدامه جوزها😲😲😲😲😲 طبعا المفاجأة لجمتها وقررت تنجى نفسها وقالت لجوزها انه كان عايز يعتدى عليها وهى صدته وانه لازم يعذبه أو يسجنه علشان عملته دى ولازم ينتقم لشرفه 😳😳😳😳😳 طبعا سيدنا يوسف كان لازم ينجى نفسه قاله انها كذابة وان هى إللى كانت عايزاه يرتكب معاها الفاحشة وهو إللى رفض فى الوقت ده كان حاضر الموقف واحد من قرايبها كان جاى مع العزيز وهنا شهد الراجل وقال العبرة بقميصه لو قميصه مقطوع من قدام يبقى هى إللى صادقة وهو إللى كذاب ولو مقطوع من ورا يبقى هو إللى صادق وهى إللى كذابة ولما شافوا قميصه ولقبوه مقطوع من ورا عرفوا انها هى إللى كذابة وهنا بصلها جوزها وقالها انتى إللى عملتى كدا اتقى الله واستغفرى لذنبك وقال ليوسف ابعد عن الحاجات دى ومتجيبش سيرة باللى حصل لحد (لا بصراحة قشعرت من كتر الرجولة وربنا عايزة اقولكم طول عمرى وانا بقرأ السورة وباجى عند الحتة دى بقول ايه الراجل ده معندوش ذرة نخوة اقسم بالله 😒😒😒😒😒😒) وطبعا دا كله تم ذكره فى سورة يوسف قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم(وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ ۖ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَنْ رَأَىٰ بُرْهَانَ رَبِّهِ ۚ كَذَٰلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ ۚ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ (24) وَاسْتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِنْ دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ ۚ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءًا إِلَّا أَنْ يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (25) قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَنْ نَفْسِي ۚ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا إِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (26) وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ (27) فَلَمَّا رَأَىٰ قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ ۖ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ (28) يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَٰذَا ۚ وَاسْتَغْفِرِي لِذَنْبِكِ ۖ إِنَّكِ كُنْتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ)

(طبعا فيه بعض التفسيرات لكلمة ولقد هم بها ان سيدنا يوسف كان هيستجيب لها لولا انه اتراجع فى آخر لحظة بس معظم المفسرين رفضوا التفسير ده وقالوا ان تفسير الآية ولقد همت به تدعوه اليها وهو هم بها يدفعها عنه يعنى يبعدها عنه )

طبعا الخبر انتشر فى المدينة الله اعلم مين إللى نشره ممكن الراجل قريبها قال لمراته وهى لوك لوك لوك لوك متوصتش ونشرت الخبر وممكن حد من الخدم المهم ان الستات فى البلد كلها مبقالهاش سيرة غير مرات العزيز إللى وقعت فى غرام واحد من العبيد إللى عندها وكانت عايزة تعمل معاه الفاحشة وهو إللى رفضها 😁😁😁😁😁

طبعا اول الخبر ما وصل لزليخا ودانها طلعت دخان وقررت تنتقم منهم عملت ايه 🤔🤔🤔🤔🤔 بعتت عزمتهم عندها وحطت قدام كل واحدة فيهم  طبق فاكهة وادت كل واحدة منهم سكينة وخلت سيدنا يوسف يدخل عليهم اول ما شافوه تنحوا ومن كتر الذهول إللى هما كانوا فيه بدل ما يقطعوا الفاكهة قطعوا اديهم من غير ما يحسوا وقالوا استحالة يكون دا بشر دا اكيد ملاك من السما وهنا قالتلهم زليخا اهو هو ده إللى انتم بتلومونى عليه وقالتلهم انها بتحبه وعرضت نفسها عليه وهو رفض ولو موافقش هسجنه وهنا قعدت الستات يقنعوه علشان يوافق على إللى هى عايزاه بس هو رفض ودعى ربنا سبحانه وتعالى انه يصرف عنه مكرهم وقال ان السجن احب اليه من ارتكاب الفاحشة قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم(وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَنْ نَفْسِهِ ۖ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا ۖ إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (30) فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ ۖ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ (31) قَالَتْ فَذَٰلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ ۖ وَلَقَدْ رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ ۖ وَلَئِنْ لَمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِنَ الصَّاغِرِينَ (32) قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ ۖ وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ)

طبعا لما الريحة فاحت والسيرة بقت على كل لسان جوزها ملقاش حل غير انه يسجن سيدنا يوسف علشان يخلص من كلام الناس (لا راجل يا عم والله🙄🙄🙄🙄) ويقال ان هى إللى سجنته لما مرضاش يسمع كلامها قال تعالى (ثُمَّ بَدَا لَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا رَأَوُا الْآيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ)

لما اتسجن سيدنا يوسف كانت زليخا بتبكى على فراقه بكاء شديد جدا جدا لحد ما دبلت ونظرها راح من كتر البكاء.

طبعا كلنا عارفين قصة سيدنا يوسف فى السجن مع الاتنين إللى كانوا مسجونين معاه واحد قاطع طريق وواحد كان ساقى الملك والحلمين إللى شافوهم وهو فسرهالهم وقالهم واحد هيصلب وتاكل الطيور من رأسه والتانى هيخرج ويرجع شغله كساقى للملك مرة تانية وقاله سيدنا يوسف لما تخرج احكى للملك عنى لكن الساقى نسى يقول . 

فضل سيدنا يوسف فى السجن كام سنة يقال أنهم ١٠ سنين لحد ما حصلت الرؤيا إللى شافها الملك ومحدش عرف يفسرها  

وهنا افتكر الساقى سيدنا يوسف وقال للملك ان عنده إللى يفسر الرؤيا دى وفعلا راح الساقى لسيدنا يوسف فى السجن وسأله عن رؤيا الملك وقاله انه شاف سبع بقرات سمان جمال لكن جه سبع بقرات تانيين ضعاف عجاف وكل واحدة من البقر الضعيف دع اكلت واحدة من البقر السمين وكان مشهد بشع وبعد كدا شاف سبع سنبلات خضر شكلهم جميل لكن فى لحظة اختفوا وبقى مكانهم سبع سنبلات ناشفين وهنا فسرله سيدنا يوسف الرؤيا وقاله تزرعوا ٧ سنين متواصلة واللى تحصدوه تخلوه فى سنبله إلا القليل إللى تخلوه تأكلوا منه الشعب بعد كدا هيجى ٧ سنين عجاف هيحصل فيهم مجاعة تطلعوا إللى انتوا عاينينه من الحبوب وبعد كدا هيجى سنة رخاء هيعوض الناس عن إللى شافوه فى سنين المجاعة كما قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم(قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدْتُمْ فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تَأْكُلُونَ * ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تُحْصِنُونَ * ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ) 

 ولما راح الساقى حكى للملك طلب أنهم يجيبوهوله ولما راحوا يجيبوه رفض سيدنا يوسف يخرج إلا لما تثبت براءته ويسأل الستات إللى قطعوا اديهم عن الحقيقة قال تعالى بسم الله الرحمن(وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُ الرَّسُولُ قَالَ ارْجِعْ إِلَىٰ رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ اللَّاتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ ۚ إِنَّ رَبِّي بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ.قَالَ مَا خَطْبُكُنَّ إِذْ رَاوَدتُّنَّ يُوسُفَ عَن نَّفْسِهِ ۚ قُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِن سُوءٍ ۚ قَالَتِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَا رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ) وهنا ظهر الحق ونطقت زليخا بالحقيقة وهنا جابه الملك علشان يبقى قريب منه وعينه على خزائن مصر بدل اطفير جوز زليخا قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم(وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي فَلَمَّا كَلَّمَهُ قَالَ إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مِكِينٌ أَمِينٌ* قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَآئِنِ الأرضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ* وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأرضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَآءُ نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَن نَّشَآءُ وَلاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ* وَلأجْرُ الآخرةِ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ) وهنا أراد ربنا سبحانه وتعالى يظهر الحق ويرفع الظلم عن سيدنا يوسف ومش بس خرجه من السجن دا خلاه مقرب من الملك وخد منصب إللى ظلمه وبقى هو عزيز مصر.

ايه إللى حصل لزليخا بعد كدا بقى متقالش لا فى الكتاب ولا فى السنة بس ورد فى بعض الإسرائيليات إللى احنا لا بنكذبها ولا بنصدقها ايه إللى اتقال بقى اتقال روايتين اتنين،

 الأولى: ان بعد عزل جوزها زعل ومات من كتر الزعل وزليخا زى ما قولنا نظرها راح من كتر الزعل على سيدنا يوسف وفلوسها كمان راحت بقت لا مال ولا جمال ولا حتى نظر تشوف بيه ولما سمع سيدنا يوسف باللى وصلتله بعت جابها ولما لقاها تابت ورجعت عن إللى كانت فيه وآمنت بدعوته قالها لكى منى ٣ امنيات تطلبى ايه قالتله تدعى ربك يرجعلى بصرى وشبابى وجمالى وتتجوزنى ولما دعا سيدنا يوسف ربنا سبحانه وتعالى استجابله وردلها بصرها ورجعلها شبابها وجمالها واتجوزها سيدنا يوسف وخلف منها .

الرواية التانية: ان بعد الملك ما عين سيدنا يوسف على خزائن مصر وبعد موت  اطفير أمر الملك سيدنا يوسف يتجوز زليخا واتجوزها بالفعل ولما اختلى بيها قالها ايه رأيك مش كدا احسن من إللى كنتى بتطلبيه قالتله اعذرني الشيطان غوانى واحدة زيي فى حسنى وجمالى وثروتى عايشة مع واحد عاجز مالوش فى الستات وكمان عايش معايا شاب زيك كان لازم أضعف ويقال انه لما اختلى بيها لقاها عذراء فاتأكد من كلامها وخلف منها ولدين هما أفرائيم بن يوسف  وميشا بن يوسف  ويقال ان من احفاده  السيدة رحمة أو ليا زوجة سيدنا ايوب عليه السلام.

طبعا منملكش نصدق أو نكذب الروايتين ربنا اعلم بالحقيقة.

وهى دى قصة زليخا امرأة العزيز زى ما وردت فى القرآن الكريم وفى كتب الإسرائيليات حاولت اجيبلكم كل الاراء إللى اتقالت فى القصة دى يارب اكون قدرت اسردها بطريقة تعجبكم.

وبكدا تكون خلصت قصتنا النهاردة اتمنى تعجبكم والى لقاء آخر ان شاء الله دمتم بالف خير. 

#samar_ibrahim

نساء من القرآن الحلقة الثامنة زوجة سيدنا أيوب عليه السلام

تعليقات