نساء من القرآن القصه الثانيه السيدة خولة بنت ثعلبة

القائمة الرئيسية

الصفحات

نساء من القرآن القصه الثانيه السيدة خولة بنت ثعلبة

نساء من القرآن



حصريآ علي موقع المجد للقصص والحكايات 


الكاتبه سمر ابراهيم 

الحكايه التانية السيدة خولة بنت ثعلبة

 نساء_من_القرآن 

هنتكلم النهاردة عن صحابية جليلة سمع الله مناجاتها من سبع سماوات واستجاب لدعاءها هى السيدة خولة بنت ثعلبة وهى التى نزل فيها اول آيات سورة المجادلة حيث قال الله تعالى 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ(قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (1) الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْكُمْ مِنْ نِسَائِهِمْ مَا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ إِنْ أُمَّهَاتُهُمْ إِلَّا اللَّائِي وَلَدْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنْكَرًا مِنَ الْقَوْلِ وَزُورًا وَإِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ (2) وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا ذَلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (3) فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا فَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِينًا ذَلِكَ لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ (4) )

طب مين هى السيدة خولة بنت ثعلبة دى وايه هى قصتها وسبب نزول الآيات فيها ده إللى هنعرفه دلوقتى.

هي خولة بنت ثعلبة بن أصرم بن فهد بن ثعلبة بن غنم بن عوف كانت مشهورة بفصاحة اللسان والبلاغة كانت متزوجة من اوس بن الصامت اخو عبادة بن الصامت الصحابى الجليل رضى الله عنهم أجمعين .

إللى حصل ان السيدة خولة حصل بينها وبين زوجها جدال فهو اتعصب وقالها انتى عليا كظهر امى يعنى تحرمى عليا زى امى طبعا السيدة خولة انصدمت من الكلمة وقالتله انها كلمة عظيمة هتندم عليها وسابها وخرج رجع بعد ساعة ولا كأن حصل حاجة وكان عايز يحصل بينهم علاقة فهى رفضت وقالتله لما نعرف حكم الكلام إللى انت قولته ولما لقته مصمم سابته ومشيت وراحت للرسول صلى الله عليه وسلم وحكتله إلى  حصل قالها لا أرى غير انكِ قد حرمتى عليه وهنا السيدة خولة مرضتش بالحكم وفضلت تجادل الرسول صلى الله عليه وسلم فى الحكم وتقوله يا رسول الله انى لى منه أطفال صغار ان ضممتهم الىً جاعوا وان رددتهم اليه ضاعوا وقالتله ان زوجها ابن عمها وهما متجوزين بقالهم عمر وهى بتحبه، وبرضه كان رد الرسول صلى الله عليه وسلم واحد انها اتحرمت عليه وهنا رفعت ايدها ودعت ربنا سبحانه وتعالى  

وقالت 

"اللهم إني أشكو إليك ما نزل فيّ" وهنا نزل الوحى فى ساعتها على رسول الله صلى الله عليه وسلم استجابة من الله عز وجل للصحابية الجليلة وهنا قالها الرسول صلى الله عليه وسلم الحكم وقالها على زوجها ان يعتق رقبة يعنى يعتق عبد أو امة ويديهم حريتهم قالتله والله ان اوس رجل فقير لا يستطيع أن يفعل ذلك قالها خلاص يصوم شهرين متتابعين قالتله انه راجل عجوز ميقدرش يتحمل مشقة الصيام قالها خلاص يطعم ٦٠ مسكين قالتله انه فقير لا يملك ما يطعم به الفقراء وهنا أداها الرسول صلى الله عليه وسلم صاع من تمر وقالها تتصدق بيه قالتله وانا كمان هحط عليه صاع من عندى وخدت الصاع وراحت تصدقت بالتمر وفرقته على المساكين ولما رجعت لزوجها كان قاعد قدام البيت بتاعهم وشايل الهم خايف تكون اتحرمت عليه فعلا ولما شافها جاية بتضحك قلبه اتطمن وهى حكتله عن إللى حصل.

السيدة خولة ليها موقف كمان مع سيدنا عمر بن الخطاب بعد 

توليه الخلافة .

فى يوم سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله كان خارج من المسجد ومعاه واحد من الصحابة اسمه الجارود العبدى ووقفته السيدة خولة وقالتله:( هيهات يا عمر، عهدتك وأنت تسمى عميرًا في سوق عكاظ ترعى الضأن بعصاك، فلم تذهب الأيام حتى سميت عمر، ثم لم تذهب الأيام حتى سميت أمير المؤمنين، فاتق الله في الرعية، واعلم أنه من خاف الوعيد قرب عليه البعيد، ومن خاف الموت خشي عليه الفوت)

وهنا قالها الجارود قد أكثرت أيتها المرأة على أمير المؤمنين.

وهنا رد عليه سيدنا عمر وقاله  دعها، أما تعرفها، فهذه خولة بنت حكيم امرأة  اوس بن الصامت التي سمع الله قولها من فوق سبع سموات، فعمر والله أحق أن يسمع لها. 

شوفتوا ازاى الستات ايام الرسول صلى الله عليه وسلم كانوا عاملين ازاى شايفين القوة والحجة وطلاقة اللسان لدرجة مجادلة الرسول صلى الله عليه وسلم مخافتش وقالت ده رسول الله ومينفعش اتكلم معاه لا بالعكس اتكلمت وجادلته ولما قالها الحكم مخدتوش ومشيت لا دى جادلته فيه كمان لحد ما وصلت إلى هى عايزاه كمان لما قابلت سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله مخافتش انه أمير المؤمنين لا بالعكس وقفته وقالتله إللى هى عايزة تقولهوله بجد ست عظيمة ياريت كلنا ناخدها قدوة ونحافظ على حقوقنا ومنفرطش فيها.

كدا خلصت قصتنا النهاردة اتمنى تعجبكم والى لقاء آخر ان شاء الله دمتم بالف خير. 

#samar_ibrahim

القصه التالته الملكة بلقيس

تعليقات