رواية العجوز و المراهقه للكبار فقط الفصل الثاني والثالث

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العجوز و المراهقه للكبار فقط الفصل الثاني والثالث




 حصريآ علي موقع 

المجد للقصص والحكايات 



رواية العجوز و المراهقه للكبار فقط 

اشكركم علي التفاعل الجميل وهنزل الجزء الثاني الان من قصة العجوز والمراهقه

ودي ضحكه عالماشي


المتجوزين شويه ضحك بقا بعيدا عن النكد👌👇👇👇

دخل على زوجته وهي مشغولة بالبيت 

فندهلها 😻😻

هو : يا اسماء

هي : نعم

هو : تعالي لو سمحتي

هي : عايز ايه ؟

هو : تعالي عاوزك في موضوع

هي : يا حبيبي مشغوله بكوى هدومك

هو : سيبى الهدوم وتعالى

ثواني سمعت الكلام وجات بلبس روعه ، وريحتها اروع وابتسامتها على وشها 😄

هي : ايه يا حبيبى ؟ ☺

نظر إليها بابتسامه صفراء

وقال لها : أنا تزوجت عليكي

جلست على الكرسي وهي تنظر إليه

وقالت بصوت يرجف : ايه ؟ قولت ايه ؟ ؟؟؟؟!!!!!!!!!

هو : قلتلك اتجوزت عليك ويلا لمى هدومك وروحى على بيت اهلك

عشان مسافر ✈️ مع مراتى التانيه كام يوم شهر عسل 💑

نظرت اليه وحبست دموعها بعيونها 😢 وهي مصدقه ومش مصدقه ... وقلبها عمال يرتجف 💔

قالتله حرام عليك انا عملتلك ايه ؟ زعلتك في ايه ؟ مقصره معاك في ايه ؟ 😞

وبدون سابق انذار صرخ بوشها وقال:

قومي حطي هدومك بالشنطه ويلا مستنيكي تحت ماتتأخريش

شويه وجات فتحت باب السياره وقعدت جنبه وبصوت مخنوق قالتله :

ممكن تجيب الشنطه ؟

نزل من سيارته واخد الشنطه وحطها بالمقعد الخلفي

شغل السياره وراح لبيت اهلها

شويه وصلوا لبيت اهلها وقاللها إتفضلي انزلي

فتحت الباب ونزل قبلها واخد الشنطه وجه من جنب بابها ومسك ايدها

وقالها : حبيبتي أنا مااتجوزتش عليكى بس أبوكي مات

هي بدون شعور قالت :

قوووووووووووووووول والله😍😍

.. الحمد لله

من فرحتها .. بيقولوا كانت داخله عزا ابوها بتزغرط😀😀😀

ادى الستات 😀 وعلى رأي المثل ، اشوف جوزى فى المقبره وماشوفوش فى حضن اللي حالتها متأخرة

اللى عجبه البوست 😃😃😃

😃 يدخل يضحك 😂

#عايز_توصلك_قصص_بسرعه_وكاملة_وبشكل_يومي✋✋

،👇👇👇👇👇

#تعليقات_لدعمنا_ب20تعليق_لحمايه_الحساب _- والجروب🙏🙏

#اضغط_متابعة_للحساب_او_ارسل_طلب_صداقه_للصفحة_واختار( شاهد اولا )

لتكن  اول من يشاهد قصص كاملة

التفااااعل وحش وياجدعان 😢😓


الجزء الثالث       من رواية العجوز والمراهقه 


بقلمي/ هدي محمد


لما حصلت مشكله في المدرسه واترفدت منها وعمتى عرفت في نفس اليوم من بنت من الجيران حكت لامها وامها قالت لعمتى كل اللي حصل

كنت متوقعه من عمتى هتضربنى جامد وتعذبنى لكن حصل العكس هي عنفتني زي العاده بكلامها واسلوبها اللي زي الزفت لكن هي فرحت انى اترفدت من المدرسه وزي مايكون جه علي هواها اقعد في البيت اخدمها وتوفر مصاريف المدرسه

فكانت بتخلينى اعمل كل شغل البيت كنس ومسح وغسيل هدوم والموعين لكن الطبيخ بس هي اللي بتعمله عشان مش بتآمن لي اطبخ 

ولما جات اختى الرقاصه وعرفت انى اترفدت من المدرسه هي كمان شتمتنى وعنفتنى وماكونتش برد عليها لاني بكرهها ومش طايقاها اصلا هي عايشه متحرره وحره وانا رميانى في العذاب وشايفانى لسه طفله منفعش اكون معاها 

اختى سلمى طبعا ليها اتصلاتها ومعارف كتير ناس كبار بيقدموا لها اي خدمه ويتمنولها الرضي دايما فراحت وجابت موافقه من حد كبير فى الاداره انى ارجع الدراسه تانى بس نقلونى في مدرسه ابعد شويه عشان منع المشاكل مع بنات المدرسه اللي كنت فيها

وفعلا بدأت اروح المدرسه التانيه وعمتى قلبت بوذها وقالت يعنى هتطلعي دكتوره مكان بلاها المدرسه والتعليم محدش من اخواتك اتعلم اشمعنى انتى اللي هتفلحي وانتى اصلا فاجره ومش نافعه في حاجه وانا بالعند فيها كنت بروح المدرسه واذاكر عشان انجح غصب عنها

عدت السنه ونجحت وفي الاجازه ومع الفراغ ومحاولات منى انى اقابل عمر ونقضي وقت حلو مع بعض بهرب من البيت بدون علمهم ونروح اي مكان نمارث لعبتنا وكنت وقتها بلغت وعلامات الانوثه ظاهره واضحه علي جسمى وصدري الكبير

وعمر قالي انتى كبيرتى عاوز اخليكى مدام وتبقي مراتى وبعدين هجوزك كنت بصدقه طبعا وموافقتش يخلينى مدام وكان ديما يقولي كده وانا ارفض ومن كتر ما كان بيلح عليا وفي مره كنا لواحدينا وافقت يخلينى مدام وفي اخر لحظه رفضت يكمل ومنعته يعمل فيا كده 

وفضلنا كل مره اوافق ومره ارفض 

بدأت المدارس والمدرسه بعيده وعمتى بتطنش تدينى مصروف كنت بروح مشي لكن عمر كان خلص دبلوم وابوه اشتراله فزبه كان بياجي ياخدنى بيها ونفضل نتسرمح بالفزبه في الشوارع ويرجعنى بيها 

ومفيش حاجه حلو بتكمل معي جوز عمتى لما شافني راكبه معاه الفزبه ضربنى ورجعنى البيت وحلف هو وعمتى لو ركبت معاه هيموتونى ويمنعونى من المدرسه وممنوع علي اقابله تانى وراحت شكت لاهله يمنعوه ياخدنى في حته 

اتحرمت من حبيبي طول السنه عشان بيراقبونى وحالفين هيموتونى لو مشيت معاه في حته

بعد السنه الدرسيه نجحت وفي الاجازه في الصيف فراغ ممل بعد خدمة البيت وكنت بشتاق اقوي لعمر حبيبي ومحتاجه حضنه حتى الخرابه اللي كنا بنروح فيها صحابها بنوها وبقت عماره

بعد الميه ما رجعت لمجاريها انى بروح بيت اهل عمر من غير ماحد يمانع وكنت بروح بحجة اقعد مع وفاء اخته هي اكبر منى واكبر من عمر هي سمره ومش متجوزه لسه بنت عندها ياجي 28سنه ومش اتجوزت للان

وماكونتش طايقه انى اتحرم من عمر كل الفتره دي 

في مره روحت عندهم وكانت امه وهو بس موجودين وسالت علي وفاء قالت لي هي مش موجوده خليكى في الاوضه دي واستنيها زمانها جايه انا هروح مشوار وانتى استنيها في الاوضه 

يادوب هي خرجت من البيت دخل عمر علي الاوضه وقفل الباب بالترباس وفضل يحضنى ويبوسنى هو كبير وانا بالغه وبحس بكده كويس وبسرعه قلعنى البنطلون وهو قلع وخلانى امسك....... 

وافتكرت لما عمتى قالت لي في مره لو حد لمسك ولا ضيعتى شرفك هرميكى للشارع لكلاب الشوارع ومش هخليكى عندي تنانى

انا من قهري وغيظى منها وعاوزه اطفش من بيتها 

عمر قالي متخافيش مش هخليكى مدام وهتفضلي بنت وهنتمتع بس كده وخلاص قولتله لا عاوزه ابقي مدام وبسرعه قبل ما حد ياجي

هي لحظات ومصدق اخد الموافقه منى كنت بقيت مش بنت وكنت بصرخ وابكي وبحاول اكتم صوتى من الخوف والوجع مش وجع عذريته اللي خسرتها الان لا من عمري كله اللي خسرته سوي من اهلي او اخواتى او عمتى واهلها كنت بنتقم بس من نفسي انا في الاخر اللي بخسر كل حاجه وهم مش يهمهم ايه يحصلي 

مانا اصلا مليش اي لازمه في الحياة امي الي مشت وتركتنا وراحت عاشت حياتها وعاشت لهواها وشهواتها اخوانى اللي مشيوا ومفكروش ليهم ااخت صغيره تحتاج للرعايه اخواتى سلمى وحنان اللي عايشين حياتهم بالعرض والطول ومش همهم اختهم الصغيره بتتعذب وحديها مع ناس مفيش في قلوبهم ذرة رحمه ولا عطف ناس كل همهم مصالحهم هم وبس

مش حاسه بحاجه الم شديد والام الاشد هو الم قلبي دمي غرق الكنبه لكن دمي ده يهم مين حتى لو ادبحت ولا قتلونى 

هو عمر شغال بدون رحمه ماهو كمان بياخد مزاجه وانا مهمهوش غير جسد يستمتع بيه لغاية ما اخد مزاجه ووصل لغرده مني قام وبعدنى عن الكنبه وجاب ميه غسل الدم من الكنبه 

فضلت ابكي وابكى وبعد شويه قالي البس هدومك لحسن حد ياجي

لسه ماسكه هدومي وهلبسه راح مسكنى واحنا وقفين وزنقنى في الحيط ورفعنى عشان ابقي في مستوها وعمل مره تانى لما اخد مزاجه برضه ومش هامه ممكن يحصل حمل ولا لا وانا ايضا مش هاممنى وايه يعنى يحصل اللي يحصل مش فارقه كده كده انا ضايعه

رجعت البيت بعد معركه حاميه بينى وبين عمر معركه جنسيه حطمت فيها كل ما تبقي لي من امل في الحياة امل مين انا عايشه بلا امل حتى اسمى كرهته

معركه محدش يعلمها ولا شافها غير ربنا واللي وقتها استغفرالله العظيم مكنتش بحبه عشان سيبنى في العذاب بلا اهل وعشان خلقنى في اسره مفتته بلا اي مستقبل او رعايه 

رجعت البيت ودماغي فيه حرب ندمانه مش ندمانه حاله غريبه ببكى كل شويه كارهه نفسي كرهت عمر عشان هو كمان مرحمنيش ومصدق كان كل همه مزاجه هو وبس ومهمهوش ممكن ايه يحصلي 

قررت مقابلوش تانى ومخليهوش يلمسنى تانى وبالفعل مرت شهور وانا برفض طلبه اننا نتقابل تانى لكن اشتقت لحضنه تانى ورجعت ومارسنا الجنس اكتر من مره وكنا كبرنا وبنعرف نتصرف من غير ما حد يحس بينا لكن الي متى هعيش اعمل كده بدون امل ولا حتى عندي امل عمر هيجوزنى وهو فيه راجل بيتجوز واحده سلمته نفسها وكانت سهله من وهي طفله وغير كده سمعة امها بتاعت الرجاله واخواتها الرقاصات هو فيه ابن ناس هيتجوز واحده اختها رقاصه 

كنت عارفه كل ده مش هبله يعنى وعارفه اللي بعمله ماهو الا انتقام من الكل لكن مين اللي بيتعذب غيري كنت بنتقم منهم في نفسي بعاقب نفسي 

بدأت دراسة ثالثه اعدادي وفكرت في حيله قابلت وعمر وانا بمثل الخوف وبكاء التماسيح وقلتله انا حامل وهتفضح لازم تجوزنى ان شاله تجوزنى شهر واحد وطلقنى

سكت ومردش وقالي معيش فلوس اتجوزك واهلي مش هيوافقوا 

قولتله هموت نفسي لو متجوزتنيش وسترتينى عمتى وجوزها هيقتلونى 

قال طاب هشوف نحلها ازي اصبري وهتتحل يا امل متبكيش انا بحبك ومش هسيبك وكان كلامه كدب طبعا 

راح وقال لاخته وفاء كلام كدب انى انا حامل وعاوزه البسها فيه وقال انى انا واحده رخيصه وبقابل رجاله كتير وبنام معاهم وكمان بروح للرجاله في بيوتهم عشان انام معاهم 

واختو طبعا قالت لامه وامه راحت لعمتى وقالت لها بنت اخوكي الوسخه بتنام مع طوب الارض وهي حامل وعاوزه تلبسها لابنى شوفي عريس لبنت اخوكي من اللي خلوها حامل انا ابنى لو هي اخر واحده في الكون مش هيبص لها وعمره مايجوزه بنت ساقطه زيها كفايه سمعة امها واخواتها دول يجيب العار لاي عيله مين يجوز منهم عيله  لسه خمستاشر سنه وحامل من الحرام

طبعا انا مش حامل ولا زفت دي كانت فكره غبيه منى احاول اخليه يجوزنى لكن انقلبت علي دماغي ومين بقي هينصفنى ولا يصدقنى مانا معروفه كدابه وحرميه وبتاعة مشاكل وسمعتى سبقانى مين هيصدقنى غير ربنا اللي عالم بحالي واقسم بالله ما فيه راجل لمسنى غير هو عمر طول هذه السنين

عارفه هتقولوا انى وسخه ومحدش ربانى معاكو حق انا قولت علي نفسي من قبل كده لكن هو ذنبي طفله ملقتش اهل يربوها ويحموها من الزمن وغدر الناس طفله اتولدت لقت اهلها زي ما حكيت واترمت عن ناس بيكرهوها ويعذبوها محدش حضنها ولا طبطب عليها الكل بيعذبوها الكل بيكرهوها 


كنت نايمه بعد جهد وتعب في شغل البيت اللي كله علي دماغي وفجاءة ايد شدتني من شعري ورمتنى علي الارض صحيت في فزع

انا فيه ايه ياعمتى انتى هتضربينى تانى ليه؟

هي قومي قامت قيامتك يا كلبه يا بنت الكلبه وقالت لجوزها الكلبه دي لازم نخلص منها ومن عارها قبل ما رحتها تملي الدنيا  الفاجره حامل في الحرام وهي لسه مكملتش خمشتاشر سنه


اهو جزء طويل وصعب استنونى في الجزء الرابع هيكون جزء اكتر اثاره ومتعه وعذاب مع دودو

بقلم/ هدي محمد

اعذرونى لو مفيش تفاعل مش هكملها نشر عاوزه ياريت اللي يقرئ يحط 20ملصقات ومتابعه لصفحتى

الفصل التالي

تعليقات