القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الأم الحياة الفصل 30 للكاتبه اسماء ندا

حصرين علي موقع المجد للقصص والحكايات   الكاتبه اسماء ندا   رواية الأم الحياة   البارت ٣٠  المانيا


حصرين علي موقع المجد للقصص والحكايات 

الكاتبه اسماء ندا 

رواية الأم الحياة 

 البارت ٣٠

المانيا 


سليا / نهال انت بدأتى اللى اتفقنا عليه 


نهال / اه وققت بعض المواقع  بمحافظات مختلفه فى مصر بسبب عدم تسلم مواد البناء اللى ما لم يتم الافراج عنها فى الميناء يعنى هينشغلوا بمصر لمدة شهر ونص الاثنين وافى وفايد  


سليا / امممم عشان كده اتصل واعتذر انه مش عارف يجى ولا هيقدر يبعت وافى بس الغريب انه هيبعت بسمه ويوسف جوزها 


نهال / مين بسمه 


سليا / دى صحبتى من زمان اتعرفنا فى تدريبات المصارعه بالحى بتعنا وبعدين دخلنا منافسات بين كلية تجاره و كلية هندسه   انا كنت الاولى طبعا وهى الاولى مكرر ههههه 


نهال / وفايد يعرفها منين 


سليا / هى شغاله بالشركه بمصر قسم حسابات 


نهال / اها  طيب  عملتى ايه مع بيرن  


سليا / عازمنى على العشاء النهارده بس شفتى عرفيت ايه  كلارين مش اخته  دى بالتبنى  وكمان فى علاقه حب بينهم  وهو اللى عرفها على فايد انا حاسه انها اخدت امضاء فايد على الحجات الغير مشروعه دى وهو سكران  


نهال / الحقيره وانا اللى كنت فاهمه انها بتحبه خساره فيها حب فايد وتعلقه بيها 


سليا / حبتها عقربه نهال ما تجننيش وهو فايد اصلا بيعرف يحب  هو بس بياخد اللى عايزه ويرمى بعد كده 


نهال / لا يا سليا فايد مش وحش وعمره ما يستغل حد او يأذى واحده وما بياخد حاجه من واحده الا لو هى عايزه  وبصراحه هما اللى بيترموا تحت رجليه ومش عارفه هو معاكى انت رغم رفضك متمسك ليه شكله وقع 


سليا بغيظ / يوقع فى بير مالوا قاع يا اختى  ده خو عشان ما لمسنيش هيموت ويلمسنى واما ياخد اللى عايزه هيبقى مصيرى زى اللى قبلى 


نهال / ممكن افهم ما دام انت فهمه كده وشايفه انه مش بيحبك بس طمعان فى جسمك وعشان ما وصلش هيتجنن وبيحاول بشكل تانى انت بقى بتساعديه ليه وبترمى نفسك فى التهلكه مع بيرن عشان تنقذيه  ها ها ردى 


سليا / امممم هو ساعدنى وعالج امى واخويه وانا برده له مش اكثر 


نهال / بصى فى عينى كده  وكررى كلامك كده تانى 


سليا / اللهم ما طولك يا روح انا قايمه اتحضر عشان معاد العشا اصل بيرن هايجى 7  والان الساعه 4 يا دوب  الحق 


ونهضت سليا وهى متعصبه من نهال لترددها بطريقه اغنيه 


نهال / بحبه بس مش هقول تيرررارررر هههههههههه


بعد مرور الوقت تجهزت سليا بارتداء فستان احمر بدون اكمام يكشف الظهر  يصل الى نصف فخذها  ارتدت الكعب العالى وهى تكره ارتداءه وتركت شعرها الذى سبغته بلاحمر منسدل على كتفها  


الساعه السادسه والنصف رن هاتف سليا وكان المتصل فايد  


سليا / وبعدين بقى ده بيعد يرغى بالساعات وانا لازم انزل لزفت وما يحس بحاجه 


ردت على الهاتف سليا / هاى 


فايد / هاى ورحمت الله وبركاته 


سليا / انت عايز حاجه ضرورى  ولا ممكن ناجل المكالمه لبليل 


فايد / ليه وراكى حاجه  المفروض الساعه عندك 7مساء يعنى ما فيش شركه ولا شغل و ماما كمان زمانها اخذت  الادويه وهتنام  


سليا وقد ادركت انها يجب ان تبدأ بخلاف معه حتى ان علم بعد هذا بعلاقتها مع بيرن لا يتفجأ 


سليا / مش فاضيه هخرج اتعشي بره  


فايد / هتتعشى مع نهال بره يعنى 


سليا / وانت مالك هتعشى مع مين انا حره و ما تنساش ان اتفقنا انى هشتغل معاك مقابل علاج ماما واخويه  بس يعنى مش محتاجه ابرر ليك انابعمل ايه  سلام 


اغلقت الهاتف قبل ان تسمع رده ليفور فايد من الغضب ويبدأ بتحطيم الغرفه اما سليا فتهبط الى باب القصر  لمقابلة بيرن بعد ما اخبرتها احدى العاملات بمجيأه  تشعر بألم يعتصر قلبها ولكن عقلها يخبرها ان ما تفعله مجرد مقابل لما قام به فايد من مساعده لامها واخيها ليس اكثر 


سليا لنفسها ( انا ليه قلبى وجعنى اوى بعد ما قولت له كده  مهو انا عارفه انى عشان صعبه عليه هو عمل كده  عشان يوصل لجسمى مش ممكن اصدق انه بيحبنى انا مين وهو مين اه هو كان افتقر ورجع اغتنى على حسب ما فهمت من ماما مفيده بس برده هو من طبقه عاليه  وانا من طبقة الفقراء لا يا قلبى اوعى تصدق انه بيحبك هتنجرح اوى انت اخرك لعبه بيتسلى بيها ويوم ما هيتجوز  هيبص للى فى مستواه  بدليل انه كان عايز الجواز عرفى  ) 


انتبهت سليا انها تقف امام بيرن الذى يتغزل بها وبما ترتديه وقد مد يده لتمسك بها وتمشي بجواره تتمايل بدلع فيفتح لها باب السيارة لتركب ويلتف هو ويركب بمكان السائق وينطلق الى مطعم على شاطئ البحر  قد حجزه بالكامل لهما وقام بتزين الارض بالورد الاحمر  


######( ملحوظه $$ المحادثه بالغه الفصحى لانها مترجمه من الالمانيه الى العربيه فبيرن لا يتحدث العربيه او هذا ما تعتقده سليا ) #######


بيرن ببتسامه / ما رأيك فى المكان سولى 


سليا بتصنع الانبهار / واو رائع وجميل  كل ده لى انا 


بيرن / ايوجد اجمل منك ليحصل على هذا 


سليا / اوه كم انت رائع عزيزى  ولكن لا تطمع باكثر من اهتمام انا لا زلت لا اثق بك 


بيرن / ههههه دعى هذا للوقت ستثقين بى وسوف اسرق قلبك  هيا لنأكل 


جلست سليا على طاوله قد وضعط بوسط قلب مرسم بالورد ومفروش بالرمال  وبالجانب توجد فرقه موسيقيه تعزف نغمات كلاسيك  بدا النادل بسكب الخمر فأشارت له بعدم وضع لها 


بيرن / الن تشربى 


سليا / لا اشرب الكحول عزيزى ولكن ان كان لديهم عصير برتقال فيفى بالغرض 


اشار بيرن لنادل ليزهب ويحضر ما طلبت والنادل الاخر بدأ بفرد الاطعمه امامهم وما ان انتهى حتى وضع النادل الاول كوب عصير من البرتقال امامها وسكب لبرين كوب خمر اخر واثناء   ذلك قامت سليا بأخذ دواء من شنطته كانت نهال احضرته لها حتى يكون مضاد عام لاى نوع من المخدر او الخمر من الممكن ان يضعه بيرن لها بالطعام او الشراب فيجب ان تحظر من الاعيب التى قرءت عنها فى بعض الرويات  وبدأت تشرب ببطأ من العصير او مثلت انها تشرب  بدأت بلاكل .

اثناء تناول الطعام ظل بيرن يغازل سليا بكلمات ان وقعت على اذن اى فتاه تسحرها وسليا تتصنع الخجل وانها تصدقه وبعد الانتهاء من الاكل نهضت سليا وتقدمت نحوه بهدوء ثم امسكت زجاجة الشمبانيا بيد واليد الاخرى وضعت بالكأس حبه ما ثم ملأته بالشمبانيا وهى تتحدث 


سليا / قد سمعت من احد الفتيات بالسكرتاريه اذا المرءه سكبت بيدها كأس من الشمبان لرجل ما فهذا يدل على اعجابها   به اهذا صحيح 


ثم قدمت الكأس له فتبسم وامسكه وقبل ان يشرب منه قال 


بيرن / وانا سمعت ان فعلت امره هذا واخذ الرجل منها الكأس وشربها  فهذا يعنى انها معجب بها حد الثماله 


ثم شرب الكأس على مره واحده وقال 


بيرن / وانا ثملت فقط من عيناكى جميلتى 


سليا / هههههه اذا هل لى برقصه معك مستر جذاب 


بيرن / لكى ما تشائى جميلتى 


نهض بيرن وامسك يدها ومشي باتجاه الفرقه الموسيقه وبدأ الرقص معها وبعد لحظات لمحت سليا بيرن انه بدأ يغلق  عينه ويفتحها محاولا ان يظل منتبها فقتربت منه هامسه 


سليا / عزيزى هيا بنا نذهب لمكان بمفردنا  


تبسم  بيرن قائلا / هيا فانا محضر لكى مفجأه 


امسك يدها وتوجه الى الطاوله لتأخذ حقيبتها  ويحمل هو مفاتيحه وتليفونه ويمسك يدها ويتجه الى داخل  فندق بجوار المطعم وياخذ مفاتيح من الريسبشن (الاستقبال) ويصعد بها الى احدى الغرف وعند دخولهم دفعته سليا ليجلس فسقت وهو يترنح 


سليا / عزيزى بيرن  الم تخبرنى كيف فايد مضى على اوراق صفقة السلاح ولما هذاوالرجل ناداك باسمه هو 


بيرن بضحكه توضح انه اصبح بالفعل سكران 


بيرن / هههههههه كلارين وضعت لفايد حبوب هلوثه اثناء معاشرتهم  وبعدها مضى ورق الصفقه ورق تازل عن فرع الشركه هنا لى  ولكنى منتظر ان تتم الصفقه واثناء التسليم سأبلغ الشرطه ويتم القبض عليه  اماوبالنسبه للمافيا فانا من تعاملت معهم باسم فايد وجميع الصور والمقابلات بالصحف هنا بالمانيا باسم فايد لكن صورتى انا ففايد لا يحب الصحافه ولا يتابع الجرائد الالمانيه  فلن يعرف المصيده التى اعددتها له  هيا تعالى فكل شئ هنا مسجل بالفيديوا وسأذبح بكى فايد ههههههههه نعم هو يحبك حد الجنون ولكنى سأريه انكى معى 


سليا / نعم نعم هذا ممتع حقا كم اتمنى رؤيته بعد هذا اكيد سينهار  كم انت شيطان مستر بيرن  


بيرن / نعم  انا شيطان  هيا هيا  اخلعى هذا الفستان وارقصى لى 


سليا / امممم موافقه لكن على شرط 


بيرن / ماذا اخبرتك لكى ما تشاءين جميلتى 


سليا / امسك هذا القلم  امضى على بعض الاوراق لى فانا اريد ان اضمن المال الكافى لعلاج امى واخى كما اخبرتك وبعدها لك ما تريد 


بيرن /  تمام تمام لكى هذا 


امسك بيرن القلم وقام بلامضاء على جميع الاوراق  ثم اعطها لها  هيا انا فعلت ما تريدى افعلى انت المثل 


سليا اخذت الورق  / نعم نعم لك هذا ولكن الم يخبرك احد ان لا تلعب مع النمر المصرى سابقا 


بيرن / لم افهم 


وقبل ان تكمل سليا الرد كان احد ما يحاول كسر باب الحجره فابتعدت وفتحته على الفور   وكان للمفجأه كان فايد ووجهه يملأه الغضب ولم يتكلم معها بل هجم على بيرن يضربه ويكسر عظامه  


سليا / فايد استنى انت مش فاهم  بس هتموته 


بدخول الشرطه الالمانيه للحجره وجذب فايد بعيد عن بيرن والقاء القبض على بيرن  واخذ التسجيل الذى بالحجرة مع التسجيل من تليفون سليا 


الضابط / نشكرك كثيرا لايقاع هذا المجرم  فنحن لم نكن لنقبض على الشخص الصحيح لولا بلاغك عنه وتعاونك معنى 


ثم اخذ الضباط بيرن الذى كان قد فقد الوعى  وتركا فايد و سليا بالحجره 


سليا / انت المفرود مش كنت بتكلمنى من مصر  


فايد / بلا مصر بلا زفت انتى اذاى تسبيه يا هانم يمسك ايدك لا وكمان يحط ايده على خصرك 


سليا / وانت مالك انا قولت لك انا حره  ومش هبرر لك حاجه غير لما تقولى انت جيت امتى 


وتركته وخرجت من الحجره با من الفندق اكمل متجهه الى القصر  وهو كان يغلى من الغضب والغيره و يكسر بالحجره بالاعلى واثناء خروجه صدم بكم الصحافه التى تسأل احقا هو فايد العمرى  ولما كان الشخص الاخر يظهر بالمجلات باسمه ركب سيارته بعد ان اجاب على الصحفى بانه لم يكن يعلم شئ عن الصور بالمجلات  ولم يعلم لما بيرن فعل هذا  ثم انطلق الى القصر ورأسه مليأه بتخيلات كيف سيتكلم مع سليا ويريد الرد لما سمحت لهذا الحقير بما فعل 


دخلت سليا القصر واسرعت لصعود ودخول حجرتها واغلقتها بالمفتاح   ثم دخلت حمام الحجرة واخذت شاور سريع وارتدت بيجام شرط وتى شيرت بدون اكمام وقبل ان تصعد على السرير سمعت صوت فايد يصرخ امام باب حجرتها ويدق الباب بقوه 


فايد / افتحى الباب ده لهكسره ومش هسيب عضمه فيكى سليمه افتحى يا زفته 


سليا / انت عايز  ايه قولت لك ملكش دعوه ومش هرد غير لما تفهمنى انت جيت ليه 


مفيده / اهدى يا فايد يا بنى وفهمنى بس فى ايه 


نهال / هو انت جيت ليه وسيبت الكرسه اللى فى مصر وجيت امتى 


فايد / نهال انت بالذات تخرصى وحسابك مع وافى وان كان على لعب العيال اللى عملتيه مع مسؤول الميناء فى القاهره فده احله بتليفون مش محتاج حاجه 


سليا / وعملت لى فاندام وهتبهدل الدنيا وتمنعه يجى برافوا نهال 


نهال/ الله ما انا حاولت اهو يا شرلوك هولمز انتى  


فايد / سليا استخبى فى الحمام احسن لك  


مفيده / هتعمل ايه بالسلاح يا فايد اعقل 


نهال بتقفذ فى مكانها / اعقل يا فايد انت مش فاهم حاجه 


اطلق فايد النار على باب الغرفه و دخل الحجره كانت سليا واقفه فوق السرير   


سليا / بص يا مجنون انت انا اعمل اللى انا عايزه انت مش واصى عليه انت يادوب المدير بتاعى 


فايد / بصى يا بت انت لو ما نطقتى وقولتى انت كنتى خرجه معاه ليه اصلا واذاى ترقصى معاه  وتسبيه يحط ايده على وسطك ها  لا وفى الشركه ضحك ومرقعه وقبلات على الهوى ليه مخطوبه لطور هنا 


سليا / وانت كنت بتراقبنى  بقى بتاع ايه وبعدين خطيب مين هو انت هتكذب وتصدق نفسك يا فايد باشا انا مجرد خدامه عندك مجرد موظفه من غير مقابل مادى مقابل علاجك لامى انت نسيت بنود شروطك 


فايد / يحرقنى ويحرق اليوم اللى قبلتك فيه  ويحرق  عقلك اللى مش عايز يفهم ده  اه اه اه 


وبدأ يصرخ  ويكسر كل ما ياتى بيده وهو يدور حول السرير الذى تقف فوقه   


سليا بستفذاذ وكأنها لا ترى ما يفعل / انت جيت امتى من مصر 


فايد / هقتلك عارفه هقتلك  انت ملكى انا بتعتى انا ما حد يلمسك لا اصلا ما حد يبص ليكى مش يلمسك  ونظام لبسك اللى مش لبساه ده هيتغير حتى لو هحبسك فى اوضه واقفل عليكى 


سليا / تحبس مين فى اوضه انت  قولت لك انا مش ملك حد انا ملك نفسى  وما تقدر تعمل حاجه ولو قربت هضربك يا فايد  واه بالمناسبه خد الورق اللى هناك فى اوضتك ورق بيع وشرا نصيب براين وكلارين ليك  وكده انا خلصت دينى ليك ومن هنا ورايح شغلى هتدفع له راتب انت فاهم كده احنا خالصين خدمه قصاد خدمه انتهت 


فايد / كده اه صح خالصين والراس براس لانا لى فضل عليكى ولا انت ليكى فضل عليه صح ردى صح 


سليا / صح 


فايد / حلوا نبدا من الاول بقى 


سليا بندهاش / يعنى ايه 


فايد اقترب بسرعه وحملها على كتفه وخرج من الحجره باتجاه حجرته  وهى تضرب ظهره بيدها  وتحرك قدمها بجنون  


مفيده / فايد هتعمل ايه  سليا عملت كده مع بيرن لانه كان هيسجنك ويوقعك مع المافيا  يا حبيبى  صدقنى عملت كده عشان بتحبك 


سليا / لا مش بحبه  حبته عقربه  سودا فى يوم ظلمه 


نهال / بتحبيه بس اشمعنى فى يوم ظلمه 


التفت فايد بعد ان دخل جناحه  مبتسم 


فايد / عشان ما شفهاش ينهال ماهى سودا والدنبا ظلام  


واغلق الباب فى وجه نهال ومفيده  بالمفتاح ثم القى سليا على السرير ثم ذهب الى حجرة الملابس واثناء ذلك  جريت سليا باتجاه الباب وحاولت فتحه وبدأت تخبط على الباب 


سليا / ماما  مفيده هاتى المفتاح الاحطياتى وافتحى لى 


نهال بضحكه تحاول كتمها  / ماما مفيده راحت  للمطبخ  وانا  راحه ادور على المفتاح  اهو 


انتبهت سليا لفايد وهو يخرج من حجرة الملابس وبيده مجموعة احبال 


سليا / ايه هتعمل ايه يا مجنون. انت  والله لو قربت لاكسر دماغك 


فايد / كسرى كسرى ورينى 


القى الاحبال على السرير واقترب منها سريعا لتضربه بحركه دفاعيه ببوكس  فى الوجه فيتفاداه ويمسك يدها ويلويه لتلتف وتحاول ركله بقدمها ليدفع بيده الاخرى قدمها فيعتدل جسدها ظهرا له فيمسك شعرها جاذبا ايها اليه ويدفع بيده جسدها من يدها الملتوى خلفها وهو يحاوط جسدها بجسده ويثبتها بالزجاج المقابل للسرير الذى يطل على منظر الغابات  وهمس لها 


فايد / قولتى لى  بقى هتكسرى دماغى يا مزه 


سليا / اه هكسرها 


وبكعب قدمها ضربت وجهة الحذاء الذى يرتديه وهى بتدفع بيدها  الحره الزجاج امامها وبنفس اللحظه حركت رأسها بالجنب لتخبط رأسه  فضطر لتركها والتراجع للخلف وهو يضع على رأسه مكان الخبطه لتلتف وتضربه بقدمها فى بطنه وعندما انحنى ضربت رأسه بركبتها ثم دفعته لاخلف فوقع على ظهره وهو يضحك ويمسك بطنه 


فايد / ده انا هشوف ايام سوده  يعنى يا ربى يوم ما احب احب بطلة مصارعه  


جريت سليا للباب مره اخرة وبدأت تضرب الباب  وتصرخ 


سليا / نهال يا نهال فين المفتاح التانى 


نهض  فايد من الارض وهو يضحك 


فايد / مفيش مفتاح احطياتى  ومش هتهربى منى لهقتلك لتقتلينى  لهتسلمى وتردى عدل عليه ولا حلال لبيرن يمسك ايدك ويحضنك  وحرام عليه 


التفت سليا له وهى بقمت غضبها يكاد فايد يقسم انه رأى الشياطين تقفذ من عينها  وهجمت عليه تحاول ضربه بقبضة يدها او بقدمها وهو يتفادها بحرفيه  فهو اصلا بطل بوكسنير بالجامعه  


سليا / هو عشان انت (و.س........) شايف ااناس شبهك انت مين انت عشان تتكلم عن اخلاقى   مين ده اللى سمحت له يحضنى ده  يا سافل يا حيوان 


امسك فايد يدها الاثنين ودفعها لتقع على السرير  فيعتلى السرير ليجعلها اسفل جسده ولكن لا يلمسها واسرع وربط يدها بلاحبال ثم وقف عنها ليلف جسدها على السرير  ويصبح ظهرها له فيجذب الحبل الذى ربطه بيداها ليربط الطرف الاخر بقدمها من الخلف  وحكم الربط حتى لا تستطيع الحركه ثم حملها ليلقيها مره اخره على ظهرها على السرير ويلتف حول السرير ليدخل الحبل من جهة يدها ب عمود السرير برأس السرير  ثم جذب قدمها لينفرد جسدها على السرير وادار الحبل بقدمها ليربطه بحبل اخر ثم يربط الحبل بقدم السرير من الاسفل 


فايد / ورينى بقى هتقومى اذاى  يا سولى  


وجلس على الكرسي المجاور للسرير  وهو يتنهد 


فايد / تعبتينى راسى هتورم وتزرق يا جزمه انا انا فايد العمري اضرب ومن مين من واحده بحجم النمله 


سليا / فكنيى يا حيوان  يا جزمه يا جبان  بتتشطر عليه وتربطنى عامل راجل


نهض فايد مبتسم وجلس بجوارها بعد ان اخرج ريشه من دورج الكمودينوا بجواره وبدء يحركه على وجهها  


فايد / عدى غلطاتك عشان هعقبك   امممم حيوان وجزمه وجبان   ماشى انا كده  بس عامل راجل دى غلطه وتصلحها مش هيعجبك  على ما اروح اضع ثلج على راسى وادهن مرهم  فكرى كويس فاجابات مقنعه 


وتحرك باتجاه الباب ثم اخرج المفتاح وقبل ان يخرج من الباب 


فايد / اه وبالنسبه لكلمة حضنك اقصد لما رقصتوا سوى   مش حاجه تانبه تؤ تؤ  تفكيرك شمال خالص 


وخرج من الحجره متجه للمطبخ ليضع ثلج  وسليا اطلقت للبسمه على وجهها الحريه لتظهر  


عندما وصل للمطبخ ورأته احدى الخادمات فصرخت وضعه يدها على فمها 


مفيده وظهرها لفايد / ايه مالك شوفتى عفريت  


ثم التفتت له لتنظر بوجهه ولم تستطع منع ضحكتها 


مفيده / ههههههههه قولت لك بلاش تلعب مع القطط كام مره 


فايد / بتضحكى عليه يا ماما يعنى عجبك اللىةهى عملته 


مفيده / انت مش لما جيت انا شرحت ليك هى خرجت معاه ليه وانها بتحبك بس بتكابر 


فايد / بس  ترقص معاه وكمان تروح معاه اوضة فى الفندق اه كانت متفقه مع البوليس بس دول غرب ما كانوا هيدخلوا لو ما كان اعترف  


نهال / هو انت جيت امتى  


فايد / النهارده الفجر وروحت الشركه والهانم كانت بتهزر وتضحك وتدلع على الزفت وكمان قبلت العزومه ولما خرجوا من المكتب ومن الشركه خرجت وجيت على هنا كنت هكسر دمغها بس سمعتها وهى بتتفق مع ضباط شرطه فقولت استنى واشوف بتعمل ايه واستخبيت فى اوضتى لحد ما شفتكوا بالحديقه من الشرفه الصغيره  لجناحى  نزلت وسمعت كلامكم وحرقت دمى  وبعدين طلعت الهانم 4ساعات بتتحضر لمقابلة الزفت لا ولما اتصلت على تليفونها تكلمنى بجمود وتقفل السكه فى وجهى  لا وكمان تلبس الزفت الاحمر ده اللى يكشف اكتر ما يدارى نسيت الهانم انها مصريه مسلمه لا وعملت شعرها احمر اه يا نارى كنت هشدها منه وانزل فيها ضرب لولا ماما مفيده شدتنى للاوضه وفهمتنى هى بتهبب ايه   اروح ورها الهانم تاكل معاه وتضحك لا وكمان هى اللى تصب له الشمبانيه وتطلب ترقص معاه وبعدين ياخدها ويروحوا الفندق ويطلعوا للاوضه ده لو ما كان الضابط خله الجنود تكتفنى كنت قتلته   مش قادر انا هطلع اموتها وانتى يل داده انتى ونهال اجهزوا عشان هتسافروا فى طيارة 3الفجر   


مفيده / احنا بس 


فايد / اه لانى هقتلها  وبعدين اموت نفسى الغبيه دى 


صعد فايد تاركا نهال و مفيده يضحكان عليه  ثم دخل الحجره ليرها قد غابت فى النوم فيبتسم  


فايد بتنهيده / ملاك مستخبى فى هرقل يا ربى   


جلس فايد على الفوتيه المقابل للسرير وهو مبتسم ويتذكر ما حدث بليله الاخيره له بمصر قبل ان يقرر السفر لالمانيا 


############F. B #####

فايد / شوف يا عمى على ما وافى يحكى ويكمل لحضرتك باختصار  فسها اجبرت وافى انه يبكى مدمن بس مش مخدرات  يدمن نساء بواستط ادويه معينه كانت بتجبره ياخدها حقن اه هو بيتعالج بس الادويه دى لسه ليها اثار بجسمه والالم بيكون مساوى ويمكن اقوى من الم التوقف عن المخدرات 


هشام / لا اله الا الله مش ممكن دى ام مش ممكن 


فايد / شوف يا عمى اللى عرفته ووافى ما يعرفوش ان سها مش امه  بس فى نفس الوقت انت فعلا ابوه وانا اتاكدت من ده لانى عملت بينك وبينه تحليل DNA والنتيجه لسه وصله لى من ساعه انت فعلا ابوه بس عطيل قال لرجلتى قبل ما يهرب(  ان امه سها مش ام وافى  ولو عايز يعرف الحقيقه يسأل الست مفيده ) 


هشام / مفيده الداده وايه علاقتها 


وافى / يعنى سها مش امى عشان كده ما كنت فارق معاها  وطبعا عشان عطيل ابنها بينبسط بتعزيبى واذالالى فكانت عايزه تبسطه   اه اه 


وبدأ  وافى يصرخ  ويحاول بأظافر يده جرح جلده ثم نهض ليدخل الى حجرته ولكن نهض خلفه فايد وجذبه الى حجرة الجم وبدأ عراق شديد بينهم  


وافى / سيبنى يا فايد مش قادر 


فايد / اه اسيبك تأذى نفسك الدكتور قال طريقتك دى هتخليك غير قادر على الزواج بعد كده وبعدين انا مش فاهم ما انت اتجوزت ماوتروح لها 


وافى / انت اهبل انا كاتب كتابى بس  انا مش عايز المسها غير بعد الفرح يعنى 3ايام وخلاص اهو سيبنى المره دى واوعدك مش هاخد الحقنه ولا هشرب تانى ابدا بعد ما اتجوز 


فايد / لا مفيش زفت حقن بس ممكن تشرب 


وافى / اوغى يا فايد مش قادر 


وهجم عليه ليمسكه فايد ويكتف حركته ويجلس به ارضا 

وافى / انت بتستغل ان جسمى بيوجعنى ومش قادر افكك 


فايد / ايوه  طب هعمل معاك اتفاق  هتشرب انت ولو جسمك مهديش انا هديك الحقنه بنفسي 


وافى / لا بتكذب 


فايد / ومن امتى كدبت عليك  يلا بس اسمع الكلام 


وافى / موافق موافق فين الزجاجات  


تركه فايظ واتجه باتجاه احد الجدران وضغط على جزء به ليلتف الحائط ويظهر بار ملئ بزجاجان الخمر   


وبدأ بشرب حتى ثمل فسحبه فايد وادخله حجرته وتركه مع نفسه واغلق الباب بالمفتاح 


دخل حجرته ليفجأ بهاتفه يرن من الشخص الذى وكله مراقبة بيرن من فتره  وعلم منه انه يصنع كمين لسليا و سيضع لها مهلوس بالشراب حتى تسلم له  لهذا خرج من الفيلا للمطار بعد ان ترك المفتاح مع هشام واخبره مهما يفعل وافى لا يفتح له الباب ابدا 


كانت الساعه لازالت التاسعه مساءا عندما ارتفعت الطائره باتجاه المنيا 

الفصل التالي 

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق