رواية الأم الحياة الفصل 33 للكاتبه اسماء ندا

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الأم الحياة الفصل 33 للكاتبه اسماء ندا

حصرين علي موقع المجد للقصص والحكايات الكاتبه اسماء ندا رواية الأم الحياة    الفصل ٣٣


حصرين علي موقع المجد للقصص والحكايات الكاتبه اسماء ندا رواية الأم الحياة 

 الفصل ٣٣

خرج وافى وهو يضحك فلتفت هشام لفايد 


هشام / فايد خلى بالك حد يشوفه احسن سها عايشه ومستخبيه عند جابر الحاتى اخوها من امها وده ظابط وسخ وهو اللى عايز يقتل ادهم 


فايد سقط جالسا على الكرسي كأن اعصار ضربه 


فايد / جابر الحاتى تانى 


شعر فايد ان كل ما بناه سينهار من جديد عائلته الجديده التى ضمها له ليتماسك بهم ضد الوحده هل سيبتعدوا عنه وينبزوه كما فعل اهله الفعلين لالا وافى اخيه الذى لم تلده امه وافى وقف معايه من الصفر لحد ما بقينا بالقوه دى وافى اللى ضحى بحياته عشان ينقذنى من الموت مش ممكن يبعدنى وينبذنى بعيد عن عائلته وارجع وحيد تانى من غير ماما مفيده ولا اختى نهال لالا مش هيبعد عنى 


هشام / انت تعرف جابر يا بنى 


فايد نظر له وعينه بها زعر وخوف ان وزع على العالم سيزيد نهض بدون رد وابتعد وخرج مسرعا للسياره وهناك وجد وافى لازال يقف امام السياره

اقترب منه مسرعا بدون اى كلام ضمه اليه بقوه 


وافى / في ايه مالك بابا قالك ايه 


فايد/ بهمس وصوت يخنقه الدموع / اوعى تنبذنى زيهم اوعى تطردنى بره عائلتك انا ما ليش غيرك 


وافى / انت اتجنيت ده انا اطردهم كلهم وانت لا 


امسك وافى رأس فايد ونظر بعينه واردف 


وافى / انت اخويه وابويه وابنى ياض افتكر ده انت كوم وكلهم كوم تانى تحب اصحيلك ماما مفيده ولا ايه 


مسح فايد الدمعه الهاربه من عينه بكف يده وابتسم 


فايد / مش هسمح له ياخدكم منى زى ما خد عائلتى 


وافى / الحقير جابر ظهر تانى صح صح لا انسي المره دى هقتله انا 


فايد مبتسما / طب نتجوز ونقتله سوى 


وافى وهو يجارى ابتسامة فايد ويخبأ النار التى اشتعلت بداخله / اه نتجوز احسن انا هتج ولا بلاش ابويه وراك هيضربنى هههههه


هشام / روحوا هاتوا ادهم وبعد الفرح لينا قاعده يلا يا ولادى 


اكد هشام لنطقع كلمه اولادى بعد ان استمع لكلام فايد وهو يبكى بحضن وافى اراد ان يشعره ان هذا الجابر لن يستطيع التفريق بينهم 


ركب وافى مكان السائق وبجواره فايد وذهبوا لاحضار ادهم 


###############################

عند.عودتهم ظل فايد مستيقظ الى اليوم التالى ووافى لم يتركه ونام على الكنبه امامه اما ادهم فجلس معهم ولكنه كان مشغولا بشيئا ما على الجهاز 


ادهم 

(وحشتنى اوى يا بابا بس لازم تفضل فاهم انى لسه مش فاكرك لحد ما اخد حق امى زينب وامى مفيده من الحقيره سها واخوها الحيوان جابر ) 


فايد ( انا لازم انهى على جابر ده واخليه يتمنى الموت ولا يطوله ) 


وافى الذى يتصنع النوم ( وحياة ماما مفيده ولكل دمعه بعينك ونظرة خوف وقلق يا فايد لهعمل ف جابر اللى عطيل ما عرفش يعمله معايه انا مش هسيبه المره دى ) 


بعد قليل من الوقت انتبهوا الثلاثى لصوت دق باب حجرة المكتب الجالسين به يتبعه صوت مفيده 


مفيده/ انتو اتنيتوا لحد دلوقتى صحيي..... ادهم 


صدمة مفيده لرؤية ادهم ودموعها اسرعت بالهطول ثم اسرعت اليه واحتضنته 


مفيده / وحشتنى يا غالى 


ادهم/ وانت اكثر يا ماما 


فايد / اه الظلم ده هو انا هخلص من دلع الواد وافى هيطلع لى ادهم كمان 


اقتربت مفيده منه امسكت خده بيدها 


مفيده / انتوا 3 حبايبى مافيش فرق بس انت ما بتحبش الدلع ههههه 


فايد / هحبه من هنا ورايح 


وافى نهض سريعا وجذب مفيده لحضنه 


وافى / اجرى ياض انت وهو دى بتعتى انا بس 


مفيده / ههههههههههههه طبعا يا روحى انت بتعتكوا انتو الثلاثه وانا اطول ان لى 3ابناء بالجمال ده 


حضونها الثلاثى بسعاده 


مفيده / كان نفسي تتجوز معاهم يا ادهم 


ادهم / طب هما عبط انا مالى 


وافى / كنت زيك بس رنا ربتنى 


فايد / مصيرك تقع يا باشا 


ادهم / بس يا عيل منك له انا الكبير ومش هتجوز عشان اربيكوا هههههههههه 


خرج فايد ووافى كلا له طريق فوافى اعتذم الذهاب لافضل منسق افراح ليعد الفيلا لفرحهم اما فايد فذهب لياخذ سليا ويكمل المخطط الذى كان قد قرره من فتره 


بعد مرور ساعه كان وافى يرن جرز الباب فى الحى الصغير لتفتح الباب نور 


نور / اه ده من جاب الممثل اللبنانى هنا 


فايد / مين جاب القلعه جنب البحر انت مين يا صغيره 


نور / صغيره ايه سلامة نظرك يا سليا فى واحد هربان من التليفزيون تقريبا عايزك 


فايد / هربان لا اخذت افراج روحى هاتى سليا يا بت انت 


دخلت نور لداخل وهى تضرب الارض بقدمها / بيقولى بت هو لو مكانش شكله حاجه مهمه كنت ضربته 


سامح / انتى اتجننتى يا نور بتكلمى نفسك 


نور / سليا روحى شوفى المهم اللى على الباب احسن اضربه 


سليا / مين اللى زعلك وانا اضره انا ده 


خرجت سليا وهى تضحك على كلام نور 


سليا / هههههه فايد انت عملت ايه فى مرات سامح 


فايد / مرات مين دى اخرها اولى اعدادى 


هنا كان سامح خرج خلف سليا غضبان لزعل نور ولكن عندما سمعه لم يستطع منع نفسه من الضحك لتضربه نور من الخلف 


نور / انت طالع تزعق معاه ولا تضحك 


سامح / ههه ما ههههه هو ههههه ما غلطش يا حببتى هو قصده بس انك صغيره وقمر مقطقط كده 


فايد / هههه ايوه هو ده اللى قاله 


نور / سليا البتاع المهم ده مين قبل ما اغير ملامح وجهه 


سليا / فايد بيه اللى شغاله عنده 


نور بهمس / ههههههه ده واقع لششته على فكره 


سليا / سامح خد مراتك قبل ما اعلقهالك على الشماعه ورى الباب 


نور وهى تتخفى خلف سامح / هو تللى يقول الحق يتعلق طب تعليق بتعليق بقى كابتن البت سليا بتعشقك طول الليل وهى نايمه بتحلم بيك تؤتؤ يا فايد عيب ههههههه 


سليا خلعت الجزمه / انا يا بت طب مش هسيبك 


امسك فايد يد سليا وجذبها لينزلوا السلم 


فايد / معلش با سامح هتعرف عليك على الغدى بقى وهات مراتك معاك الجدعه دى ههههههه


سليا / اوعى تصدقها دى بس بتغظنى 


فايد ببتسامه وضع نظارة الشمس وركب السياره فى صمت ركبت سليا بجواره 


سليا / مش المفروض انا السواق هتسوق انت ليه 


فايد / هرد بعد ما نروح الشركه 


سليا / المستشفى الاول 


فايد / تمام 


انطلق فايد للمستشفى التى اخذ عنوانها من المراقب الذى يتابع سليا بامر منه


سليا / انت عرفت منين المستشفى 


فايد / اممم ياسر قالى 


سليا/ طيب يلا 


دخل الاثنان الى حجرة مهيتاب والتى كانت تجلس على السرير وواضعه على رأسها الحامى البلاستك ومتصل بيدها الكثير من التحاليل 


سليا/ العسل عامل ايه النهارده 


مهيتاب ببتسامه يملأها الالم / سليا انتى جايتى بجد ولا بحلم كالعاده 


اقترب سليا وجلست بجوارها على السرير 


سليا / يا بت انت صحبتى مهما عملتى مسمحاكى واه جيت وهاجى وهفضل اجى مش هسيبك 


مهيتاب / انا اسفه اوى انا عارفه انى غلط و..


وضعت سليا يدها على فم مهيتاب / شششش اللى فات راح مش هنتكلم فيه 


فايد / ربنا الشافى يا انسه مهيتاب 


ماهى / انت انت بتعمل ايه هنا حرام عليك سيبها فى حالها سليا عمرهت ما اذت حد 


فايد / مش هنتكلم فى الماضى يا انسه كان نفسي اعزمك على الفرح 


ماهى / هتتجوزوا بجد مبروك وهاجى صح يا سليا هاجى 


سليا نظرت له فاسرع بالكلام 


فايد / هسأل الدكتور ولو قال ممكن هنقلك بالسيارة للفيلا وبعدين يرجعك تانى 


ماهى ببتسامه / بجد انا مبسوطه ليكى اوى 


استأذنت سليا للذهاب ووعدتها بالعوده مره اخرى 

وعند خروجهم 


سليا / انت ايه اللى قولته جوه ده 


فايد/ قولت ايه 


سليا / فرح ايه اللى يتكلم عنه 


فايد / وافى ورنا وسامح ونور 


سليا / اه بس هى فهمت 


فايد ببسمه خبيثه / ما تفهم مريضه وبنسعدها 


سليا / طب مش هنروح نكلم الدكتور 


فايد / كلمته الصبح وقال ممكن تحضر على فكره 


ركب السياره مره اخرى وانطلقا للشركه وعند وصلهم 


فايد/ ما تنزليش من العربيه استنى 


ثم نزل هو والتف الى باب الذى بجوارها وفتحه واشار لها بالنزول رفعت سليا احد حاجبيها ونزلت فأمسك كف يدها ودلف بها الى الرسبشن للاستقبال بالشركه وجدت سليا طاوله طويله بجوار احد الجدران و كراسى مرتصه امامها بشكل طوابير ويجلس عليه جميع موظفى وعمال الشركه وعند دخولهم وقف الجميع ليصقف 


سليا بهمس/ هو فى ايه 


فايد / هتعرفى حالا 


تقدم وجلس من الجهه المخالفه للطاوله ليكون وجههم للموظفين واجلسها بجواره ثم اشار للجميع فجلسوا واشار لاحد محامين الشركه بالتكلم وقف المحامى بجوار لوحة عرض ووقف يستعرض الشركه وفروعها والمطاعم وفرعهم المملوكين باسهم منقسمه بين فايد و وافى و نهال و مفيده ثم اقترب ووضع بعض الاوراق امام سليا وقال ان السيد وافى باع 15 % من اسهمه لانسه سليا وكتب لكى شقه بالمكان ........ وايضا جزء من ارض فيلا فايد بال...... كمهر للعروسه اللف مبروك 


وقبل ان تتكلم سليا نظرت لفايد لتجده يجلس على احد ركبتيه ويمد لها علبه صغيره بخاتم بفص الماس ويبتسم 


فايد / لو لفيت الارض مش وبحورها مش هلاقى مرسي لسفنتى الا على شاطئ عيناكى تقبلى انى ارسى عليه ولا هتسبينى تايه بين البحور 


ليتعالى صيحات الموظفين / اقبلى اقبلى 


ابتسمت سليا وهزت رأسها بالقبول ومدت يدها لهوا فنهض فايد والبسها الخاتم وتعالى صياح وافى الذى كان يتخفى بين الموظفين 


وافى / بوسه بوسه 


سليا / لا وكده مش هعرفك مثلا 


وافى / هههههههههه مبروك يا سولى مبروك يا فف امال فين الغذى انا جعان 


فايد / نهار الوان يا بنى الساعه لسه 12 وانت فاطر 3مرات لحد دلوقتى 


وافى / هو انت تخطب وكمان هتبص فى الاكل ايه ده بيعد ورايه انا هروح لماما مفيده تاكلنى يا بخيل 


سليا / هى باطنك مخرومه بس تصدف انا كمان جعانه تعالى نروح لماما مفيده وسيبك منه


فايد / وربنا انا اللى خطبتك مش هو خدى هنا عايزه تاكلى تعالى هاكلك وافى اجرى على العربيه يلا 


جرى وافى كلاطفال وهو يضحك اما فايد وسليا استقبلا التهانى من الجميع وخرجوا خلفه ثم انطلقوا الى الفيلا وعند وصلهم كان الجميع هناك بالانتظار 


دخلت الفتيات يساعدن مفيده لتحضير الطعام اما الشباب فالتفوا حول هشام يتسامرون ويرتبوا للفرح 


مر الوقت بمزاح متبادل بين الشباب الفتيات وانقسموا فريقان وافى وفايد وسامح وادهم كفريق اما الفتيات الفريق الثانى و كان الحكام مفيده و هشام وبالطبع فاز فريق الشباب بكرة القدم اما الغريب ففاز الفتيات بالمصارعه تحت ضحكات ادهم الذى تجنب الاشتراك بالمصارعه وفضل ان يكتف نهال ويجلسها بجواره تتفرج معه 


وافى/ على فكره اتغلبنا بمزجنا 


سليا / ههههههه يا شيخ 


فايد / انا معترف سليا هزمتنى هى اقوى حلو يا روحى كده 


سليا/ هههههههههه بس ما تقولش روحى 


نور احتضنت سامح / وانا غلبطك 


سامح / اكيد طبعا وانا اقدر ما اتغلبش ليه اهبل يتنكد على اسبوع بعدها ده انت القوى كلها حببتى الصغنن 


نظرت رنا لوافى فصاح / بمزاجى طب هما جبنا. بس انا متجوز ملبن ما بتعرفش تضرب غير بالقلم حببتى 


رنا / ههههههههه ماشى خاف من ايدى 


وفجأه توقف الجميع عن الكلام والضحك على صوت رجل يتعارك مع ادهم ويحاول جذب نهال التى تضحك وتتخفى خلف ادهم 


الرجل / مين ده يا هانم اللى قاعده فى حضنه 


نهال / مهو انت لو واثق فيه مش هتغضب وهتسأل بهدوء 


ادهم / اه لازم تثق فيها نهال يا حببتى انت مش قولتى زوجك فى امريكا ومش هيعرف يجى ده مش جوزك صح اضرب وانا مطمأن 


مازن / طبعا واثق فى مراتى بس برده هضربك حتى لو طلعت قربها وهكسر راسك يا نهال 


نهال / مازن انت رجعت من امريكا امتى وبعدين لو كنت فتحت الواتس اب كنت هتعرف ادهم يطلع مين انا بعت حتى صورهم 


مازن / ما انا لسه مضربتش عشان عرفت انه اخوكى بس برده انت لسهوعرفاه جديد تعدى فى حضنه 


ادهم جذبه من رأسه / يعنى انت عارف انها اختى يا جوزها وجاى تشدها من ايدى طب خاف لقطع ايدك 


مازن / هو انت ليه اخواتك كلهم همج بتعاملوا بزراعهم 


نهال / لا لا ادهم ضابط وافى وفايد بلطجيه عادى 


وافى / انت جيت يا مازن وشوفت اختك الصايعه فى حضن ادهم يا فضحتشى 


فايد ضرب مازن على رأسه من الخلف / يعنى مثلا كلنا هنا وماما وبابا جنبهم وانت داخل فين بقى سبب غضبك هو انت قفشهم فى اوضة النوم يا مزوا غير انى متصل ومفهمك الوضع عشان ما تجيش تتهور 


ادهم / يعنى هى كتبت. وهو اتصل وانت جاى تتهور معايه لالا هعورك 


امسك وافى وفايد زرعا ادهم وسحب مازن نهال لحضنه 


مازن / مين يتعور ده واه عارف بس بغير عليها حتى من وافى اللى عرفه من الاول وهعورك 


ادهم / سبونى مش هضرب هفتح دماغه بس 


نهال / معلش معلش يا دومه زوجى وغيران مش تزعل وادى راسك ابوسها 


جذبها مازن مره اخرى / راس مين بوسينى انا بس 


نهال بضحكه وهى تغمز لادهم / حاضر يا ميزوا ابوسك الاول 


بهد ان قبلت مازن شدها ادهم وقبل رأسها ثم اخرج لسانه لمازن 


ادهم / هى تبوسك وانا ابوسها 😛


ضحك الجميع وانتهى اليوم بسعاده اول مره يحصل عليها وافى وفايد من سنين واتفقا بتجمع الفتيات بفيلا التى تعيش بها بسمه الان فى اليوم الثانى ليذهب لهم فريق ميكاب ارتست كامل ليعدهم على الفرح اما وافى وسامح و فايد ومعهم ادهم الان بفيلا نهال مع زوجها ومعهم فريق لتجعيز العرسان اما فيلا فايد فظل هشام مع شركة تجهيز قاعات الافراح لتزين واعداد الفيلا للعرسان ومفيده بدأت بلاشراف على الطباخ الذى استأجره وافى مع مصمم الافراح 


كان وافى اتفق مع فادى على حجز 3اجنح بفندق بشرم الشيخ ليسافروا ويقضوا شهر عسل وان هشام مع مازن ويوسف سيراعوا العمل بغيابهم 


بليل اليوم الثانى ذهب العرسان لاحضار الفتيات بزفة سيارت مكونه من 20 سيارة من المدعويين والحراس 


رنا 👇👇



نور👇👇



سليا 👇👇




سامح 👇👇



وافى 👇👇👇👇



فايد 👇👇👇👇



انتظروا الفتيات على باب الفيلا وكان فايد قد زين ثلاث سيرات بدون سقف باللون الابيض ورصهم بمنتصف سيارات الزفه وقرر ان كل عريس سوف يقود سيارته وبجوارة عروسه 


السيارات👇👇



خرجت الفتيات كلاميرات بترتيب نور ثم رنا ثم سليا وركبن السيارت وانطلقت السيارات بزفه تجوب شوارع الاسكندريه ثم ذهبوا الى فيلا فايد لتتوقف السيارت السوداء على الجانبين ببداية الطريق المؤيد الى الفيلا فتقدم فايد بسيارته وركنها امام اخر سيارة سوداء ورص امامه وافى ثم امام وافى سامح ونزلوا الثلاثه بنفس التوقيت من السيارة والتفوا الى جهت باب العروسات ثم فتحن الباب لينزلا ثم كل عريس امسك يد عرسته ووقفوا خلف بعض وخلفهم المعازيم وامامهم فرقه مسوقيه وراقصه حتى وصلا الى باب الفيلا ليستقبلهم هشام ومفيده فياخذ هشام الفتيات فتقف سليا و نور من جانب والجانب الاخر تقف رنا ويقف خلفهم العرسان يمسكن بمفيده ويتقدم هشام الى ان يصل ل المنصه الموجود عليها 3 فوتيه فامسك كل عريس يد عروسته وصعدا ليجلسا سويا ثم يدأت فقرات الفرح بتتابع حتى وصلوا الى فقرة الرقصه السلوا فاخذ كل عريس عروسته وتوجه لمكان الرقص ليبدأ العزف ويرقصن كلا فى عالمه مع حبيبته وعند الانتهاء عادوا الىةمنصة الجلوس وقبل ان تبدأ الفقره الاخيرة ظهر بالمنتصف امام منصة العرسان 

جابر ممسك بيد سها وعلى يمنها عطيل ويقف خلفهم بعض من الحراس و البلطجيه اصحاب عطيل للتتوقف الموسيقه 


سها / تؤتؤ تؤ كده يا وافى  بتعمل فرحك من غير ما تعزم امك 


جابر / لا لا ما قنتش اتوقع منك يا فايد انك تتحدانى وتحاول تتجوز رغم تحذيرى ليك 


وقبل ان يتكلم عطيل صاحت مفيده 


مفيده / انتى ايه اللى جابك وام ايه اللى بتقولى عليها انا ام وافى ونهال انتى مجرد مجرمه وملكيش مكان هنا اطلعى بره 


ادهم / جابر خد الست الو..... دى من هنا وامشى وحسابك معيا انا وانت يا عطيل ما تفتكرش ان جابر هيحميك منى ده انت ليك حساب ثقيل اوى معايه 


هشام / ياسر فين الحراس خليهم يرموا الزباله دى بره 


فايد لم يتحرك من مكانه وكأن الصدمه بظهورهم شلته لمح ادهم ووافى فايد فاسرع ادهم ووقف بجوار فايد 


وافى / وما تفتكرش ان فايد مالوش عايله لا اصحى وافتح عينك شوف ليه كام اخ واقف قصادك يا جابر 


###############################

تم تم رمرم عارفه عارف كلكم نفسكم تعرفوا ليه فايد ماتكلمش واذاى ادهم فاقد الذكره وقال كده لجابر وايه رد سها على كلام مفيده وهشام هيعمل ايه عشان يدعم مفيده بس انا بقى هسيبكم نفكروا 


الى اللقاء مع الجزء الثانى 


ظهور ماضى فايد وحقائق بين ادهم وجابر وعطيل 


ونهايه مريره لسها على يد نهال 


الجزء الثانى (عودة الحق )

الفصل التالي

تعليقات