القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رواية الأم الحياة الكاتبه اسماء ندا الفصل 27

 

رواية الأم الحياة الكاتبه اسماء ندا

حصرين ع موقع المجد للقصص والحكايات 

الكاتبه اسماء ندا

 رواية الأم الحياة 

الفصل ٢٧

انطلق وافى لشاطئ البحر حيث لا احد هناك خرج من السياره ووقف ينظر للبحر ليقف بجوارة فايد 


فايد / اصرخ طلع النار من جواك 


وقع وافى على ركبه وهو يضع يده على رأسه ويصرخ ألما ثم اردف 


وافى / كنت صغير يا فايد كنت صغير انا كنت 20سنه مهتم بس بدراستى كان حلمى اتجوز البت اللى خطباها وانا فى 2كليه بس ما حلمت غير ببيت فى حب ومفهوش مشاكل مفهوش ام لما تتخانق مع زوجها تربطنى بسلاسل وتجيب واحد يضربنى وتهددنى لو قولت لبابا ه ه تخلينى مش راجل تخيل يا فايد ام بتعمل كده فى ابنها من وهو عنده 9سنين كل ما تغضب من بابا تعاقبنى انا وكل ما امنعها من انها تأذى نهال تعاقبنى انا عارف يا وافى مين اللى كانت بتجيبه يضربنى عارف مين هو هو عطيل ما ما كانش بيقولى غير يا وافيه عرفت ليه كنت بكرهها اوى وبخاف منه اوى مش بس عشان اللى عمله فى السجن لا هو كان بيعمل بيضربنى بأذن امى وامامها 


احتضنه فايد ومسد على رأسه ولم ينطق بحرف فقط ترك وافى يخرج الالم بداخله عن طريق البكاء بين يديه وهو يقسم بداخله على ان يعاقب عطيل بأضعاف اضعاف ما قام به لوافى 


بعد فتره قليله هدأ وافى وسكن جسده وغط بنوم فى حضن فايد الذى لم يتركه لثانيه وبعد ان شعر فايد بهدوء وافى نهض وحمله ووضعه بكنبة السيارة من الخلف ثم انطلق بالسياره للفيلا .


عندما وصل فايد حمل وافى وصعد به لحجرته ووضعه على السرير ثم دثره جيدا مسد على رأسه 


فايد بصوت هامس / انا هنا يا وافى مش هسمح لحد يقرب منك ولا حتى فى الاحلام افتكر كويس انا واقف جنبك ومش هبعد لو فيها موتى 


ثم احضر الاب توب وجلس بجواره على السرير بعد ما طمأن هشام ان وافى سيكون بخير وتركه بحديقة المنزل 


#################################(ASMAA NADA )#######

اتمنى تذكر الجزء القادم جيدا لانه سيوضح جزء من ماضى شخص و وتفكير شخص اخر وعتاب بين اب وابن (بمعنى ان الاحداث الثاليه كمنظر من اعلى لثلاث اماكن بنفس الوقت ) من لم يفهم يعيد قراءته مره او مرتين ليناقشنى بالتعليقات .

###########################

###########################

جلس فايد على السرير ممدد قدمه واضع الابتوب على قدمه يقلب به بيد وباليد الاخرى يمسك كف وافى ويدلك اصابعه ليشعره بوجوده 

#####

يتعرق جسد وافى ويبدأ بلاهتزاز البسيط 

(يفتح عينه ليجد نفسه لازال بسن 9 يرى سها تريد ربط قدم نهال وهى عاريه بسلسله مدلاه من السقف ليجرى عليها ويدفع امه بعيد ثم يجذب يد نهال ويجرى بها ويدخلها لدولاب بداخل المطبخ الصغير بالشقه التى كانت امه تأخذهم اليها عندما تغضب من ابيهم وهو يستمع لصوت صياح وشتائم امه ثم يغلق باب المطبخ بالمفتاح ويخبأ المفتاح تحت سجادة الصاله ويحاول التخفى اسفل الطاوله 


سها / طيب يا وافيه الكلب والله لاجبلك اللى يربيكى 


ترفع سماعة التليفون وتتصل برقم 


سها/ ايوه يا باسم ابعتلى عطيل الشقه 


باسم / نصايه ويكون عندك 


وبعد مرور الدقائق وقلب وافى ينبض برعب يسمع صوت دقات على باب الشقه ليسمع صوت اقدام تدخل الشقه 


تفتح سها الباب ويدخل شاب بسن 13الى الشقه بجسد ضخم نسبة لطفل فى هذا العمر 


سها / دور على الكلب وافى وهاتلى منه مفتاح المطبخ ومتنساش مش عايزه علامه فى مكان واضح 


عطيل بضحكه خبيثه / حاضر يا هانم 


ليبدأ عطيل البحث بالحجرات عن وافى ثم يخرج ينظر اسفل طاولت الطعام ويراه ليمسك قدمه فيصرخ وافى و يحاول جذب قدمه 

############


يجلس هشام بالحديقة المنزل الاماميه بعد ان تركه فايد وصعد لحجرة وافى وبعد دقائق توقفت سيارة سوداء بدون سقف من الموديلات القديمه التى كان يركبها البشوات قديما وينزل منها رجل عجوز قد تعدى ال 75 من العمر ليدخل الفيلا ببطأ متجه لشهام ومع كل خطوه تنهمر الدموع من عينيه 


الاب / هشام ابنى حبيبى انت عايش 


هشام / بابا 


الاب / حبيب ابوك تعالى فى حضنى 


حضن الاب هشام الذى لم يستطع الوقوف السريع وظلا الاثنان يبكيان لفتره ثم ابتعدا وجلس الاب بجواره 


الاب / ليه يا بنى اختفيت السنين دى وحرقت قلبى عليك 


هشام / والله يا بابا كنت فاقد الذاكره 


الاب/ طب ليه ادهم ابنك ما قال 


هشام / ادهم قالوا انه مات وجارى سعيد البوليس رفض يسلمه الجثه لانه ما يقرب لادهم حاجه وانا كنت بغيبوبه وقتها وزينب الله يرحمها وقتها كانت من الصدمه مش بعقلها بس وافى قالى انه شاكك فى الموضوع ده وهيدور وراه 


الاب / وافى انا ظلمته اوى من وجعى عليك ونارى ان امه ماتت وما عرفت انتقم منها 


هشام / تقوم تظلم ابنى حفيدك يا بابا انت عملت ايه 


الاب / سيبنى اصالحه واخليه يسامحنى وبعدين احكيلك 


هشام / لا احكى الاول عشان اساعدك 


الاب / بعد ما اتقبض عليه وعرفت ادهم ووعدنى انه هيجيب دليل برأتى بعدها بكام ساعه المقدم رفعت اللى كان ماسك القضيه قالى اروح لان حفيدى جاب الدليل ان واحد اسمه عطيل مشترك مع سهام فى عمليات التهريب وانها عملت كده بتوكيل كنت عملته ليها قبل كده بس انا نسيته افتكرت ان ادهم هو اللى عمل كده و 


##########


بدأ فايد يقلب بين الايكونان على الاب توب حتى فتح ايكونت التسجيلات المرسله من حارس الامن بالقصر بالمانيا 


فايد / ابدأ منين امممممم نبدأ بحجرة سليا 


رأى سليا باليوم الاول من سفره وهى تجلس وتمسك الهاتف بيدها وبنفس الوقت تقرأ بعض الملفات وتتابع بعض الاشياء على جهاز الابتوب بتعها وظلت هكذا ليومان حتى اتصل هو بها واخبرته عن حفل السفاره اما باقى الايام فكانت دائما ترجع ملفات وتتكلم مع بيرن على الهاتف لمتابعة المواقع وبيوم دخلت من باب حجرتها وجلست على السرير تبكى بنهيار وتحدث نفسها ولكن بدون صوت وبعد ساعات من استمرار جلسها هكذا دخلت عليها مفيده واستمع للحوار الذى دار بينهم وكان 

(

مفيده / احكى انا شايفه فى عينك حيره احكى وما تخفيش ما حد هيعرف 


سليا / انا محتاره وهتجنن اللى عرفته مخلينى مش عارفه اتصرف فايد لو جه هنا هيتقبض عليه او المافيا هتقتله 


مفيده / يتقبض عليه ومافيا ليه واذاى 


سليا / الحقير بيرن بيهرب فى مواد البناء للمواقع اسلحه مع المافيا باسم فايد 


مفيده / طيب والعمل 


سليا / لازم اللعب على بيرن بطريقته واوقعه فى شبكتى واخد منه اعتراف مسجل بس المشكله ان فايد مش هيوافق ولو عملت كده من وراه هدبحه وانا مش امامى غير كده انا حكيت ليكى عشان تبقى عارفه انى مضطره والله يا ماما انا بحب فايد ومش هستحمل يتأذى اوعدينى الكلام ده سر بينى وبينك 


مفيده / بس ده خطر عليكى فايد لو انجرح هينتقم منك انت 


سليا / هستحمله لحد ما ابعد عنه الخطر ولو حصلى حاجه ابقى فهميه انت وقتها عشان خطري اوعى تعرفيه مهما كانت حالته 


مفيده / طيب خلى نهال تساعدك وصدقينى هى مش هتعرف حد انا واثقه فيها


سليا / طيب هروح اكلمها عشان نشوف اذاى نمنعه انه يجى المانيا )


فايد ببتسامه / يعنى خايفه عليه انا كل يوم بحبك اكثر واكثر هتجننينى بس عارفه انا هسيبك واشوف هتعملى ايه  وانت يا ماما موفى اما اشوف هتخبى عنى لحد امتى 


ثم انتقل للايكونه الثانيه بحجرة نهال وهى كانت صوت فقط ففايد لا يجرء على وضع كاميره لنهال ولهذا استكفى بسماعه لتسجيل الصوتى فتح التسجيل وبدأ يجرى الاحداث حتى وصل الى اليوم الذى ذهبت سليا اليها 

وبدأ يستمع الى حديثهم 


( سليا / ممكن اخد من وقتك دقايق 


نهال / تعالى يا سولى انتى لسه هتسألى 


سليا / طيب ننزل نقعد بالجنينه 


نهال / دلوقتى احنا بعد نصف الليل 


سليا / معلش الموضوع مهم )


فايد / انتوا هتلففونى وراكم ما تتكلموا 


انتقل فايد لتسجيلات الكام بالحديقه وبحث حتى وجد القاء بين سليا و نهال 


(نهال / لا لا ماينفعش يرجعوا السجن تانى حرام بقى مش كفايه اللة مروا بيه 


سليا / الحل الوحيد اللة انا قولت ليك عليه بس مش عارفه اذاى نمنعه انه يجى المانيا الفتره دى 


نهال / انا عارفه هعمل ايه وما تخفيش انا معاكى وبعد ما يخلص كل حاجه انا اللى هحكى لفايد وهفهمه 


سليا / هتعملى ايه 


نهال / هعمله مشاكل فى فروع الشركه بمصر فما يقدر يجى ولا يبعت وافى كمان ومن ناحيه تانيه هجيب زوجى من امريكا يشتغل معانا هنا واجيب اصحابى كمان فيطمأن ان احنا حواليكى ويهتم بالمقر الرئيسى باسكندريه 


سليا / حلو 


نهال / بس اذاى هتوقعى بيرن 


سليا / اصلا هو بيغازلنى من ساعة ما فايد سافر وانا عامله هبله بس دلوقتى هبدأ امثل انى بكره فايد وانى اضطريت على الخطوبه بسبب مرض امى وهحكى له اذاى فايد ساومنى 


نهال / هو فايد عمل كده 


سليا رفعت حاجبها / صبرنى يا رب بت ركذى لتودينا فى داهيه بقول همثل فهمه 


نهال / ههههههههه فهمت فهمت انت بتتحمق ليه بس يا عبعال 


نهضت سليا وهى تضرب يدها كف بكف)


ظهر الغضب على وجهه فايد وبدون قصد ضغط بيده على يد وافى ولكن كان بمصلحة وافى ما حدث 

###########

سحب عطيل وافى من اسفل الطاوله وهو يضحك 


عطيل / تعالى يا وفيه ده انا هلعب معاكى بس 


ثم امسك بشعر وافى ليجرجره الى الحجرة التى تجلس بها سها وهى حجرة قد اعدتها سها بكاتم صوت بالماضى حتى لا يسمع احد صوت هشام وهو يصرخ لطلب المخدرات ويمضى على جميع الاوراق بمقابل ان تعطيه المخدر بدأ عطيل بصفع وضرب وافى بجميع انحاء جسمه مبتعد عن الوجه والكفين ثم نزع عنه ملابسه وربطه من زراعاه بالسلسله المدلاه من السقف  وبدء يلقم جسده مثل كيس الرمل للبكسينر وهو ينعته بأسوء الالفاظ مشبها ايه بأمرءه عاهره  


عطيل / قولى بقى فين يا بت  يا وفيه المفتاح 


وافى / ماما قولى له خلاص يبعد عنى انا اسف ومش هقول لبابا والله 


امسكه عطيل من قده ورفعها وربطها بحبل كان قد ربطه بالسلسه للخلف فيتقوس جسد وافى للخلف ويمسك عطيل خشبه (خرازان ) ويبدأ بضرب قدم ومؤخرت وافى وهو  يضحك  ولقبه بألفاظ شنيعه امام عين سها ليصرخ وافى محاولا جذب تعاطف امه 


وهنا يضغط فايد على يد وافى الذىكان جسده ينتفض ويكتم صرخاته   فيبدأ عقل وافى بلانتباه انه بحلم وليس حقيقه ويبدأ يردد 


وافى / الحقنى يا فايد ماتسبنيش فى الحلم معاها انا بكرها بكرها 


ليلتفت اليه فايد ويبدأ يصفع وجهه برفق وهو يهمس 


فايد / انا معاك يا وافى انت مش لوحدك انا ضربت عطيل وبعدته عنك 


ليتغير حلم  وافى ويرى نفسه بالسجن بأرض الحمام  وفايد يضرب عطيل بكل قوه ولا احد يستطيع ان يتدخل  وبعد ما يقع عطيل ارضا ورأسه تنزف  يجذب فايد وافى خارج الحمام ويجلسه باحد اسرة السجن ويضمه ويردد 


فايد / ما تخفش  انت ارجل من الحيوان ده  انا معاك يا صحبى ومش هسيبك هنا 


وافى / ما تسبنيش يا فايد  والله مش هدخل الامتحان وهسيبك تطلع الاول بس ما تسبنيش ليه 


فايد / انت  اهبل احنا اتخرجنا يا جزمه وانت طلعت الاول وهتشتغل معيد كمان 


وافى / لا لا ابقى انت المعيد بس  ماتسبنيش ليه ارجوك انا ما بعرفش اضرب حد وانت  بتعرف 


فايد / خلاص نتفق لما نخرج من هنا انا اعلمك اذاى تضرب وانت تشغلى المواقع بتاعت الشركه ببلاش مفيش مرتب انا مفلس  ههههه


وافى / وانا موافق موافق 


استيقظ وافى وهو يقول / موافق موافق يا فايد موافق 


#############

الاب / لما رجعت البيت  كانت امك قاعده على الارض وبتصرخ وتعيط  ولما سألتها قالت انك عملت حادثه واتقلبت عربيتك انت و كمان عربيت سها  اتقلبت واتحرقت ولما روحت للمشرحه قالوا لى ان سها فضلت حيه بعد ما العربيه اتقلبت  لكن ماتت محروقه  لما العربيه ولعت بيهاوما حد عرف يخرجها  


انما الجثه الثانيه اللى انحرقت فى عربيتك كانت مات قبل الحريق  انا ايمها وقعت ودخلت فى غيبوبه ما حضرت دفنه ولا  شوفت جثه ولا حضرت جنازه ولا اخدت غزاء  ولما روحت كان وافى قاعد فى بيتى وعرفت الن المجرمه باعت الشركه والفيلا وحتى الشقه اللى فى الحى ومفكرتش حتى فى ابنها هيروح فين  والفلوس كلها ما حدش يعرف هى فين  ومن حرقت قلبى عليك مسكت وافى من زراعه ورميته بره بيتى وقولت له ان ابنى مات وماليش من الست دى احفاد وكنا بالليل عدينا الساعه 3 فى الشتاء ما رعيت انه لسه صغير ولا انه بهدوم البيت الخفيفه ولا جسمه الهزيل وقتها  حاولت امك تمنعنى لكن انا حلفت عليها بالطلاق انه لو دخل البيت هتخرج معاه  وقتها خرجت مفيده من البيت من غير كلام واخذته ومشيت ومعرفت عنه حاجه بعدها لكن مرت سنه كامله وعرفت من واحد صاحبى انه  نجح بتفوق وطلع الاول فى كلية الهندسه وهيشتغل معيد مع بداية العام الجديد قلبى وجعنى اوى بقى ابنى مدفون بالتراب وابن الحقيره اللى قتلت ابنى عايش حياته  كلمت معارف ليه وخلية والد خطيبته يترده ويرفض جوازه  وكمان صلت عليه ناس بوصل امانه كانت امه زمان كتباه باسمه ب10000جنيه  لما جانى يترجانى رميته بره البيت وخليت واحد يبلغ عنه  و خد حكم 6شهور وطبعا اترفد من الكليه بسبب الحكم  بس بعد 3اسابيع عرفت انه خرج بس موجود فى مصحه عقليه  


هشام / اه مصحه انت اذاى تعمل كده ليه بصيت له انه ابن سها ليه ما فكرت انه ابن ابن  اللى ضحى بسعادته وحياته مع حببته فى العلن واتجوز الست اللى انت دخلتها حياته بالغصب  ليه رميت اللوم على ابنى  ولغيت مسؤليتك عن اللى حصل  رغم انك انت المسؤول عن اللى جره لينا انت اللى دخلتها حياتنا انت اللى مضيت على اتنازل لو متجوزتها  يبقى تعاقب وافى ليه ليه تدمر ابنى 


نهض الاب وهو لا يستطيع ان يجيب على هشام فحقا هو الذى اجرم مرتين  مره بتصديق حب سها ومصاعدتها لايقاع هشام ومره عندما اذى وافى بذنب ليس له  

##########################

المانيا 

دخلت سليا بعد ما غيرت استيل لبسها من ملابس قريبه لملابس الرجال عباره عن جنز وبدل  الى فستان بدون اكمام يصل الى ركبتها بلون سيماوى  وتركت شعرها الذى زاد طولا الى بعد كتفها تركته ينسدل على ظهرها دخلت الشركه وهى تتمايل بدلال وعندما وصلت لمكتبها لم يتعرف عليها السكرتاريه فوقفت احداهن امامها 


سكرتايره بلالمانيا / ايوه يافندم اى خدمه 


ابتسمت سليا وهى تلمح بعينها بيرن الذى لم يكن عبر الى مكتبه بعد 


سليا / دى انا ماجى هههههه سليا. ايه رأيك ب نيو لوك 


ماجى فتحت فمها باندهاش / واو انت قمر مصرى 


سليا بضحكه بدلع / ابعتى لى القهوه المكتب وماتنسي ورق الموقع اللى هيمضى عليه مستر بيرن 


ثم دخلت لمكتبها واذا ببيرن يتحرك مسرعا الى ماجى 


بيرن / من هى قالت 


ماجى / الانسه سليا مستر 


بيرن / اى ورق طلبت 


ماجى / هذا الورق مستر 


بيرن / هاتى الورق وانا ادخل بيه 


دق بيرن على باب مكتب سليا وعندما سمع صوتها يأذن بالدخول فتح الباب ورأها تجلس على المكتب تتابع الكمبيوتر 


بيرن / لا اعلم كيف فايد استطاع الابتعاد عنك هكذا 


سليا / اوه مستر بيرن ياليته يستطيع ان يتحدث مثلك ولكن اممم هو النصيب 


بيرن / الحب عزيزتى لا يعترف بالنصيب يمكننا ان نعيد الاختياى 


سليا / هذا ان كنت اخترت من الاساس  اوه لا تؤلم قلبى بذكريات 


بيرن / لما الم تختارى حب فايد 


سليا بضحكه مصطنعه / حب ومن قال انى احبه عزيزى فايد خيارنى ان يعالج امى واوافق على الخطوبه او يطردنى من العمل لديه ولن يجعل احد يجعلنى اعمل لديه   لهذا وافقتوعلى الخطوبه لا يوجد هناك حب 


بيرن / اممممممم اذا من الممكن ان يكون لى امل بالحصول على اهتمامك 


سليا / لا اعلم انت شخصية وسيمه  كلماتك تعجبنى  ولكن اممممم من يدرى 


ASMAA NADA  

الفصل التالي

تعليقات