القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار القصص

رواية أريد سجنك الفصل الخامس والسادس



 #أريد_سجنك

#فريده_احمد_فريد


***اريد...سجنك***

الفصل الخامس والسادس 


جنات''بقولك اركن ع جمب... انت مين اصلآ وعامل زي التايه ليه... ''


جمال''وانتي مالك انت...... يلا شوفي طريق تاني امشي منه انا مش هتحرك من هنا..... ''


جنات بمنتهى العصبية

''كده طييييب... ''


ركبت السياره..... ومنتهي القوه دخلت ف سيارة جمال............ لكنها من عصبيتها نسيت تحط حزام الأمان......


ارتدت مع الصدمة.... دماغها انجرحت... جمال شاف الدم... بعد ما كان واقف مصدوم من تصرف جنات الصبياني.....


جرى عليها... فتح السيارة ونزلها وهوه بيأنبها

''انتي مجنونه... هتموتي نفسك ولا إيه حد يعمل كده... ''


جنات ضحكت ببراءة... لكنها حست باحراج من نظره جمال المستفهمه.... قالتله


''آسفه ع التصرف ده.... بس حقيقي انا متوترة شوية... كلموني وقالولي أجي بسرعه اشوف اخويا هوه كان مريض ف انا كنت مستعجله شوية.... حقك عليا... ''


جمال بأدبه المعتاد طلع منديل حطه ع رأسها مسح الدم ووسع لها الطريق وقالها

''طب اركبي عربيتك وألحقي اخوكي.. بس الأول ممكن تقوليلي فيلا أمجد الصفتي ..... فين.. ''


جنات ف اندهاش...

''أمجد الصفتي.... دا... دا يبقى بابا ''


جمال اندهش من الصدفه الغريبه... قالها

''طب ممتاز ممكن توديني للبواب اللي عندكم.... ''

*************************

فاتن رفعت عينها للمرايا... لكن.......

......

شافت اللي قام قعد ع المقعد الخلفي... دا............. محمود الصفتي

فرملت بقوه.... وقفت بالعربية لكن محمود باغتها وقالها


''فاتن.... انتي ملكي.... وهتكوني ليا انا وبس.... ليا انا لوحدي''


فاتن ف صدمه

''انت.... انت بتعمل ايه هنا... ''


محمود بنبره الواثق...

''هخطفك... وهتجوزك.... وهتعيشي معايا ف جزيرتي البعيدة.... البعيدة اوى ''

خلص جملته ورش ع وشها رذاذ.... مخدر

**************************

جنات طلبت من جمال يركب سيارته ويمشي وراها....

دخلت البيت.... حسن البواب فتح لها كالعادة..... بس كان حزين جدآ


دخلت سياره تانيه ورا جنات... حسن بيبص بفضول... نزل جمال وقف قدام عمه......


حسن بصله وقاله

''انا اعرفك يا بيه... شكلك مش غريب عليا.... ''


جمال رد وهوه سعيد

''طبعاً تعرفني... انا ابن اخوك... انا جمال ابن خالد اخوك الكبير ''


حسن خد جمال بين إيده ف حضن مليان أشواق.... وحنين

بعد ما هدأت عاصفة التحيه.... ابتسم حسن وسأل عن أبيه وأخيه واخواته البنات......


لكن لاحظ جمال أن جنات بتراقبهم وسمعت حوارهم لأنها كانت قريبه.... نظر لها وقال


''مش قلتي هتطمني ع اخوكي''


صرخت فزعه وقالت

''آه محمود... ''

هرولت من أمامهم... ضحك جمال بعفوية..... قال له عمه


''انت تعرفها.... ''


حكي باختصار ع ما حدث بينه وبين جنات.... تذكر فجأه فاتن

قال''فين فاتن يا عمي انا جاي اخدها جدي عايزها... وعايزك انت كمان... ''


حسن ف حزن''سافرت يابني''


جمال''سافرت... يعني ايه سافرت سافرت راحت فين''


حسن''رجعت أمريكا عند أبوها... ''


جمال ف ذعر

''يانهار أسود... دا جدي ممكن يروح فيها.... لا مستحيل اسيبها تمشي... وربنا لاسافر وراها''


حسن''طب أجرى الحقها... دي لسه ماشيه مكملتش دقايق.. ''


جمال''كده طب عن أذنك يا عمي هلحقها واجيبها ونجيلك ع طول''

*************************

فاتن فتحت عينها... حست انها نايمه ع ميه.... مسكت ف اللي كانت نايمه عليه.... بصت حواليها.....


لقت نفسها ف اوضه كلها خشب... قالت لنفسها '' لالا دي اوضه ف يخت.... انا عارفهم.... انا نزلت واحده زيها قبل كده

ف يخت صاحب بابا ''


بصت من النافذه المستديرة الصغيره... شافت المرفأ.... والناس واليخوت... حاولت تنده حد.... لكن صوتها مكتوم


باب الغرفه اتفتح.... دخل محمود

''ها اخبارك ايه يا عروسه... ''


فاتن ف منتهى الضيق...

''عروسه.... انت مجنون... عروسه ايه مستحيل اتجوزك... انت فاهم''


محمود ببرود

''خلاص يبقى هتقضي معايا كام اسبوع...... ف الحرام''


فاتن''انت بتقول إيه... انت فعلاً اتجننت ''


محمود''انا محمود الصفتي... مفيش حد يقدر يأخد مني الحاجه اللي عجباني.... وانتي عجباني يا تونه... وهتجوزك وامتع نفسي بيكي..... بعدين اطلقك.... لو مش عايزه جواز... يبقي انتي حره.... هتعيشي معايا ف الحرام لحد ما ازهق منك... وبعدين ارميكي ''


فاتن بمنتهى الغضب

''وده ع أساس إيه.... فاكر ماليش أهل يسألو عليا.. ولا مفيش حكومه تعاقبك ع خطفي.... والجواز مني بالعافيه.. واساسا مفيش مأذون يرضى يكتبلك عليا وانا رفضاك... ''


''هههههههههههه ''

محمود ضحك ضحكه شيطانية وكمل كلامه بجدية

''لا مفيش حكومه هتعاقبني... وأهلك عارفين انك سافرتي... يبقوا يدورو عليكي بين البلاد.... انتي دلوقتي ملكي ومعايا... مفيش مخلوق عارف انتي فين دلوقتي....... وانا حالياً سافرت ألمانيا 🇩🇪..... بعقد صفقه جديدة... وعندي عشرات الشهود..... تونه حبيبتي انا ظابطها صح...... وانتي خلصي... غيري هدومك واطلعي... المأذون مستني بره.... ولو ما طلعتيش... هعرف انك عايزاني ف الحرام... همشي المأذون... واطلع باليخت... وانزلك تمتعيني بجمالك الكام أسبوع دول الجايين ... ''


.................... يتبع


***اريد... سجنك ***

الجزء السادس.........................


جمال وصل المطار... طول الطريق للمطار كان يبحث عنها.. سأل عنها ف المطار.... لكنه لم يجدها...


انتظرها جمال ف المطار طويلا.... لكن طائرة أمريكا طارت من مده... وتأكد جمال أن فاتن لم تركب الطائرة


عاد جمال لعمه حسن.... وأخبره انها ليست بالمطار.... اتصل جمال بابيه ف الصعيد.... وأيضاً لم يجدها هناك


قال حسن''وبعدين يا جمال هتكون راحت فين''

جمال ''مش عارف يا عمي ممكن تكون تاهت مثلاً''


حسن''يبقى لازم تتدور عليها ف كل حته... انا مش هقدر اسيب مكاني... انت اللي هتدور عليها روح المطار اسأل تاني.... أسأل ف المستشفيات... ف أقسام الشرطة... ف الاوتيلات يمكن نزلت ف فندق ولا حاجه يابني''


جمال''حاضر يا عمي... اوعدك هدور عليها ومش هرجع الصعيد غير لما ألقاها ''

************************

شيري''يعني إيه مش عارفه توصليله... وتلفونه مقفول ليه''


جنات''انت بتساليني انا..... ''


شيري''اومال هسأل مين مش انتي أخته ''


جنات''انا هتجنن عليه محدش عارف هوه فين ولا حد شافه لما خرج''

**************************

فاتن ف الغرفه هتتجنن راحه جايه مش قادره تستوعب ان اللي بيحصل ده حقيقي....


مش عارفه تخرج ولا لأ... استجمعت شجعتها.. وخرجت...شافت محمود جالس مع كام راجل


وواحد جالس بينهم فاتح دفتر كبير وبيكتب بياناتها... لأنه كان ماسك بطاقتها... جريت عليه تخطف بطاقتها لكن محمود مسكها...


دفعته بعيد عنها وقالتله

''انت ايه اللى بتعمله ده... هتتجوزني بالعافيه.... انا مش عيزاك.. انت ما بتفهمش ''


محمود حس بالإهانة أدام رجالته... رفع إيده وصفعها ع وشها...

فاتن بصلته مش مصدقه اللي عمله...


دموعها نزلت غصب عنها قالها ف حده

''آخر مره صوتك يعلى عليا... انتي فاهمه.... انتي هتبقى مراتي دلوقتي ومراتي صوتها ما يعلاش عليا.... اقعدي هنا''


خلص المأذون الكتابة وطلب منها تمضي ف الورق.... مسكت القلم بعد ما نظر ليها محمود نظره توعد بالعقاب لو ما نفذت المطلوب منها.....


مضت ودموعها منهمره ع خدها... بعد ما مضت نزلها محمود الغرفه.... دفعها ع السرير الصغير.... قالها


''خمسه وراجعلك.... عشان نبدأ شهر عسلنا... ''


ضحك بخبث وقفل الباب وراه.... فاتن كانت عايزه تحدفه بأي حاجة لكنها خافت من رد فعله....


محمود دخل ليها بعد شويه وفي ايده قميص نوم احمر قالها


'' البسي ده عايز اشوفه عليكي''

ورماه عليها لكنها رميته في الارض ضحك محمود ضحكه عليا...... وخرج واغلق الباب وراه


صعد محمود وأدى تعليماته لرجاله.... أتحرك اليخت...

فاتن حست بحركه اليخت.... نظرت من النافذه شافت الشاطئ بيبعد


سمعت الباب بيتفتح لفت ناحية الباب لقيت.... محمود دخل وقفل الباب وراه بالمفتاح


بصيت له وقالت

'' انت بتعمل ايه''

قال لها

'' يعني هعمل ايه انا داخل اوضتي على عروستي''

قالتله

'' ده مستحيل محمود خلينا نتفاهم بالعقل''

قال لها

'' عقل ايه انا راجل و انت مراتي فين العقل في ده''

قالت له

'' بس انا مش عايزاك انا بحب خطيبي اياد و مش عايزاك انت''


محمود لونه اتغير والشر بأن ف عينيه مسكها من ايدها و هزها بعنف

وقال لها

'' انا جوزك لو جبت سيره راجل تاني انا هقتلك انت فاهمه''


مزق ملابسها من عليها واغتصابها قالتله

'' ابعد عني ابعد عني''

لكنه لم يرأف بدموعها وبكائها الحار و اغتصب زوجته في ليله زفافهم كانت


تشعر انها جثه لا روح فيها..... بعد عنها محمود.......... جلست على الارض تبكي تبكي وهي عاريه ومحمود يرتدي ملابسه


قال لها

'' اعملي حسابك كل يوم من ده لو مش هتيجي معايا بالذوق هاخدك بالعافيه انت اللي عايزه كده''


لم تنظر له و نظرت في الارض وهي تبكي صعد محمود الى سطح اليخت دخلت الى الحمام وغيرت ملابسها


صممت انها تهرب منه... مستحيل تعيش ف ذل وإهانة الإنسان ده... غيرت هدومها... وقالت لنفسها


''خليكي قويه ووعد لاجيبلك حقك منه اول ما اهرب منه هبلغ عنه واحبسه.. وادفعه التمن غالي اوي بس انتي اثبتي ع موقفك.... وديما انفريه عشان يزهق منك وما يقربش مننا تاني''


...................... يتبع

الفصل التالي

تعليقات