القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رواية الأم الحياة الفصل الرابع عشر والخامس عشر والسادس عشر

حصرين ع موقع المجد للقصص والحكايات الكاتبه اسماء ندا   رواية الأم الحياة   ثلاث فصوال اهو   الفصل 14و15و16


حصرين ع موقع المجد للقصص والحكايات الكاتبه اسماء ندا 

رواية الأم الحياة 

ثلاث فصوال اهو

 الفصل 14و15و16


فايد / خلصى فطار وادخلى اوضتى رتبيها 

وما تنسيش تجهزى لى الحمام لانى عايز اخد شاور بعد الجيم واه حضرى لى البدله الكحلى عندى عشاء عمل واما تخلصى تتحضرى عشان هتيجى معايه 


ثم نهض واقترب من اذنها وهمس 


فايد / انت ملكى 


ابتعد دون ان يسمع ردها والذى كان بالتأكيد سباب 


همس فايد لمفيده / بعشق نرفزتها 


نهضت سليا وهى تتوعده ثم صعدت لحجرته بعد ما علمت من مفيده مكانها 


صعدت لدور الثانى ولم يكن به الا بابان احدهما باللون الاسود وضخم والاخر باب عادى مثل باقى الحجرات بالدور الاول فتوجهت لبابا الضخم وفتحته وعند دخولها كان المنظر بغايت الروعه صالة كبيرة بها انتريه دائرى ومتدلا من منتصفه شاشات تلفيزيون بشكل دائرى اما الاحائط المواجه للباب عباره عن باب زوجاجى لشرفه تطل على منظر لجبال عاليه ويوجد ممر جانبى دخلت الممر وعندما وصلت لنهايته كان يوجد باب مقبضه من الفضه فتحته ودخلت لتجد حجرة نوم من اللون السماوى السرير بشكل دائرى ولا يوجد شرفه ولكن جدار الحجرة من الزوجاج كبلاورة بمنتصفها السرير (بمعنى عند النوم تستطيعى رؤية السماء ) والجهه المقابله للسرير يوجد 3ابواب الاول كان مدخل لحجرة كامله من المرايات كتسريحه مستديرة منظم عليها انواع مختلفه من البرفنات والساعات من مركات عاليه من جهه والجهه الاخرى ادوات ميكاب وعطور نسائيه واكسسورات من الذهب والالماس اما الباب الثانى فكان لحجرة تشبه دولاب مفتوح وايضا مقسمه لجزءان جزء رجالى لبدل وقمصان وملابس منزل وملابس اسبور ومكان مخصص للكرفتات وارفف للاحذيه اما الجهه الاخرى فجزء حريمى واكبر حجما من القسم الرجالى بفساتين من ارقى المديلات وفورير باشكال والوان عده ويوجد قسم للملابس المنزلى وملابس النوم و ارفف للاحذيه رياضيه واسبور وكعب من جميع الاشكال والالوان اما الباب الثالث فكان للحمام الذى تقريبا بحجم شقتها ومقسم لعدة اجزاء جزء خاص الجاكوزى وجزء خاص كبينه افقيه للاستحمام وجزء اخر بداخل بلورة زوجاجيه عبارة عن بانيوا (حوض للاسترخاء ) عند جلوسك باخله تستطيع رؤية الجبال تناطح السحاب ويوجد شاشه صغيرة لكمبيوتر وبجانب البانيوا لوح زوجاجى يشبه الكيبورد وتليفون ارضى وجهاز تليقون موبيل بداخل اللوح الزجاجى والجانب الاخر مكان للمشروبات 


ويوجد باب صغير بجانب وعندما فتحته كان به حوض للوجه وقاعدة للتواليت (حمام) 


سليا / نهار شمسه غايبه اه ده ده الحمام بحجم شقتى ده الواحد ينام هنا وما يخرج منه اممممممم بس يستاهل اللى هعمله ويبقى يقول ملكى تانى دى 


ملأت سليا البانيوا بمياه درجة حرارته 80 واكثر ووضعت بالماء سائل برائحة النعناع 


وحضرة المناشف الكبيرة وضبطت الكمبيوتر بمسيقى كلاسيك هاديه واخفضت الانوار وخرجت لتجده يجلس على السرير ببنطاله فقط 


سليا بطريقه رسميه / الحمام جاهز يا باشا 


واتجهت للباب لتخرج 


فايد / بلاش باشا دى انت هتكونى مراتى مفيش واحده تقول لخطبها باشا 


سليا بنظره جانبيه / مين يعرف بعد اذنك 


فايد / اخترت لك فستان سهره احمر روحى ريحى شويه وبعدين ابدأى اجهزى على الساعه 8


ودخل دون ان يعطيها فرصه للرد وقفت سليا قرب الباب لتستطيع الهرب سريعا وما مر الا عدت ثوانى حتى سمعته يصرخ ويشتم فضحكت بصوت مرتفع وقبل ان تتكلم لمحته يخرج وهو يلف فقط بشكير (فوطه كبيره) على الجزء السفلى من جسده وملامح الالم والغضب بوجهه ومتجهه نحوها 


سليا / ابقى قول انى ملكك تانى يا يا باشا 


وضحكت ضحكه عاليه وهى تجرى لتخرج من جناحه وهو يجرى خلفها 


فايد / بقى باسلخينى عشان قولت كده طايب ملكى ملكى ملكى وشوفى هعمل فيكى ايه لما امسكك 


سليا اخرجت له لسانها وهى تجرى وتهبط السلم سريعا 


سليا وهى تقلد صوته / جهزى الحمام ليه ياسى سيد كنت جاريتك ولا فاكر نفسك السلطان 


خرجت مفيده من المطبخ لهول القصر لتجد سليا تجرى باتجاهها وفايد يجرى خلفها وهو يعرج على خفيف 


سليا / الحقينى يا ماما 


مفيده ببسمه / عملتى ايه المره دى 


فايد / اوعى تدافعى عنها ياماما وسعى من السكه انا هربيكى من جديد 


مفيده وهى تحاول كتم ضحكتها وطبعا الخدم تجمع على صوتهم 


مفيده / اعقل يا فايد الخدم اتلم 


سليا من خلف مفيده تضحك وتخرج لسانه له 


فايد / فرحانه اوى طيب انا هشيلك احطك فى المايه اللى بتغلى فوق دى 


مفيده/ بتغلى هههه لا يا سولى نضرب اه بس نحرق لا عيب 


فايد / ماما انت بتشجعيها 


مفيده / على فكرة انت واقف بالبشكير وخلفك مستر بيرنى ومسز كلارين 


التفت فايد ليجد مدير فرع المانيا بالشركه وصديقه ومعه اخته كلارين خلفه ليبتسم وينظر لسليا 


فايد / حسابنا بعدين 


ثم ينظر ل بيرنى وكلارين 


فايد بلالمانيه / مرحبا سورى لهذا المظهر فقط احد ما يمزح 


تقترب كلارين وبجراءه تتلمس زراعه 


كلارين / لم اكن اعلم انك تستطيع المزاح واللعب بهذه الصورة 


وقبل ان يجيب تجذبه سليا من زراعه الاخر للخلف وتقف امامها وتحدثها بلالمانيه 


سليا / لا هو لا يمزح هكذا مع الجميع فهذا خاص فقط بالعائله 


فايد لنفسه (قطتى تغير ) 


التفتت سليا اليه / ايه مش هتطلع تتلم وتلبس حاجه ونبقى نتحاسب بعدين 


فايد بهمس / برده ملكى 


وتوجه للاسنسير الداخلى بعد ان طلب من بيرنى ان ينتظروه هو واخته بحجرة المكتب ذهبت معهم سليا 


بيرنى باللغه العربيه / شكرا ماما مفيده على الفطار اللذيذ وبعتذر منك لو صدر من اختى اى اساءه 


مفيده / لا اعتذار ولا حاجه يابنى دى كلارين بسن بناتى وماتعرف بتقاليد واخلاق المصريين .


لم تعلق سليا على شئ وخرجت مع الدادة 


سليا / هى عملت ايه سي زفته دى قولى لى 


مفيده / ولا حاجه سيبك منها هى بنت مغرورة وما عندها ذوق 


احد الخادمات / لا مش بس كده دى مش عرفت تربيه ولو مستر فايد عرف هيهدلها لانها قصده اللى عملته 


سليا / طيب قولى انت هى عملت ايه 


الخادمه / من كام سنه كان فى علاقه بينهم مستر فايد وكلارين لكن اما مما وجدت ان العلاقه هتكبر وهيخطبها رفضت وقالت له ان كلارين بتعمل علاقات مع رجال ثانين ورأنها كام مرة مع كذا واحد فى النادى هنا اللى مستر فايد بياخدنا فيه وقالت له لو اتجوزتها هتمشى وينسي ماما مفيده فمستر فايد انهى علاقته ب كلارين نهائى واختار ماما ومن يومها كل ما مستر برين يجى هنا هى تيجى معاه وبتعامل ماما مفيده وحش جدا 


سليا / امممم نهارها زى لون جزمتى . ماما مفيده راحت فين دلوقتى 


الخادمه / كلارين طلبة سلوزيوا (نوع من الخبز الالمانى محشو كريمه) بجانب الفطار وماما بتحضره 


سليا / لا والله اوعى كده 


اندفعت سليا للمطبخ لتجد ان مفيده قد انهت السولزيوا ووضعته باطباق وسقيته بالشربات وستذهب به 


سليا / ماما حضرتك رايحه فين 


مفيده / يا حببتى ضيفة فايد طلبه ده مخصوص 


سليا / تولع هى وفايد هاتى واستنى هنا 


مفيده / يا حببتى تعمل مشكله لفايد فى الشغل دى برده شركته فى فرع الشركه هنا 


سليا / بجد طيب سبينى عليها 


امسكت الطبق من ايد مفيده واخبرت الخادمه ان لا تجعل مفيده تاتى خلفها وذهبت باتجاه حجرة المكتب وكان فايد قد جاء وجلس بجوار بيرنى يتحدثان اقتربت هى ببطأ من كلارين ولاحظه الغضب على ملامح فايد وقبل ان يتكلم كانت رمت السوليزيوا فوق رأسها وهى تصطنع انها تقع 


كلارين بلالمانيه / انت غبيه ايه اللى عملتيه ده 


وحاولت ضرب سليا ولكن قبل رد فعل سليا كان فايد يقف بينهم وهو يمسك بيد كلارين ويضغط عليها ويتكلم بالالمانيه 


فايد / اخبرتكم انها زوجتى المستقبلي ولن اسمح بان تتجاوزى بالكلام عليها 


كلارين / الم ترى ما تعمدت فعله 


فايد وهو يجز على اسنانه / وليكن انت من بدأ رغم معرفتك قبل مجيأك هنا انها خطيبتى 


بيرين / كلارين انها لم تقصد بل اختل توازنها فقط 


سليا / لا قصدة وان لم تفكر جيدا كيف تتكلم مع ماما مفيده سأفصل رأسها عن جسدها ولا اهتم كونك شريكته ام لا فهمتى 


فايد بالعربيه / تقصدى ايه بكلامك 


سليا / البتاعه دى بتعامل ماما كأنها خدامه ورمت اكل من الفطار على الارض وطلبت منها تنظفه لولا مارى الخادمه تدخلت 


بيرن / ماذا متى حدث هذا 


فايد / مارى 


دخلت مارى للحجرة 


فايد/ قولى ايه حصل


مارى / انسه كلارين حضرت مبكرا هذا اليوم وعندما علمت انك لست هنا وفقط خطيبتك هنا وانها نائمه بجناحك كما قالت ماما مفيده غضبت جدا وارادت الصعود لرؤيتها ولكن ماما منعتها ف

#######F.B. #####

كلارين بلالمانيه / انت مين حتى تمنعى انا من الصعود لجناح حبيبي 


مارى / ترجمة لمفيده 


مفيده/ ملهاش دخل انا مين وهى ضيفه هنا مكانها الاستقبال قولى لها كده بي بأدب 


مارى ترجمت للألمانيه ببتسامه / ليس لكى دخل وكزائرة للقصر انتظرى بالحديقه هذا مكانك 


كلارين / انت بتقولى ايه سيده خرفانه طيب هوريكى اجرى حضرى لى فطار وهاتيه حجرة الطعام 


ثم رفعت رأسها وذهبت باتجاه حجرة الطعام 


مارى / تريد بعض الفطار لحين عودة مستر فايد 


دخلت مفيدة الى المطبخ وحضرة فطار فرنسي (مخبوزات حلو وفواكه مع كوب نسكافيه باللبن ) وذهبت مع مارى لتضعه امام كلارين التى ما ان رأته حتى القت كل ما وضع على الطاوله ارضا وهى تصرخ 


كلارين / الم تتعلمى يا جاهله اى اصول ضيافة وتاتى لتسألينى ما اريد ان افطر 

هيا نظفى هذا وحضرى لى السوليزوا وكوب قهوه ساده 


حاولت مفيده الانخفاض لتنظيف ما وقع ولكن اصرعت مارى واوقفتها قائله 


مارى / اتركيه وانا اقوم بهذا ماما انها تريد سويزلو 


مفيده / وما رمت هذا فتاه غيى مهذبه اخبرينى ما قالت 


مارى / لا سأخبر مستر فايد ولن تمنعينى هذه المرة 


بدأت مارى بتنظيف الارض واتجهة مفيده للخارج بدخول مستر بيرنى الذى قد استمع لما حدث ولكنه ظن ان كلارين توجهه حدثها لمارى ولم يعتقد ان الكلام كان لمفيده 


وايضا سليا رأت ما حدث ولكنها لم تتدخل كانت تنتظر لتعرف اولا من هذه الحمقاء 


###########################

بعد ان استمع الجميع لما حدث اسرع بيرنى بجذب اخته وصفعها قائلا بلالمانيه 


بيرنى / اعتقد انى قمت بافسادك فى التربيه بعد موت والدينا كيف تجرأين على فعل ما مفعلتى بوالدت فايد 


ثم جذبها للخارج وهو يعتذر لفايد ويعتذر لمفيده عن سوء تصرف اخته الصغيره 


كلارين بعد خروجهم / كيف تفعل هذا بى انا 


بيرنى / ان لم افعل هذا انا كان قتلك فايد ايتها الغبيه الم تخبرينى انك ذاهبه لكسب قلبه وابعاده عن هذه الفتاه وماذا فعلت يا غبيه كدتى تفقدينى شركاتى معه ان لم يفعل الان 


كلارين / لما كل هذا انها فقط خادمه 


بيرنى / ايتها الغبيه هى بالنسبه لفايد امه ولا يسمح لاحد اى ان كان بجرحها ارأيت هذه الحمقاء المصريه كيف تصرفت الان لن يتركها ابدا وانتهت المعركه لصالحها فعى كسبت الام اووووه غبيه امل ان لا اخسر شراكتى معه بسبب غباءك 


###########################


#######القاهرة######


اشرقت النهار على قلب شخصان احدهما يخطط لايقاع فتاه بمصيدته ظنا منه ان جميع الفتيات امام جماله وماله سيخدعن مع يقينه ان هناك واحده فقط اكيد بانتظارة بالغد ستكسر هذه القاعده اما الشخص الاخر فبدأ بالفعل بالمذاكرة لانهاء اخر سنه له بالطب ليستطيع ضمان مستقبله ويخطب الفتاه التى ملكت قلبه وعقله من الصف الثانى بكلية الطب . 


شركة فايد بالقاهرة 


دخل وافى الى مكتبه وبدأ بالبحث بين الاوراق عن طلب الاجازه الخاص بنسمه وعندما وجده اتصل بسكرتيرة 


وافى / ماجى لو تسمحى اتصلى بقسم الحسابات وخليهم يبعتوا الانسه نسمه وهبى 


ثم اغلف الهاتف كعادتخ دون سماع رد السكرتايرة وبعد قليل دق الباب فنهض ووقف ينظر من الزجاج الذى يطل على منظر البحر الخلاب واعطى الباب ظهرة 


وافى / ادخل 


فتح الباب وجاء صوت السكرتاريه 


ماجى / الانسه نسمه منتظرة بالخارج 


وافى / خمس دقائق واسمحلها بالدخول 


خرجت السكرتاريه وامسك هو سيجارة وبدأ يأخذ بعض الانفاس منها حتى مرت الدقايق الخمس واستمع لدق الباب 


وافى / ادخل 


دخلت نسمه ووقفت بجوار المكتب خلفه ولم تتحدث ظل هكذا ينظر لهاتفه ويقلب به لمدة 5 دقائق اخرى ثم التفت وجلس بكرسي المكتب 


وافى / ممكن سبب مقنع للاجازه 


نسمه / هسافر للقاهره احضر فرح بنت عمى 


وافى / ده مش سبب مقنع ممكن تسافرى بعد انتهاء العمل 


نسمه / لاهسافر قبلها بكام يوم لانها وحيده وانا لازم اكون معاها 


وافى / والشغل ذنبه ايه تاخدى اجازه اسبوع هو كفاية 3ايام 


نسمه / 3ايام مينفعش يوم قبل الفرح ويوم الفرح ويوم بعد الفرح مينفعش انا عايزه اكوم معاها 3ايام قبل الفرح ويوم الفرح ويومين بعد الفرح واجى اريح يوم قبل الشغل يا فندم 


وافى وهو يصطنع الغضب / خلاص هوافق بس هترجعى تستلمى شغلك كمساعدة للسكرتايرة بالخارج مش فى الحسابات 


بسمه / سكرتاريه ايه ما بفهم فى الشغلانه دى 


وافى ببسمه / تتعلمى وبعدين الراتب اعلى يعنى حسب الاوراق انت بتقبضى 2500 بس لما تشتغلى فى السكرتاريه هتقبضى 5000 غير البدلات والحوافز 


بسمه بقلق / بس انا مبسوطه ب 2500 حلوين مكفينى وبروح الساعه 3 وسكرتارتك بتروح 8 وممكن تحضر اجتماعات بره واحيانا بتسافر معاك لا لا انا كده كويس 


وافى / خلاص يبقى مافيش اجازه وعلى فكرة انا كا كنت بخيرك انت ببلغك من بكرة تيجى هنا بمكتب السكرتاريه 


بسمه / يا سلام يعنى ده امر واقع 


وافى / ايوه 


بسمه / انا بستقيل امامك اسبوع دور على غيرى وانا موجوده بالحسابات ومش هاجى السكرتاريه سلام 


وخرجت بسمه من المكتب دون الرد على نداءه 


وافى / دى اجن مم سليا مش مستغرب انهم اصحاب 


رفع سماعت الهاتف واتصل بالحسابات 


وافى / يونس الانسه بسمه وهبى اتنقلت لقسم السكرتاريه بمكتبى عين مكانها حد تانى الان وبلغنى حالا وياريت تبلغها بالنقل 


ثم اغلق الهاتف فى وجهه يونس وبعد دقائق وصلت لمكتبها بالحسابات فوجدت مديرها يونس يدخل مكتبها 


يونس / انسه بسمه حضرتك هتسلمى شغلك لاستاذ ياسر وهتروحى حالا تستلمى عملك بمكتب وافى بيه 


بسمه / بس انا رفضه النقل يا استاذ يونس 


يونس / هو انتى فاهمه انك شغاله فى الحكومه دى شركه خاصه وهو اللى يحدد مين بيشتغل فين اتفضلى سلمى الشغل للاستاذ و اطلعى فوق لمكتب السكرتاريه 


ثم ترك ياسر معها وعاد لمكتبه 


بسمه (هو ايه القرف ده طيب اما ربيتك ما بقاش انا بسمه ) 


بسمه / اتفضل يا استاذ ياسر دى ملفات المرجعه النهائيه لحسابات المناقصات. ودى ملفات الرواتب هتلاقى كل حاجه متسجله على الكمبيوتر بملفات اكسل وهتلاقى التقارير على ملفات الورد وادى مفاتيح الخزنه والادراج ودلاب الملفات الورقيه عن اذنك 


ياسر / شكرا لحضرتك واسف لو كنت السبب فى النقل بدون علمى 


بسمه / لا لا انت مش ليك دخل ده بس المدير الفرعون بسلامته 


خرجت بسمه من المكتب وصعدت لمكتب السكرتاريه 


بسمه / انسه ماجى لو تسمحى عرفى الباشا انى خرجت اجزتى سواء وافق او لا ولو معترض يبقى يبعت رسالة رفد والعنوان موجود فى الملف بتاعى عندك 


وخرجت دون ان تعطى ماجى فرصه لرد عليها 


دخلت ماجى لمكتب وافى تمشي بدلع 


ماجى / مستر وافى البنت بسمه روحت وقالت لى ابلغك انها هتاخد اجازتها من بكرة ولو حضرتك معترض ابعت لها ورقتها ههههههههه اقصد ورقه برفد 


انقلب وجهه وافى وكاد يخرج دخان من رأسه ورفع سماعة الهاتف 


وافى / الامن فى انسه اسمها نسمه وهبى ممنوع تخرج 

ASMAA NADA 

انتظروا الصدام بين 

سليا وكلارين بشركه بالمانيا 

وافى و بسمه بمصر

الفصل ١٥

المانيا 


بعد خروج بيرنى وكلارين من قصر فايد 


فايد / مفيش حد قال لى ليه ان الحيوانه دى


مفيده / انا منعتهم يابنى عشان شركتك فى الشغل ومش عايز ه اعملك م....


فايد / تنحرق الشركه على الشغل عليهم انتى امى اللى ربتنى دى لو بس نظرة ليكى بشكل وحش اعميها مش تعمل اللى عملته ده بس ملحوقه انا هبيتها فى المستشفى مفهاش عضمه سليمه 


سليا / لا لا اهدى هتضرب واحده 


فايد / انا ما وسخ ايدى انا راجل بس هسلط عليها 


سليا / طيب ما تفض الشراكه وخلاص 


فايد / مش كفايه وبعدين بيرنى ذنبه ايه اخته هى الحقيرة 


سليا / خلاص اللى انا عملته كفايه واهدى ولو كررت تانى يحلها ربنى


فايد / وانا هست....


مفيده / لو لى خاطر يا بنى كفايه اللى سليا عملته 


فايد وهو يكتم غيظه / حاضر ياماما بس اخر مرة تخبى عليه 


واقترب وهو يتحدث مع مفيده ببطأ وبحركه مفجأه حملها على كتفه كشوال بطاطس وهو يقول 


فايد / انا مش بسيب حقى حسابك هتدفعيه 


تضربه سليا بيدها على ظهره وهى تصرخ 


سليا / نزلنى يا مجنون انت بتعمل ايه 


اتجه فايد الى ممر ضيق لا يسع الا لاثنان يوصل الى صاله مغطاه بها حمام سباحه كبير والقاها يداخل الماء 


كتمت نفسها حتى اخرجت رأسها من الماء 


سليا / يا حيوان يا مجنون يا .... 


قفذ فايد للماء وغاص اثناء ما كانت سليا تشتم ثم جذبها للاسفل من قدمها لتكتم هى انفاسها فضغط على رأسها لتظل اسفل الماء حتى لاحظ احتياجها للهواء فاخرجها لاعلى 


بدأت سليا تتنفس بشهيق وتاخذ اكبر قدر من الهواء لرئتها وعندما انتظم نفسها عادت مره اخرة تشتمه 


سليا / انت اتهبلت عايز تموتنى يا مع..... 


جذبها مره اخرى للاسفل ولكن هذه المرة تحكم فى حركة يدها خلف ظهرها وظل معها اسفل الماء حتى لاحظ بدء اختنقها فرفعها لاعلى لتخرج هى برأسها قبله ولكنها بعد ان اخذت تستنشق الهواء بسعال غابت عن الوعى فاخرجها من الماء وبدأ بصفع وجهها برفق لتفيق ولكنها لم تفق حملها وصعد لحجرتها وهو يصيح 


فايد / احضروا طبيب 


عندما وصل الى حجرتها دخل الى الحمام ووضعها برفق فى البانيوا ودخلت خلفه مفيده ليقول لها 


فايد / ابدلى ملابسها ونادينى لاحملها للخارج 


بعد ان خرج من الحمام فتحت سليا عينها 

ونظرة لمفيده 


سليا / انا هربيه بس اصبرى 


لتبتسم مفيده / وقعتى قلبى افتكرتك بجد فيكى حاجه 


نهضت سليا وابدلت ملابسها ثم جلست بالبانيوا مره ثانيه 


سليا / نادي عليه واعملى تعبانه انت 


مفيده ضحكت بصوت منخفض


مفيده وضعت يدها خلف ظهرها / يا فايد اه تعالى يابنى 


فايد / معادلش يا ماما تعبتك 


مفيده / ما انت الغلطان غرقت البت 


فايد / لا خرجتا قبل ما نفسها المكتوك يخلص انا مش فاهم اغم عليها ليه 


ثم حملها ووضععها على السرير وبعد دقائق دخل طبيبه 


الطبيبه بلالمانيه / لو تسمح اتركنا وحدنا 


خرج فايد واقترب الطبيبه لتكشف على سليا ولكن عندما سليا شعرت بخروج فايد فتحت عينها واتفقت مع الطبيبه ان تخبره بأن ما حدث نتيجت اختناق وانها اعتطها حقنه وستنام للغد وفهمتها انها تنتقم لما فعله معها لتبتسم الطبيبه وتوافق سليا خرجت الطبيبه وهى ترسم الغضب 


الطبيبه / تقدر تخبرنى كيف فتاه بهذا ااعمر تمر بالاختناق هكذا وكيف حدث من الاساس على العموم انا اعطتها مهدء لتنام ويجب ان لا تتعرض لاثارة اعصابها 


ثم اقتربت بهمس له / زوجتك بخير تحتاج فقط بعض الدلال والاهتمام 


ثم تحركت لتخرج من القصر دون ان تسمع له رد ولكنه تبعها الى الخارج وتكلم معها وعرف ما اتفقت معه مع سليا ليبتسم ويصعد بهدوء متجها الى حجرتها وهو يحاول رسم الحزن على وجهه ليجارى سليا ويبث لها مشاعره وهى معتقده انه يفهم انها نائمه 

###########################

القاهرة شركة فايد 


يترك وافى مكتبه بسرعه وهو يعدوا للحاق بها وعندما وصل للبوابه الرئيسيه للشركه وجدها تتعارك مع الامن 


الحارس / قولت لك الباشا مانع خروجك اكيد عملتى حاجه 


بسمه بدموع وصوت مخنوق / انا هنا من 4سنين وجاى تقولى عملت حاجه دى مرتباتكم كانت بتبقى امانه فى ايدى وملمستهاش 


وافى / انا اللى قولت له ما يخرجكيش 


بسمه التفت له وقبل ان تتكلم 


وافى / نسيتى تكتبى انت مشتركه فى صندوق الزماله من امتى لامتى 


بسمه / من اول شهر لى هنا مشتركه 


وافى / طيب انت نقدمه اجازه مرضيه لاسبوع وده يديكى حق بمبلغ من الصندوق اتفضلى 


ثم امسك هاتف الامن واتصل بالحسابات 


وافى / اصرف من صندوق الزماله 5000جنيه للانسه بسمه وابعت لى وصل الاستلام تمضي بمكتبى 


ثم اغلق الهاتف وتابع كلامه / اتفضلى يا انسه استلمى المبلغ وابقى تعالى مكتبى امضى استلام 


ثم صعد لمكتبه دون ان ترد عليه 


وافى ( هو انا بعمل كده ليه هو ليه لما لمحت دمعها غيرت اللى كنت نازل اعمله ده انا كنت ناوى ابهدلها وافصلها ايه اللى عملته ده ) 


صعدت بسمه بعد ان مسحت دموعها واعتذر لها حارس الامن واخذت المبلغ من الحسابات ثم صعدت الى مكتب وافى 


ماجى / اتفضلى ادخلى على طول 


دقت الباب ثلاث حتى سمعت صوته يأذن لها بالدخول 


بسمه / لو تسمح عايزه امضى الاستلام 


وافى دفع بالوصل على المكتب بجوارة لتقترب حتى تمضى وعندما وقفت لتمد يدها تمسك القلم امسك يده بعصبيه 


وافى / اللى انتى عملتيه ده ينفع انت فكره نفسك مين عشان تكسري كلامى 


حاولت تسحب بسمه يدها ولكنه ممسك بها بقوه 


بسمه / انت فاكر نفسك مين عشان تمسك ايدى كده سيبنى انا مش وحده من البنات اللى انت صايع معاهم فاهم 


ترك وافى يدها / ومين قالك انى شايفك زيهم وعشان اثبت لك انك مختلفه عندى هتشوفى هعمل ايه لما ترجعى من سفرك اتفضلى امضى واستنى فى الجراج هوصلك 


امسكت القلم ومضت ثم قالت 


بسمه / لا اسفه مش بركب عربية حد غريب 


وفرت هاربه من امامه ليعود هو بظهرة للخلف ويضع يده خلف رأسه ويردد 


(قطة شرسه بس خلاص هتبقى ملكى وابقى اهربى بقى ) 

##########################


المانيا 


دخل فايد حجرة سليا بهدوء وجلس بجوارها على السرير 


فايد / عارفه يا سولى انا انجرحت زمان اوى كنت صغير ايام الجامعه لما عرفتها كنت عارف انها بتحب الفلوس بس حبتها افتكرت حبها لى هيغيرها بس بس مع اول صدمه بدأت تبعد ولما انهارت وقربت على الافلاس ههههه سابتنى واتجوزت الخاين شريكى اللى اكتشفت انه كان بياخد عموله على كل صفقه الشركه تخسرها او كل مقاوله اسرها اكتشفت كمان انها هى اللى كانت بتقول له المعلومات ولما فصلت الشركه وبعت فيلت والدى وشقتى اللى كنت اشترتها عشان اتجوزها فيها عشان اخلصه واديه نصيبه يومها قالت لى انها متقدرش تننازل عن المستوى اللى هى عايشه فيه وحبها لى مش سبب مقنع تفضل معايا من يومها وانا شايف كل الستات شبها كلهم عشان قرشين هيبيعوا صممت انى اكبر الشركه وانجح وارجع الفيلا لا واجيب غيرها 2 واشترى شقه بكل محافظه لي فيها فرع ولما كبرت وكمان عملت فرعين بالمانيا وامريكا واشتريت قصر هنا وجزيرة فى امريكا بقيت علاقتى بالنساء مجرد للمتعه مقابل المال انتى انتى الوحيده اللى رفضتنى انتى اللى مهما عرضت عليكى فلوس كنتى بتفضلى الشغل وانك تكسبى الفلوس بجهدك عن انك تأخذيها كده عارفه يوم ما سيبتك تنظفى اوضتى فى مصر انا كنت حاتط كميرات عشان اشوف هتعملى ايه لقيت نفسي بتعلق بيكى اكتر كنت بكذب نفسي واقول لا انت بس عايزانى اعلى المبلغ لحد لحد ما سمعتك رغم معاملتى السئ وكلامى المؤلم انت انت دعايتى لى وانت مش عارفه انى سمعك انت دعاءك  ده خلانى احتقر نفسي وقتها قررت انك مهما تعملى مش ممكن هسيبك انت لى لى انا وبس والصبح اما اتنرفزتى على كنت هعمل الحاجه الوحيده اللى اعرفها انى اجبرك تكونى مراتى بالعافيه بس لما اتصلوا يى وقالوا مرض امك انا نسيت كل اللى خطط ليه وكل همى انك تروحى ليها بعد ما كنت اتصلت بوافى وقولت له يروح ويخلص كل حاجه ولما نزلتى وقولت لك الاقتراح الرابع وسبتك تمشي كنت عارف انك هترجعى  بس لما رجعتى وشوفت عنيك حاسيت انك مضطرة توفقى مش اختيار انى بالنسبه ليكى ولا حاجه ويمكن كمان شيفانى انسان وحش  على فكرة انا من يوم ما عرفتك وانا والله ما لمست واحده ست ولا شربت خمره وروحت لشيخ قال ان باب التوبه مفتوح وربنا بيغفر  انا بدأت اصلى تانى انا بتغير للاحسن مش عشانى لاعشانك عايزك تفتخرى بيه  يمكن انت نايمه ومش سامعه بس انا اوعدك انك هتختارى تكونى زوجتى بأردتك وهتحبينى كمان . 


ثم نهض من السرير وخرج من الحجرة واغلق الباب وذهب لحجرته وما ان اغلق باب جناحه وبدأ يدندن ويغنى ويتمايل بسعاده  وهو يردد هتحبينى يعنى هتحبينى 


#########################

معلش البارت صغير كنت مرهقه شويه بس الحمد لله بقيت احسن هحاول اعودكم بكرة ومش هاخد اجازه الخميس ده 😙😙

الفصل ١٦

المانيا 


صباح يوم جديد


سليا ( بعد ما شالنى وخرج من حمام السباحه وانا تصنعت حالت الاغماء ثم وضعنى بالبانيوا وطلب من مفيده تغير ملابسي وبعد ان خرج وجدت ماما مبتسمه ههههه يعنى فهمانى وعندما جاءت الطبيبه اخبرتها ان زوجى يسئ معاملتى وانه كاد ان يغرقنى واردت اعطأه دري فبتسمت واعطتنى دواء للبرد كما قالت ان حرارتى مرتفع قليلا وانها ستقول له ما اريد وخرجت سمعتها وهى تقول له ما اتفقت عليه معى ثم نزل يوصلها للاسفل وبعد ان عاد دخل حجرتى وجلس يحكى لى ما حدس ( انا فعلا مش هنكر انى اتأثرت بكلامه وصعب عليه بس برده ده مش دافع انهزيعصى ربنا ويبعد عنه وكمان مش سبب للى عمله معايه اه صعب عليه بس ذنبى ايه هو اينعم دفع لماما ولاخى فلوس العمليه بس هو اللى طالب حاجه قصدها مستحيله 

ما انا مش هوافق على جواز عرفى ده ولو فيها موتى ) 


تحضرت سليا لتذهب الى المستشفى وتحضر العملية التى سوف تجريها امها بعد بضع ساعت  ارتدت بنطال اسمر  واسع من القماش وبلوز احمر برقبه على شكل v واجمعت شعرها الذى قد طال قليلا ليصل الى كتفها فى الخلف  ولم تضع اى ميكاب فقط اكتفت بالكحل  ثم خرجت من حجرتها وهبتط السلم لتجده يصعد مرتدى ترنج رياضى ووجهه ممتلإ بقطرات العرق ويتنفس سريعا 


فايد  بنفس متقطع / استنينى  ه ه ه ما ه ه ه تفطريش ه ه ه ه  ثانيه ه ه ه  ونازل


أومأت له برأسها مع ابتسامه ثم اكملت طريقها الى الاسفل وأكمل هو طريقه الى غرفته  عندما وصلت سليا الى هول القصر غيرت طريقها الى الحديقة الخلفيه بعد ما القت التحية على مفيد 


سليا / صباح الخير ماما  ممكن نفطر باجنينه النهارده 


مفيده / طبعا يا حببتى اسبقى انت من هنا وانا هقول للبنات ينقلوا الفطار 


جلست سليا على العشب امام  البحيرة تاركه خلفها الطاولات لتستمتع بملمس العشب على يدها التى تركن بها على الارض وتنظر الى انعكاس الذهبى لاشعت الشمس على سطح البحيرة وجمال البجع الذى يعوم ويصطاد السمك ولم يهتم لجلوس سليا المراقب له  لم تشعر سليا بمرور الوقت الا عندما انتبهت لصوت فايد 


فايد / مفيش اجمل من رؤيت عروسة البحيرة وهى بتتفرج على البجع 


سليا ببتسامه / عروسة بحيرة ليه عندى زعانف 


فايد / طوبه بدمرى اى جو رمانسي 


سليا / هههههههههه الرومانسية ما بتأكل عيش 


فايد / لا بتأكل سليزيوا  بصى على الفطار الدلع اللى ماما عملاه ليكى 


نهضت سليا وجلست بجوار مفيده وبدلع تقلد وافى 


سليا / مش هتأكلينى يا ماما 


فايد / هو انا هسيب وافى هنا هتطلعى انت تعالى تعالى اكلك انا 


سليا تخرج له لسنها / ولا فى احلامك هههههههههه 


وبدأت تأكل سريعا 


فايد / ما بستسلم للرفض وبحقق كل اللى بتمناه ماشى يا قطتى 


وشدد بنظق اخر كلمه وهو يبتسم  ولكن سليا المشاكسه لم تمرر هذا بسلام 


سليا / خاف القط من فصيلة النمور 


فايد / وانا بحب اروض النمور 


ثم نهض واخذ بيده قطعه من الكحك المحلى بالعسل ومحشو كريمة ودار من اتجاه مفيده لتعتقد سليا انه عائد للقصر ولكنه اسرع ليقف خلفها ويجذب بيد رأسها للخلف فتشهق هى فزعه فيستغل الفرصه ويضع نصف الكعكه التى قضمها لداخل فمها ويهمس 


فايد / بحقق احلامى يا نمره ههههههههههههههههههههههههههههههه


ويبتعد مسرعا بتجاه القصر لتنهض سليا وتمسك بيدها كوب الماء الفارغ وتقذفه به ولكنه كان اسرع ليتفاداه ويدخل القصر وهو يصيح 


فايد / اتعلمى النشان الاول هههههههههههههه يلا يلا هستناكى فى العربيه 


ذهب فايد الى الجراج واختار السيارة الرياضية الحمراء ثم توجهه بها الى مدخل القصر التى كانت تنتظره عنده سليا لتركب السيارة وتودع مفيدة ويتجهه هو الى المستشفى 


ساد الصمت لحظات لينتبه فايد لسليا التى تضم يدها لصدرها وتتمتم ببعض كلمات غير مفهومه ودمعها  مع الكحل يغرق وجهه ليركن السيارة ويلتفت لها 


فايد / مالك فى حاجه تعباكى 


تحرك رأسها نافيه وبصوت متقطع من البكاء / خايفه على ماما هى  وسامح الوحيدين اللى بقين ليه 


فايد / ربنا يتم شفها متعيطيش وبعدين ما انا وماما مفيده معاكى اهو كمان  يلا امسحى دموعك  وخدى المنديل المعطر ده وامسحى الكحل احسن كده شكلك بقى مرعب وانا بدأت اخاف 


نظرة سليا سريعا للمرءه لتتفجأ بمشكلها ففتحت عينها بدهشه ثم بدأت بالضحك بصوت عالى ليضحك فايد هو الاخر 


سليا / ليك حق تخاف ده انا اتخضيت ههههههههههههههههه منها لله صاحبة فكرة الكحل  لا وكانت عيزانى اضع ميكاب قال 


فايد / مين


سليا / مارى  


فايد / ههههههههههه لا انتى جميلة اوى بدون ميكاب مش محتاجه 


خجلت سليا وتورد وجهها 


فايد / اه ده هو انت بتكسفى لا مش مصدق 


سليا / بكسف ايه ده ده بس من المنديل وانا بمسح اثار الكحل 


 فايد / اممممم يمكن 


غمز لها وانطلق مرة اخرى باتجاه المستشفى 


##############################################################################


القاهرة 


يدخل سعيد الساعى لمكتب وافى ليخبره بالمعلومات التى طلبها منه 


سعيد / السلام عليكم  اذيك يابنى 


وافى / اهلا اهلا اتفضل اقعد يا راجل يا طيب 


جلس سعيد / شكرا يا بنى انا جبت لك كل حاجه عن اهل بسمه وكمان عن الفرح اللى هى هتحضرة 


وافى / قول يا عم سعيد طمأنى 


سعيد / بس يا بنى هى من عائلة على اد حالها سكنين فى حى فقير كده أسمه (..........) وهى ملهاش اخوات وملهاش اصحاب غير سليا جارتها و مهيتاب جارتها برده  وهى مؤدبه وملهاش فى كلام مع رجاله غراب  ابوها يبقى حارس المخزن الغربى سيادتك  وصاحبه محمود سواق من القاهرة وبنته هتتجوز اخر الاسبوع ومعندهاش اصحاب غير بسمه وولدتها متوفيه زى بسمه يعنى يعتبروا اخوات فى التربيه 


وافى / وعم محمود ده مش اشتغل معانا ابدا 


سعيد / اذاى يا بنى ده هو السواق الخاص لمدير فرع القاهرة اللى منه لله  ما ريدى يديه اجازه ولا سلفه للجهاز البت والفرح 


وافى وهو يدارى البسمه / لا اذاى ده ما يسح طبعا قوم قوم بينا يا عم سعيد ده احنا لازم نقف مع موظفينا مش كلام ده وانا هتصرف مع مدير الفرع ده 


نهض سعيد وهو مبتسما / ربنا يكرمك يا وافى بيه يابنى ده ممحمود هيطير من الفرح ده كان زعلان انه مش قادر يكمل جهاز البت وكان بيفكر يأجل الفرح  


وافى وهو يمسك يد سعيد ويحاول الاسراع / لا يأجل اذاى ده عيب فى حقينا ولا ايه تعال نروح له بسرعه قبل ما يعملها ويأجل ولا اقولك امسك اتصل بيه من تليفونى وقوله يستنانا 


امسك سعيد بهاتف وافى وكتب رقم محمود واتصل بيه 


سعيد / السلام عليكم  يا محمود انا سعيد 


محمود/  وعليكم السلام سعيد  هى دى نمرة تانيه ليك 


سعيد / لا  لا اسمع بس توعى تكون اجلت الفرح 


محمود / والله يا سعيد انا رايح لابو العريس ووعينى فى الارض م


سعيد / لا لا ما تروح واستنانى انا والباشا وافى صاحب الشركه جايين ليك اهو مسافة الطريق 


محمود / يا اهلا يا اهلا الباشا بنفسه هايجى لى  ليه يا سعيد 


سعيد / انا قولت له على المدير بتاع الفرع عمله وهو زعل جامد وصمم يروحلك  وقال هيتصرف مع المدير وكمان انا بكلمك من تليفونه اهو  يلا بقى سلام واستنانا واياك تأجل حاجه 


أغلق سعيد الهاتف دون ان ينتظر رد محمود واعطى الاهاتف لوافى وهو يشكرة وكانوا وصلوا الى  سيارة وافى اثناء الكلام ليهم سعيد ان يركب بجوار السائق ولكن وافى امسك يده قائلا 


وافى / اركب جنبى يا عم سعيد ده انت فى حكم والدى 


ركب سعيد وهو يشعر بالسعادة لمعاملة وافى له فهم لم يعتقدوا ان هذه الطبقة من الاغنياء منهم من يهتم لامر الفقراء  


انطلق السائق الى العنوان الذى اعطاه اياه سعيد واثناء الرحله كان وافى يننهى بعض الاعمال من خلال الانترنت وعندما اقتربوا من العنوان 


وافى / يا زايد شوف  فكهانى او محل حلويات نظيف ناخد حاجه فى ايدنا مش هندخل فاضيين على الراجل 


زايد / حاضر يا فندم 


وبعد لحظات توقف بجوار محل حلويات شهير بالقاهرة ( ...............) 


ونزل وافى بعد ان اخبر سعيد ان ينتظرة بالسيارة  وبعد 15 دقيقه عاد وخلفه احد عمال المحل يحمل العديد والعديد من الاكياس ليضعها بحقيبة السيارة ويعطيه  وافى بعض المال  ثم يعود ليركب السيارة  وينطلقا الى ان وصلا بحى  فقير من احياء القاهرة  ووجدوا السائق محمود يجلس بمدخل عمارة متهالكه  بيده كوب من الشاى وعندما انتبه للسيارة الفخمه التى توقفط امام بيته نهض مسرعا ووضع الكوب بجوار عامود السلم وتوجه اليه وهو يمسح يده بملابسه ثم يمدها على استحياء 


لمح وافى بسمه وبعض الفتيات يقفن بشرفه بالدور الاول بالعمارة التى خرج منها رجل بسن سعيد متجهه اليه ولاحظ ما فعله الرجل بيداه وايضالاحظ رعشة يد الرجل فاقترب هو من الرجل وصاح 


وافى / اكيد انت عم محمود 


ليومأ له الرجل ببتسامه وهو يمد يده له  فيمسكها وافى ثم يجذبه برفق ويحتضنه قائلا 


وافى / رغم انى زعلان منك عشان منقصدتنيش انا بطلبك وروحت لحتت مدير غبى  بس تعالى فى حضنى يا راجل يا طيب 


احتضن محمود وافى مبتسما / معلش يا بنى بس قولت اكيد حضرتك يعنى مش هتسمع لواحد....


وافى / لا لا ازعل  ده انت وكل فرد  بيشتغل فى الشركه سبب مباشر لنجحها يبقى احنا مش هنقدر ده طب والله انا لو حد يوصلى ان فى طلب واحد ليكوا  لاحتياج حاجه واترفض لبهدل اللى يرفضه ده بس ملحوقه انا هعين فى كل فرع لشركه مسؤول لاستقبال الشكاوى عشان اللى مش عارف يوصلى اوصله انا  امال انا عملت صندوق الزماله ده لمين 


محمود / تعالى اتفضل رغم ان البيت مش من مقامك وانا هحقكى لك موضوع صندوق الزماله ده 


وافى / برده هتقول مقام طب ايه رأيك بقى انا  هعزم نفسي فى بيتك لحد الفرح وكمان  أممممممممممم ولا اقولك خليها مفجأه لاختى فوق مش اختى برده ولا انا مش أد المقام 


محمود / هههههههههههه ده انت المقام كله وانا اطول ابن ذيك تعالى تعالى 


ودخلوا المنزل ليجلسوا على كنب عربى بحجرة ليس بها الا شباك صغير يطل على الحاره   


وافى / قبل اى حاجه شوف اللى ناقص من موبليا او تجهيز لاختى انا متكفل بيه اما بقى الملابس والحجات دى بتاعت العروسه اللى انا معرفهاش ههههههه لانى ما جربت قبل كده اتجوز وانت عارف ان اختى الوحيده جوزها والدى قبل ما يتوفى فانا ما عندي خبرة بس تنزل هى احسنها مول فى القاهرة  حالا والسواق تحت معاها تشترى كل اللى هى عايزاه امسك كده ده كردت وده رقمه  اديهم ليها وبعدين تعالى اقعد بقى احكى لى موضوع الصندوق 


محمود / بس بس ده كت...........


وافى / وبعدين يا بابا هتزعل ابنك برده 


ادمعت عين محمود وقبل ان ينهض ليقبل يد وافى التى امتدت بالكردت كان وافى ساحب يده  وقبل هو رأس محمود قائلا 


وافى / يا با با محمود انا ابوى مات وانا لسه فى اخر سنه بالكليه يعنى ملكيت اللى يقف جنبى وعلى فكرة احنا كنا زمان عايشين فى حارة صغيرة باسكندرية يعنى انا متولدت وفى بقى معلقة ذهب زى فايد بس لما الحال وقع بفايد بعد موت ابوه وجهه عاش معايه فى شقتى الصغيره وبعدين بشغلنا سواى قدرنا نكبر ونكبر الشركه ونجيب الفيلا والشقق والعربيات بس بجد احساس الاب ده مش ممكن نقدر نشتريه بفلوس فمتحرمنيش منه بقى 


محمود /  ياه  يا بنى ده انت شوفت كتير خلاص والله ما هزعلك هات


ومسك الكريدت ووقف على باب الحجرة وتصنع انه ينادى بنته التى وجدها تقف قرب الباب تستمع لهم  


محمود ببسمه / يا  هناء انت يا بنتى  تعالى امسكى خذى بسمه وروحوا المول (........) واشترى كل اللى نقاصك و بكرة ان شاء الله نروح نجيب الادوات الكهرباءيه 


وافى من الداخل / اختى هناء مش عايز جنيه فى الكريدت ارجعى بيه فاضى 


هناء ادخلت رأسها من الباب وبضحكه / والادوات الكهربايه يا اخويه  اجيبها اذاى لما اخلص الفلوس 


وافى اخرج من محفظته 2 كريدت اخرين ودفتر شيكات واشار اليهم / متقلقيش متعمر اصرفى انتى بس 


هناء / احلى اخ والله ها ها هاجيب الفستان الابيض 


وافى / هو مش على العريس 


هناء / اه بس هو كان هيأجر واحد اى كلام 


وافى / لا متجبي وابعتى لخطيبك يجى لى حالا  يلا 


خرجت هناء ليدخل شاب بسن وافى 


الشاب / السلام عليكم ايه يا عمى مين الاستاذ اللى جاى يشترينا ده 


محمود / عيب عليك يا ابرهيم  ده 


نهض وافى قبل ان يكمل محمود / انا وافى ابن عم هناء ولسه راجع من السفر عندك مانع تتفضل ونتكلم 


جلس ابراهيم وهو يهمس ل محمود / مقولت لى يعنى قبل كده ان ليك اخ مسافر 


رد وافى قبل محمود / ابوى الله يرحمه انا اللى كنت مسافر باسكندريه مش بلاد بره يعنى  هنتكلم ولا عاندك اسئلة تانية 


ابراهيم / هو سؤال واحد  ليه ما حد جاب سيرة قبل سابق 


وافى ببتسامه مصطنعه / خلافات عائليه سؤال تانى 


ابراهيم / لا تشكر بس يعنى اللى سمعته من هناء على التليفون وانا داخل ده يعنى  ماينفعش


محمود / سمعت ايه يا ابرهيم اللى ما ينفع 


ابراهيم / يعنى ايه ابن عمها يجيب لها الشوار ( ملابس العروسه ) 


وافى / هدية عمها ليها من فلوسها اللى سيبها امانه عندى 


محمود يومأ  ببتسامه لوافى فهوا يزيل عبأ اسئله مهينه له من رأس  ابراهيم لا وايضا يعطى سند وظهر لهناء حتى يخاف ابراهيم ان يغدر بها يوما 


ابراهيم / اممم طيب بنعتذر الجهل وحش برده 


وافى / المهم دلوقتى بما انى رجعت اعتبرنى برده زى اخوك وقولى  ناقصك ايه عشان نتمم الفرح بيكم بقى 

المجد للقصص والحكايات 

ابراهيم / الحمد لله انا خلصت اللى كان عليه فى الاتفاق ناقص الفستان وهننزل بعد بكرة نأجرة 


وافى / لا بص الفستان انا هجيبه نقطة الفرح للعروسه  لو فى حاجه تانيه تقدرة تجبها بفلوس التاجير يبقى افضل  وعندى ليك طلب صغير عايز افرج على الشقه اللى هتسكنوا فيها 


ابراهيم / من عنيا ابن عم مراتى زى اخويا برده اتفضل معايه 


نهض وافى مستأذن محمود ليذهب منفردا الى شقة العريس والتى تكون بالدور الاعلى بنفس العمارة  دخل وافى ليجد ان الشقه مكونه من اربع حجرات صغيرة ومطبخ وحمام ومفروش بها حجرتان والمطبخ 


وافى / امال الحجرتين دول فين الفرش 


ابراهيم / اوضه هيفرشها عم محمود بالسفرة  والاوضه الثانيه بقى بعدين ان شاء الله اما ربنا يرزقنا باولاد هبقى افرشها انا  


وافى / اممم والبتوجاز وباقى المطبخ لسه عمى ما جبهم صح 


ابراهيم / اه بيقول بكرة ولا بعدة 


وافى بابتسامه / لا بكرة ان شاء الله بس ممكن الدولاب الخشب ده تجيب حد ينزله عند عمى وانا هجيب الوميتال  جاهز بكرة يتركب 


ابراهيم / وده برده من الفلوس اللى عم مراتى سيبهم ليها 


وافى / لا ده فلوس  عم محمود فى الشركه اللى بيشتغل فيها 


ابراهيم / وانت  عرفت منين 


زفر وافى بضيق من اسئلة ابراهيم / صاحب الشركة يبقى  صاحبى وعرفت منه عنوان عمى لما اكتشفت انه بيشتغل معاه اى اسئلة تانى يا ابرهيم 


وقبل ان يجيب كان خرج وافى من الشقة ونزل الى شقة محمود وهو يتنفس بغضب 


وافى / انت مستحمله اذاى يا عمى 


محمود / ابن خالتها وبيحبوا بعض من وهما صغيرين 


وافى / طيب دلوقتى يروح يسأل امه واطلع كذاب 


محمود / لا امه ماتت متقلقش 


دخل ابراهيم بخشب المطبخ 


محمود / ايه نزلته ليه 


وافى / انا قولت له  وبكرة واحنا بنجيب الاجهزة والموبيليا لاوضة الاطفال والسفرة نجيب واحد ياخذ مقسات المطبخ فوق ويفرشه اللوميتال يا عمى 


محمود / بس 


وافى مسك رأس محمود وقبلها  / قولى بقى هنام فين احسن انا دماغى صدعت من اسئلة ابراهيم هههههههههههه 


ابراهيم / هههههههههه مش بطمأين انك جاى تبارك مش تخطفها منى 


وافى / اخطف مين لا انسي انا لو هخطف فانا حاطت عينى على واحده تانيه 


ابراهيم بضحكه صافيه / نعرفها 


هنا رد سعيد الذى لم يعقب على اى كلمه  فغمز لوافى هامس / تعالى بقى تقابل والد بسمه  


وجذبه ليدخل الى حجرة بداخل الشقه وخلفهم محمود وابراهيم ليجد رجل قعيد على كرسي متحرك 


وافى / انت  


الرجل /  وافى  

المجد للقصص والحكايات 


يا ترى مين ويعرفه منين 


ويا تري هيعمل ايه لما يكتشف ******عن بسمه 


ASMAA NADA 

الفصل التالي

تعليقات