القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الأم الحياة الفصل الثامن والتاسع

 حصرين ع موقع المجد للقصص والحكايات الكاتبه اسماء ندا رواية الأم الحياة 

حصرين ع موقع المجد للقصص والحكايات الكاتبه اسماء ندا رواية الأم الحياة   الفصل الثامن و التاسع


الفصل الثامن و التاسع

العميد مازن / امممممممم ذنبك ظروفك اللى وقعتك فيه بس ما تخفيش ممكن اتفق معاكى على اتفاق ولو نجحتى اوعدك انى هعمل اى حاجه تطلبيها حتى لو هسجن فايد بنفسي 


سليا اخذت نفس قوى / سمعه حضرتك 


مازن / هتروحى الفيلا ليه لوحدك وهتفوضيه على الشرط الثانى بان يكون شغلك من 7صباحا الى 11مساءا والمعامله فى حدود الاخلاق واشترطى لا كده لا مش هتوفقى على اى اختيار واعلى ما فى خيله يركبه وبالنسبة لامك واخوكى هيروح عم فتحى وسيد يجبهم هنا الاسبوع الاول سواء وافق على شروطك او رفض بحيث انه لو رفض وحاول ينفذ تهديده عشان يلوى دراعك اهلك يكونوا فى امان اما لو وافق نشوف هيعمل ايه وعايزك يابنتى تعامليه بطبعتك وماتخفيش انا فى ظهرك بس تصاعدينى ارجع فايد بتاع زمان 


سليا / موافقه بس يكون فى علمك جواز منه مش هيحصل ولو فيها موتى اتعدل او لا انا هصبر لحد ما اخويه يتعالج وامى كمان وبعد كده هبدأ مشروعى الخاص 


مازن ببتسامه / متفقين 


مازن فى نفسه ( ههههههه اكنى بكلم فايد صورة منه على مؤنث والله ووقعت يا فايد ) 


خرجت سليا متجهه الى فيلا فايد و ذهب سيد وعم فتحى لاحضار سامح و والدته الى بيت مازن 


وصلت سليا وقفت للحارس 


سليا / ادخل للبيه بتاعك قوله سليا بره 


الحارس / سليا انت بنت يا قطه 


سليا / اتلم وادخل قول له لو عايز تفضل قادر على الخلفه يا روح امك 


الحارس / امشي يا بت من هنا احسن لك 


سليا / هههههه برحتك واهى جت منكم 


مسكت التليفون ورنت على الرقم بتاع فايد 


فايد / ايه رجعتى فى كلامك 


سليا / انا مبرجعش فى كلامى قولت جايه وجيت بس الحارس بتاعك قالى امشى يا بت من هنا 


فايد / من الحيوان ده اقفى عندك انا جاى 


اغلقت الهاتف قبل ان يغلقه هو ووقفت تنظر للحارس 


الحارس / انتى لسه هتبصى ما قولت غورى 


سليا/ ولما سيدك يسألك فين اللى جات لى 


الحارس / هو مس.... 


فايد / فين الحيوان اللى موقف انسه سليا على الباب 


الحارس بخوف / يا باشا انا فاكرها واحده شحاته 


فايد / انت مين انت عشان تفتكر ولو شحاته وجايه ليه مين انت عشان توافق ولا متوفق اشوف مين انا 


الحارس / اسف يا باشا 


فايد لكبير الحرس / يتنقل لحراسة المخازن مش عايز اشوفه هنا 


فايد / وانت تعالى ورايه 


سليا / لا 


فايد / نعم 


سليا / ماتنقلوش الغلط عندك انت ما بلغت ان حد جايلك وهو بيعمل شغله لو تسمح سيبه يكمل شغله هنا من فضلك 


فايد / ادامى (امامى ) امشي 


سليا / ما تثبت على كلمه ادامك ولا وراك 


فايد اغمض عينه ثم التف متجهه الى داخل الفيلا فتبعته بعد ان همست للحارس (هكلمه تانى يا قطه)


جلس فايد على كرسي بجوار مدفأه ويوجد امامه شلته ( اسفنج مصنوع للجلوس ) على الارض 


فايد / اعدى 


نظرت سليا حواليها فوجدت طقم انتريه بعيد بعض الشئ فذهب اليه وحملت كرسي ووضعته امام ثم جلست وضعت قدم فوق اخرى مثله 


سليا / هقول كلامى مرة واحده يا تقبله يا ترفضه لحد الان انا زى زيك مش بشتغل عندك وبالنسبه للاختيارات الثلاثه اللى قولتهم فمن السهل اقولك اعلى ما فى الخيل اركبه بس بما انى محتاجه للشغل وانت طالع لى فى البخت زى العفريت هوافق على الاختيار الثانى بس مع بعض التعديلات 

واحد انا هاجى هنا 7 الصبح اكون السواقه ماشي هوصلك للمكتب واطلع مع حضرتك بس شغلى يكون فى قسم الهندسه ممكن امسك ليك مواقع ده اختصاصى لكن سكرتاريه سورى ما بشتغل شغل ما بفهمه 

وبعد انتهاء عملى هرجع على الفيلا ادير شئون الفيلا من نظافه واشرف على المطبخ واشرف على طاولة الغداء والعشاء بس والساعه 11هروح بيتى فكر وبلغنى قرارك 


نهضت واقتربت منه ثم نظرة بعينه وقالت 


سليا / انا ما بتهدد ولا يتلوى ذراعى وما بأخذ فلوس ماتعبت عشانها بمعنى مرتبى هيكون زيى زى اى سائق وعليهم مرتب زى اى مهندس وعليهم مرتب زى اى مدبرة منزل غير كده مش عايزه مليم زياده 


اتجت سليا بعد ذلك للباب حجرة المعيشه وقبل ان تخرج التفت 


سليا / هستنى ردك بكرة الساعة 6ونصف صباحا 


وخرجت من الحجرة بل من الفيلا كلها 


فايد ( ههههههههه حلو قويه وعجبانى )


امسك الهاتف واتصل برقم ما 


فايد/ اللى قولته يتنفذ بعد ما تتاكد انها دخلت بتها 


........ / فكر تانى خطوه زى دى هتكسرها 


فايد / قولت نفذ 


......./ تمام 


اغلق فايد الهاتف واتجهه الى المطبخ 


فايد / ماما مفيده كوباية عصير كبيرة بليز بحجرة الجم اوك 


مفيده / جم تانى هممممممم حاضر 


ذهب فايد لحجرة الجم ليخرج كم الحيرة والغضب فى لعبة البكسينر 


فايد 

( بعد ما اغلقت معها التليفون صباحا بنصف ساعه اتصل بى الحارس الذى كنت اوكلته بمتابعتها واخبرنى انها ذهبت مع شخصان الى بيت عمى مازن ظننت انها تستنجد به وانه سيتصل يحدثنى بالابتعاد عنها فرسمت سناريوا انى اطلبها للزواج وصممت ان اريها الذل ولكن فجأت بمرور الوقت ولم تاتى ولم يتصل بى عمى ثم رن هاتفى واذا به الحارس الموكل بها مرة ثانيه 


الحارس / الو هى واقفه على باب الفيلا يتاعت حضرتك بس تقرييا بتتخانق مع ديان حارس البوابه 


فايد بابتسامه / تمام اقفل انت 


ما ان اغلق الهاتف حتى رن باسمها وبعد ان انهت هى المكالمه 


فايد / لا بجد هربيكى 


بعد ان استمعت اليها والى شروتها كنت سأنهض وامسكها من شعرها واحبسها فى حجرت. نومى ولكن لا فهى تستحق ما اعددته لها سأنتظر ان تكون تحت قدمة تترجانى اتزوجها 


##########################

بعد ان خرجت سليا من فيلا فايد عادت الى فيلا مازن ولكن بعد ان ضللت الحارس الذى اكتشفت انه يتبعها 


دخلت الفيلا وروت ما حدث لمازن 


مازن / مش مرتاح لرد فعله ده ابن اخويه وانا عارفه لا فى دماغه حاجه ..... طيب على العموم هنفضل على وضعنا ونشوف هيعمل ايه ايه رأيك تباتى هنا مع والدتك ولا اقولك لا ممكن يشك لو ما بيتى ببيتك روحى ونشوف بكرة هيقول ايه 


سليا / امممم صح بس انا مش هروح على طول انا هنزل شغلى على المشروع (ميكروباص التوصيل) لسه اليوم بأوله وما بحب افضل فاضيه 


مازن / مصممه تبقى راجل يعنى هههههه روحى 


خرجت سليا وتوجهت الى موقف المشاريع لتاخذ سيارة عم فتحى الذى ضحك عندما رأها 

عم فتحى / ههههههه تصدقى صعب عليه فايد ده انتى هتبهدليه روحى يا ساموحه هههههههه 


سليا / مبلاش كده السواقين ياخدوا بالهم 


عم فتحى / كلهم عرفين حقيقتك الركاب بس اللى ميعرفوش


سليا / كده يا عم فتحى 


عم فتحى / الله واحميكى اذاى من سواقين المحافظات اللى بيجوا لهنا ما لازم يكون لك ظهر بينا 


سليا / ماشي يلا اطير انا 


وذهبت هى ومجدى الصغير وبدأت العمل بابتسامه على صوت مجدى وهو يردد بعض اغانى المهرجنات احيانا ومقاطع لام كلسوم وعبد الحليم احيانا 


وبعد انتهاء اليوم كان قريب فايد الذى يعمل ضابط بالدخليه ارسل لمنزل سليا 6من النساء المسجلين خطر التى يمتلكن القوه البدنيه وانتظرنها اسفل المبنى ولكن لان الحى صغير والجميع يعرف بعض شك بأمرهم رجال الحى وفطنوا من كلام النساء انهم ينتظرون سليا فتوقف بعض الشباب على باب الحى (طريق دخول الحى ) وعندما ظهرت سليا تجمعوا حولها 


احد الشباب / سليا فى مجموعة ستات حوش (بلطجيه) منتظرينك تحت بيتكوا 


سليا / ليه مين دول 


واحد اخر / قاعدين كده من بعد الظهر وسمعناهم بيكلموا عنك وناوين تكسيرك واتصلنا بالبوليس ومحدش عبرنا واضح ان اللى دافع لهم اما ضابط او واحد غنى وليه علاقه بالضباط 


الشاب الاول / بصى يا بت حتتى ليكى حلين لتقضى كام يوم فى بيت واحد فينا لحد ما يذهقوا ويمشوا او نجيب لك مجموعه من الستات اللى مات ابوهم دول يتصدوا معاكى ليهم ونعرف مين وراهم 


سليا بابتسامه لم تستطع اخفاءها فهى فخورة بابناء الحته / مالهم اللى مات ابوهم يعنى 


الشاب / ههههه احنا بنقول ايه وهى مسكت فى دى يا بت رايك ايه 


سليا / طبعا الستات اللى مات ابوهم يا حبيبى 


احد الشباب / طيب ادخلى ادارى بالقهوه دى وانا هطير اجيب 10من حارة الخان (يقال ان هذه الحارة بها باعة مخدرات من النساء) 


سليا / ماشي امسك المبلغ اللى جمعته اليوم شوف هيوفقوا عليه 


الشاب / عيب يا سليا واحنا مش رجاله ولا ايه ادخلى القهوه ادخلى طير انت ياض 


الشاب الاخر / فرافيروا (كلمه تدل على السرعه) 


بعد عدة دقائق كان انتشر بالحى على بدا خناقة ستات وجاء الشاب ومعه 10نساء ممن تراهم يرتعب قلبك 


توجهت سليابمفردها اولا الى اسفل منزلها وعندما رأوها النساء المرسلين تبع فايد نهضوا ووقفوا امام الباب 


جواهر ( تبع فايد) / انت بقى سليا 


سليا / اه وانتم 


جواهر/ احنا بقى اللى هنربيكى يا نا........ 


وقبل ان تكمل كانت سليا هاجمه عليها وضربها فى وجهها طرحتها ارضا وجاءوا النساء التابعين لها من الخلف اشتبكوا مع نساء فايد وبعد طحن دام لمدة نصف ساعه تحت تصفير الشباب وصراخ النساء وتجمع اهل الحى اصبح مجموعة جواهر طرحا الارض امسكت سليا برأس جواهر واجبرتها على الجلوس 


سليا / مين بقى يا حليتها اللى ذقك عليه 


جواهر بصوت متقطع / الضابط ياسين


سليا / وقالك تعملى ايه بالضبط 


جواهر / قال نضربوكى وبعدين نربطك بشقتك ونمشى ونسيب باب الشقع مفتوح 


سليا / وبعدين 


جواهر / معرفش والله هو ده بس مهمتنا 


صمتت سليا لبعض الوقت فقترب احد الشباب 


الشاب / بصى كده اللى بعت دول هيبعت غيرهم


سليا /اسمع انا عايزه الحريم دى تختفى شويه وهدى الحارة وخلى الكل يدخل بيته وانشر خبر ان فى ستات ضربتى ومشيت وانت وشباب الحارة اداروا جوه العمارة بتعتى ونشوف الضابط اللى بعتهم ده عايز ايه لما يعرف ان اتحقق مراده 


سحبت سليا جواهر الى شقتها اما باقى النساء فاخذوا الى حارة الخان وبالفعل هدأ الحى وكان لم يكن شئ واختفى الشباب بداخل العمارة وداخل شقة سليا 


اتصلت جواهر بالضابط 


جواهر/ كله تمام يا باشا 


الضابط / اوعوا تكونوا سيبتوا جروح دايمه يا بت 


جواهر / لا يا بيه كلها سطحيه 


الضابط / تمام اختفوا انتوا وسيبى باب الشقه مفتوح وزى ما قولت اخوها العاجز ده يتربط فى الصاله وامها تقفلوا عليها اوضتها 


جواهر / حصل يا باشا 


الضابط / تمام فوتى عليه بكره تاخدوا باقى المعلوم


جواهر / حاضر يا باشا 


واغلقت الهاتف 


جواهر / انا نفذت اللى انتى عايزاه سبينى بقى انا والحريم وتوبه لو قربنا منك تانى 


سليا لوحده من الستات اللى تبعها 


سليا / خدوها مع اخوتها كام يوم يتربوا وبعدين سبيهم 


السيده / من عينى يا سليا يا بنتى 


سليا اخرجت بعض المال/ اه خدى دول مش اد المقام بس.. 


السيده/ عيب عليكى دا انتى انقذتى بنتى وضربتى البلتجى اللى كان خانقنا كلنا شيلى فلوسك 


وسحبت جواهر من شعرها وخرجت من الشقه 


اظلمت الشقه وتركت الباب مفتوح وباب حجرة واحده مفتوح مضاء نورها وجلس على الارض بالصاله احد الشباب على انه سامح اخوها وجلست هى على السرير منتظره ماذا سيحدث 

#########################

فيلا فايد 

فايد 

(انتظرت طول اليوم وانا اشرب عصير وقهوه ولم اكل شئ انتظر ان يتصل بى ياسين (الضابط) ابن خالتى ولكن انتظارى طال حتى اقتربت الساعه الى 11قبل منتصف الليل رن هاتفى ولكن كان المتصل الحارس 


الحارس يحاول كتم ضحكته / يا فندم 


فايد / اضحك واتكلم خلص 


الحارس / ههههههههه انسه سليا عجنة الستات وبعتتهم لحارة الخان هيتظبطوا 

لا وعمله كمين لضابط فوق فى الشقه لان البت جواهر قالت لها ان اللى باعتها الضابط 


فايد / اقفل اقفل بدل ما تخسر روحك اخبار ايه عسل زى وشك 


اغلقت معه ودمى يغلى (ايه ده البت دى مصنوعه من ايه ) رن هاتفى مره ثانيه وكان ياسين 


ياسين / يلا يا عم وضبوهالك متن........


فايد / مين دى اللى وضبوها يا سبع ستاتك مرمين فى حارة الخان والحلوه عملالك كمين 


ياسين / لا بتهرج دى كده بنت ب100راجل والله لو منك اتجوزها وما تفلت من ايدى 


فايد / طب انفع اخوك الصغير بقى 


ياسين / اكتر من كده يا فايد عايز ايه تانى 


فايد / روح لها وادخل الكمين بتعها وفهمها انك عملت كده عشان هى ضربت البلطجى بتاعك وبعدين هدخل انا اتخانق معاك واخدها لفليتى بحجت انها كده مش امان 


ياسين / يا حنين وافرد اتغابت ومدت ايديها عليه ابيتهالك فى انهى مستشفى انا 


فايد / هههههههه ممكن ابقى اتكلم من على بعض مترين ههههههههه ومتحاول تقرب انت 


ياسين / عارف ان اخرتى على ايدك ماشى يا فايد عد الجمايل اول ما اوصل قبل ما اطلع هرن عليك 


فايد / اصلا هتلاقينى تحت قبل ما توصل يلا 


اغلق فايد الهاتف وهو يقول لنفسه (نتراجع خطوه ورحمت امى لهتكونى تحت طوعى بمزاجك او لا ) 

###########################

ASMAA NADA 

لا تنسوا التعليق مع التصويت 

كلمه ترفع معنويات للكتابه

الفصل التاسع

اكتب حبا فى التفاعل مع القراء 


صوتك يسعدنى


ان المسافه بينك

وبين احلامك ستكون دائما 

مسألة شجاعه 


ASMAA NADA 

###########################(ياسين ابن خالت فايد ) 


فايد / طب انفع اخوك الصغير بقى 


ياسين / اكتر من كده يا فايد عايز ايه تانى 


فايد / روح لها وادخل الكمين بتعها وفهمها انك عملت كده عشانزهى ضربت البلطجى بتاعك وبعدين هدخل انا اتخانق معاك واخدها لفليتى بحجت انها كده مش امان 


ياسين / يا حنين وافرد اتغابت ومدت ايديها عليه ابيتها لك فى انهى مستشفى انا 


فايد / هههههههه ممكن ابقى اتكلم من على بعض مترين ههههههههه وماتحاول تقرب انت 


ياسين / عارف ان اخرتى على ايدك ماشى يا فايد عد الجمايل اول ما اوصل قبل ما اطلع هرن عليك 


فايد / اصلا هتلاقينى تحت قبل ما توصل يلا 


اغلق فايد الهاتف وهو يقول لنفسه (نتراجع خطوه ورحمت امى لهتكونى تحت طوعى بمزاجك او لا ) 


##########################


بيت سليا


تجلس سليا على السرير منتظرة هذا الضابط الذي سيأتى ولكن عندها شك ان من خلف هذا كله فايد . 


بعد دقائق تسمع صوت اقدام تدخل الشقه 


ياسين/ انت بقى سامح اللى اخته عمله لى فيها راجل طب انا هفرجك عليها وان بغير تفكرها ده 


فلم يجيب عليه الشخص الملقى على الارض ومتصنع انه مكمم الفم وجسده معاق بالجبس ليتقدم ياسين ببطأ اتجاه الحجرة وهو يخبط بعصى بيده على اى شئ ليصدر صوت يرهب من بداخل الحجرة او هكذا ارادها ان تفهم .


عندما دخل رأها تجلس على السرير وتضع يدها خلف ظهرها وتبتسم 


ياسين / انت بقى سليا اممممممم انت اللى ضربتى الواد بليه وكسرتيه 


نهضت سليا ووقفت امامه فتراجع للخلف احتسابا لهجومه فقد كان متوقع هذا من كلام فايد ومن ما رأه بجسد المدعوه بليه 


سليا/ اه انا وكمان انا اللى كسرت حبت الستات ال........ اللى بعتهم ولو فكرك عشان انت ضابط هخاف لا بتحلم هدخلك الانعاش حتى لو فيها اعدام 


ياسين بابتسامه لم يستطع اخفاءها 


ياسين / انت بتهددنى يا بت انت عارفه انا هعمل فيك ايه يا رو.......


فجأه صدع صوت فايد من الخلف 


فايد / سليا ..... سليا 


ودخل الحجرة وهو يرسم على وجهه الغضب ثم اندفع ووقف امام ياسين ليفصل بينهم فتكون هى بظهرة وياسين امامه 


فايد / ايه انت فاكرها سايبه تعمل ايه فمين ده انا انصفك من وجه الارض يا روح امك 


ياسين / وانت مين انت كمان ياض ايه عشقها 


فايد / وانت مالك انا فايد العمرى ولو متعرف انا مين اسأل قبل ما تقرب لحد تبعه 


ياسين / فايد العمرى اه اه انا اسف ما عرف انها تبعك يا باشا انا اسف 


ثم التف ليخرج من الحجرة لكن اوقفهم صوت تصفيق سليا من خلف فايد 


سليا / تصدقوا تنفعوا فى السينما لا صدقت انا والمفروض بقى اجرى واخاف استخبى فيك يا فايد باشا واقولك وانبى احمين لا يا راجل 


التفت فايد وهو يرسم على وجه ملامح التعجب 


فايد / انت بتقصدى ايه ولا اقولك فهمينى اقصدك فى الفيلا ما انا مش هسيبك للحي.....


سليا / بقولك انا ايه انت تاخد قريبك الضابط ده وتروح على فيلاتك تشرب لمون وتفكر فى كلامى اللى قولته الصبح ماشي يلا من غير مطرود 


لم يستطع ياسين كتم ضحكته بعد هذا 


ياسين / تعالى تعالى دى بنت سوق مش هيخيل عليها الفلم الردئ اللى عملينه هههههه

بس بجد يا سلى هو لما عرف انى بعت لك الستات انتقاما للواد بليه شتمنى وقالى لو حصلك حاجه هيتبرأ منى بس انا بصراحه كنت بعتهم خلاص 


سليا / هعمل مصدقك خد قريبك ومع السلامه يلا عايزه انام 


فايد / مين اللى بره ده انا عارف اخوكى 


سليا / ما يخصك بس عشان دماغك و..... ده جارى وحب يساعدنى ومش لوحده بره شباب الحته كلها هنا 


فايد / يخصنى انت ملكى انا كل حاجه فيكى وعنك تخصنى 


سليا/ ايه ايه ليه ورثتنى من ابوك ولا لقيتنى فى كيس شبسي انا مش شئ عشان تملكه وفلوسك اللى فرحان بيها دى خليها تنفعك فى قبرك اللى هدفنك فيه 


فايد / ياسين خد اللى بره واقفل الباب وراك ..... انا هعرفك انت ملكى اذاى يا حلوه 


ياسين جذب فايد للخلف وقف المرة دى بينه وبينها 


ياسين / اعقل يا فايد يلا بينا من هنا


وهمس فى اذنه وهو يدفعه للخارج 


ياسين / انت اللى هتندم لو كسرتها دى مش واحده من اياهم يا فايد 


مسح فايد على وجهه ثم زفر الهواء من رأتيه وقال 


فايد / 7 الصبح تكونى فى الفيلا تستلمى الشغل 


سليا / وهرجع هنا 11بليل والتعامل فى حدود العمل 


خرج فايد دون ان يرد عليها ثم انطلق بسيارته وانطلق خلفه ياسين بعد ان قال لسليا تترك جواهر وباقى النساء ولن يتعرضوا لها مره ثانيه 


بعد خروج فايد من بيت سليا وتوديع الشباب لها اغلقت الباب ثم جلست ارضا وهى تسمح لدموع عينها بالانهيار فهى لم تعتاد على اظهار خوفها وضعفها امام اى احد الا والدها

#########################

وصل فايد امام احد الملاهى اليليه بعد ان اتصل ب وافى ليقابله هناك وكان ياسين يتبعه 


يا سين / روق يا عم ايه انت وقعت ولا الهوى 


وافى / ايه فاتنى 


فايد / مش طايق ادخل تعالوا الفيلا نتكلم هناك 


ركب كلا منهم سيارته واتجهوا الى فيلا فايد 


دخل الثلاثى الى الفيلا لتستقبلهم مفيده 


مفيده / انتوا الثلاثه سوى اكيد فى مصيبه حصلت او هتحصل 


ياسين / ليه بس ياماما ده حتى انا غلبان مش زى الاثنين دول 


مفيده/ الشيطان يتحدث اه على يدى 


وافى / ههههههههه بريء يا ماما ان مقابلهم بره ما كنت معاهم 


مفيده / ها يا فايد وانت مش هتقول حاجه 


فايد ببسمه / انا عايز كوب عصير دبل بدل ما ارجع للملهى واشرب خمره 


مفيده / لا لا احلى كوباية عصير لحبايبى مادام مافيش خمره 


دخلو الثلاثه الى حجرة المكتب 


وافى / ايه عملتوا ايه 


روى ياسين ما حدث وهو يقهقه من منظر فايد 


وافى / نهار ملون انت اتجنيت يا فايد ايه واحده رفضاك عادى فى غيرها اللف انما تعمل جرايم وعايز تغتصبها لا كده كتير 


فايد / انا كنت هوهمها مش هغتصبها بجد بس كنت هلوى ايدها 


وافى / ليه ياعنى يا اخي هى مش عايزاك ابعد او حاول تحببها فيك مش تجرحها وتخليها تكرهك يا فايد الستات مش كلهم نريمان 


ياسين / يا فايد من اللى عرفته منك انها رفضتك ورفضت فلوسك واللى عرفته عنها من بره انها بتفضل رزقها من شغلها مش فلوس وخلاص 


فايد / لا زيها زى غيرها كلهم كلاب فلوس بس دى بترسم على فلوس اكثر 


وافى / خليك باللى فى دماغك لحد ما تكسرها وتخسرها وتندم يا فايد بس من دلوقتى انا مش هساعدك فى حاجه من ناحيتها 


ياسين / وانا كمان بس خد فى بالك لو فكرت تغتصبها تانى انا اللى هقفلك البت دى غير كل اللى فات 


وخرجوا الاثنان وتركوا فايد لوحده و شياطينه ترسم له وتدفعه لكسر سليا العصيه عليه 


##########################


اليوم التالى الساعه السادسه والنصف كانت سليا تقف امام باب فيلا فايد ففتح الحارس الباب سريعا وهو مبتسم لها 


الحارس/ يا اهلا يا اهلا شكرا يا ست الكل 


سليا / مافيش شكر بين الزمايل انا هنا زى زيك يعنى جايه اشتغل 


الحارس / بس الباشا قال انك خطيبته وقريب مراته 


سليا / الباشا بتاعك خياله واسع انا جاية اشتغل مش اتجوز يلا سلام معادى جوه 7 


اسرعة سليا للدخول واقول من استقبلتها كانت مفيده 


مفيده/ اكيد انت انسه سليا 


سليا / ايوه يا هانم 


مفيده / ههههههه هانم ربنا يسعدك انا ياستى الداده ومدبرة المنزل هنا الكل بيقول لى يا ماما انت بقى ليكى اختيار تقولى يا داده او يا ماما 


سليا / طبعا هقول ماما 


مفيده / تمام يلا تعالى ندخل المطبخ وبعد الفطار افرجك على الفيلا واعرفك شغلك اللى حدده فايد 


سليا / الفطار اوك وبعد ما ارجع من الشغل فى الشركه عرفينى هعمل ايه تمام 


مفيده / تمام يلا 


ذهبا الاثنان للمطبخ وبدأت مفيده تعليم سليا ما الفطار الذى يحبه وكيفية ترتيبه ولازم العصير الكوكتيل بجانب الفطار وبعد الاكل ب15دقيقه كوب القهوه 


مفيده / هو حالا لسه راجع من الجرى ودخل الجم بيفضل 40 دقيقه جوه وبعدين يجلس على طاولة السفرة للفطار ويخلص فطار ويطلع حجرته ياخذ شاور ويرتدى ملابس العمل وينزل تكونى واقفه بالقهوة عند السلم


سليا /يا سلام ايه الانتكه دى 


مفيده ببسمه / هو منبه عليه انك تقفى بالقهوه عند السلم تستنيه ينزل 


سليا / اه ده قاصد بقى 


مفيده/ هو انت عملتى فى ايه 


سليا بصوت منخفض بضخكه بريئه / ضربته 


مفيده بصوت منخفض / يستاهل وانت كمان تستهلى رد فعله هههههههههه يلا روحى حطى الاكل على الطاوله واقفى استنيه بقى ههههههه 


سليا / ده انت موافقاه بقى يا ماما 


مفيده / وبتمنى يهديه ربنا على ايدك 


سليا / هو من ناحية على ايدى فبالتاكيد هيكون موته ههههههه 


مفيده / والله ما انا عارفه موت مين فيكوا يلا روحى زمانه خارج ما بيحب التاخير 


اتجهت سليا حامله صنية الطعام بيد والاخرى خلف ظهرها كما كانت تفعل بالمطعم وعندما اقتربت رأته يجلس بالفعل على الطاوله ويقرأ الجرائد اقتربت وبدأت بوضع الاطباق ثم كوب العصير وهمت بالابتعاد 


فايد / تفضلى واقفه فى مكانك وماسكه الصنيه خلف ظهرك وبعدين فين الزى الرسمى بتاع الخدم هنا 


سليا / زى ايه ما حد قال لى على زى 


دخلت مفيده و جلست بجوارة 


و وضعت فتاه اخرى اطباق فطار لها 


مفيده / معلش يا بنى انا نسيت اقولها 


فايد / مش مشكله يا ماما سناء خديها لحجرة الخدم وسلميها الزى الخاص ب بخدمى


توجهت سليا مع سناء الى سلم ينزل لاسفل الفيلا بعده ممر طويل واخره حجرتان 


سناء / دى الحجرة بتعتك والثانيه للثلاجه للخزين 


دخلت سليا الى الحجرة كانت عبارة عن سرير حديد منخفض وطاولة صغيرة بمنتصف الحجرة و مرأه معلقه على الحائط وبها حمام ملحق بالحجرة وكانت الحجرة على الطوب الاحمر وبها مصباح مدلاه من منتصفها نظرت الى السرير فوجدت فستان قصير ضيق من النصف واسع من الاسفل بدون اكمام وبجوارة كلون ( بنطلون شراب ) شفاف وحذاء بكعب عالى 


سليا / لا خياله واسع واسع اممممم ماشي هوريك 


كانت سليا مرتدية بادى وبنطال جنز اسفل بدلة السائق التى مرتدياها فارتدت الفستان فوقهم و مسكت الحزاء وكسرة كعبه ثم ارتدته وقفت امام المرءاه 


سليا / اما نشوف بقى شطانك ولا شطانى 


ثم خرجت سليا واتجهت الى المطبخ لتجد مفيده التى ما ان رأتها وجلست على الكرسي من كثرى الضحك 


مفيده / ههههههههههه والله هتجنيه هههههههه بس يستاهل 


سليا / المهم لبسته مش كده هو فين 


مفيده / طلع اوضته يلبس خدى القهوه بقى واقفى عند السلم 


سليا نظرت اتجاه السلم 


سليا / ينهار ملون كل ده سلم ده هينزل فى سنه امممممم طايب 


سحبت سليا كرسي ومسكت القهوه بيدها الاخرى واتجهت للسلم تحت انظار مفيده والخدم المندهشه ووضعت الكرسي وجلست تضع قدم فوق اخرى . 


بعد تقريبا خمس دقائق سمعت صوت قدمه فعدلت من جلستها والتفت ليظهر له انها تضع قدم على قدم 


نزل فايد وهو يجز على اسنانه 


فايد / اظن انى قولت تقفى ..


سليا / اولا قولت استنى ما حددت استنى اذاى ثانيا انا مش الجاريه اللى اشترتها انا بشتغل مقابل اجر مادى يعنى ليك الخدمه بالشكل المحترم فقط اتفضل قهوتك 


وضعت القهوه بأيده واكملت كلامها 


سليا / انا راحه البس لبس السواق عشان اوصلك 


فايد ببتسامه وهو ينظر اليها من اعلى لاسفل 


فايد / النهارده اجازه مفيش شركه البسى هتوصلينى النادى 


سليا / طيب 


رجعت سليا للحجرة المخصص ليها وارتدت ملابس السائق وخرجت له مره ثانيه وجدته يجلس بالحديقه ذهبت وقفت امامه فلم يتحرك ظل ينظر اليها 


سليا / هستنى بالعربيه 


فايد / شغلك هنا لسه ما خلص روحى لماما مفيده تعرفك ووقت ما اخرج هبعت لك 


تحركت سليا ودخلت لتجد مفيده تجلس بلانتريه بلاستقبال 


سليا / معلش يا ماما عرفينى هعمل ايه هنا لان الشركه اجازه وهو مش هيروح النادى الان 


مفيده / اه صحيح النهارده اجازة الشركه هو عامل الاجازه الاحد للشركه النهارده بيفضل قاعد بالجنينه يتابع الانترنت والجرائد العالميه ويقرأ روايات لحد الساعه 3 وبعدين يتغدا ويخرج للنادى وبعد النادى بيرجع يغير هدومه ويروح يسهر مع وافى وياسين ويرجع قبل الفجر 


سليا / اممم طيب ليه سكت لما قولت هغير اه عايز يقرفنى 


مفيده / معلش روحى البسي الزى تانى 


سليا / لا هفضب كده 


مفيده / هتبهدليه 


سليا / ليه هشتغل فى الفاعل 


مفيده بتوتر / حاجه زى كده هتنظفى بس الجيم و لوحدك امر البنات ماحد يساعدك او هيترفد 


سليا / اممم طيب 


رجعت سليا لحجرتها وهى تشتمه بعقلها بجميع الشتائم التى تعرفها ارتدت الفستان مرة اخرى ثم عادت وجدت فتاتان ينتظرنها وبأيديهم ادوات التنظيف ثم ارشدوها الى الجيم 


الجيم (عبارة عن مكان واسع يتسع ك اربع حجرات على شكل مستطيل وبه اجهزة الجرى و حمل الاثقال واجهزه رياضيه كثيرة للمصارعه والملكمه وطبعا خزانه كامله للاوزان باشكال مختلفه ) 


سليا بدموع / ربنا يرحمك يا بابا ما كنت بتخلينى امسك حتى المكنسه الكهرباءيه وتقولى تعليمك اهم اهو انا بقيت مهندسه وبشتغل خدامه عند اللى ما يسواش 


تنهدت سليا بحزن فهى حقا محتاجه للعمل والمرتب لعلاج امها وتكملت عمليت اخيها اذا احتاج لمسامير اخرى 


بدأت سليا بمسح الاتربه التى لا توجد فالمكان نظيف وبدأت بالكنس وتحريك الالات لتجد اسفلها اتربه فعلا كثيره فالعاملات كانوا ينظفون من حول الاله ولا يحركوها وظلت تنظف ولم تشعر بالوقت ولا بالذى يقف يتابع ماتفعل . بعد ان انتهت جلست ترتاح على احد الالات ولكنها نامت من الارهاق .


فايد ( عندما خرجت من الجيم سمعت صوتها يأتى من المطبخ فابتسمت وذهبت لحجرة الطعام وجلست وامسكت الجرائد شعرت بدخولها ولكنى لم اعطها اهتمام وعندما شعرت بخروجها امرتها بأن تقف حتى انهى طعامى ولكن عندما وجدتها لم ترتدى الزى الذى حددته لها قاصدا ان اظهرها كأى انثى بشكل مهين غضبت ولكن ماما مفيده قالت انها لم تخبرها فأمرت الخادمه الاخرى ان تأخذها للحجرة التى حددتها لها ببدروم الفيلا بجوار ثلاجة المخزن كنت انوى عندما اجبرها للمبيت ان اعاقبها بهذه الحجرة بعد ان صعدت وغيرت ملابسي كنت اعتقد ان ماما مفيده اخبرتها ان اليوم الاحد اجازة الشركه وانها بعد ان اشري قهوتى ستنظف الجيم ولكن عند هبوطى السلم لمحتها تضع كرسي وتجلس وظهرها للسلم نعم كنت سأضحك فمظهرها وهى تتحدانى يغرينى لاغضبها اكثر وعندما شعرت بى اعتدلت بجلستها لتظهر انها تضع قدم على اخرى فاظهرت انها اغضبتنى ولكنى حقا كنت مستمتع بعنادها وكم كان ردها على يثير اعصابى ولكنى اكتشفت انها تجهل ان اليوم اجازه فتركتها تذهب لتغير ملابسها وعندما عادت ووقفت امامى قصدت ان اتركها تقف فتره ولكنها غير صبورة ارادت ان تنتظر بالسيارة فاخبرتها ان اليوم اجازه ولتذهب لماما مفيده مرة اخرى وبعد فترة من ذهبها رأيتها وهى تنظف الجيم سمعت حدثها مع نفسها وكم الامنى وددت ان ادخل واطلب منها شئ اخر ولكنها تحركت وبدأت التنظيف وما ادهشنى كيف تحرك الالات الثقيلة دون ادنى مجهود وجدت نفسي افكر (دى لو اتغابت وضربتنى هتسيب اصابات معايه هههههههه على رأى ياسين دى الواحد يتخانق معاها من بعيد هههههه) لمحتها انتهت من التنظيف واراحت جسدها على احد الالات وواضح انها ارهقت لانها غلب عليها النوم )


اقترب فايد ببطأ ووقف يتأملها قليلا ثم تركها وصعد واحضر غطاء و عاد ووضعه عليها ثم اغلق الاضواء وخرج من الجيم بل خرج من الفيلا كلها وهو يفكر بطريقه تجعلها تتزوج به لفترة قصيرة فهو فسر اهتمامه بها فقط لغضبه من رفضها له فهو يريد فقط كسرها . 

الفصل التالي

تعليقات