القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عين الحب الفصل ال36حصري

 

رواية عين الحب معرض الكتاب مي محسن

مى محسن


رواية عين الحب


معرض كتاب٢٠٢١


حصري ع المجد للقصص والحكايات

الفصل ٣٦

هاتفه والده 

والد بهى : هنجيب شبكت اختك يوم الجمعة

بهى : هاجى الخميس أن شاء الله

فى وقت استراحة الحصص ذهب لها فى مكانها المعتاد وأخبرها بسفره

رغد : الف مبروك عقبال باقي اخواتك

مستر بهى : واحنا لا؟!

ابتسمت بخجل ونظرت للأرض ، مرت الايام وهم فى سعادة حتى سافر ، وهو ببيت أبيه أخبره والده أن عمه مريض ويريد أن يتم خطبته على ابنته فاعترض بهى 

مستر بهى: أنا بحب طالبة عندى وهاتجوزها 

ثار والده بركان غاضب 

والد بهى : احنا قرين فتحتكم وانتم فى اللفة جى دلوقتى وتقول لا ؟!أنت عايز عمك يموت فيها ؟وانا ؟ ما فكرتش فيا ولا فى اخواتك البنات الناس هاتقول عليهم اية؟!

كلما حاول بهى اقناعة يزيد غضبه ويتشبث براية أكثر 

انهيا حديثهما حين حضر أقاربهم لاتمام خطبت اخت بهى وابن عمها ، غادر بهى بيت  أبيه وهو حزين لعدم اقناعة ، ولا يعرف ماذا يفعل ؟ 

هاتفته لتطمئن عليه ، شعرت بالحزن فى صوته 

رغد :مالك؟!

مستر بهى : ما تقلقيش أنا كويس 

تلك الليلة راودها حلم (أنها بمكان ممتلئ بالناس وتبحث عن بهى ولا تجده  حتى رأته يجلس فى قطار يسير مبتعدا عنها ظلت تصرخ باسمة ولكنه مضي فى طريقة ولم يعد لها) انتفدت مفزوعة مقبضة القلب استعاذت بالله من الشيطان توضات وصلت الفجر فى الفناء جلست تنتظر قدومه حين رأته يعبر البوابة كان لها كنور القمر ، يضيء الكون ، سلم عليهم ، شعرت فى عينية بشيء غريب اشعرها بغصة فى قلبها 

فى حصته لم يضربها فى قدمها كعادته ضاق صدرها آلماً

زاد شعورها بأن هناك خطب ما 

( وحشتنى)

هكذا همست من خلفه حين كان يقف على باب الكافيتريا

، شعر بسعادة واشتياق شديد لها  ألتفت وجدها مبتسمة ووجها مضيء بالحب والخجل ، شعر بألم فى قلبه ولكن حاول اخفاءه

مستر بهى : أنت ِ كمان وحشتينى قوى ما تعرفين أنا محتاجك اد اية؟

أدار وجهه عنها حتى لا ترى دموعة التى كانت تسارع للفرار من أحداقه ، ولكن قلبها شعر بمدى الألم  والمرارة

فى كلماته ، ألمها قلبها بشده  ، حاولت أن تعرف منه ما حدث ولكن لم يخبرها 

مرت الأيام وشعورها بحزنه وتغيره يزيد كل يوم عن الآخر 

ذات مساء هاتفته

مستر بهى : مش بتذاكرى ليه ؟ هتكسري كلامى قدام ماما !

رغد : لا... بس حساك بتبعد عنى 

مستر بهى : أنا عايزك تركزى فى مذاكرتك...عايزك تدخلى كلية طب 

رغد : يا ماما أنا بخاف اكشف ادخل طب وتشريح 

 ..قشعرت يا ماما استحالة

ضحك من قلبه بشدة بعد غياب 

مستر بهى : أنا عايزك تخشي طب وتتخصصي اطفال انت احلى واكبر طفلة فى الكون

أعادت كلماته الحب والسعادة لقلبهما

مى محسن


رواية عين الحب


معرض كتاب٢٠٢١


المجد للقصص والحكايات

الفصل الاخير

تعليقات