القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رواية عين الحب الفصل التاسع والعاشر



 مى محسن

رواية عين الحب

الفصل التاسع.و العاشر

معرض كتاب٢٠٢١

المجد للقصص والحكايات

وصلت البيت أخبرت والدتها بالموعد بعد تناول الطعام مع امها ساعدتها فى تنظيف المكان ثم دخلت غرفتها بدأت تذاكر وقلبها يدعو أن ياتى مستر بهى فى تمام الخامسة والنصف بدلت ملابس البيت ووضعت على شفتيها روج خفيف جدا ، دق جرس الباب ، ذهبت لتفتح كانوا زميلاتها الفتيات 

سماح : اية الجمال دة اول مرة نشوفك من غير طرحة 

والطقم تحفة 

رغد : مرسي وانتوا كمان لبسكوا حلو 

اجلستهم على السفرة وذهبت لترتدى طرحة، اتت والدتها وتعرفت عليهن ، دقائق دق الجرس مرة أخرى  فتحت 

رغد كانوا الاولاد والمسيو حين رأت مستر بهى اخذت نفس عميق شعرت أن قلبها يرفرف بين ضلوعها ....جلست بجوار مستر بهى همست له

مرسي اوى انك جيت 

مستر بهى : انت حلوة اوى انهاردة 

خجلت ، خفضت وجهها للأرض اتت والدتها ورحبت بالجميع ووضعت لهم العصير بداء الدرس والسعادة تسيطر على قلب رغد  ، مرت نصف ساعة وشعر بهى بالملل همس لرغد : أنا هامشي مش متعود اقعد فى مكان    مليش فيه لزمه

تبخرت سعادتها 

رغد : لا ليك عندى مليون لازمه 

شعر بالحزن فى عينها 

مستر بهى : طب هنزل الشارع شوية عشان زهقت 

رغد : بابا عنده مكتبه حلوة اوى ممكن تدخل تقراء وعنده روايات انجليزى لتشارلز ديكنز 

مستر بهى : لا عشان أهل البيت ياخدوا راحتهم  أنا هنزل شويه وارجع ...انا نازل يا وائل 

بعد أن غادر بهى شعرت بقلق شديد  ما كان سبب مغادرته ؟ هل قالت او فعلت شيء ازعجة ؟!    ظهر الحزن على وجهها كثيرا 

منى : مالك زعلتى أنه مشي؟

رغد : آه 

منى : طب افردى وشك عشان الاخوه ملاحظين الهمس والتكشيرة 

مسيو وائل : اية يا بنات بترغوا فى اية ومش مركزين معايا ؟! 

منى : كنت بقول لرغد ان شقتهم حلوه

مسيو وائل : فعلا الديكور جديد وجميل 

رغد : ماما اصلا مهندسة ديكور بس مش بتشتغل 

غادروا جميعا بعد أن انتهى الدرس توجهوا للمكتبة لتصوير الورق تنظر رغد يميناً ويساراً تبحث عن مستر بهى حتى رأته قادماً من بعيد ، توجهت إليه وقلبها يسبق خطاها 

رغد :رحت فين؟

مستر بهى : اتمشيت شوية 

رغد : اتبسطت فى الشارع بتاعنا ؟

مستر بهى :  آه بس انا اصلا متضايق 

رغد : ليه أنا عملت حاجة زعلتك أو قلت حاجه ؟

مستر بهى : لا أنا بفكر اسافر اشتغل برة مصر الشغل هنا مش مجزى خالص ، المرتب يادوب مواصلات وايجار الشقة واكل ، بالعافيه لو عييت ما اعرفش اكشف ولا اجيب علاج .

قبل أن يكملا حديثهما أقبل عليهم المسيو وباقي الاولاد ، جمع سيف وسماح الفلوس 

رغد : استنى 

أخذتهم رغد منهم قبل أن يعطيهم سيف المسيو ودخلت المكتبة اشترت ظرف صغير ووضعت فيه الفلوس وعادت اعتطه لسيف

رغد : اتفضل اديهم له على جنب منعا للاحراج

سيف : انت محسوكه اوى

كان مستر بهى يسمعهم فقال لسيف: لا دى ذوق قوى ده الفرق بين البنات والولاد 

ابتسمت رغد وخجلت ، نفذ سيف كلام رغد 

مستر بهى : يلا بقي كل واحد يرجع بيته يادوب تراجعوا وتناموا مع السلامة .

تفرقوا ليذهب كل منهم إلى ببته ، تسير رغد وهى تفكر فى قرار بهى هل حقا سيسافر ام سيتغاضي عن الفكرة ؟may mohssen

حين وصلت البيت صلت العشاء ، جاهدت عقلها للتركيز فى المذاكرة ظلت تذاكر حتى استدعتها والدتها للعشاء.

حين استلقت على السرير لتنام تذكرت كلماته ( انت حلوة اوى النهاردة) فى وقت قليل استغرقت فى النوم ( حلمت انها فى سفينة وسط البحر خائفة تبكى وتستغرق بوالدها ولكنها لا تراه ولا ترى شاطى ) أفاقت مفزوعة قرأت بعض آيات القرآن الكريم ولكنها لم تستطع النوم ، جلست على مكتبها وكتبت فى دفترها 

(قلبي سفينة تبحر فى بحر حبك الثائر تعلو قليلا وتهبط قليلا اخاف الغرق ، احاول أن ارسو على شاطىء السعادة)...حاولت أن تعود للنوم مرة أخرى ولكن لم تستطع فذهبت لوالدتها استاذنتها أن تنام بجوارها

الام : خير حلمتى بأية ؟

روت لها رغد الحلم 

الام:  استعيذي بالله من الشيطان ماتخافيش انت فى حضنى

غفت كالاطفال واستيقظت وهى غير متذكرة الحلم صلت وغادرت البيت ذهبت للمدرسة قبل أن تصل المدرسة رأت مستر بهى يسير فغادرت التاكسي: مستر بهى....يا مستر

التفت  وجدها هى تحدثا وهما يسيران

مستر بهى: نزلت من التاكسي ليه؟

رغد : يعنى اسيبك تمشي لوحدك! انت جى لوحدك ليه؟

مستر بهى: نمت امبارح كانى ما نمتش من سنة وائل حاول يصحينى بس معرفش ...بس ما اتاخرتش كتير 

انتهى الطريق ووصلا المدرسة سلما على الفتيات ثم استاذنهم وذهب لا ثبات حضورة فى دفتر السكرتارية 

ظلت عيون رغد تلاحقة حتى اختفى 

سماح : جايين سوا يعنى؟

رغد : لا مش جايين سوا انا شفته هنا اول الصور نزلت .

اخذت منى رغد بعيدا عنهم 

منى: يعنى مش متفقين من امبارح تتقابلوا؟

رغد : لا طبعا ونتقابل ليه اصلا؟

منى: تتكلموا ......هاتخبي عليَّ يعنى؟

لم تستطع الرد رن جرس المدرسة ....صعدوا إلى اللجان بعد انتهاء الامتحان تجمعوا حول مسيو وائل فى الممر 

سيف: كان فى كام سؤال صعبين 

سماح : أنا بدأت بالسهل وسبت الصعب للآخر 

غادروا جميعا المدرسة كانت رغد ومنى يسبقوهم بخطوات ، تتحدثان سويا

منى: إيهاب كانت عيونه بتطق شرار وهو شايفك وأنت ِ جاية انت والمستر ...شفتيه؟

رغد : لا ولو شفته مش هاههتم اصلا

هبه : بتنموا لوحدكم على مين ؟

منى : مش بانم على حد 

هبه ما تيجوا نذاكر عندى انهاردة

رغد أنا مش هاقدر ، بابا جى من الغردقة انهاردة ، تعالوا انتوا عندى ..فكروا وعلى تليفونات

بعد أن تناولت رغد الفطار مع والدتها شاهدت التليفزيون كانت قناة النيل للمنوعات مستضيفة المطرب الجديد تامر حسنى يعجبها صوته جدا واغنيته( قولوا اه للحب ...قولوا اه الخير )

رن الهاتف فردت رغد كان عادل يطمئان على رغد والامتحان ، صلت رغد الظهر وبدأت تذاكر  بعد ساعة دخلت لامها المطبخ وساعدتها فى إعداد الطعام ، كانت الام منشغلة فى إعداد الطعام وفجأة وُضعت يد على عينها فجأة وهمس لها 

الاب : أنا مين؟

الام : انت حبيبي ...حمد الله على السلامه

رفع يده التفت له ضمته قبلها فى جبينها

رغد : حمدالله على سلامتك على احلى اب فى الدنيا 

احتضنته وضمته بقوة

الاب اخبار الامتحان اية؟

رغد : الحمد لله كويس

الاب : أنا شامم ريحة الملوخية من اول الشارع جعت جداً

الام : أنت َ بكاش اوى أنا مش عاملة ملوخية 

رغد : صلي وتعالى تكون السفرة جاهزة 

تجمعوا جميعا على منضدة السفرة 

الاب : يعنى فى ملوخية اهو ، واو ومحشي كمان تسلم ايدك حبيبتى ا

امسك يدها وقبلها

عين الحب ١٠

الام : تسلملى ياروحى ربنا ما يحرمنا منك البيت من غيرك مالوش طعم 

سارة :واحنا يا ست ماما ماكنتش مونسينك ؟!

الام : ربنا يبارك لى فيكوا كلكم

بعد انتهائهم من تناول الطعام قامت سارة بغسيل الاطباق بينما رغد أعدت الشاي 

رغد : احلى شاى لأغلى أم وأب 

الاب : حلو والاهنطلب الإسعاف 

رغد : مش زى بتاع ماما بس يتشرب احسن من مافيش

الام : خشي ذاكرى يا لمضة

عادت رغد غرفتها لتكمل مذاكرتها ، بعد صلاة العشاء جلست رغد فى البلكونه تتأمل النجوم على انغام اغنيه ( اه لو تعرف يا حبيب قلبي وانت معايا باحس بأية ، خبي شوية لبكرة يا قلبي الحب ده ما اقدرش عليه)، و تتخيل حياتها مليئة بالحب والسعادة كحياة امها وأبيها ،may mohssen حتى أتى موعد النوم نامت وهى تحلم بحياة رومانسية سعيدة ، استيقظت فى الصباح بكل امل وسعادة  أوصلها والدها المدرسة حين رأوه الفتيات أقبلوا عليه بسرعة سلموا علية 

رغد : دول بيعاكسوك لو ماما عرفت ..

منى : ومين هيقول لها يا فتانة؟

الاب : أنا 

سماح : ليه بس كدا عايزين نشوفك على طول 

فى هذا الوقت وصل المعلمين عرفتهم رغد بوالدها سلموا عليه ثم استاذنا منهم وغادر حتى لا يتأخر على عملة 

حين صعدوا للجان جلس بهى بجوار رغد فقد كان مراقب اللجنه 

مستر بهى : أنا شايف سعادة كبيرة فى عيونك يا ترى ايه السبب والاسر؟

رغد: هو سر بس مش عليك ..انا حاسه انى باحب قوى 

مستر بهى : يا ترى مين اكيد إيهاب صح ؟

صدمت وانطفأت السعادة فى عينها ، لم تستطع الرد فقد قام مستر بهى لا ستلائم اوراق الامتحان ، بدأ توزيعه على اللجنة تركها مصدومة مذهولة ، شعرت أنه ألقاها فى بئر ماء ، تسلمت منه الورقة تنظر لها ولا ترى شيئا ، دمعت عيناها دون أن تشعر ، لاحظت منى أنها تبكى 

منى : يا مستر شوف رغد مالها ؟

توجه لها بلهفة : مالك يارغد فى اية؟

انتبهت له : مش شايفة الأسئلة 

منى : دى كانت لسه كويسة

مستر بهى: انزلى اغسلي وشك وتعالى ، اكيد هاتتحسنى أنت ِ مش مذاكرة كويس ؟

تعجبت من سواله كيف يسأل عن حالها وهو السبب فيما تشعر به ؟، نزلت الحمام غسلت وجهها وقفت تستنشق بعض الهواء وتتمالك نفسها حتى تعرف كيف تجيب ،عادت للجنه جلست تجاهد عقلها أن يتذكر الإجابة لم تنظر نحوه حتى لا يشتت تركيزها حتى انتهت اغلقت الورقة ووضعت راسها على الديسك حتى لا تنظر إليه ،  سلمت له الورقة  وغادرت اللجنة دون أن تتحدث مع أحد ، اشترت بسكوت وجلست تتناوله 

منى : مالك فيه ايه انت تعبانة؟

رغد : لا زعلانة 

منى : اية زعلك ؟

رغد : مستر بهى

لم تكمل كلامها اتت باقي البنات 

هبه : حليتوا السؤال الثالث ازاى ؟ كان صعب 

منى : فعلاً لافف ومحتاج تركيز 

رغد : ربنا يستر 

أتى باقي أصدقائهم. 

منير : ايه الامتحان المهبب ده ؟

ياسر : حليتوا إزاى السؤال الثالث أنا ماعرفتش؟!

لم تكن تعى  رغد جيداً عن ماذا يتحدثون لا تتذكر الأسئلة ولا بماذا أجابت ...

وقف مستر بهى فى نافذة الفصل: يا رغد نسيتِ تكتبى اسمك على ورقة الامتحان  تعالى بسرعة 

صعدت رغد مسرعة كتبت اسمها على الورقة

مستر بهى : ازاى نسيتى عقلك فين انهاردة؟

رغد : تقريبا ضغطة عِلي فجأة 

مستر بهى : انتِ عندك الضغط؟!

رغد : اه انفعالى 

مستر بهى : وأية زعلك انهاردة ؟ 

رغد : انت ..لما قلت انى باحب إيهاب ، ازاى تقول كده انت مش حاسس أنا باحب مين ؟ انت نسيت كلامك؟

مستر بهى: لا بس انا سمعت انك بتكلميه وبتخرجوا سوا ومسك ايدك وباسك

الفصل التالي

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق