القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رواية أساطير حب الفصل الثامن للكاتبه والمبدعه سارة احمد

رواية أساطير حب

 الفصل الثامن


 للكاتبه والمبدعه سارة احمد

 المجد للقصص والحكايات 

لحد ما فيوم حصل

مش معقول اكمل وجرت عليه بلهفه وشوق تضمه وحشتني يا أكمل بقي


كده يا وحيش  تغيب اسبوع مفيش حتي رنه انا مغصماك


أكمل يحملها ويدور بيها

اساطير بضحك نزلني يا مجنون وعقدت يدها حولين عنقه


براحه يا اكمل  وهمستله عشان انا حامل

أكمل بفرحه بجد مبروك يا اساطيري

اساطير واطي صوتك عشان انا عملها مفاجأه لحبي


لكن كان هناك مين يصور هذا بحقد كبير


يدخل عمران من الباب ويشوف ده وجن جنانه


ويجذبها من يدها وينزلها ويضمها ليه ويغمر اكمل بنظرات حارقه


وبصوت غاضب مهدد اياك تقرب من مراتي تاني

اكمل ببرود اهدي محصلش حاجه

ده انا ابن خالتها


يتنرفز عمران ويمسك في خناقه مش قولتك الف مره اياك تلمسها


اكمل بتحدي بس هي حبيبتي 

كان رد عمران انه لكمه بقوة وغضب اسقطه ارضا


وكادت ان تصبح مشاجره كبيره لولا تدخل اساطير في الوسط


اساطير بزعيق كفاية بقي كل ما تشوفه بعض يحصل كده انا تعبت


عمران بنرفزه انت تخرج بره بيتي واياك تهوب هنا تاني

بره بره


وقتها تقف اساطير بقوة وتحدي وتمسك يد اكمل لا مش هيمشي ده بيتي قبل ما يكون بيتك


واستقبل فيه الا انا عيزه

يجذبها عمران من يدها وبغضب انتي بتتحديني يا اساطير

اساطير بعناد 

اساطير بعناد اه بتحداك ايه اخرك

يضحك عمران بسخرية ولا حاجه يا بيبي

اساطير اممم بحسب وفجأه يحملها عمران علي كتفه

بقوة وبغضب انا هوركي اخري يا اساطير


وطالع بيها فوق واساطير تصرخ بغضب وتحاول الافلات سبني يا غبي يا مجنون اما وريتك صبرك عليه


عمران انا هوريكي الجنان علي اصول يا اساطير الحب

ودخلها الاوضه وهبدها علي السرير وطلع بسرعه وقفل الباب


جرت اساطير بغضب هستري وفضلت تهبد علي الباب وتصرخ طلعني يا غبي


عمران اغلطي اكتر عشان احسبك اطول سلام يا قطتي


ياسمينا بابا هو انت حابس ماما ليه

يحملها عمران بحب ويقبلها من خدها عشان بلعب معها


ياسمينا بمكر اه


روحي علي اوضتك بقي يا ميانه

حاضر يا بابي


ونزل عمران لي اكمل انا مش عايز اشوف وشك هنا تاني بره


لا مش هيخرج يا عمران ولو حد هيخرج يبقي انت ده بيتي وأكمل اخي وصديقي ووقفت في وشه بتحدي انا مش هسمحلك تتحكم في حياتي انا اساطير مالك وانت بتعرف من انا فوق من نومك


كانت كلماتها قاسية بل قاتله جرحت كبرياء ورجولته فخرج مسرع من القصر وقاد سيارته بغضب قاتل


وجع معه قلب اساطير وسالت دموعها دون ادراك


يقترب منها اكمل ده كان

 اكبر غلط انتي عملتيه

 في حقه يا اساطير

المجد للقصص والحكايات 

اساطير بندم عندك حق


 انا زوتها معاه بس انا عارفه ازي هصلحه ومسحت دموعها


وابتسمت النهارده عيد ميلاده وقررت احتفل بيه لوحدنا


أكمل بخبث اه يا شقية 

تنكسف اساطير ودير


 وشها بس بقي احسن

أكمل طب طب خلاص يا اساطيري


بس في نفس اللحظه كان فيه قلب حاقد وعين تكن كل الكره والشر لي اساطير


هههه انتي كده حفرتي قبر بايدك يا اساطير


الو انت يا زفت نفذت الا قولتك عليه

الشخص كل تمام يا هانم

الهانم طب غور انت


انطلقت اساطير في تجهيز الكوخ الا علي الشاطي حتي تفاجئ عمران


وبعثت ليه برساله علي الهاتف حبيبي انا في انتظارك بأشواق وجنون حتي اذوب في احضانك احبك بلهيب واشتياق حارق مستنياك في عشنا معي حبي اساطير عشقك


بس مش عمران الا قرأ هذا 

الشخص حولت الرساله لرقم أكمل وحذفتها من عند عمران

الهانم تمام

عمران غارق في احزانه وغضبه وبيشرب خمره بوحشية حتي ثمل


وتلقي نص الرساله بس من مجهول وعلي اساس انها لاكمل


جن جنانه وفقد صوابه واخذ مسدسه وجري علي سيارته وقادها مثل المجنون

الشخص انا بعت رساله لي أكمل بقول ان اساطير في خطر روحلها وهو انطلق من دقايق


وعمران ايضا 

الهانم رائع


يدخل أكمل قبل عمران بدقايق وبخضه يجري عليها

تبع

الفصل التالي

تعليقات