القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أساطير حب الفصل السابع للكتابة ساره احمد

رواية أساطير حب 

الفصل السابع


 للكتابة ساره احمد 

يضحكنا كثيرا ويلعبان كثيرا وينسي ادريس حزنه ويدوب في شقاوة ولذه ياسمينا


ياسمينا عمو انا بحبك اوي اوي وبحب بابا اوي


يبتسم ادريس ويضمها وانا كمان بدوب فيكي انتي فرحه قلبي

ياسمينا عمو انت هتتعشي معنا ماما وخالتي حنين عملين كشري مصري وانا عارفه انك بتحبه


تلمع عينان ادريس يمي لذيذ طبع هتعشي وشالها علي كتفه يلا بنا


ومضت الليله وفي اليوم التالي


ادريس يصفر واو ايه الشياكه دي اكيد رايح معاد غرامي


عمران بمكر حاجه متخصكش 

ادريس بمكر اممم ماشي بس هقول لا اساطير

يحدفه عمران بلحذاء صدق انك غتيت غور من وشي


يخرج عمران وبعد ساعه يكون واقف امام السيارت ينتظر ياسمينا


واو ايه الاناقه دي


يبتسم عمران وينحي لها انتي اروع وحملها

ياسمينا ماشي يا عم الامور خد تيلفونك ويلا نتفصح


شرد عمران عندما سمع امور وابتسم من زمان مسمعتهاش


وهأكلك ايس كريم كمان وقضوا يوم رائع ابتسم عمران فيه من روحه وقلبه


وبعد 3 شهور

صباح الخير يا ياسمينتي

ياسمينا صباح العسل ها هتجي النهارده عشان تاخدني عندك تعرفني علي جدتك

عمران اكيد يا ميانه

ميانه اوك هستناك باي


يلبس عمران وينزل مستعجل

ادريس علي فين

عمران علي بلد المحبوب

ادريس انت متغير

من 3 شهور بقيت حساس وبتضحك كتير بصراحه اصبحت انسان

يتعصب عمران ليه هو انا كنت حيوان


ادريس بضحك لا الحيوان بيحس عنك انت كنت حجر صوان عمران انا ماشي احسن ما اقتلك


الجده خف شوية عس اخوك

ادريس بضحك حاضر امشي احسن وقبل راس الجده سلام يا تيتي

الجده يحفظ الله انت واخوك ويسعدكم


تبتسم الجده الو يا ميانه 

تيتي حبيبتي كل حاجه جهزه عشان اجمع بابا بماما

الجده بخبث كل تمام


ميانه اشطا سلام يا تيتي

الجده مع الف سلامه يا قلبي


يارب يوفقك يا يا سمينا في خطتك


بس القدر كان ليه حسابات تانيه


سالي الشر يأكلها بقي ياسمينا بنت اساطير وعمران حسابك تقل يا اساطير بس قريب هتدفعيه غالي


في مكان تاني

كده غلط علي صحتك يا ادريس لازم تعمل العملية عشان تعيش

ادريس بيأس اعيش لي مين وعشان ايه الا قلبي حبها مش نصيبي يبقي الموت ارحم

الطبيب بس كده حرام

ادريس بغضب كده خلاص الكلام سلام يا دكتور وسحب نفسه وماشي


يدخل اساطير بقلق وخوف جدتي هي ميانه كويسه


الجده اه هي بس تعبت شوية 

اساطير بلهفه تعبت هي فين

الجده بمكر هي في اوضه عمران


تجري اساطير بس الا كان فوق عمران وخراج من الحمام وكان عاري

تصعق اساطير عمران انت وراحت صرخه


المجد للقصص والحكايات 

واحمرت خجلا انت بتعمل ايه هنا وفين بنتي؟

يرتبك عمران ويلف المنشفه حولين وسطه وبنرفزه انتي ازي تدخلي اوضتي كده مش عيب


تتعصب اساطير وتصرخ انا خارجه وتفتح الباب وتجري يجري ورها ويجذبها من خصرها ويضمها ليه بقوة علي فين؟


تتلقي العين وتزفر الانفاس لهيب الاشواق وبدون انذار يتذوق شفتها بلذه واصرار يعتصرها في اقبال ويترك العنان لجوحه واشتياق الجبار


ويحملها ويدخل بها ويقفل الباب باحكام

وينزلها برقه نعومه علي السرير وتلامس يده خصلاتها الحرير


فيزيد الشوق والهيب وتنفجر الوان الحب والاساطير


اساطير بحبك وعمري محبيت غيرك

يغمرها في حضنه ويقبلها بشغف كبير وانا بحبك انتي وبنتنا

تنهض اساطير وبدهش وفرحه انت عارف


يبتسم عمران اه ويجذبها لحضنه تعالي هنا انتي من النهارده مش هتسيبي الحضن ده تاني واحنا هنعيش معي بعض حبك شفاني وشقوتك عجباني


تفرح اساطير وتحاول النهوض لكن عمران انتي رايح فين؟


اساطير بضحكه خجل عمران مالك

بضحكه خبيثه مالي هموت عليكي ومجنناني من 7سنين هنتقم منك تعالي

اساطير بضحكات سبني يا مجنون سبني مستحيل انسي يا قطه


كانت هناك لحظات سعيده مرت علي عمران واساطير بس كان فيه عذاب واحتراق في قلوب

يتبع

الفصل التالي

تعليقات